منتديات داماس


English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

كيف تثق بالآخرين وأين انت من الثقة بالله : موضوع للنقاش

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البداية أعتذر منكم ـ ـ ـ أردت الكتابة عن شيء مغاير

لكن يبدو أنها حالة من الخمول وأتمنى أن لا تطول

=

الثقــــــــــــة



الثقـــة : كلمة بحثة يخالجك شعور عميق حيالها وقد اسرف الباحثون في تصنيفها

وتعريفها حسب أولويات ومعطيات وتعريفات اجادت الصفة وغابت عن الموصوف

والثقة تتعدد هذه الكلمة بأوجه مختلفة يراها الفرد عملية فرضية متبادلة بتوجه ما تنتجه كشخص حيال الآخرين وتجده بالمقابل


والثقة بتعريفها البسيط هي منهجية الإنضباط والأعتدال والرؤية ونتيجتها الأعتماد

بمعنى أنك لو وثقت بشخص ما أوُكلت له شرعية الإنضباط في حياتك وإمكانية تدخله فيها حتى ولو بالتفكير

والثقة تحتاج لجهد ووقت كونها تسلتزمك الكثير من مشاعرك وطريقة تفكيرك وتختلف من شخص لآخر

وفقدانها يشعرك بالحزن والضياع وعدم الأستقرار

هذا إن كانت ثقتك بالأشخاص من حولك !!

فكيف أن كانت ثقتك بالله !!

الحقيقة أننا لدينا مشكلة في الثقة بالله على أقل تقدير أن سالت عن مريض

أجابك الاخرين بيأس وتلقائية ولا مبالاة بان امرهُ عند ربه وماباله يجهل بربِهِ

ومن باب ذلك


أتمنى أن تشاهدوا هذا المقطع


=:= ماذا لو إعتصمت بك نملة ؟
=:=


ثم نفتح باب للنقاش


يتضمن ماهية الثقة وحيال من نصرفها وما الواجب علينا الحذر منه وهل يستحق الاخرين ثقتك بهم

وكيف تثق بالله عز وجل ويالها من وقفة أتمنى أن تكونوا صادقين فيها مع أنفسكم كما انتم دوماً

وأنا أولكم أسجل في مرور أول

أعاني من مشكلة الثقة بالله عز وجل حيال وضع امتنا العربية والإسلامية

أحياناً أشعر أن كل مآل الدعوة والإصلاح تذهب هباء وبأننا أمة لا تسمو ولا ترتقي ويشوبها الكثير

ثم أردد في داخلي قوله عز وجل " كنتم خير أمة اخرجت للناس "

فأقول ياله من تكريم هو ذاك بأن أعزنا الله وأكرمنا بفضله

فتدعوني الآية الكريمة للتفآؤل والعمل بموجبها

هذا ولي عودة


المواضيع المشابهه

الثقة العجيبه بالله في غار ثور !!

الثقة بالله سبحانه وتعالى

أتعلم ما هي ( الثقة بالله ) ؟؟


الثقة...
وجهة نظري ان الثقة لا بد منها ولكن ليست مطلقة ولا يعني هذا عيب او تجريح انما اهتمام والمام. واحيانا نكون في موقف تكون الثقة مجبرة ولا مفر منها . ومع الحياة والخبرة نتعلم فن الثقة مع الاخرين، وقد تفنن البعض في صياغة هذه الكلمة واستخدامها في غير محلها. فالاب عندما يراقب ولوج ابنته او زوجته في الانترنت فليس هذا عدم ثقة انما حرص ع المصلحة، كذلك عندما تسال الزوجة زوجها عن تاخره في رجوعه الى البيت فذاك اهتمام وليس تشكيكا. واستخدم المنادون بحقوق المراة ان لابد ان نعطي كل الثقة للمراة وآلت المسكينة عندهم في مطبات الحياة وهوى النفس الغاوية. اذن فللثقة معنى قوي ومسؤل وحساس ولا بد منها لتسير الحياة.
مشكور اختنا الجازيه على الطرح القيم دائما


اقتباس :-
الحقيقة أننا لدينا مشكلة في الثقة بالله على أقل تقدير أن سالت عن مريض
أجابك الاخرين بيأس وتلقائية ولا مبالاة بان امرهُ عند ربه وماباله يجهل بربِهِ

الثقة بكل ما نعمل به هو مفتاح النجاح .. واعتقد انها جزء من قوة الايمان والاعتقاد

لان لها قوة غريبة سبحان الله في الوصول للهدف او للحقيقة

وهذا يحدث ايضا مع المرضى وسرعة تجاوبهم على العلاج

وفقكي الله


موضوع رائع وسبحان الله كنت قبل أن أقرأه أسمع ملف رائع للشيخ الشنقيطي

فيا سبحان الله

اسمعوه جيداً فهو رائع والله:


http://youtube.ashfa.com/n4250-%D8%A...B7%D9%8A-.html

نسأل الله أن تكون ثقتنا به على قدر يستحقه جل وعلا



الثقة من أهم الأمور التي يجب أن يتحّلى بها الأنسان
وتكون الثقة بالله سبحانه وتعالى أولا وأخرا وتترجم بتوكّل المؤمن على الله في كل أموره لأنه صدقه واثقا من قدرته
عز وجل على كل شيء
وتبدأ الثقة بالتصديق واليقين بأن الله عز وجل هو الواحد الأحد المحيي والمميت والرازق والوهاب
وصّدق بأن الله وبكل أسمائة وصفاته العلا هو الوكيل من دون سواه

ثم تأتي ثقة الانسان بنفسه والتي يجب أن تكون على قدر حجمها وأن لا يثق الانسان بنفسه أكثر من اللازم فيهلك

بعد ذلك تأتي الثقة بالناس حيث يجب أن تأتي هذه الثقة بعد التوكل على الله لأن الله نعم الوكيل
ويجب أن يحسن المرء ظنه بالناس وأن لا يكون شكاكا فيقضي عمره مهموما بائسا
فهو لا يثق بزوجته أو هي لا تثق بزوجها
وهو لا يثق بأخته او بأخيه أو صديقه فيفقد الّود داخل مجتمعه
لذلك لا بد من وجود الثقة لكن مع الحرص من سوء استغلالها من قبل الموثوق
من غير أن يشعر الموثوق بذلك


قاعدتي في الحياة مع الناس الثقة بحذر مالم يبدو لي شيء اخر

اما بالله تعالى فهي مطلقة لقد تعرضت للكثير من المواقف التي واجهتني في حياتي ما خلصني منها الا ثقتي بالله عز وجل والامثال عندي كثيرة جدا اسرد واحدة منها

اثناء تسلقي لجبل ما علقت في وسطه مع زميل اخر فما عدت استطيع الرجوع او الذهاب يمينا او يسارا فقط للامام وماذا في الامام قطع صخري اكثر من عشرة امتارلم اجد بدا من النزول من خلالة وعندما بحثت عن افضل مكان للنزول وجدت زاويه بين الحادة والقائمة فقررت ان هذا هو المكان المناسب واخذت بالنزول معتمدا على الله ثم ذراعي فلم يكن بالصخر نتوءات تتجاوز بافضل الظروف 3سم وعندما وصلت الى المنتصف كانت رجلي على حافة متخلخلة لم يختل توازني للحظة وانما نزلت منزلقا حتى أخر القطع الصخري والمفاجأة انني سقط اثناء ذلك ووصلت حافة القطع من الاسفل واقفا تخيلوا اخواني ان الحافة التي وقفت عليها لو اختل توازني هناك ولم اصل واقفا كان بالاسفل مسيرة ساعة ونصف كنت لقيت حتفي لولا عناية الله ولطفه


أين آراء البقية يا رعاكم الله ؟!


أدوات الموضوع

الانتقال السريع