English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

المنتدى العام : بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.

اذا الرجل دخل المطبخ نقص من قيمته ..؟؟

Resolved اذا الرجل دخل المطبخ نقص من قيمته ..؟؟

.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
هل مساعدة الرجل للمرآه في اعمال المطبخ تنقص من قدره او من قيمته

كان الرسول عليه الصلاة والسلام كان يساعد زوجاته فى الأعمال المنزليه ويعاون قدر المستطاع!!


ولكن اذا نظرنا الى رجال هذا الزمان القليل جدا من الرجال الذي يساعد زوجتة فى اعمال المنزل


وليس هذا فقط بل تجد البعض منهم حتى اذا انتهى من طعامة لا يفكر مجرد التفكير فى ان ياخذ صحنة ووضعة فى المطبخ


والبعض منهم اذا احدث فوضي فى المكان لا يرتب ما احدث من فوضى بل حتى الفراش يتكبر ولا حتى يفكر ان يرتب فراشة وتجده فوق كل ذلك يصدر مجرد الأوامر وكانة السيد الذي يجب ان تنفذ كل طلباتة


وكثير هن الزوجات التى يشتكين من استعلاء الازواج وحتى الشبا ب عن مساعدت زوجاتهم وكذلك الشباب فى مساعدت امهاتهم او اخواتهم فى اعباء المنزل


رغم ان فى زمننا تجد المرأه تعمل فى داخل البيت وخارجة غير تربية الاطفال


لماذا ...................؟هل ليس عندة القدره على الاهتمام فى بيتة الذي يسكن فيه


ام ان الاتكال هو صفة يتصف فيها معظم رجال هذا الزمان ؟


ام ان بعض النساء لا تسمح للازواج بمساعدتها؟


ام ان الرجال يجد ان من العيب فى حقة اذا ساعد زوجتة او امة او اختة فى اعمال المنزل؟


اطرح موضوعي هذا للنقاش من الطرفين وأرجو من الجميع المشاركة

لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب


المواضيع المشابهه
هل يجوز عرض الرجل ابنته للزواج من الرجل الصالح .فائده مهمه
خبراء الريل بلير .. كيف افعل الخيارات الغير نشطة في الريل بيلير 11؟
حصريا Passware Kit Enterprise 8.0 قيمته $495
خاص بالنساء فقط برنامج قيمته 973 $


نحن بانتظار تفاعل إخوتنا الأعضاء مع الموضوع , وقد أخرت مشاركتي لهذا الهدف حقاً ,
وللحقيقة أن مثل هذه المواضيع لها خصوصيتها في إحياء الحوار المفيد واستخلاص الرأي الرشيد ,

أما ما أراه إن مثل هذه الأمور الأسرية تتعلق بالموروث البيئي لكل مجتمع وهي جزء من نظامه العام ,
والمجتمع الشرقي - وأخص هنا العرب - منذ ما قبل الإسلام كان طابعه الأسري مبني على عدم قيام الرجل بمهمات المطبخ ,
وقد نجم هذا النظام من خلال توزيع الأدوار داخل الأسرة وفقاً للقدرات الخاصة لقطبي الأسرة ( الرجل والمرأة ) ,
فقد أخذ الرجل مهمة كسب الرزق - التجارة والرعي والصيد - والتصدي بالدفاع عن الأسرة أمام غزاتها ,
وتحملت المرأة أعباء خدمة البيت سواء كان لجهة إعداد الطعام أو التنظيف فيه وحتى ما يتعلق ببعض المهمات البسيطة الأخرى ,
كغزل الصوف والشعر والتحطيب ..
وبحلول الإسلام فقد أجرى تعديلات في هذا النظام ( فقد : ألغى . وأثبت . ولم يتعرض للبعض الآخر )
ومما لم يتعرض له هو هذه المهام حيث اكتفى بالتوصية والتأكيد على حسن التعامل الأسري وخاصة إحسان الرجل للمرأة ,
وعلى هذا الأساس بقيت هذه العلاقات الأسرية تشكل موروث تتميز بها الأسرة العربية كما بقية الأسر في المجتمعات الأخرى والتي لها ما يميزها من العادات والتقاليد أيضاً .
أما أن نتبادل النداء لتغيير هكذا عادات واستبدالها بتقاسم المهام وفقاً لما أحدث العصر من تبدلات في نظام الأسرة العربية , فهذا الأمر تنتجه طبيعة الأسرة وبيئتها ,
فمجتمع المدينة حيث تزداد فيه نسبة العاملات والموظفات يمكن أن يكون أقرب إلى التأثر بالتغيير والملائمة مع متطلبات الواقع ,
وعلى العكس من مجتمع الأرياف الذي لا تبدو فيه هذه الظاهرة بوضوح ,
لا زلنا بانتظار مشاركات بقية الأخوة وأصحاب الأقلام والفكر ,
مني جليلل التحية ..


قبل أن تـأتي المرأة إلى بيت زوجها كانت إمرأة أخرى ربت هذا الأخير فمن العيب أن يكبر الولد دون أن يهتم بأمر فراشه وطعامه ولو بالشيئ المتاح والمستطاع، فمن لم يساعد أمه قد لايساعد أم أولاده، وهذا في نظر المروءة والبر تقليل من رجولته، وأخيرا لسنا أكرم من قدوتنا عليه الصلاة والسلام كي نتكبر أولا نجتهد في تصحيح هكذا سلوكات .


ياراجل ياطيب يعنى مش كفاية مطحنة الشغل برة

كمان تخش تشتغل فى البيت

اعقل خليك برنس ف نفسك

ايام الرسول حاجة ودلوقتى حاجة تانية


دخول الرجل الي المطبخ ليس عيبا وليس نقصا
فالحياة تبني اساسا علي التعاون والعطاء المتبادل بين الرجل والمراة مهما كانت صورة
العلاقة بينهما ومشاركة الرجل في اعمال المنزل لاتنقص من قدره بل تزيده حتي ولو بالامر البسيط
فذلك يشعر المرأة بانه يحترمها ويقدر تعبها فيعطيها حافز اكبر للعمل علي اسعاده
واري دخول الرجل الي المطبخ يرجع الي التربية والتعود فبعض الامهات دائما
ما تطلب من اخواته ان يقومون بخدمة الاخوان وهذا شئ جميل ومطلوب لكي تتعود البنت علي الخدمة لكن من الاصلح ان تطلب منه الدخول الي
المطبخ وعمل القهوة او الشاي مثلا
ف أري ان يعود الابوين ابنائهم من الذكور العمل بالمنزل
في ترتيب غرفهم وكذلك المنزل والدخول الي المطبخ
ولو شارك الاب القدوة معهم كان خير شاهد


نحن بانتظار تفاعل إخوتنا الأعضاء مع الموضوع , وقد أخرت مشاركتي لهذا الهدف حقاً ,
وللحقيقة أن مثل هذه المواضيع لها خصوصيتها في إحياء الحوار المفيد واستخلاص الرأي الرشيد ,

أما ما أراه إن مثل هذه الأمور الأسرية تتعلق بالموروث البيئي لكل مجتمع وهي جزء من نظامه العام ,
والمجتمع الشرقي - وأخص هنا العرب - منذ ما قبل الإسلام كان طابعه الأسري مبني على عدم قيام الرجل بمهمات المطبخ ,
وقد نجم هذا النظام من خلال توزيع الأدوار داخل الأسرة وفقاً للقدرات الخاصة لقطبي الأسرة ( الرجل والمرأة ) ,
فقد أخذ الرجل مهمة كسب الرزق - التجارة والرعي والصيد - والتصدي بالدفاع عن الأسرة أمام غزاتها ,
وتحملت المرأة أعباء خدمة البيت سواء كان لجهة إعداد الطعام أو التنظيف فيه وحتى ما يتعلق ببعض المهمات البسيطة الأخرى ,
كغزل الصوف والشعر والتحطيب ..
وبحلول الإسلام فقد أجرى تعديلات في هذا النظام ( فقد : ألغى . وأثبت . ولم يتعرض للبعض الآخر )
ومما لم يتعرض له هو هذه المهام حيث اكتفى بالتوصية والتأكيد على حسن التعامل الأسري وخاصة إحسان الرجل للمرأة ,
وعلى هذا الأساس بقيت هذه العلاقات الأسرية تشكل موروث تتميز بها الأسرة العربية كما بقية الأسر في المجتمعات الأخرى والتي لها ما يميزها من العادات والتقاليد أيضاً .
أما أن نتبادل النداء لتغيير هكذا عادات واستبدالها بتقاسم المهام وفقاً لما أحدث العصر من تبدلات في نظام الأسرة العربية , فهذا الأمر تنتجه طبيعة الأسرة وبيئتها ,
فمجتمع المدينة حيث تزداد فيه نسبة العاملات والموظفات يمكن أن يكون أقرب إلى التأثر بالتغيير والملائمة مع متطلبات الواقع ,
وعلى العكس من مجتمع الأرياف الذي لا تبدو فيه هذه الظاهرة بوضوح ,
لا زلنا بانتظار مشاركات بقية الأخوة وأصحاب الأقلام والفكر ,
مني جليلل التحية ..
كفيت ووفيت اخي انيس لا استطيع الاضافه
اسعدني تواجدك لك جزيل الشكر
دمت بحفظ الرحمن


قبل أن تـأتي المرأة إلى بيت زوجها كانت إمرأة أخرى ربت هذا الأخير فمن العيب أن يكبر الولد دون أن يهتم بأمر فراشه وطعامه ولو بالشيئ المتاح والمستطاع، فمن لم يساعد أمه قد لايساعد أم أولاده، وهذا في نظر المروءة والبر تقليل من رجولته، وأخيرا لسنا أكرم من قدوتنا عليه الصلاة والسلام كي نتكبر أولا نجتهد في تصحيح هكذا سلوكات .
صحيح ف ليس من العيب مساعده الرجل لامه او لزوجته واخته ايضا
اشكرك اخي لمشاركتك الرائعه
سلمت يمناك
دمت بحفظ الرحمن


ياراجل ياطيب يعنى مش كفاية مطحنة الشغل برة

كمان تخش تشتغل فى البيت

اعقل خليك برنس ف نفسك

ايام الرسول حاجة ودلوقتى حاجة تانية

اهلا اخي

سؤال كم ساعات العمل عندك
5 او 6 او 7 او 10 ساعات
مهما كان شغلك وكم من الوقت تقضيه فيه
الا انه لايقارن مع شغل المرأه داخل البيت
انت شغلك شي معين
اما هي فكل شي من طبخ تنظيف تربيه تدريس وووو الخ

اوكي ماقلنا ان الرجل لايتعب
وصحيح لهم فضل وماننكر كدهم
لكن لاتصغر الامر وتجعله شي تافه
قبل اي شي راح يكون اجر لك ويحتسب في ميزان حسناتك

ومانقول تقاسمو شغل البيت بالنصف
بل ساعد باشياء بسيطه

وليش ايام الرسول حاجه وذحين حاجه
اليس الرسول عليه افضل الصلاه والسلام قدوتنا ونتبع تعاليمه وافعاله
او قدوتنا في اشياء لمصحتك الشخصيه وتهمك وشي ليس في مصلحتك ليس قدوتنا
ذي حاجه وذي حاجه

ساكتفي بهذا القدر
شكرا لك اخي


دخول الرجل الي المطبخ ليس عيبا وليس نقصا
فالحياة تبني اساسا علي التعاون والعطاء المتبادل بين الرجل والمراة مهما كانت صورة
العلاقة بينهما ومشاركة الرجل في اعمال المنزل لاتنقص من قدره بل تزيده حتي ولو بالامر البسيط
فذلك يشعر المرأة بانه يحترمها ويقدر تعبها فيعطيها حافز اكبر للعمل علي اسعاده
واري دخول الرجل الي المطبخ يرجع الي التربية والتعود فبعض الامهات دائما
ما تطلب من اخواته ان يقومون بخدمة الاخوان وهذا شئ جميل ومطلوب لكي تتعود البنت علي الخدمة لكن من الاصلح ان تطلب منه الدخول الي
المطبخ وعمل القهوة او الشاي مثلا
ف أري ان يعود الابوين ابنائهم من الذكور العمل بالمنزل
في ترتيب غرفهم وكذلك المنزل والدخول الي المطبخ
ولو شارك الاب القدوة معهم كان خير شاهد
لك جزيل الشكر
اسعدني تواجدك عزيزتي
دمتِ بحفظ الرحمن


بارك الله فيك
شكراً لك على الطرح الرائع
اذا الرجل دخل المطبخ نقص من قيمته ..؟؟
أدوات الموضوع

الانتقال السريع