إعلان

Collapse
No announcement yet.

شاعر واشراقة ..كثير عزة

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    شاعر واشراقة ..كثير عزة

    رَمَتْني على عَمْدٍ بُثينَة بَعْدما ( كثير عزة )



    رَمَتْني على عَمْدٍ بُثينَة بَعْدما
    تولّى شبابي وارجحنَّ شبابُها
    بعينينِ نَجْلاوينِ لوْ رَقْرَقَتْهُمَا
    لنوءِ الثريّا لاستهلَّ سحابُها
    ولكنّما تَرْمِينَ نفساً مَريضَة ً
    لعزَّة َ منها صفوُها ولُبابُها

    #2
    سقى دمنتينِ لم نجدْ لهما مثلا ( كثير عزة )


    • سقى دمنتينِ لم نجدْ لهما مثلا
    • بحَقْلٍ لَكُمْ يا عَزَّ قَدْ زَانتا حقلا
    • نجاءُ الثّريّا كلَّ آخرِ ليلة ٍ
    • يجودُهُما جوداً ويُتبِعُه وبلا
    • إذا شطحتْ دارٌ لعزَّة َ لم أجدْ
    • لها في الأُولى يَلْحَيْنَ في وَصْلِهَا مِثْلا
    • فَيَا لَيْتَ شِعْري والحَوَادِثُ جَمّة ٌ
    • مَتَى تَجْمَعُ الأيّامُ يوماً بها شَملا
    • وَكَيْفَ يَنَالُ الحَاجِبِيّة َ آلفٌ
    • بيليلَ ممساهُ وقد جاوزتْ نخلا؟
    • فَيَا عَزَّ إنْ وَاشٍ وَشَى بِيَ عندكُمْ
    • فلا تُكْرِمِيهِ أَنْ تَقُولِي لَهُ أهْلا
    • كَمَا لَوْ وَشَى وَاشٍ بوَدّكِ عِنْدنا
    • لَقُلنا تَزَحْزَحْ لا قريباً ولا سَهْلا
    • فَأَهْلاً وَسَهْلاً بالذي شَدَّ وصْلنا
    • ولا مرْحباً بالقَائِلِ کصْرِمْ لها حبلا
    • ألمْ يأنِ لي يا قلبُ أن أترك الجهلا
    • وأن يُحدِثَ الشّيبُ المُلِيمُّ لِيَ العَقْلا
    • على حِين صَارَ الرَّأسُ مِنّي كأنّما
    • عَلَتْ فوْقهُ نَدّافَة ُ العَطَبِ الغَزْلا
    • ونحنُ منعنا منْ تهامة َ كلِّها
    • جنوبَ نقا الخوّارِ فالدَّمثَ السَّهلا
    • بِكُلِّ كُمْيتٍ مُجفَرِ الدَّفِّ سابِحٍ
    • وكلِّ مزاقٍ وردة ٍ تعلِكُ النِّكلا
    • غوامضُ كالعقبانِ إنْ هي أُرسِلتْ
    • وإنْ أمسِكَتْ عن غربها نقلتْ نقلا
    • عَلَيْهِنَّ شُعْثٌ كالمَخِارِيقِ كلُّهُمْ
    • يُعَدُّ كريماً لا جباناً ولا وغلا
    • بأيديهمُ خطِّيَّة ٌ وعليهِمُ
    • سوابغُ فرعونيّة ٌ جُدِلتْ جدْلا
    • ترانا ذوي عزٍّ ويزعُمُ غيرُنا
    • من کعْدَائِنَا أنْ لا يَرَوْنَ لنا مِثْلا
    • نحاربُ أقوماً فنسبي نساءَهمْ
    • ونُصفدُهمْ أسراً ونوجعُهمْ قتلا
    • وَيَضْرِبُ رَيْعَانَ الكَتِيبَة ِ صَفُّنَا
    • إذا أَقْبَلَتْ حَتَّى نُطَرِّفَها رَعْلاَ
    • وأَثْبتُهُ دَاراً على الخَوْفِ ثَمْلُها
    • فروعُ عوالي الغاب أكرِمْ بها ثمْلا
    • وأَبْعَدُهُ سَمْعاً وأَطْيَبُهُ نَثاً
    • وأعظمُهُ حلماً وأبعَدُه جهلا
    • وأقولهُ للضّيف أهلاً ومرحباً
    • وآمَنُهُ جَاراً وأوْسَعُهُ جَبْلا
    • فِسَائِلْ بِقَوْمِي كُلَّ أجْرَدَ سابحٍ
    • وَسَلْ غَنَماً رُبّي بضَمْرَة َ أوْ سَخْلا
    • سَوَاءٌ كأَسْنَانِ الحمارِ فَلا تَرَى
    • لذي كبرة ٍ منهمْ على ناشئٍ فضلا
    • وَمَا حَسَبَتْ ضَمْرِيّة ٌ جَدويّة ٌ
    • سوى التّيْس ذي القرنَينِ أنَّ لها بعلا
    • فأَبْلِغْ ليَ الذَّفراءَ والجَهْلُ كاسْمِهِ
    • وَمَنْ يغوِ لا يَعْدَمْ على غِيِّهِ عَذْلا

    تعليق


      #3
      شَجَا قَلْبَهُ أَظهانُ سُعْدى السَّوَالِكُ


      • شَجَا قَلْبَهُ أَظهانُ سُعْدى السَّوَالِكُ
      • وأَجْمَالُها يَوْمَ البُلَيدِ الرَّوَاتِكُ
      • أقُولُ وَقَدْ جَاوَزْنَ أَعْلاَمَ ذي دَمٍ
      • وذي وجمى أوْ دونهنَّ الدَّوانكُ
      • تَأَمّلْ كَذَا هَلْ تَرْعوِي وكأنّما
      • مَوَائِجُ شِيزَى أمْرَحَتْهَا الدَّوامكُ
      • وَهَلْ تَرَينّي بَعْدَ أَنْ تُنْزَعَ البُرَى
      • وقد أبنَ أنضاءً وهنَّ زواحكُ
      • وردنَ بُصاقاً بعد عشرينَ ليلة ً
      • وهنَّ كليلاتُ العيونِ ركائكُ
      • فأُبْنَ وَما مِنْهنَّ مِنْ ذاتِ نجْدة ٍ
      • ولو بلغتْ إلاّ تُرى وهي زاحِكُ
      • نَفَى السَّيْرُ عَنْها كُلَّ دَاءٍ إقامة ٍ
      • فَهُنَّ رَذَايَا بالطَّرِيقِ تَرَائِكُ
      • وحُمِّلتِ الحاجاتِ خوصاً كأنَّها
      • وقد ضمرتْ صفرُ القسيِّ العواتِكُ
      • وَمَقْرُبَة ٌ دُهمٌ وَكُمْتٌ كأنَّها
      • طماطمُ يُوفونَ الوُفورَ هنادكُ
      • كأنَّ عَدَوْلِيّاً زُهَاءَ حُمُولها
      • غَدَتْ تَرْتَمي الدَّهنا بها والدَّهالكُ
      • وَفَوْقَ جِمَالِ الحيِّ بيضٌ كأنَّها
      • على الرَّقم آرامُ الأثيلِ الأواركُ
      • ظباءُ خريفٍ خشَّتِ السِّدرَ خضَّعٌ
      • ثَنَى سِرْبَها أَطْفَالُهُنَّ العوالكُ
      • فَمَا زِلْتُ أُبقِي الظَّعْنَ حتَّى كأنَّها
      • أواقي سدى ً تغتالهنَّ الحوائكُ
      • فإنَّ شِفائي نَظْرَة ٌ إنْ نَظَرْتُها
      • إلى ثَافِلٍ يوْماً وَخَلْفي شنائِكُ
      • وإنْ بدتِ الخيماتُ من بطنِ أرثدٍ
      • لنا وفيافي المَرْختينِ الدَّكادِكُ
      • تجنَّبتَ ليلى عنوة ً أنْ تزورَها
      • وأنتَ امرؤٌ في أهلِ وُدِّكَ تاركُ
      • أقولُ إذا الحَيّانِ كَعْبٌ وعامِرٌ
      • تلاقوا ولفَّتنا هناك المناسكُ
      • جَزى الله حيّاً بالموَقَّرِ نَضْرَة ً
      • وَجَادَتْ عَلَيْهِ الرَّائحاتُ الهواتكُ
      • بكُلّ حثيثِ الوَبْلِ زَهْرٍ غَمَامُهُ
      • لهُ دررٌ بالقسطليْن حواشِكُ
      • كما قَدْ عَمَمْتَ المؤمِنِينَ بنائلٍ
      • أبا خالد صَلّتْ عليكَ الملائكُ
      • وما يكُ منّي قد أتاكَ فإنّهُ
      • عتابٌ أبا مروانَ والقلبُ سادِكُ

      تعليق


        #4
        شَجَا أَظْعَانُ غَاضِرَة الغوادي


        • شَجَا أَظْعَانُ غَاضِرَة َ الغوادي
        • بغير مشورة ٍ عرضاً فؤادي
        • أغاضِرَ لَوْ شَهِدَتِ غَدَاة َ بِنْتُمْ
        • جُنُوءَ العائِدَاتِ عَلَى وِسَادِي
        • أويتِ لعاشقٍ لمْ تشكُميهِ
        • نَوَافِذُهُ تَلَذَّعُ بالزِّنَادِ
        • ويومَ الخيلِ قَدْ سَفَرَتْ وَكَفّتْ
        • رداءَ العصبِ عنْ رتلٍ بُرادٍ
        • وَعَنْ نَجْلاَءَ تَدْمَعُ في بَيَاضِ
        • إذا دمعتْ وتنظُر في سوادِ
        • وَعنْ مُتَكَاوِسٍ في العَقْصِ جَثْلٍ
        • أثيثِ النَّبتِ ذي عذَر جِعادِ
        • وَغَاضِرَة ُ الغَدَاة َ وإنْ نأتْنَا
        • وأصْبَحَ دُونَها قُطْرُ البِلاَدِ
        • أَحَبُّ ظَعِينَة ٍ، وَبَنَاتُ نَفْسي
        • إلَيْهَا لَوْ بَلِلْنَ بها صَوَادي
        • وَمِنْ دُونِ الَّذي أَمَّلْتُ وُدّاً
        • ولوْ طالبتُها خرطُ القتادِ
        • وقالَ النَّاصِحُونَ تَحَلَّ مِنها
        • ببذلٍ قبلَ شيمتها الجمادِ
        • فإنَّك موشكٌ ألاّ تراها
        • وتعدو دونَ غاضرة َ العوادي
        • فقدْ وَعَدَتْكَ لَوْ أقبَلْتَ وُدّاً
        • فَلَجَّ بِكَ التَّدَلُّلُ في تَعَادِ
        • فَأسْرَرْتُ النَّدامَة َ يوْمَ نَادَى
        • بردِّ جِمالِ غاضرة َ المنادي
        • تمادى البُعدُ دونهمُ فأمستْ
        • دُمُوعُ العَيْنِ لجَّ بها التّمادي
        • لَقَدْ مُنِعَ الرُّقادُ فبِتُّ لَيْلي
        • تُجافيني الهُمومُ عنِ الوسادِ
        • عداني أنْ أزورَكَ غيرَ بُغضٍ
        • مُقامُكَ بين مُصفحة ٍ شدادِ
        • وإنّي قَائِلٌ إنْ لَمْ أزُرْهُ
        • سَقَتْ دِيَمُ السَّوَاري والغَوَادِي
        • محلَّ أخي بني أسدٍ قنَوْنا
        • إلى يبة ٍ إلى بركِ الغمادِ
        • مقيمٌ بالمجازة ِ من قنَوْنا
        • وأهلكَ بالأجيفرِ والثَّمادِ
        • فلا تبعَدْ فكلُّ فتى ً سيأتي
        • عَلَيْهِ المَوْتُ يَطْرُقُ أوْ يُغَادِي
        • وَكُلُّ ذَخِيرَة ٍ لا بُدَّ يوْماً
        • ولو بقيتْ تصيرُ إلى النَّفادِ
        • يعزُّ عليَّ أن نغدو جميعاً
        • وَتُصْبحَ ثَاوِياً رَهْناً بِوَادِ
        • فَلَوْ فُودِيتَ مِنْ حَدَثِ المَنايا
        • وقيتُكَ بالطريفِ وبالتِّلادِ
        • لَقَدْ أسْمَعْتَ لَوْ نَادَيْتَ حَيّاً
        • ولكنْ لا حياة َ لمنْ تُنادي

        تعليق


          #5
          سَأَتْكَ وَقَدْ أَجَدَّ بِهَا البُكورُ


          • سَأَتْكَ وَقَدْ أَجَدَّ بِهَا البُكورُ
          • غَدَاة َ البَيْنِ مِنْ أَسْمَاءَ عِيرُ
          • إذا شربتْ ببيدَحَ فاستمرّتْ
          • ظَعَائنُها عَلى الأَنْهَابِ زُورُ
          • كأنَّ حُمُولَهَا بِمَلاَ تَرِيمٍ
          • سَفينٌ بالشُّعَيْبَة ِ مَا تَسِيرُ
          • قوارضُ هُضبِ شابة َ عن يسارٍ
          • وَعنْ أيْمَانِها بالمَحْوِ قُورُ
          • فلستَ بزائلٍ تزدادُ شوقاً
          • إلى أسماءَ ما سمر السَّميرُ
          • أتَنْسَى إذْ تُوَدِّعُ وَهْيَ بادٍ
          • مُقَلَّدُها كما بَرَقَ الصَّبِيرُ
          • ومحبسُنا لها بعُفارياتٍ
          • ليجمعَنا وفاطمة َ المسيرُ

          تعليق


            #6
            سيأتي أميرَ المؤمنينَ ودونَهُ


            • سيأتي أميرَ المؤمنينَ ودونَهُ
            • جماهيرُ حسمى : قورُها وحزونُها
            • تُجاوِبُ أصْدَائي بِكُلِّ قَصيدة ٍ
            • من الشعر مُهْدَاة ٍ لمن لا يُهينها
            • أُفحِّمُ فيها آلَ مروانَ إنَّهم
            • إذا عَمَّ خوفٌ عبدَ شمسٍ حُصونها
            • أُسودُ بوادي ذي حماسٍ خوادرٌ
            • حَوانٍ على الأَشْبَالِ محمًى عرينها
            • إذا طلبوا أعلى المكارمِ أدركوا
            • بِمَا أَدْرَكَتْ أحْسَابُ قَوْمٍ ودينها
            • لقد جَهَدَ الأعداءُ فوْتَكَ جُهْدَهُمْ
            • وَضَافَتْكَ أبكارُ الخُطُوبِ وَعُونها
            • فَمَا وَجَدُوا فيكَ ابنَ مَرْوَانَ سَقْطَة ً
            • ولا جهلة ً في مأزقٍ تستكينُها
            • ولَكِنْ بَلَوْا في الجِدِّ منكِ ضريبَة ً
            • بعيداً ثراها مسمهرّاً وجينُها
            • إذا جاوزوا معروفَها أسلمتهُمُ
            • إلى غَمْرَة ٍ لا يَنْظُرُ العوْمَ نونُها
            • إذا ما أرادَ الغزوَ لم تثنِ عزمَهُ
            • حَصَانٌ عليها نظمُ دُرٍّ يزينُها
            • نهَتْهُ فَلَمّا لم تَرَ النّهْيَ عَاقَهُ
            • بكَتْ فَبَكَى مِمَّا شَجَاهَا قطينُها
            • ولم يثنِهِ عندَ الصَّبابة ِ نهيُها
            • غَدَاة َ استهلَّتْ بالدُّموعِ شؤونُها
            • ولكنْ مضى ذو مرَّة ٍ متثبِّتٌ
            • لسُنّة ِ حقٍّ واضحٍ يسْتَبِينُها
            • أشمُّ عميمٌ في العمامة ِ أظهرتْ
            • حزامتُهُ أجْلاَدَ جسمٍ يُعينُها
            • وصدقَ مواعِيدٍ إذا قيل إنّما
            • يُصَدِّقُ موعودَ المغيبِ يقينُها
            • فَتًى أخْلصَتْهُ الحَرْبُ حتَّى تقلَّبتْ
            • كما أَخلَصَتْ عَضْباً بضربٍ قيونها
            • وَهُمْ يَضْرِبُون الصَّفَّ حتَّى يُثبِّتوا
            • وهم يُرْجِعُون الخَيْلَ جُمّاً قرونها

            تعليق


              #7
              صَحَا قَلْبُهُ يا عَزَّ أوْ كَادَ يَذْهَلُ ( كثير عزة )


              • صَحَا قَلْبُهُ يا عَزَّ أوْ كَادَ يَذْهَلُ
              • وأضحى يُريدُ الصَّرمَ أو يتبدَّلُ
              • أيادي سَبَا يا عَزَّ ما كُنْتُ بعْدَكُمْ
              • فلمْ يَحْلَ للعَيْنَيْنِ بعدكِ مَنْزِلُ
              • وَخَبّرَها الوَاشُونَ أَنّي صَرَمْتُها
              • وحمَّلها غيظاً عليَّ المُحمِّلُ
              • وإنّ لمنقادٌ لها اليومَ بالرّضى
              • وَمُعْتَذِرٌ مِنْ سُخْطِها مُتنصِّلُ
              • أَهِيمُ بأكْنَافِ المُجَمَّرِ مِن مِنًى
              • إلى أمِّ عمروٍ إنني لموكَّلُ
              • إذَا ذَكَرَتْهَا النَّفْسُ ظَلَّتْ كأَنَّما
              • عليها من الوَرْدِ التّهاميِّ أفْكَلُ
              • وَفَاضَتْ دُمُوعُ العَينِ حَتَّى كأَنَّما
              • بِوَادِي القِرَى مِنْ يَابِس الثّغْرِ تُكحَلُ
              • إذا قُلْتُ أَسْلُو غَارَتِ العينُ بالبُكا
              • غِرَاءً ومدَّتْها مَدَامِعُ حُفَّلُ
              • إذا ما أرادتْ خلَّة ٌ أن تُزيلنا
              • أبينا وقلنا الحاجبيّة ُ أوّلُ
              • سنُوليكِ عُرفاً إنْ أردتِ وصالَنا
              • ونحنُ لتلكَ الحاجبيّة ِ أوصلُ
              • لها مهلٌ لا يُستطاع دراكُهُ
              • وسابقَة ٌ في الحُبِّ ما تتحوَّلُ
              • تَرَامَى بِنَا مِنْهَا بِحَزْنِ شَرَاوَة ٍ
              • مفوِّزة ً أيدٍ إليكَ وأرجُلُ
              • كأنَّ وفارَ القومِ تحت رحالِها
              • إذا حسِرَتْ عنها العمائمُ عُنصُلُ
              • يَزُرْنَ أَمِيرَ المؤمِنِينَ وَعِنْدَهُ
              • لذي المدْح شكرٌ والصَّنيعة ِ محمَلُ
              • لهُ شيمتانِ منهُما أُنسيّة ٌ
              • وَوَحْشِيَّة ٌ إغراقُها النَّهْيَ مُعْجَلُ
              • فراعهما منهُ فإنَّهُما لهُ
              • وإنَّهُما منهُ نجاة ٌ ومحفَلُ
              • وأنتَ المُعَلّى يومَ لُفّتْ قِدَاحُهُمْ
              • وَجَالَ المَنِيجُ وَسْطَها يتقلقلُ
              • وَمِثْلُكَ مِن طُلاَّبِهَا خَلَصَتْ له
              • وَقَارُكَ مرضيٌّ وَرَبْعُكَ جحفلُ
              • نهيتَ الألى راموا الخِلافَة َ مِنْهُمُ
              • بضربِ الطُّلى والطَّعنِ حتّى تنكّلوا
              • وأنكرتَ أنْ ماروكَ في مُستنيرة ٍ
              • لكمْ حقُّها والحقُّ لا يتبدَّلُ
              • أبوكُم تلافى يومَ نقْعاءَ رَاهِطٍ
              • بَني عبدِ شَمْسٍ وهيْ تُنْفى وتُقتلُ
              • إذا النَّاسُ سامُوكُمْ من الأمْرِ خُطَّة ً
              • لها خَمْطَة ٌ فيها السِّمامُ المُثَمَّلُ
              • أبَى الله للشُّمّ الأنُوفِ كأنّهُمْ
              • صوارمُ يجلوها بمؤتة َ صيقلُ

              تعليق


                #8
                صَدِيقُكَ حينَ تَسْتَغْني كَثيرٌ ( كثير عزة )


                • صَدِيقُكَ حينَ تَسْتَغْني كَثيرٌ
                • وما لكَ عند فقركَ منْ صديقِ
                • فلا تنكِرْ على أحدٍ إذا ما
                • طَوَى عَنْكَ الزِّيَارَة َ عندَ ضِيقِ
                • وكنتُ إذا الصَّديقُ أراد غيظي
                • على حَنَقٍ وأَشْرَقتِي بِرِيقي
                • غفرتُ ذنوبهُ وصفحتُ عنهُ
                • مخافة َ أن أكونَ بلا صديقِ

                تعليق


                  #9
                  طربَ الفؤادُ فهاجَ لي ددني ( كثير عزة )


                  • طربَ الفؤادُ فهاجَ لي ددني
                  • لَمَّا حَدَوْنَ ثَوَانِيَ الظُّعنِ
                  • والعيسُ أنّى هيْ توجِّههُ
                  • شَأماً وَهْنَّ سَوَاكِنُ اليَمَنِ
                  • ثمَّ اندفعنَ ببطنِ ذي عببٍ
                  • ونكأنَ قرحَ فؤاديَ الضَّمنِ

                  تعليق


                    #10
                    عفا السَّفحُ من أمِّ الوليدِ فكبكبُ ( كثير عزة )


                    • عفا السَّفحُ من أمِّ الوليدِ فكبكبُ
                    • فَنَعْمَانُ وَحْشٌ فالرَّكيُّ المثقَّبُ
                    • خلاءٌ إلى الأحواضِ عافٍ وقد يُرى
                    • سوامٌ يعافيهِ مُراحٌ ومُعزبُ
                    • على أنَّ بالأقوازِ أطلالَ دمنة ٍ
                    • تجدُّ بها هوجُ الرياح وتلعبُ
                    • لعزَّة َ إذ حبلُ المودّة ِ دائمٌ
                    • وإذا أَنْتَ مَتْبُولٌ بِعزَّة َ مُعْجَبُ
                    • وإذْ لا ترى في الناسِ شيئاً يفوقها
                    • وفيهنَّ حسنٌ- لو تأمّلتَ - مجنبُ
                    • هَضِيمُ الحَشا رُودُ المَطا بَخْتَرِيّة
                    • جميلٌ عليها الأتحميُّ المنشَّبُ
                    • هي الحُرَّة ُ الدَّلُّ الحَصَانُ وَرَهْطُها
                    • ـ إذا ذُكر الحيُّ ـ الصَّرِيحُ المهذَّبُ
                    • رأيْتُ وأَصْحَابي بِأَيلة َ موْهِناً
                    • وَقَدْ لاح نَجْمُ الفَرْقَدِ المُتَصوِّبُ
                    • لعزَّة َ ناراً ما تبوخُ كأنَّها
                    • إذا ما رَمقْناها مِنَ البُعْدِ كَوْكبُ
                    • تَعَجَّبَ أصْحَابي لها حِينَ أوقِدَتْ
                    • وللمصطلوها آخرَ الليلِ أعجبُ
                    • إذا ما خَبَتْ مِنْ آخِرِ اللّيلِ خَبْوة ً
                    • أُعِيدَ لها بالمَنْدليِّ فَتُثْقَبُ
                    • وَقَفْنَا فَشُبّتْ شَبّة ً فَبَدَا لنا
                    • بأهضامِ واديها أراكٌ وتنضُبُ
                    • وَمِنْ دونَ حيثُ استُوْقِدَتْ مِنَ مُجَالِخٍ
                    • مَراحٌ ومغدى ً للمطيِّ وسبسبُ
                    • أتَتْنا بِرَيَّاها وللعيسِ تَحْتَنا
                    • وجيفٌ بصحراءِ الرُّسيسِ مهذَّبُ
                    • جنوبٌ تُسامي أَوْجُه الرّكْبِ مَسُّها
                    • لذيذٌ ومسراها من الأرض طيِّبُ
                    • فيا طولَ ما شوقي إذا حالَ دونَها
                    • بُصاقٌ ومن أعلامِ صِنْدِدَ مَنْكِبُ
                    • كأنْ لَمْ يوافقْ حجَّ عزَّة َ حَجُّنا
                    • ولم يلقَ ركباً بالمحصَّبِ أركبُ
                    • حَلَفْتُ لها بالرَّاقصاتِ إلى منى ً
                    • تُغِذُّ السُّرى كَلْبٌ بهنَّ وَتَغْلِبُ
                    • وَربِّ الجيادِ السّابحاتِ عَشِيّة ً
                    • مع العصرِ إذْ مرَّتْ على الحَبْلِ تَلْحَبُ
                    • لعزَّة همُّ النفس منهنَّ لو ترى
                    • إليها سبيلاً، أو تُلِمُّ فَتُصْقِبُ
                    • أُلامُ على أُمّ الوليدِ، وحبُّها
                    • جوى ً داخلٌ تحتَ الشَّراسيفِ ملهبُ
                    • ولو بذلتْ أمُّ الوليدِ حديثها
                    • لعُصمٍ برضوى أصبحتْ تتقرَّبُ
                    • تَهَبّطْنَ مِنْ أكْنَافِ ضَأْسٍ وأيلة ٍ
                    • إليها ولو أغرى بهنَّ المُكلِّبُ
                    • تلعَّبُ بالعزهاة ِ لم يدرِ ما الصِّبا
                    • وييأسُ مِنْ أُمِّ الوليدِ المجرِّبُ
                    • ألا لَيْتَنا يا عَزَّ كُنَّا لِذِي غِنًى
                    • بعيرينِ نرعى في الخلاءِ ونعزُبُ
                    • كِلانا به عَرٌّ فمَنْ يَرَنا يقُلْ
                    • على حسنِها جرباءُ تُعدي وأجربُ
                    • إذا ما وَردنا مَنْهلاً صَاحَ أهلُهُ
                    • علينا فما ننفكُّ نُرمى ونُضربُ
                    • نكونُ بعيريْ ذي غنى ً فيُضيعُنا
                    • فلا هُوَ يرْعانا ولا نَحْن نُطْلَبُ
                    • يُطّرِدُنا الرُّعيانُ عَنْ كُلِّ تلْعة ٍ
                    • ويمنعُ مِنّا أَنْ نُرى فيه نَشْرَبُ
                    • وددتُ -وبيتِ اللهِ- أنّكِ بكرة ٌ
                    • هجانٌ وأنّي مُصعَبٌ ثمَّ نهرُبُ

                    تعليق


                      #11
                      عفا الله عنْ أمّ الحويرث ذنبها ( كثير عزة )


                      • عفا الله عنْ أمّ الحويرث ذنبها
                      • علامَ تعنّيني وتكمي دوائيا
                      • فَلَوْ آذَنُوني قَبْل أَنْ يَرْقُمُوا بها
                      • لقُلْتُ لهُمْ أُمُّ الحُوَيْرِثِ دائيا

                      تعليق


                        #12
                        عفا ميثُ كُلفى بعدنا فالأجاولُ ( كثير عزة )


                        • عفا ميثُ كُلفى بعدنا فالأجاولُ
                        • فأثمادُ حسنى فالبِراقُ القوابلُ
                        • كأنْ لم تكنْ سُعدى بأحناء غيقة ٍ
                        • وَلَمْ تُرَ مِنْ سُعْدَى بِهِنَّ مَنَازِلُ
                        • ولم تتربَّعْ بالسُّريرِ ولم يَكُنْ
                        • لَها الصَّيفُ خَيْماتُ العُذيبِ الظَّلاَئِلُ
                        • أبى الصَّبرَ عن سُعدى هوى ً ذو علاقة ٍ
                        • ووجدٌ بِسُعْدَى شَارَكَ القَلْبَ قَاتلُ
                        • تَصُدُّ فلا تُرْمَى إذا الشَّخْص فَاتَهَا
                        • وَتَرْمي إذا ما أَمْكَنَتْها المَقَاتِلُ
                        • متى أسلُ عن سُعدى يهجني لذكرها
                        • حمائمُ أو أطلالُ دارٍ مواثلُ
                        • أضرَّت بها الأَنْوَاءُ والرّيحُ والنَّدَى
                        • خفيَّة ُ مِنْهُ مأْلَفٌ فالغياطِلُ
                        • ووالله ما أدري ولو صُبَّ قُربُها
                        • إلى النَّفس ماذا الله في القُرْبِ فَاعلُ
                        • فَدَعْ عَنْكَ ما لاَ تَسْتَطِيعُ طِلاَبَهُ
                        • وَمَنْ لَكَ عنه لو تفكّرْتَ شاغلُ
                        • إلى طيِّب الأثوابِ قد أُلهِم التُّقى
                        • هجانُ البنينَ يعتريهِ المُعاقلُ
                        • وَهُوبٌ، بأَعْنَاقِ المئينَ عَطَاؤهُ
                        • غلوبٌ على الأمر الذي هوَ فاعلُ
                        • إذا قَالَ إنّي فَاعِلٌ تمَّ قولُهُ
                        • فأمضى مواعيدَ الذي هوَ قائلُ
                        • أُريدُ أبا مروانَ إنّي رأيْتُهُ
                        • كريماً وتنميهِ الفروعُ الأطاولُ
                        • طويلُ القميص لا يُذَمُّ جنابُهُ
                        • نبيلٌ إذا نيطتْ عليهِ الحمائلُ
                        • أمينٌ مُقرُّ الصَّدرِ يسبقُ قولَهُ
                        • بِفِعْلٍ، فيأبى أنْ يُخيَّبَ آملُ
                        • ولا هُوَ مَسْبُوقٌ بشيءٍ أرادَهُ
                        • ولا هو مُلهيهِ عن الحقِّ باطلُ
                        • بنى لكَ أشرافَ المعالي وسورَها
                        • ـ بنا كُلِّ بنيانٍ لها متضائلُ ـ
                        • أبٌ لكَ راضَ الملكَ حتَّى أذَلّهُ
                        • وحتّى اطمأنّتْ بالرِّجالِ الزّلازِلُ
                        • وأَنْتَ أَبُو شِبلَيْنِ شاكٍ سِلاَحُهُ
                        • لَهُ بِجَنُوبِ القَادِسِيّة ِ فالشَّرَى
                        • مواطنُ لا يمشي بهنَّ الأراجلُ
                        • يرى أنَّ أُحدانَ الرِّجالِ غفيرة ٌ
                        • ويَقْدُمُ وَسْطَ الجمعِ والجمعُ حافلُ

                        تعليق


                          #13
                          عفت غيقة ٌ من أهلها فجنوبُها ( كثير عزة )


                          • عفت غيقة ٌ من أهلها فجنوبُها
                          • فرَوْضَة ُ حَسْنَا قاعُها فَكثَيْبُها
                          • منازِلُ من أسْمَاءَ لم يَعْفُ رَسْمَها
                          • رِياحُ الثّرَيّا خِلْفَة ً فضَريبُها
                          • تلوحُ بأطرافِ البُضيع كأنّها
                          • كتابُ زُبورٍ خُطَّ لدناً عسيبُها
                          • إذا لم تكونوا ناصري أهل حقِّها
                          • وملفينَ عند النَّصر ممّن يجيبُها
                          • فسيروا بُراءً في تَفَرُّقِ مالكٍ
                          • بنُصْحٍ وأرحامٍ يَئِطُّ قَرِيبُها
                          • وهل مالكٌ إلاّ أُسودُ خفيّة ٍ
                          • إذا لم تُعاطَ الحقَّ بادٍ نُيوبُها
                          • تلظّى النّصالُ الزُّرقُ فوقَ خُدُورِها
                          • وتمضي أنابيبُ القنَا وكُعُوبُها

                          تعليق


                            #14
                            عفتْ غيقة ٌ من أهلِها فحريمُها ( كثير عزة )


                            • عفتْ غيقة ٌ من أهلِها فحريمُها
                            • فبُرقة ُ حِسمى قاعُها فصريمُها
                            • وَهَاجَتْكَ أَطْلاَلٌ لِعَزَّة َ باللّوى
                            • يَلُوحُ بأَطْرَافِ البِرَاقِ رُسُومها
                            • إلى المِئْبَرِ الدَّاني من الرَّمْلِ ذِي الغَضَا
                            • تراها وقد أقوتْ حديثاً قديمُها
                            • وَقَالَ خَلِيلي يَوْمَ رُحْنَا وَفُتّحَتْ
                            • من الصَّدرِ أشراجٌ وفُضَّتْ ختومُها
                            • أصابتكَ نبلُ الحاجبيّة ِ إنَّها
                            • إذا ما رَمَتْ لا يَسْتَبِلُّ كليمها
                            • كَأَنَّكَ مَرْدُوعٌ من الشَّمْسِ مُطْرَدٌ
                            • يُفارِقُهُ من عُقْدَة ِ البُقْعِ هيمها
                            • أَخُو حَيَّة ٍ عَطْشَى بِأَرْضٍ ظَميئَة ٍ
                            • تجلَّلَ غشياً بعدَ غشيٍ سليمُها
                            • إذا شحطتْ يوماً بعزَّة دارُها
                            • عن الحيِّ صفقاً فاستمرَّ جذيمُها
                            • فإنْ تمسِ قد شطَّتْ بعزَّة دارُها
                            • ولم يستقمْ والعهدُ منها زعيمُها
                            • فَقَدْ غَادَرَتْ في القَلْبِ منّي زَمَانَة ً
                            • وللعينِ عَبْراتٍ سَرِيعاً سُجُومُهَا
                            • فذُوقي بما جشَّمتِ عيناً مشُومة ً
                            • قذاها وقد يأتي على العينِ شومُها
                            • فلا تَجْزَعي لمَّا نأتْ وَتَزَحْزَحَتْ
                            • بعزَّة َ دوراتُ النَّوى ورُجومُها
                            • وَلِي مِنْكِ أيَّامٌ إذا شَحَطَ النَّوى
                            • طوالٌ وليلاتٌ تزولُ نُجُومُهَا
                            • قَضَى كُلُّ ذي دينٍ فوفّى غريمَهُ
                            • وَعزَّة ُ مَمْطُولٌ مُعنَّى غَريِمُهَا
                            • إذا سُمتُ نفسي هجرَها واجتنابها
                            • رَأَتْ غَمَرَاتِ الموتِ في ما أَسُومُهَا
                            • إذا بِنْتِ بَانَ العُرْفُ إلا أقلَّهُ
                            • من النّاسِ واستعلى الحياة َ ذميمُها
                            • وتُخلِقُ أثوابُ الصِّبا وتنكَّرتْ
                            • نواحٍ من المعروفِ كانتْ تُقيمُها
                            • فهلْ تجزيَنّي عزَّة ُ القرضَ بالهوى
                            • ثواباً لنفسٍ قد أصيبَ صميمُها
                            • بأنّيَ لم تبلُغْ لها ذا قرابة ٍ
                            • أَذَاتي، ولم أُقْرِرْ لواشٍ يَذيمها
                            • مَتَى مَا تَنَالاَ بِي الأولى يَقْصِبُونها
                            • إليَّ ولا يشتمْ لديَّ حميمُها
                            • وقدْ علمتْ بالغيبِ أنْ لنْ أودَّها
                            • إذا هيَ لم يَكْرُمْ عَليَّ كريمها
                            • فإنْ وصلتنا أمُّ عمروٍ فإنَّنا
                            • سنقبلُ منها الوُدَّ أوْ لا نلومُها
                            • فلا تزجرِ الغَاوينَ عَن تَبَعِ الصِّبا
                            • وأَنْتَ غَويُّ النَّفسِ قِدْماً سقيمها
                            • بعزَّة َ متبولٌ إذا هي فارقتْ
                            • مُعَنًّى بأسبابِ الهوى ما يريمها
                            • ولما رأيتُ النَّفسَ نفساً مُصابة ً
                            • تداعى عليها بثُّها وهمومُها
                            • عزمتُ عليها أمرها فصرمتهُ
                            • وخيرُ بديعاتِ الأمورِ عزيمُها
                            • وما جابة ُ المِدْرَى خَذُولٌ خلا لها
                            • أَرَاكٌ بذي الريانِ دانٍ صريمها
                            • بِأَحْسَنَ منها سُنّة ً وَمُقَلَّداً
                            • إذا ما بدتْ لبّاتُها ونظيمُها
                            • وَتَفْرُقُ بالمِدرَى أَثِيثاً نباتُهُ
                            • كجنَّة ِ غربيبٍ تدلّتْ كرومُها
                            • إذا ضحكتْ لم تنتهزْ وتبسَّمتْ
                            • ثَنَايَا لها كالمُزْنِ غُرٌّ ظُلُومها
                            • كأنَّ على أنيابها بعد رقدة ٍ
                            • إذا انتبهتْ وهناً لمنْ يستنيمُها
                            • مُجاجة ُ نحلٍ في أباريقِ صفقة ٍ
                            • بِصَهْبَاءَ يجري في العِظام هَميمها
                            • ركودُ المُحيّا وردة ُ اللَّونِ شابها
                            • بماء الغوادي غَيْرَ رَنْقٍ مُديمها
                            • فإنْ تصدُفي يا عزَّ عني وتصرمي
                            • ولا تقبلي مني خِلالاً أسومها
                            • فقد أقْطَعُ المَوْمَاة َ يَسْتَنُّ آلُها
                            • بها جيفُ الحسرى يلُوحُ هشيمُها
                            • على ظَهْرِ حُرْجُوجٍ يُقَطِّعُ بالفتَى
                            • نعافَ الفيافي سبتُها ورسيمُها
                            • وقد أزْجُرُ العَوْجَاءَ أَنْقَبَ خُفُّها
                            • مناسِمُها لا يَسْتَبِلُّ رَثِيمها
                            • وَقَدْ غَيّبتْ سُمْراً كأنَّ حُروفَها
                            • مَواثمُ وضّاحٍ يطيرُ جريمها
                            • وليلة ِ إيجافٍ بأرضٍ مخوفة ٍ
                            • تَقَتْني بجونَاتِ الظّلامِ نجومها
                            • فبتُّ أساري ليلَها وضريبَها
                            • على ظَهْرِ حُرجُوجٍ نَبيلٍ حزيمها
                            • تُواهِقُ أطْلاحاً كأنَّ عُيُونَها
                            • وقيعٌ تعادتْ عنْ نطافٍ هزومُها
                            • أضرَّ بها الإدلاجُ حتّى كأنّها
                            • من الأينِ خرصانٌ نحاها مقيمُها
                            • تُنازعُ أشرافَ الإكامِ مَطِيّتي
                            • من اللَّيلِ سيجاناً شديداً فحومُها
                            • بمُشْرِفة ِ الأجْدَاثِ خَاشِعَة ِ الصُّوى
                            • تداعى إذا أمستْ صداها وبومُها
                            • إذا استَقْبَلَتْها الريحُ حَالَ رُغَامُها
                            • وَحَالَفَ جَوْلاَنَ السّرابِ أُرومها
                            • يُمَشّي بِحِزّانِ الإكامِ وبالرُّبى
                            • كمستكبرٍ ذي موزجَينِ ظليمُها
                            • رأيتُ بها العوجَ اللَّهاميمَ تغتلي
                            • وقد صُقِلَتْ صَقْلاً وَتُلّتْ جسومها
                            • تُرَاكِلُ بالأكْوَارِ من كُلِّ صَيْهَبٍ
                            • من الحرِّ أثباجاً قليلاً لحُومُها
                            • ولو تسألينَ الرَّكْبَ في كلِّ سَرْبَخٍ
                            • إذا العيسُ لم يَنْبِسْ بليلٍ بَغومها
                            • من الحُجرة ِ القصوى وراءَ رحالِها
                            • إذا الأُسْدُ بالأكْوارِ طَافَ رَزُومُها
                            • وجرَّبتُ إخوانَ الصَّفاءِ فمنهمُ
                            • حَمِيدُ الوِصَالِ عندنا وذميمها
                            • وأعلمُ أنّي لا أُسَرْبَلُ جُنّة ً
                            • منَ الموتِ معقوداً عليّ تميمها
                            • ومنْ يبتدعْ ما ليسَ من سوسِ نفسه
                            • يدعهُ ويغلبْهُ على النَّفسِ خيمُها

                            تعليق


                              #15
                              على خالدٍ أصبحتُ أبكي لخالدٍ ( كثير عزة )


                              • على خالدٍ أصبحتُ أبكي لخالدٍ
                              • وأصدُقُ نفساً قد أصيبَ خليلُها
                              • تذكرتُ منه بعدَ أوَّلِ هجعة ٍ
                              • مساعيَ لا أدري على مَنْ أحيلُها
                              • وكنتَ إذا نابتْ قريشاً مُلمَّة ٌ
                              • وقال رجالٌ سادة ٌ: من يُزيلُها
                              • تكونُ لها لا معجَباً بِنَجَاحِها
                              • ولا يحملُ الأثقالَ إلاّ حمولُها
                              • فأينَ الَّذي كَانتْ معَدٌّ تَنُوبُهُ
                              • ويحتملُ الأعباءَ ثمَّ يعولُها ؟

                              تعليق

                              تنفيذ...
                              X