منتديات داماس


English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية

من أراد السعادة الأبدية فليلزم عتبة العبودية
أعظم الكرامــة لزوم الاستقامــة
بالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين
إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنةالآخرة
الخوف المحمود ما حجزك عن المحرمات
الزهــد ترك ما لا ينفع في الآخــرة
فالمؤمن إذاكانت له نية أتت على عامة أفعاله وكانت المباحات من صالح أعماله لصلاح قلبه ونيته
المحبوس من حُبس قلبه عن ربه والمأسور من أسره هواه
فما حفظت حدود الله ومحارمه ووصل الواصلون إليه بمثل خوفه ورجائه ومحبته فمتى خلا القلب من هذه الثلاث فسد فسادا لا يرجى صلاحه أبدا ومتى ضعف فيه شيء من هذه ضعف إيمانه بحسبه
سئل شيخ الإسلام ابن تيمية :
أيهما أنفع للعبد؟ التسبيح أم الاستغفار؟
فأجاب: إذا كان الثوب نقياً فالبخور وماء الورد أنفع له ،
وإذا كان دنساً فالصابون والماءالحار أنفع له.
فالتسبيح بخور الأصفياء و الاستغفار صابون العصاة


الحذر الحذر أيها الرجل من أن تكره شيئا مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم أو ترده لأجل هواك أو انتصارا لمذهبك أولشيخك أو لأجل اشتغالك بالشهوات أو بالدنيا فإن الله لم يوجب على أحد طاعة أحد إلاطاعة رسوله والأخذ بما جاء به بحيث لو خالف العبد جميع الخلق واتبع الرسول ما سأله الله عن مخالفة أحد


منقول

المواضيع المشابهه

خطورة الحزن والهم وقتلهما لقلب المسلم من كلام شيخى الإسلام ابن تيمية وابن القيم

قاعدة في فضائل القرآن لشيخ الإسلام أحمد ابن تيمية

محمد رسول الله....كلام أبن تيمية

تحميل كتابان المؤلف شيخ الإسلام ابن تيمية

حول الخضر عليه السلام والتوسل بذوات الأنبياء, وتوضيح كلام لابن تيمية


بارك الله فيكِ أختنا الكريمة

اقتباس :-
الحذر الحذر أيها الرجل من أن تكره شيئا مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم أو ترده لأجل هواك أو انتصارا لمذهبك أولشيخك أو لأجل اشتغالك بالشهوات أو بالدنيا فإن الله لم يوجب على أحد طاعة أحد إلاطاعة رسوله والأخذ بما جاء به بحيث لو خالف العبد جميع الخلق واتبع الرسول ما سأله الله عن مخالفة أحد
ماشاء الله رحم الله شيخنا وشيخ الإسلام ابن تيمية

ولو أكملتِ جميلك بذكر أي من كتب الشيخ ورد فيه هذا الكلام يكون خير كثير

يُنقل للقسم الأنسب

بالتوفيق


أختي الكريمة بارك الله فيكي
وجزاكي كل خير



بالنسبة لهذه المقولة

سئل شيخ الإسلام ابن تيمية :
أيهما أنفع للعبد؟ التسبيح أم الاستغفار؟
فأجاب: إذا كان الثوب نقياً فالبخور وماء الورد أنفع له ،
وإذا كان دنساً فالصابون والماءالحار أنفع له.
فالتسبيح بخور الأصفياء و الاستغفار صابون العصاة





اقتباس :-
قال ابن القيم رحمه الله في الوابل الصيب ( ص 122 ) في الفصل الثاني : الذكر أفضل من الدعاء :
اقتباس :-

( قلت لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى يوما : سئل بعض أهل العلم أيهما أنفع للعبد التسبيح أو الاستغفار ؟
فقال : إذا كان الثوب نقيا فالبخور وماء الورد أنفع له وإذا كان دنسا فالصابون والماء الحار أنفع له .
فقال لي رحمه الله تعالى : فكيف والثياب لا تزال دنسة ؟ ... )
ولم يذكر فيه ( فالتسبيح بخور الأصفياء والإستغفار صابون العصاة )
بل هذه العبارة خطأ فالنبي قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وكان يكثر من الاستغفار وقد ورى البخاري من حديث أبي هريرة عن النبي أنه قال : " والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة "
وأمر أمته ورغبهم بالتسبيح وقال : " من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر " متفق عليه من حديث ابي هريرة .
ثم إن التسبيح مما يكفر الله به السيئات ويمحو الله به الخطايا كما جاء في صحيح مسلم عن سعد بن أبي وقاص قال : كنا عند رسول الله فقال :" أيعجز أحدكم أن يكسب كل يوم ألف حسنة ؟ فسأله سائل من جلسائه كيف يكسب أحدنا ألف حسنة ؟ قال يسبح مائة تسبيحة فيكتب له ألف حسنة أو يحط عنه ألف خطيئة "



وقول ابن تيمية رحمه الله : فكيف والثياب لا تزال دنسة ؟
يحتمل أن يكون المراد فكيف لمن كان مثل حالنا كثير الذنوب هل يدع التسبيح ويحرم منه ؟ ويحتمل أن يكون المعنى رثاء الحال وأنه بحاجة إلى الاستغفار دوما حتى يصل إلى مرحلة النقاء وهي مرحلة العباد الأتقياء .

والله أعلم



اقتباس :-
من أراد السعادة الأبدية فليلزم عتبة العبودية
بارك الله فيك اخي الكريم ورحم الل الشيخ العالم بحق الذي شهد له القاصي والداني بانه امام عصره ابم تيمية رحمه الله


ﭧ ﭨ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﰀ ﰁ ﰂ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟ نوح: ١٠ - ١٢


أختي الكريمة بارك الله فيكي
وجزاكي كل خير
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

DamasGate New Forum