المنتدى العام : بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.


English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

من العجيب

من العجيب

أن الناس تغيظهم المزايا التي ننفرد بها ولا تغيظهم النقائص التي تعيبنا وإنهم يكرهون منك ما يصغرهم لاما يصغرك وقد يرضيهم النقص الذي فيك لأنه يكبرهم في رأي أنفسهم ولكنهم يسخطون على مزاياك لأنها تصغرهم أو تغطي على مزاياهم فبعض الذم هذا خير من بعض الثناء لا بل الذم الذي من هذا القبيل اخلص من كل ثناء؟
لأن الثناء قد ...يخالطه رياء أما هذا الذم فهو ثناء يقتحم الرياء.
وعرفت أن الذين أسخطهم لا يرضيهم عني شيئاً وان الذين أرضيهم لا يسخطهم علي شيء فلا فائدة إذن من اتقاء السخط ولا من اجتلاب الرضا .
لأن الذين يسخطون علي يرجعون إلى خلائقهم التي لا تتغير والذين يرضون عني يعرفونني من عملي الذي يرتضونه ولا يريدون مني شيئاً سواه

المواضيع المشابهه
الكون العجيب
برا السيلكون العجيب
الكوداك العجيب
الأتوبيس العجيب ؟!
من يوفر هذا ال dvd العجيب


كلام جميل وحكمة لكل عاقل

عموما هي مقولة "رضى الناس غاية لا تُدرك" فلا داعي للاهتمام كثيراَ برأي الناس عندما تسعى لرضى الله

بارك الله بك


كلام جميل لابد ان يأخد في عين الاعتبار بارك الله فيك اخي


بارك الله فيك وجزاك خيراً أخي العزيز


جزاك الله خيرا


بارك الله فيك


كلام جميل لابد ان يأخد في عين الاعتبار بارك الله فيك اخي


من ارضى الله بسخط الناس رضي الله عنه وارضاه الى الناس ومن اسخط الله برضى الناس سخط عليه الله واسخطه الى الناس

اجعل جل همك ارضاء الله والنتيجة هي رضا الله ورضا الناس وعندئذ لن يهمك النقائص او المزايا


كلام جميل جدا
بارك الله فيك
من العجيب
أدوات الموضوع

الانتقال السريع