English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

المنتدى الاسلامي : على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات

قول الرسول عن ترك الصلاوات #الحديث غير صحيح#

قول الرسول عن ترك الصلاوات #الحديث غير صحيح#

الحديث غير صحيح

(من ترك صلاة الصبح فليس في وجهه نور؛ ومن ترك صلاة الظهر فليس في رزقه بركه؛ ومن ترك صلاة العصر فليس في جسمه قوة؛ ومن ترك صلاة المغرب فليس في أولاده ثمرة؛ ومن ترك صلاة لعشا فليس في نومه راحة)

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

يأتي زمان علي أمتي يحبون خمس وينسون خمس ... يحبون الدنيا وينسون الآخرة
يحبون المال وينسون الحساب يحبون المخلوق
وينسون الخالق يحبون القصور وينسون القبور يحبون المعصية
وينسون التوبة فإن كان الأمر كذلك

ابتلاهم الله بالغلاء والوباء وموت
الفجأة وجور الحكامآ

الحديث غير صحيح

لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب


المواضيع المشابهه
لمعرفة صحة الحديث الشريف صحيح او غير صحيح
كيف تعرف ان هذا الحديث صحيح ام ضعيف ؟ الطريقه سهله جداً
من صلاته لم تنهه عن الفحشاء والمنكر فلا صلات له هل الحديث صحيح ام ضعيف
هل هذا الحديث صحيح؟؟؟سؤال لأخي أحب الخير! ولمشرفي المندى
كيف تعرف الحديث الشريف بأنه صحيح أم مكذوب


إبكي لو سنحت لك الفرصة
فالدموع دواء لكل الهموم،،،


جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

ونتمني ذكر الرواه ومصدر الحديث


الصلاة عماد الدين
من أقامها أقام الدين ومن هدمها هدم الدين


(من ترك صلاة الصبح فليس في وجهه نور؛ ومن ترك صلاة الظهر فليس في رزقه بركه؛ ومن ترك صلاة العصر فليس في جسمه قوة؛ ومن ترك صلاة المغرب فليس في أولاده ثمرة؛ ومن ترك صلاة لعشا فليس في نومه راحة)

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

يأتي زمان علي أمتي يحبون خمس وينسون خمس ... يحبون الدنيا وينسون الآخرة
يحبون المال وينسون الحساب يحبون المخلوق
وينسون الخالق يحبون القصور وينسون القبور يحبون المعصية
وينسون التوبة فإن كان الأمر كذلك

ابتلاهم الله بالغلاء والوباء وموت
الفجأة وجور الحكامآ

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فلم نعثر على هذا الحديث في شيء من دواوين السنة، وأمارات الوضع عليه ظاهرة، فما ذنب الأولاد إذا فرط أبوهم في الصلاة، فيقال ليس فيهم ثمرة، وقد قال الله تعالى: وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى {الأنعام:164} ولا شك أن التهاون في أمر الصلاة شأنه خطير، وقد يفضي بصاحبه إلى الكفر والعياذ بالله،
والله أعلم.
قول الرسول عن ترك الصلاوات #الحديث غير صحيح#
أدوات الموضوع

الانتقال السريع