منتديات داماس


Moved to new forum, Click Here to register

قصة جميلة من الأدب التركي

قصة جميلة من الأدب التركي :
سئل أحد الحكماء يوماً:
ما الفرق بين من يتلفظ الحب وبين من يعيشه؟
قال الحكيم: سترون الآن، ودعاهم إلى وليِّمة
وبدأ بالذين لم تتجاوز كلمة المحبَّة شفاههم ولم ينزلوها بعد إلى قلوبهم، وجلس إلى المائدة وهم جلسوا بعده.
ثم أحضر الحساء وسكبه لهم وأحضر لكل واحد منهم ملعقة بطول متر!
وأشترط عليهم أن يحتسوه بهذه الملعقة العجيبة، وحاولوا جاهدين لكن لم يفلحوا فكل واحد منهم لم يقدر أن يوصل الحساء إلى فمه دون أن يسكبه على الأرض!!
وقاموا جائعين في ذلك اليوم..
قال الحكيم: حسناً، والآن أنظروا...
ودعا الذين يحملون الحب داخل قلوبهم إلى نفس المائدة فأقبلوا والنور يتلألأ على وجوههم المضيئة، وقدم لهم نفس الملاعق الطويلة!
فأخذ كل واحد منهم ملعقته وملأها بالحساء ثم مدها إلى الشخص الذي يقابله، وبذلك شبعوا جميعاً، ثم حمدوا الله.
وقف الحكيم وقال:
من يفكر على مائدة الحياة أن يشبع نفسه فقط ؛ فسيبقى جائعاً، ومن يفكر أن يشبع أخاه سيشبع الإثنان معاً.
فمن يعطي هو الرابح دوماً لا من يأخذ .


بالتأكيد أن الفئه الثانيه مهندسون جميلة الأدب التركي
حد عنده مانع جميلة الأدب التركيجميلة الأدب التركي

المواضيع المشابهه

من أروع ما قرأ الشيخ علي جابر عام 1402 هـ سورة النساء من الآية 58 إلى الآية 87

ما الفرق بين البحر الميت و الشعب الميت

هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب

آية كريمة جمعت الحروف العربية كلها وهذه الآية هى الآية 29 من سورة الفتح. وسورة الفتح مدنية نزلت الس


ههههههههههههه قصه جميله ومعبره يا هندسه


وفقك الله والى الامام دائما - وجزاك الله خيرا
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

DamasGate Engineering Community