منتديات داماس


Moved to new forum, Click Here to register

هل كانت بوابة داماس فألاً حسنًا عليك كما كانت علي؟؟؟؟ أجب بصراحة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كنت جالسًا مع نفسي ورأيت أن لبوابة داماس الكثير من المواقف التي كانت فألاً حسنًا علي مما زاد من حبي لها فأحببت أن أذكره لكم وأن تشاركوني بتجربتكم لعله كان لأحدكم فألًا حسنًا من بوابة داماس
(( كنت في أحد الأيام ذهبت لمكان عملي - محل خاص بي - ففتحت حاسبي ودخلت على موقع منتدى داماس وأثناء الرد على أحد الموضوعات وجدت اسمي في الرد على اليمين وتحته علم المملكة العربية السعودية فتعجبت لأني على ما أذكر لم أضف هذا العلم ولم أكتب حتى في بياناتي الدولة التي انا منها- وهي مصر- فكيف تم وضع هذا العلم المهم اني سعدت بذلك جداً لأني كنت اتمنى أن أذهب للسعودية للحج او للعمرة وتفاءلت بذلك خيراً ثم حدث ما كنت أرجوه فرزقني الله رحلتي عمرة في رمضان ثم رجب في السنة التي تليها فسعدت سعادة لا تُوصف ثم حدث ما هو أكثر من ذلك ورزقني الله بأن أنقل عملي للملكة العربية السعودية دون سابق تخطيط مني ولكن كان كله دعاء لله فقط ولا يغيب عن بالي أبداً أن هذا الموقف كان فألاً حسنًا علي فعلاً ))
وهناك المزيد والله ولكن اترك المجال لكم وأكمل بعد ذلك
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المواضيع المشابهه

أمى كانت كاذبة

حبيبتي كانت هنا

كانت وصارت

الى من كانت


الأخ الكريم
لست ممن يؤمن بالفال
أو يتطير
ولكن نعم لقد استفدت من هذه البوابة الشيء الكثير
ولازلت أتعلم منها الكثير الكثير
وأنا سعيد بانتمائي لها

تقبل خالص التحية
القمر


يا أخي جزاك الله كل الخير على المرور ولكن
التفاؤل هو أمر مستحسن في ديننا الحنيف
تفاءل خيراً تجد خيراً
فلابد لك أن تؤمن بالتفاؤل انت وغيرك من المسلمين ففي عصرا كثرت فيه الفتن وتكالبت علينا الأمم وطال ليل الظلم وانتشر الباطل وانتفخ ريشه وضاقت على المسلمين الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم صارت حاجة المسلمين ماسة إلى التفاؤل وزرع الثقة وبث روح الأمل والطموح حتى يتقدم المسلمون خطوات إلى الأمام وحتى لا يصيبهم اليأس والقنوط إن التفاؤل حياة والقنوط موت وهلاك إن التفاؤل بمنزلة الحادي الذي يحث علىالسعي بنشاط منقطع النظير فالمتفائل مطمئن القلب ساكن النفس مرتاح البال واثق الخطى ثابت الجأش يصل إلى هدفه وغايته وإن طال الزمن
من لي بمثل مشيك المذللي تمشي الهوينا وتجي بالأولي

ولقد كان سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم سيد المتفائلين
ومن تفاؤله صلى الله عليه وسلم ما يلي
عندما هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم نزل في علو المدينة في حي يقال لهم بنو عمرو تفاؤلا بعلو الدين
في غزوة بدر قولان
قال صلى الله عليه وسلم إن الله قد وعدني إحدى الطائفتين إما العير وإما النفير
وقال والله لكأني أنظر إلى مصارع القوم وكل هذا حتى يقاتل المسلمون بنفس وروح المنتصر لا بنفس منهزمة خائفة مرتبكة يائسة

وفي غزوة خيبر ثلاثة مواقف للتفاؤل
1-لما رأى العمال يحملون المعاول والمسحاة قال( الله أكبر خربت خيبر إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين) رواه البخاري
قال السهيلي يؤخذ من هذا الحديث التفاؤل لأنه صلى الله عليه وسلم لما رأى ألة الهدم ومنها المسحاة من سحوت إذا قشرت أن مدينتهم ستخرب وأن النصر حليف المسلمين

2-في دخوله حصون اليهود فقد سئل عن أسماء حصونهم قالوا حزن فأبى قالوا شاش فأبى قالو حسيل فأبى قالوا حصن مرحب فدخل من هذا الحصن

3- قوله صلى الله عليه وسلم (لأعطين الراية غدا رجل يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله يفتح الله على يديه ) ليبعث روح الأمل والثقة بالنفس
فما ظنكم برجل يقاتل وهو واثق من النصر ومعه أمل كبير واعتقاد متين بذلك كيف سيقاتل

وفي صلح الحديبية موقفان
1- لما جاء سهيل بن عمرو قال صلى الله عليه وسلم سهيل سهل أمركم

2- بعد المعاهدة الجائرة الظالمة أنزل الله تعالى قوله ( إنا فتحنا لك فتحا مبينا ) فماذا تتوقعون أن تحد ث هذه الآية في نفوس الصحابة وهي تبعث فيهم روح الأمل وأنهم قد حققوا نصرا كبيرا وفتحا مبينا

وفي فتح مكة لما جاء عمرو بن سالم وهو من قبيلة خزاعة التي دخلت في حلف المسلمين يطلب النصرة من الرسول صلى الله عليه وسلم قال الرسول صلى الله عليه وسلم إن هذه السحاب لتستهل بنصرة بني كعب

وفي صلاة الاستسقاء كان الرسل صلى الله عليه وسلم يحول ردائه تفاؤل بتحول الحال من الجدب إلى الخصب

وكان يغير الأسماء التي فيها قبح أو شدة فغير اسم رجل من حزن إلى سهل ومن عاصية إلى جميلة 0000
وهكذا قوله صلى الله عليه وسام غفار غفر الله لها
وقوله جاءكم أهل اليمن 00000الإيمان يمان والحكمة يمانية

وهكذا النفث على المريض تفاؤل بانفصال المرض عن المريض كما انفصل النفث عن النافث كما ذ كره القاضي عياض

وهكذا نتفاءل بالفلوجة المدينة العراقية الصامدة لإ ٌن الفلج يعني الغلبة
وهنا تنبيه وهو أن التفاؤل لا يقصد منه ترك العمل والخمول والكسل بل هو الذي يدفع للعمل ويدعو إليه
فلابد من علو كعب الرجاء وضرورة العيش بنفس أملة حالمة تنشد الطموح والنجاح تحسن الظن بالله تثق بنصر الله والله غالب على أمره ولو كره الكافرون

ولا تقول أنا لا أؤمن بالتفاؤل ولا الطيرة فأنا معك في الثانية ولكن بشروط أيضًا وضعها الشرع فقد قال صلى الله عليه وسلم:
لا طيرة إلا في ثلاث (المرأة والدابة والبيت) او كما قال وهو حديث صحيح إذن حتى الطيرة موجودة ولكن محددة في ثلاث
نفعنا الله وإياك بما تكتب ونقرأ
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاك الله خير اخي الحبيب محمود واحسن الله إليك


السلام عليكم

بسم الله
من قبل كنت لااملك خط انترنات وكنت استعمل برنامج سكاى نات تنزيل عشوائى
نزل عندى كتاب اكترونى للاخ عاطف بسم البوابة وهو لصناعة ويندوز خاص بك
قراته عدة مرات فيه بعض الذى اعلمه والكثير لااعرف التعامل معه.......طيب
المهم قمت بتركيب انترنات فى المنزل ورحت على طول وسجلت فى البوابة
وهاانا بينكم عندى فى اليوم تصفح فى البوابة 3 ساعات+2 للعالم الخارجى
فى بعض الاحيان اجد نفسى انى مدمن على البوابة او ان نترانات لايوجد فيه
غير البوابة الله يحفضها.........حتى وان كان عندى عمل لابد من دخول ولو نصف ساعة


جزاك الله كل الخير اخي الحبيب يسعد صباحك وأحسن الله إليك
وبارك الله فيك أخي الحبيب بحبوح ونفعك بما تعلم وعلمك ما ينفعك


السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
جزاك الله كل الخير أخي محمود على الموضوع
بالنسبة لي لم يحصل شيء محدد تماما
الا أنني و منذ اشتراكي بالبوابة تمنيت لها كل الخير و التقدم و هي الآن في أحسن الحالات و الحمد لله
شكرا لك أخي







تحياتي


الشكر لله يا أخي الحبيب
وألا يكفيك من كونها فألاً حسنًا عليك انك تعرفت على العديد من الأصدقاء الجيدين هنا
بارك الله فيك لردك الطيب


منذ اشتراكي بالبوابة تمنيت لها الخير


جزاك الله كل الخير على مشاركتك الطيبة
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

DamasGate Engineering Community