منتديات داماس


Moved to new forum, Click Here to register

أيــــــــــام لمـــــــــــــا كــــــــــــــانت الـــــــــــدنيا دنيـــــــــــــــــا

مجموعة نساء كن فى حمام عمومى شعبى أيام زمان..
حدثت حريقه كبيرة..
هرولت الفتيات والنسوة يبحثن عما يسترن به أنفسهن لم تجرؤ واحدة منهن على الخروج إلى الشارع عارية..
ومنعهن الحياء والخشية من ذلك..
فمتن للأسف الشديد محترقات..
وصارت هذه الحكاية مثلا...
إلى هذا الحد كان الحياء متمكنا من أخلاقيات الناس (اللى اختشوا.. ماتوا).
كان فى قلوبهم حديث الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال ذات يوم لأصحابه: (استحيوا من الله حق الحياء.. قالوا إنا نستحى يا رسول الله والحمد لله..قال ليس ذلك ولكن من استحى من الله حق الحياء فليحفظ الرأس وما وعى والبطن وما حوى).
يقول الفقهاء: جمع الحديث كل الحواس العين واللسان إلى جانب القلب والعقل.. فالاستحياء إذن عاصم من الذنوب.. والمثل العربى يقول (إن لم تستح فافعل ما شئت).
حالة التجاوز والإنفلات التى تنتاب المراهقين أحيانا..
يروج لها الخبثاء.. عندما يقولون للشبان هل أنتم وش كسوف إلى هذه الدرجة؟..
النساء فقط هى التى تشعر بالكسوف والحياء..
وكأن الحياء صفة ضد الرجولة.. وتنقص من رصيد الخشونة والإخشوشان.. صدق الشباب ذلك فأصبح فيهم من يوصف بالعيون الجريئة أو بما هو أشد.. الفاجومى.. والمفروض على النقيض أن الحياء شعبة من الإيمان.
وعن أبى سليمان الدارانى يقول قال الله تعالى: (عبدى إنك إذا ما استحيت منى أنسيت الناس عيوبك.. وأنسيت بقاع الأرض ذنوبك.. ومحوت من أم الكتاب زلاتك.. ولا أناقشك فى الحساب يوم القيامة).
الله الله.. أى فضل للحياء على المؤمن.. ولنا فى رسول الله أسوة حسنة.. وكان يوصف بأنه كان أشد حياء من العذراء فى خدرها.. وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول لصحابته.. أحياكم عثمان.. أى أكثرهم حياء..
من الذى زرع فى النفوس أفكارا هدامة عكس هذه القيم التى يغرسها فينا الدين الحنيف.
المشكلة ليست فى الشبان فقط ولكن فى الجنس اللطيف الذى اخشوشن صوته وخاصمه الحياء.. هل يمكن أن يدمر فيروس (الروشنة) فطرة المرأة والحياء وحمرة الخجل إلى هذه الدرجة المفزعة؟؟.
روشنة الشباب أحيانا تكون على حساب الخلق الجميل.. وحسن الخلق.. التغامز على الفتيات الخجولات يجعلهن فى بعض الأحيان ينقلبن إلى فتيات متجرئات يقعن فى مطب الجليطة وفساد الذوق.. حياء المرأة يضيف جمالا إلى جمالها.. وحياء الرجل عنوان على حسن خلقه وإيمانه حتى لو حاولوا استفزازه قائلين.. فلان للأسف وش كسوف!..


لاشك أن الحياء شعبة من شعب الإيمان ....
جزاك الله خيرا أخى الكريم
ومرحبا بك وبمشاركاتك الطيبة


لاشك أن الحياء شعبة من شعب الإيمان ....
جزاك الله خيرا أخى الكريم
ومرحبا بك وبمشاركاتك الطيبة
شكرا على مرورك الطيب اخى
تقبل من اخيك التحية


شكرا لك لموضوعك الطيب الصادق

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

--------
لي ملحوظة صغيرة:
الرجاء كتابة تحقيق الأحاديث التي نرويها أو ننسبها لرسول الله صلى الله عليه وسلم حتى لا يختلط الصحيح بالضعيف ويمكنك الاستعانة بموقع الــــــــــــــدرر السنيـــــــــــــــة والبحث فيه عن صحة الحديث بكتابة ولو كلمتين منه ثم انسخ تحقيقه من النتائج التي ستظهر لك
-------

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته









ألم يكن رسول هذه الأمة محمد ابن عبد الله أشد حياءً من العذراء في خدرها ؟؟!!

ومع ذلك لم ينافي هذا شيئاً من شخصيته كرجل وكنبي ورسول مرسل للعالمين أجمع

ولكن القضية الشائكة أكثر حينما يتعلق الأمر بالجنس اللطيف كما ذكرت

إذا انعدم منهن الحياء فهذا يعني انعدام بعض الصفات الأنثوية تباعاً

ومن منكم يرى صاحبة هذه الصفة السيئة فليفر منها هرباً وليبتعد عنها



كملنا الله بالحياء لا الخجل



في أمــــــــــان الكريم





أجـــ الحنين ـــراس


شكرا لمروركم اخوانى واخواتى
تقبلوا منى التحية


باركـ الله فيكـ أخى الحبيب,,,تحياتى اليكـ,,


مشكور أخي الحبيب علي الموضوع و جزاك الله خيرا
لي سؤال بس بسيط من فين جيبت اسم الزيبق ؟؟؟؟؟


.. والحياء .. شعبة من شعب الايمان
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

DamasGate Engineering Community