منتديات داماس

منتديات داماس (https://www.damasgate.com/vb/index.php)
-   المنتدى العام (https://www.damasgate.com/vb/f2/)
-   -   من تختاره ليمسح ... دمعتك (https://www.damasgate.com/vb/t445023/)

مرجان الأطرش 14-09-2018 03:49 AM

من تختاره ليمسح ... دمعتك
 

--من تختاره ليمسح ... دمعتك --

جميعنا نتعرض لمواقف تجبر دموعنا على السقوط
تواجهنا بعض الصعوبات فنجد دموعنا تشق طريقها
البعض منا لايريد أن يرى الغرباء دموعه لأي سبب كان
والبعض منا يريد أناس معينين
والبعض لا يريد أن يرى دموعه أحد مهما كان قريباً له

-- ولكن أنتــــــــــم من تختارون --

(( أمــــــــــك ))
المنبع المتدفق من الحنان الصادق المعطاء الذي لا يعرف التزييف أو الخداع...
أمك ستمسح دمعتك كما كانت تمسحها حينما كنت صغيراً حينما تشكو لها وتبكي,,ستحضنك
فأنت في نظرها مهما كبرت طفلاً بحاجة لرعايتها


(( أبــــــاك))
سيمسح دمعتك بكل حب ,,,سيمسك بيديك ويسمعك كلمات لم تسمعها من أحد غيره سيتردد
صداها في ذاكرتك وسيعطيك الأمل بالحياة في بضع نصائح يوجهها لك....


(( أخـــــتـــــك ))
ما أروع حنان الأخت ,,,ما أروع الأخت حين تمسح كفوفها على وجنتيّ أختها أو أخيها فحنان الأخت
دائماً أشبه ما يكون بحنان الأم


(( أخـــاك ))
حينما يستطيع الأخ أن يمسح دموع أخيه أو أخته فإن ذلك أروع وأنبل وأعظم إحساس ...فالأخ
يشعر بحنان رفيقه وصديقه الصدوق والأخت تشعر بعطف سندها وعضيدها...
ما أجمـــــــــله من إحساس..


(( الـمـــــحـــــب ))
يشاركك آلامك وأحزانك كما يشاركك أفراحك
سيضع كفيه تحت عينك ليتلقى دموعك دمعة دمعة
سيحضنهـــــــا..ولن يسمح لها بالسقوط على الأرض لأنها تكون غالية عليه..
سيمسح دموعك بالتأكيد ولن يسمح لأي كائن بإراقة دموعك مرة أخرى ..فهي بالنسبة له
قطرات من دم......


(( الـصـــديـــــق ))
كما يقال : الصديق وقت الضيــــق
صديقك سيمسح دموعك وسيشاركك أحزانك
وسيسدي لك النصح وسيغدق عليك بوفاءها
حينما يكون صديقاً وفيا...


كل منا يضع رد بعد تفكير معمق


كمال بدر 14-09-2018 04:01 AM

دمعتي من خشية الله ورحمته لا أريد أن يراها أحد إلا الله سبحانه وتعالى.

أما الوالدين الله يرحمهم ويجعل مثواهم ودارهم ومقرهم الفردوس الأعلى إن شاء الله تعالى.

اما الأخوة بارك الله فيهم وسدد خطاهم وكلل بالنجاح مسعاهم ووفقهم في حياتهم العامة والخاصة بإذن الله وفضله وتوفيقه لهم مني جميعاً كل الحب والتقدير والاحترام.

أما الصديق والحبيب وما شابه ذلك حدث ولا حرج.




أنيس 14-09-2018 07:28 AM

" وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (71) " التوبة .

مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ
ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ
وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (29) الفتح .


حبب الله إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا وكرَّه إلينا الكفر والفسوق والعصيان
لنكون جميعنا عصبة واحدة نتآزر ونتناصح وتكون دموعنا دموع فرح برضى الرحمن وتأييده ونصره ..
:Rose::Rose::Rose:

مرجان الأطرش 14-09-2018 11:37 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس (المشاركة 3302691)
" وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (71) " التوبة .

مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ
ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ
وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (29) الفتح .


حبب الله إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا وكرَّه إلينا الكفر والفسوق والعصيان
لنكون جميعنا عصبة واحدة نتآزر ونتناصح وتكون دموعنا دموع فرح برضى الرحمن وتأييده ونصره ..
:Rose::Rose::Rose:

اللهم آمين بارك الله فيك

مرجان الأطرش 14-09-2018 11:38 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كمال بدر (المشاركة 3302650)
دمعتي من خشية الله ورحمته لا أريد أن يراها أحد إلا الله سبحانه وتعالى.

أما الوالدين الله يرحمهم ويجعل مثواهم ودارهم ومقرهم الفردوس الأعلى إن شاء الله تعالى.

اما الأخوة بارك الله فيهم وسدد خطاهم وكلل بالنجاح مسعاهم ووفقهم في حياتهم العامة والخاصة بإذن الله وفضله وتوفيقه لهم مني جميعاً كل الحب والتقدير والاحترام.

أما الصديق والحبيب وما شابه ذلك حدث ولا حرج.

الله يزيد المحبة والالفة ويديم تقوي الله ومحبة الناس بارك الله فيك

Amsterdam52 15-09-2018 12:26 PM

أحسنت القول الاخ الكريم .. بارك الله فيك .


الساعة الآن 04:26 AM.

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.