X

كيف تثقف نفسك؟

المنتدى العام

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة


  • كيف تُثقِّف نفسك؟


    الثقافة، ما أجملها من كلمة! نبحث عنها في ذواتنا؛ لأنها تمنحنا القيمة والمكانة والمهابة، وتجعل الآخر يحترمُنا، ويحسب لنا حسابًا، وهي تعبير عن الرُّقي والتحضُّر الذي نعيشه كبَشَرٍ، وللوصول إلى هذه القيمة، على الفرد أن يطوِّر ذاتَه، ويعمل على النفوذ إلى قُدْراته الكامنة،وإليكم بعض النصائح في هذا السياق، ولقد أتَتْ أُكُلَها بالممارسة، واختُبِرت في الميدان العملي :


    طالع كل يوم واقرأ كثيرًا، واستمع إلى المذياع، وشاهد البرامج التليفزيونية، فهذا الكمُّ الهائل من المعلومات سيُثري ما لديك من مكتسبات، اغمر نفسَكَ بهذا الزَّخم المدعِّم لمعلوماتك.


    استفد قدر الإمكان من الإنترنت، وابحث فيه، ابحث في الطب والاجتماع والقانون، وما شئتَ من هذه المجالات الْمُثرية؛ حتى يكون لك رصيدٌ يُؤهِّلُكَ لتُناقِش باقتدار مَنْ تُحاوِرُه في مجلس، والشبكة العنكبوتية بحرٌ من العلوم المتنوِّعة، فالكتب على مرمى اليد.


    شَغِّل عقلك بتدريبه على تمارين الذكاء، فإن كنتَ في المجال العلمي، فعَوِّد نفسَكَ على حلِّ المعادلات الرياضية، واجعلها تحديًا بالنسبة إليك، أما إن كنت أدبيًّا، فعليك بالكلمات المتقاطعة المتوافرة في الصحف اليومية، هذا التمرين مُهِمٌّ حتى من الناحية الصحية، عندما تبلغ سنًّا متقدِّمة.


    يُنصَح بتَجنُّب قراءة الجرائد؛ لأنها تتناول الأخبار المتكرِّرة؛ لكن فيها فائدة أحيانًا، فهي تضعك في الصورة، وتُعلِمُك بما يحصل في محيطك الضيِّق، فلا تُهملها، وعلى الأقل اطَّلِع على العناوين العريضة، فقد يُصادفُكَ موقفٌ، فتُسأل عن أمر ما، فلا بُدَّ أن تكون مطَّلِعًا على هذا النمط من الأخبار.


    صاحب الشخصيات المهمة، واطلُب ودَّهم، ولا تعتقد أنك تُقلِّل من نفسك! فالتواصُل معهم وحفظك لمستوى حوار معين يُفيدُكَ كثيرًا من الناحية الفكرية، فمُجاراتُكَ لهم تَجعلُكَ تكتسب بعض صفاتهم الإيجابية.


    أرح عقلك بين فترة وفترة، وهذا ما يُوفِّر له الهدوء النسبي، فهو بحاجة إليه، فكما أن الجسد يَتعب ويُنهك فيحتاج إلى الراحة، فكذلك العقل يحتاج الأمر ذاته، فالعقل غضٌّ، يجب أن يُعامَل بعناية، وهو الكنز الذي تحافظ عليه.


    عندما تكون منكبًّا على دراستِكَ، دَوِّن ما تدرُس؛ لأن تدوينَكَ للمعلومة يحفظها في عقلك الباطن، وتعود إليها ضمن سجِلَّات أخرى حفظتَها فيه، وقت حاجتك للأمر الذي يشغلك حينها، فالتدوين والكتابة نشاط مُهِمٌّ في حياتك، ولو أنه يبدو للبعض مُنهِكًا ومملًّا.


    ادرُسْ وتَعلَّم واستفد، وما أروع أن تَتَعلَّم لغةً أجنبيةً، سيُحفِّزك ذلك من الناحية الشخصية، وتُحسُّ ببُعْد جديد يكتسي حياتك، فتَعلُّم اللُّغات الأجنبية فيه الكثير من التأثيرات الإيجابية في شخص الإنسان.


    اطرُدْ عنك الكسَلَ والارتخاء دون أن تضُرَّ بنفسك كما أسلفنا؛ لكن يجب أن تكون لك وتيرة ثابتة تُحافِظ فيها على ما تُبدعُه وتُنتجه في مجال نشاطك، فكن فعَّالًا ونشِطًا، وقاوِم الخمول.


    قد تكون مشغولًا طول اليوم، ومع ذلك يَتـخلَّل يومَكَ فتراتُ فراغٍ، فيُمكن أن تستعين بعمل موازٍ لتشغلها، فاستغلَّ ذلك قدر ما استطعتَ بالاستماع إلى محاضرة حَمَّلتها على هاتفك المحمول على سبيل المثال، هذا النمط من التعامُل يُمكِّنُك من إصابة عصفورَينِ بحجرٍ واحدٍ.


    إن الثقافة ليست مجرد معلومات تُخزِّنها في عقلِكَ؛ بل هي ذكاء وفنٌّ وحنكة، فحافظ على مرونة عقلك، وفَعِّل التفكير فيه، هكذا تُجسِّد نجاحَكَ بشكل أفضل، والإنسان المثقَّف هو واعٍ بالضرورة؛ لأن آفاقه واسعة، فاطَّلع على ما يُحيط بك في هذا العالم الفسيح، واجعل من ذلك عادتك ودَيْدَنَك، حتى تَنشط وتَتَعلَّم وتَتَثقَّف، وتُبادل غيرَك المعلومات والأفكار، فيكون الأثر أشمل وأعمق.

  • #2

    بارك الله فيك أخي العزيز


    تعليق

    • #3
      Originally posted by raedms *
      بارك الله فيك أخي العزيز



      اللَّهُمَّ آمين

      جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
      جعله الله في ميزان حسناتك ...
      تقبل تحياتي.
      تعليق

      • #4
        Originally posted by سامى ابوسريع
        جزاك الله كل خير أخى



        اللَّهُمَّ آمين

        جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
        جعله الله في ميزان حسناتك ...
        تقبل تحياتي.

        تعليق

        • #5
          جزاك الله خيرا على هذا الجهد الرائع
          اسال الله العظيم ان يجعل الفردوس الاعلى من الجنان مستقراً لك
          تعليق

          • #6
            Originally posted by saaaaaam *
            جزاك الله خيرا على هذا الجهد الرائع
            اسال الله العظيم ان يجعل الفردوس الاعلى من الجنان مستقراً لك

            اللَّهُمَّ آمين

            جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
            جعله الله في ميزان حسناتك ...
            تقبل تحياتي.

            تعليق
            Working...
            X