English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

المنتدى الاسلامي : على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات

خشية الله تعالى

خشية الله تعالى

خشية الله تعالى

ولكن من يخشى؟!!

الذي يقرأ القرآن، ويعمل بالقرآن، ويعيش مع القرآن، هو الذي يخشى ويسعد،
أما من يعرض عن القرآن ويستبدله بالأغنية الماجنة، وبالمجلة الخليعة،
وبالتخلف في سمرات اللهو على الشواطئ، وفي الساعات الحمراء، وفي البلوت
والزفير والشهيق والتشجيع والتطبيل؛ فهذا مجتمع مدمر، وهذا شباب متخلف،وهذا جيلٌ ما عرف الله ولا عرف مهمته في الحياة
.
تعال يا من حالـه في وبـال ونفسه محبوسةٌ في عقال

يا راقـداً لم يستفـق عنـدما أذن في صبح الليالي بلال

روض النـبي المصطفى وارفٌ أزهاره فاحت بريا الجمال

هذا الجيل الذي بعثه -سُبحَانَهُ وَتَعَالى- من الظلمات إلى النور هو الذي يهتدي،
لكن قل لي بالله، في جيلٍ ما عرف الله؛ لا يعرف القرآن، لا يحفظ من القرآن
شيئاً، تلاوته الأغنية الماجنة، ومصحفه مجلةٌ خليعة، وسواكه السيجارة،
يتشبه بأعداء الله الكفرة، بأذناب الشعوب، بأقزام المعمورة، بمدمري البشرية،
فكيف يسعد؟ وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ
أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيراً * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا
فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى [طه:124-126

إِلَّا تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى * تَنْزِيلاً مِمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى [طه:3-4] ألا
سألت الأرض من خلقها، والسماء من رفعها، والجبال من أرساها، والزهرة من
جملها، والنسيم من أجراه، والليل من كساه، والتل من غطَّاه، والغدير من أجراه
ووسعه، والمجتمع من حماه؟ إنه سوف يقول: الله
يقول الله للرسول في أول سورة: اقْرَأْ [العلق:1] وهو أميٌ فأين يقرأ قال أهل
العلم: يقرأ في الشمس الساطعة، وفي السماء اللامعة، وفي النجوم المتوهجة،
وفي التل، وفي الجدول والغدير، وفي الماء النمير!
وفي كل شيء له آيـة تدل على أنه واحد
فيا عجباً كيف يُعصـى الإله أم كيف يجحده الجاحد

لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب


المواضيع المشابهه
البكاء خشية الله تعالى
خشية الله تعالى..
البكاء من خشية الله - فضل البكاء من خشية الله عظيم
أدعية من السنة نافعة بإذن الله تعالى! هكذا كان يدعوا الله حبيبنا صلى الله عليه وسلم


بارك الله فيك أخى وشكرا لمرورك الكريم


بارك الله فيك

وشكرا لك على هذا النفس الروحاني الجميل


بارك الله فيك
وجعلة في ميزان حسناتك


مساهمة قيمة تستحق كل شكر وتقدير


شكرا أخى الكريم طالب معرف وشكرا على مرورك وتعليقك


شكرا أخى الكريم raedms
وشكرا على تعليقك وجزاكم جميعاً كل الخير


اخى الكريم PrinceOfPersia
كل الشكر والتقدير وجزاكم الله خيراً


جزاكى الله خير


وجزاك كل الخير ابا أنس شرفتنى بزيارتك وتعليقك
خشية الله تعالى
أدوات الموضوع

الانتقال السريع