قديم 12-08-2004, 08:04 PM
المتربع غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 16
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 256
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
مستوى التقييم: 0
الصورة الرمزية المتربع
رسالـــة مـهـمـــه لـــم يحملهـــا البــريــــد



رسالـــة مـهـمـــه لـــم يحملهـــا البــريــــد


رسالـــة مـهـمـــه لـــم يحملهـــا البــريــــد
زوجة في اليد ولا عشر على الشجرة

ينتابني الضجر، وأنا أقرأ دائمًا "كيف تحافظين على زوجك؟، كيف تحاربين الملل الزوجي؟ كيف تتغلبين على الفتور العاطفي؟ كيف تقصقصين ريش طيرك حتى لا يلوف على غيرك؟ كيف تمسكين بتلابيب عقل وقلب وجيب زوجك؟ كيف..؟ وكيف..؟ ومليون علامة استفهام..
ودليل المرأة الذكية للمناورات الزوجية، والقاموس الصريح للزواج المريح.
فالناصحون ينصحون، والعلماء يفتون، والإعلاميون يكتبون، والنفسانسيون يحذرون، والناس يلفون ويدورون في هذه النصيحة الذهبية، والإجابة اللولبية لسؤال الماضي والحاضر والمستقبل غير المضمون. والمختصر المفيد هو كيفية التعايش مع هوس وذعر وكابوس الاحتمالات الرهيب، وإمكانية هروب أو طيران أو زهقان الأستاذ (شهريار) وذهابه في خبر كان.
وهو في الغالب سيبحث عن شهرزاد أخرى لتعيش هي بدورها كابوس كيفية وأصول وقواعد المحافظة على معالي الأستاذ (شهريار).
فهي قضية القضايا، وهم الهموم النسائية هو أن تجعل الشهرزاد منا (الرضا كله) يرضي شهريار.
سؤال واحد لم يطرحه أحد إلى الآن هو:
"كيف تحافظ يا شهريار على زوجتك شهرزاد؟؟!"، ولم يحاول أحد أن يقدم الإجابة؟! لماذا؟؟ لأن القضية محسومة، قضية من يأخذ ومَنْ يعطي، مَن يمنح، ومَن يســــتجدي، مَن يأمر ومَن يطيع وينفـذ، ولأنـك يا شـــهريار محــور الوجـــود، لا يخطر لك على بال ولا حتى في أحلام سعادتك أن شهرزادك في حاجة لأن "تحافظ عليها"، وإذا كان من المسلمات أن تقول لك هي "أحبك قبل الأكل وبعده"، فهي في حاجة لأن تقول لها "أحبك 60 مرة في الدقيقة" وهذه ضرورة عاطفية نسائية لا تعرف أنت عنها شيئًا.
وهي في حاجة ماسة لأن تعرف طعم الاطمئنان والأمان، وأنك لن تلقي بها يومًا في متاهات الزمن، أو بئر الخيانة، أو كهف الغدر، وهي بحاجة ماسة لأن تشعر أنها مرغوبة محبوبة. أي بحاجة أن تشعر أنها موجودة، وأنك بحاجة ماسة لها وبأنك لا تستغني عنها أبدًا..
فالرجولة يا شهريار هي مسؤولية عاطفية وإنسانية أعط شهرازد حقها من الحب والرعاية، أشعرها بالخوف عليها والحرص، أعطها الأمان الذي تنشده معك تكن لك بحرًا ومحيطاً مملوءًا بالحب والعطاء.
** تعظيم سلام: لكل رجل في العالم يعطي المرأة حقها في الحياة ويشعرها بالحب الأبدي لتعيش في سعادة وهدوء واطمئنان.
**ومحطة عتاب: على لسان الرجل أقول للمرأة المملَّة: صدقيني.. إن فنجان قهوة مع صديق تجمعنا موجة فهم واحدة أمتع ألف مرة من الجلوس مع امرأة جميلة ومملّة.
** صدقوني:
الذي لا يُرى الحب في وجهه
لا يمكن أبدًا أن يراه في وجوه الآخرين.

بقلم / وسيلة الحلبي




المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسالـــة إلى مـغـتــاب بارود المنتدى الاسلامي 0 17-03-2004 03:25 AM
 
قديم 12-08-2004, 08:36 PM
ArabsMan غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 6532
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 2,737
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 0
تلقى 12 إعجاب على 9 مشاركة
مستوى التقييم: 92
تم تعطيل التقييم



و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

أول معارض لما جاء في المقال

الذي أسمعه من أصدقائي المتزوجين طبعا :uu1:
يلقنونني الدروس العلمية في التعامل مع الزوجة العصرية

يقولون
* إياك و كلمة أحبك فهي بداية استسلام عرشك
* لا تشكرها حتى لا تحس أن ما تفعله هو تطوع منها
* كن عبوسا حتى تحسها أنها دائما على غلط
و أشياء أخرى ...

و شكرا على الموضوع


Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.
DamasGate English