منتديات داماس


Moved to new forum, Click Here to register

نـعـم؛ الـبـخـاريُّ لـيـس إلـهًــا، الرد الكامل بأجزائه الثلاثة

الرد على صاحب مقال "البخاري وحده لا شريك له ج1"

***


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، وبعد...

قامت إحدى الجرائد الصفراء الخبيثة بنشر عدة مقالات لكاتب حاقد على الإسلام وأهله وإن كان يتسمى باسم من أسماء المسلمين، شنَّ هذا الحاقد حملة شعواء على بعض أصحاب النبي صَلَّى الله عليه وسلم المعروفين ثم لم يترك إمام الأئمة البخاريَّ رحمه الله تعالى إلا وأراد النيل منه والطعن في صحيحه الذي هو أصحُّ كتاب بين يدي المسلمين بعد كتاب الله تعالى!

لذا استعنتُ بالله تعالى وكتبت هذه الكلمات في عجالة فيما يختص بمقاله الأول، وإن شاء الله تعالى ومدَّ في العمر سأكتب للردِّ على بقية مقالاته ناشرًا للردِّ بين المسلمين راجيًا من الله تعالى حسن الفهم والقبول لهذه الردود حتى يكون المسلمون على بينة من أمرهم ومما يُكاد لهم ولدينهم وحتى يتمكنوا من الردِّ على مَن تلقَّفَ هذه المقالات الخبيثة بالقبول من المسلمين.

قمتُ في البداية بإدراج ترجمة موجزة للإمام البخاري رحمه الله تعالى متضمنةً شيئًا من حياته وحفظه وثناء العلماء عليه وعلى صحيحه حتى مماته رحمه الله تعالى رحمة واسعة وألحقنا به في جنات النعيم، آمين.
والترجمة المذكورة بالمرفقات.

ثم قمتُ بإدراج كلام هذا الحاقد مُصَدِّرًا إياه بكلمة (قال)، ثم عقَّبتُ عليه مُصَدِّرًا كلامي بكلمة (نقول).

ونشرع الآن بحول الله وقوته في الرد، نورد ما قاله بتصديره بكلمة (قال)، ثم نكتب التعقيب بتصديره بكلمة (نقول)، كما تم إمالة كلامه وتلوين الرد عليه بالأحمر للتميز.


قال: أكمِل القراءةَ قبل أن تتهمَني بشيءٍ.

نقول: كاد المريب أن يقول: خذوني!


قال: إذْ ليس محمد بن إسماعيل البخاري «13 من شوال 194 هـ- 1 من شوال 256 هـ» و«20 من يوليو 810 م- 1 من سبتمبر 870 م»، المعروف باسم الإمام البخاري إلهًا لأعبدَهُ، ولا نبيًّا لأهتدي بسنَّته، وأسلِّمَ بما جاء في كتابهِ المعرُوف باسم «صحيح البخاري»، وآخذ ما جاء فيه على أنهُ صحيحٌ، لم يدركْه خطأ أو باطلٌ في إحدى صفحاته.

نقول: ومَن قال إنَّ البخاريَّ إلهٌ؟! ومَن قال إنه نبيٌّ؟!

أمَّا مسألة أن تُسَلِّم بما جاء في صحيحه وأن تأخذ ما جاء فيه على أنه صحيح؛ فهذا ما عليه عمل الأئمة المعروفين من ذوي الشأن والمشهود لهم بالتقدم فيه، وصاحب الدار أعلم بما فيه كما هو معلوم.

فإذا كان هؤلاء قد قالوا كلمتهم في صحيح البخاري فلا اعتبار بغيرهم.

ألا ترى إلى أنَّ الإنسان –مطلق الإنسان- إذا أراد بناء بيتٍ عمد إلى مهندس بينما إذا مرض عمد إلى طبيب؟

كلُّ شخص هو ملك في تخصصه إلا إذا اعترض على عمله مَن هو مثله أو شخص متقدم عليه في فنه ومهنته، ولذلك أجمع أهل العلم بهذه الصناعة على تقدم صحيح البخاري على غيره من كتب الحديث المسموعة والمصنفة من الأئمة إلا أحرف يسيرة انتقدها بعض أهل هذا الشأن على الإمام البخاري؛ مثل الإمام الدارقطني وغيره، ولكن عند التحري والبحث من قِبَلِ أهل الشأن فإن البتَّ في هذه الأحاديث يكون على ضربين:

أحدهما: التسليم بقول الإمام البخاري لأنَّ اجتهاد غيره في التصحيح والتضعيف ليس أولى من اجتهاده هو، فيقدم قوله على قول غيره فيما فيه اعتراض.

الثاني: التوقف في بعضها الآخر المختلف فيه على أساس عدم تقديم أحد القولين على الآخر لأنهما إمامان مجتهدان.


ونستكمل الرد عليه بالحلقات القادمة إن شاء الله لاستيفاء ما كتبه في مقالاته.






المواضيع المشابهه

معجم العين بأجزائه الثمانية بشكل مجاني

Auto -Reply برنامج الرد السريع للبريد أو الرد و أنت في إجازه

حبي لـيـس حبـا


بارك الله فيك استاذنا وشيخنا الفاضل يحيى . أحيا الله قلبك وقلوبنا بذكر الله .
المصيبة الكبرى اخى يحيى هى من بعض هؤلاء الذين للاسف ينتمون الى ديننا الحنيف إسما فقط . ومثل هؤلاء يتم شرائهم بأبخث الأثمان وللأسف هناك من يصدقهم من ضِعاف النفوس . فهم احد الأذرع التى تحارب الاسلام " الحرب بالوكالة ".
فالحرب ضروس اخى يحيى . ولكن نصر الله قريب ، ودعواتك بأن ينصر الله المسلمين فى كل مكان وان ينتقم من الظالمين من المسلمين قبل غيرهم .


بارك الله فيك استاذنا وشيخنا الفاضل يحيى . أحيا الله قلبك وقلوبنا بذكر الله .
المصيبة الكبرى اخى يحيى هى من بعض هؤلاء الذين للاسف ينتمون الى ديننا الحنيف إسما فقط . ومثل هؤلاء يتم شرائهم بأبخث الأثمان وللأسف هناك من يصدقهم من ضِعاف النفوس . فهم احد الأذرع التى تحارب الاسلام " الحرب بالوكالة ".
فالحرب ضروس اخى يحيى . ولكن نصر الله قريب ، ودعواتك بأن ينصر الله المسلمين فى كل مكان وان ينتقم من الظالمين من المسلمين قبل غيرهم .

بوركت يا غالي

بالفعل الأمر كما تقول، والمشكلة أن المسلم يحار بين تعليم الناس دينهم وبين الرد على هؤلاء المتشككين!

فإلى الله المشتكى


ونستكمل بإذن الله تعالى ما كنَّا بدأناه من الردِّ على صاحب المقال الحاقد على الإسلام وأهله في صورة الطعن في صحيح الإمام البخاري فنقول:

قال: وما دام لي عقلٌ، علىَّ أن أسائلَ وأراجعَ وأصفِّى وأستقبلَ، ولا أتعامل كأعمى مع ما ورد في كتابه على أنه نصوصٌ صحيحةٌ أو مُنزَّلة.
نقول: إذا كان لك عقل –وهذا مع التنزل في الفرضية مع مثلك- فيجب أن يعقلك هذا العقل ويمنعك من أن تتعدى حدوده، والإنسان عدو ما جهل.
وإذا اتفق العقلاء جميعهم على وجوب الرجوع إلى ذوي الشأن في شأن، فلماذا تتحكم بعقلك فيما لم تتخصص فيه ولم يكن لك فيه باعٌ تضارع فيه أئمة هذا الشأن؟
ثم ما الذي يمنعك من التعامل مع ما ورد في صحيح الإمام البخاري على أنه نصوص صحيحة أو منزلة، وهي بالفعل كذلك؟
إذا رجعنا –بعقولنا- إلى ذوي الشأن لوجدناهم لم يقدموا الإمام البخاري على غيره إلا لعلَّة، فلماذا لم نسألهم عن هذه العلة وهذا السبب؟!
قالوا: إن أحاديثه صحيحة، فهل علمنا معنى كلمة (صحيحة)؟
الحديث الصحيح هو ما اتصل سنده بنقل العدل تام الضبط عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة.
فهل عرف صاحب المقال معنى هذا التعريف؟
(اتصال السند) تعني أنَّ كلَّ راوٍ من الرواة –بما فيهم الإمام البخاري- سمع ممن فوقه، وإذا كان بعض الأئمة قد اكتفى بمعاصرة الراوي لشيخه لإثبات السماع فإنَّ الإمام البخاري لم يكتفِ بالمعاصرة وإنما اشترط دون غيره –حاشا الإمام المديني- اللقاء ولو مرة، فيبطل قولك –القادم- إنَّ الإمام البخاريَّ لم يعاصر الرسول صَلَّى الله عليه وسلم ولم يعايشه...الخ كلامك الذي ينفي وجود عقلٍ لك ونعرف من هذا الكلام أنك تهرف بما لا تعرف!
(العدالة) –وهي الشرط الثاني في صحة الحديث؛ وتعني أنَّ كلَّ راوٍ –بما فيهم الإمام البخاري- ليس كافرًا ولا فاسقًا ولا كذابًا ولا متهمًا بالكذب، وبالجملة تعني أنَّ ليس فيه شيء (ظاهر) يخالف الشرع، وإذا ثبت فيه شيء من هذا لم يقبل العلماء حديثه ولا يضعه الإمام البخاري في صحيحه.
(تمام الضبط) وهو الشرط الثالث في صحة الحديث؛ والمقصود به أنَّ كلَّ راوٍ –بما فيهم الإمام البخاري- يجب أن يكون متصفًا بصفة الحفظ التام الذي لا ينخرم مع مرور الوقت والزمن، وإذا حدث في حفظه شيء مع تغير الوقت أو مع كبر سنه توقف العلماء في روايته ولم يقبلوها، وهذا حصل بالفعل في عدد من الرواة ثبت تغير حفظهم مع مرور الوقت فأخذ العلماء بما رووه قبل التغير ولم يقبلوا ما بعد التغير، وكذا مَن كان يروي من كتبه وفقدها أو احترقت كتبه.
وأخذ بعض مصنفي الكتب المعتمدة –غير البخاري- بأحاديث رواها بعض مَن كان خفيف الضبط شريطة أن لا يصل خفة ضبطه إلى سوء الحفظ، فإن اتصف بسوء الحفظ تركوا الرواية عنه إلا أن تأتي رواية –أو روايات- أخرى تعضد روايته هذه فيقبلونها منه، غير أنَّ الإمام البخاري رحمه الله تعالى لم يأخذ بهذا المذهب واشترط الصحة العليا في صحيحه.
(انتفاء الشذوذ) وهو الشرط الرابع في صحة الحديث؛ ومعناه أن لا يروي الراوي حديثًا يخالف فيه مَن هو أولى منه بالقبول، فإن فعل تركوا روايته.
(انتفاء العلة) وهو الشرط الخامس والأخير في صحة الحديث؛ وهو متعدد الأسباب التي يطول شرحها، ولكن تعريف العلة –كما قال أهل الحديث: هي سبب خفيٌّ يطعن في صحة الحديث مع أنَّ الظاهر السلامة منه.
باختصار شديد؛ إذا كان العلماء اشترطوا شروطًا لا يمكن لمثلك أن يفهمها فضلاً عن أن يعمل بها، فما بالك أن تقوم بالاعتراض على أحاديث اشترط صاحبها أعلى درجاتها؟!


ونستكمل غدًا بإذن الله تعالى إن كان بالعمر بقية
وأرجو من كلِّ مسلم النشر في كلِّ المنتديات والمواقع ليكون المسلمون على بينة من أمر هذا الحاقد.



بارك الله فيك اخي

هل ما تتكلم عنه ابن البحيري عليه ما يستحق من الله عزوجل


بارك الله فيك اخي

هل ما تتكلم عنه ابن البحيري عليه ما يستحق من الله عز وجل
لا يا غالي؛ بل سافل آخر يكتب في صحيفة قذرة يتهافت عليها المسلمون ويمتلكها كااااافر


كل الشكر لك شيخنا الفاضل على هذه الردود المتلاحقة على هذا المشكك وأمثاله ممن أفقدتهم بصيرتهم الرشد
وتاهو في طرق الضلال كالدواب
وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (179) الأعراف
فهذا ما وصفهم به الله سبحانه وتعالى , وإن لهم ما يوعدون
ولا أنكر أنني قد ذهب ظني في بداية مطالعتي الموضوع أن هذا الرد على مقال أورده كاتبه هنا في البوابه
وأحمد الله على هذا لتبقى نزاهة السمع والبصر والفؤاد عند جميع مريدين هذه البوابة الفيحاء
أكرر شكري وتقديري لك شيخنا الفاضل وأرشدنا الله لما فيه صلاحنا آمين ..




لا يا غالي؛ بل سافل آخر يكتب في صحيفة قذرة يتهافت عليها المسلمون ويمتلكها كااااافر
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{ يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ } (8)
سورة [الصف]

{ يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ } (32)
سورة [التوبة


كل الشكر لك شيخنا الفاضل على هذه الردود المتلاحقة على هذا المشكك وأمثاله ممن أفقدتهم بصيرتهم الرشد
وتاهو في طرق الضلال كالدواب
وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (179) الأعراف
فهذا ما وصفهم به الله سبحانه وتعالى , وإن لهم ما يوعدون
ولا أنكر أنني قد ذهب ظني في بداية مطالعتي الموضوع أن هذا الرد على مقال أورده كاتبه هنا في البوابه
وأحمد الله على هذا لتبقى نزاهة السمع والبصر والفؤاد عند جميع مريدين هذه البوابة الفيحاء
أكرر شكري وتقديري لك شيخنا الفاضل وأرشدنا الله لما فيه صلاحنا آمين ..

الشكر لله ربِّ العالمين الذي نسأله دوام البصيرة والثبات على الحق

ولقد لفت نظري في كلمتك الطيبة هذه العبارة:

اقتباس :-
ولا أنكر أنني قد ذهب ظني في بداية مطالعتي الموضوع أن هذا الرد على مقال أورده كاتبه هنا في البوابه
فهل هنا في هذه البوابة مقالٌ مثل هذا؟





الشكر لله ربِّ العالمين الذي نسأله دوام البصيرة والثبات على الحق

ولقد لفت نظري في كلمتك الطيبة هذه العبارة:



ولا أنكر أنني قد ذهب ظني في بداية مطالعتي الموضوع أن هذا الرد على مقال أورده كاتبه هنا في البوابه
فهل هنا في هذه البوابة مقالٌ مثل هذا؟
من المؤكد أن مواضيع البوابة يجب أن تخلو من هكذا كُتَّاب ومواضيع وآراء
وإن لوحظ هذا فالحذف أولى من الرد على أؤلئك الضالين
أكرر شكري لك أيها العزيز ومني كل التقدير ..
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

DamasGate Engineering Community