إعلان

Collapse
No announcement yet.

إنتل إنسايد = إسرائيل إنسايد

Collapse

Unconfigured Ad Widget

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    إنتل إنسايد = إسرائيل إنسايد

    هل رأيت هذه الشعارات أو شعارات مشابهة سابقاً ؟؟؟

    شعار منظومة سنترينو


    شعار معالج Celeron D


    شعار معالج Celeron


    شعار معالج Celeron M


    شعار معالج Pentium 4



    شعار معالج Pentium M


    شعار معالج Pentium 4 Extreme Edition


    شعار معالج Pentium D


    شعار معالج Pentium Extreme Edition


    شعار معالج Xeon


    شعار معالج Itanium 2


    كلها شعارات لمعالجات شركة Intel
    بالتأكيد رأيتها، فأغلب محلات الكمبيوتر سواء أكانت في البحرين أو أي بلد خليجي/عربي آخر يمدح في هذه المعالجات
    أما لماذا يمدح ؟؟؟ بكل بساطة لسببين
    1- أغلب المسؤولين في محلات الكمبيوتر جاهلين أساساً للتقنية، وأكاد أجزم أن أغلبهم لايعرف ما الفرق بين معالج Pentium D ومعالج Pentium 4 هذا إن سمع بمعالج Pentium D أصلاً... وأعطيك مثال على ذلك ترى في الكثير من المحلات أو المسؤولين فيها أو حتى في الإعلانات يقولون لك بأن هذا اللابتوب به معالج سنترينو بسرعة 2.0GHz... وهذا أمر خاطئ فسنترينو ليس معالج بل منظومة تتكون من معالج Pentium M ومحول شبكة لاسلكية محدد وطقم رقاقات محدد...
    2- لأن أغلب المستهلكين عرفوا اسم Intel و Pentium منذ القدم فالسمؤولين لا يريدون تضييع الوقت فهم يلبون ما يريده المستخدمين أساساً، مثال آخر، أغلب المحلات في البحرين يقولون لك بأن شاشات LG هي الأفضل، والحقيقة مغايرة، فشاشات Samsung أصبحت أفضل الآن !!!


    إن كان لديك أي جهاز به أحد هذه المعالجات، فالتفخر بأنك قمت بشراء أحد المنتجات المصنوعة في إسرائيل !!

    إنتل لديها ثمان مصانع فقط من أجل إنتاج الشرائح، في أمريكا وإيرلندا وإسرائيل، وهي خمسة في أمريكا وواحد في إيرلندا واثنين آخرين في إسرائيل...

    هذه خريطة توضح نشاطات إنتل في العالم



    تتضمن إسرائيل مصنعي للـ wafers وأربع مراكز تطوير وتصميم، وللعلم فإن منظومة سنتيرنو تم تطويرها بالكامل في إسرائيل ( لم يتدخل أي مركز تطوير آخر لدى إنتل في هذه المنظومة )

    ما ينتج من هذه المصانع الثلاثة هو ما يسمى تقنيا wafers وهي الشرائح السيليكونية المطبوعة الجاهزة لعمليات القطع والتغليف Packaging... ولكي تعرف ما هي الويفرز فهي شريحة سيليكونية عملاقة بقطر 200 إلى 300 ملم يتم تقطيعها في بعد وكل قطع ستكون نواة لمعالج وهذه العمليات تكون في أماكن أخرى هي ماليزيا والفلبين وكوستاريكا وغير ذلك والتي تكون أقرب لسوق المستهلكين... ولن ترى أبداً معالج من Intel مكتوب عليه صنع في إسرائيل بكل بساطة لأنه لايوجد مصنع تقطيع وتغليف نهائي في إسرائيل...

    للعلم فإن أول مصنع لإنتل خارج أمريكا كان في إسرائيل وتحديداً في القدس. أسس سنة 1985 واسمه Fab8 أما الآخر فهو في مستوطنة كيريات جات جنوب غربي القدس ويسمى Fab18

    نشاطات إنتل في إسرائيل قديمة فلها مركز أبحاث أسس سنة 1974 ( أي بعد 5 سنين فقط من تأسيس إنتل ) وهو أول مركز أبحاث تنشئه إنتل خارج أمريكا..

    لاحظ... أول مصنع لإنتل خارج أمريكا كان في إسرائيل وأول مركز أبحاث لإنتل خارج أمريكا أيضاً في إسرائيل !!

    وهذه خريطة توضع نشاطات إنتل الست في إسرائيل



    النشاطات كالتالي

    القدس : أول مصنع لإنتل خارج أمريكا وهو حالياً يتخصص في أجهزة التحكم الدقيقة واسمه Fab8
    حيفا : أول مركز للتطوير والأبحاث خارج أمريكا، المسؤول عن تصميم وهندسة منظومة سنتيرنو بالكامل ( أي معالج Pentium M )
    مستوطنة يوكنعام : تطوير الأنظمة المنزلية الرقمية
    مستوطنة بيتاچ تيكفا : تطوير الأنظمة والحلول اللاسلكية والمحمولة
    مستوطنة ياكوم : تطوير مكونات العتاد
    مستوطنة كيرات جات : مصنع شرائح Fab18 وهو مصنع بتقنية تصنيع 0.09 مايكرون

    المصادر كثيرة ومنها


    هذا الموقع يقوم بجولة في أحد منشئات إنتل في إسرائيل
    Link

    هنا ومن موقع إنتل يقوم بعرض بعض المعلومات عن منشئات إنتل في إسرائيل
    Link

    وإن أردت أن تعمل في إسرائيل فليست مشكلة يمكنك معرفة كيف ذلك من هنا
    Link

    إلى متى سيظل العرب يفخرون باسم إنتل في كل مكان والأحرى أن يعرفوا أن كل جهاز مختوم عليه ختم إنتل الشهير Intel Inside ما هو إلا غلاف للختم المخفي Israel Inside !!

    ماهو البديل ؟؟؟

    توجد عدة شركات تنتج المعالجات في العالم وهي مرتبة ترتيباً أبجدياً
    AMD وتنتج معالجات Athlon و Opteron و Duron و Sempron و Geode
    IBM وتنتج معالجات Power PC المشهورة باسم G4 و G5 والتي تستخدم في أنظمة Apple Mac كما تنتج معالج Cell
    Intel وتنتج معالجات Pentium و Celeron و Xeon و Itanium
    Transmeta وتنتج معالجات Cruose ولكنها توقفت عن الإنتاج وتفرغت للتطوير فهي مستثناة إذاً
    VIA اشترت شركة Cyrix وتنتج معالجات C3...

    شركة Transmeta كما أسلفنا توقفت عن إنتاج المعالجات وتفرغت للتطوير والأبحاث
    شركة IBM معالجاتها ليست معالجات x86 مما يعني أن أنظمة ويندوز الشهيرة والمستخدمة دائماً لا تعمل عليها، كما أن المنصات التي تعمل على معالجاتها لا تتوافر بشكل تجاري للمستهلكين...
    شركة VIA توجهت لتتخصص في الأنظمة المبنية بالكامل، فهي توفر المعالج مبنياً على اللوحة الأم بالكامل، وتخصصت في الأنظمة الصغيرة الحجم المنخفضة الاستهلاك، وأداؤها منخفض جداً ولا يصلح للمستخدمين الحاليين ومتطلبات الأداء..
    شركة Intel كما أسلفنا تفخر بكونها تحمل شعار Israel Inside

    بقي لدينا شركة واحدة هي AMD
    كلمة AMD هي اختصار لجملة Advanced Micro Devices
    وهي شركة ألمانية/أمريكية تملك ثلاث مصانع لإنشاء الرقاقات أحدها في أمريكا وهو يختص بصنع رقاقات ذاكرات الفلاش والآخرين في ألمانيا، أحدهما جديد...

    كانت سابقاً تتبع شركة Intel بتصاميم المعالجات كغيرها من الشركات التي كانت تنتج المعالجات حتى تكون المعالجات متوافقة مع أجهزة IBM السائدة ذاك الوقت وسبقتها عدة مرات بسرعات أكبر،
    ولكن بعد أن أطلقت Intel معالجات Pentium قامت إنتل بتحديده على أنه علامة تجارية وبالتالي لايمكن لأي شركة أخرى أن تنسخ هذا المعالج وتنصعه، فصار لزاماً على الشركات أن تواصل على المعالج الأقدم 486 أو تطور معالجها الخاص...
    فعلت AMD ذلك وطورت سلسلة معالجات K5 وسرعان ما استبدلتها بسلسلة معالجات K6... ولكن معالجات Pentium كانت متطورة بشكل كبير عن هذه المعالجات ومتفوقة وكانت مشهورة في العالم نظراً للإعلانات القوية التي تقوم بها إنتل
    إلى أن جاء وقت النسخة الأخير من معالج K6 والتي أطلق عليها الاسم K6-III حيث تفوقت تماماً على معالجات Pentium 3 السائدة ذلك الوقت عدا في تطبيقات الفاصلة العائمة FPU والتي كانت نقطة ضعف معالجات AMD

    في ذاك الوقت كانت AMD تهندس مشروعها الكبير بمعالجات K7 والذي أطلقت عليه لاحقاً اسم Athlon...
    حتى أطلقت هذا المعالج رسمياً في سنة 1999 وكان هذا المعالج بمثابة صاعقة على إنتل حيث استطاع هزم معالجها المشهور Pentium 3 ورصفه في القاع، وواصل نجاح هذا المعالج حتى اكتسب بجدارة أقوى وأسرع المعالجات في العالم، وكان أول معالج يتشرف بوسام أول معالج يصل لتردد 1000MHz أو 1GHz...
    واصل الأمر حتى ترددات 1.2GHz عندما جهزت Intel العدة لمعالج جديد هو معالج Pentium 4 والذي لم يكن إلا رد Intel على معالج Athlon...
    استغلت إنتل عاملين، الأول أن معالجات Athlon لن تتمكن من الوصول لترددات مرتفعة جداً نظراً لتصميمها، أما الآخر وهو الأهم، أن الناس جاهلين بحقيقة الأداء فهم يعرفون أن المعالج كلما زادت سرعته ( تردده ) كان أقوى، ولهذا صممت معالج Pentium 4 بخطوط معالجة طويلة بلغت 20 خط ( قياساً لـ 10 خطوط لمعالجات Athlon ) وهذا ما سمح لها بالوصول لترددات مرتفعة ولكن على حساب الأداء
    ظهر رد AMD على معالجات Pentium 4 بمعالج Athlon XP وكان بتصميم مختلف قليلاً وكان قوي الأداء جداً وينافس Pentium 4 منافسة شديدة... وفي ذات الوقت كانت AMD تعد العدة لمعالجات K8
    تأخر الوقت كثيراً حتى استهلكت بنية معالج Athlon XP ولم تعد تستطيع الارتقاء في الأداء فاستخدمت AMD بعض التقنيات الأخرى لزيادة الأداء كزيادة ذاكرة الكاش وزيادة تردد الناقل العام وذلك حتى ينتهي تطوير معالجات K8... ولأن Intel تعرف بأمر معالجات K8 فقامت بإطلاق تقنية جديدة في المعالجات وهي تقنية Hyper Threading

    وأخيراً ظهرت معالجات K8 والتي أطلق عليها الاسم Athlon 64 ورقم 64 يعني أنها معالجات 64بت، وكان هذا أول معالج مكتبي بتقنية 64 بت في العالم واستطاع بهندسته الجديدة المبنية على عدة تقنيات أن يهزم معالجات Pentium 4 تماماً، وقدم تقنيات جديدة...
    اليوم تواصل AMD نجاحها بمعالجات Athlon 64 وابن عمه الأقوى معالج Athlon 64 X2 والذي يتضمن معالجين في نفس المعالج بتقنية DualCore... وأثبت هذين المعالجين أنهما الأقوى على ساحة الأداء بتأكيد العديد من مواقع الاختبارات في العالم مثل Anandtech.com و xbitlabs.com و tomshardware.com وغيرها الكثير...

    #2
    يعطيك ألف عافية على هذه المعلومات
    يعني مادامك اشتريت بضاعة امريكية فأعلم ان نصيباً من أرباحها عائد
    لاسرائيل سواء صنعت في اسرائيل او خارجها
    و نحن الآن في امس الحاجة للتقنية ولو كانت هناك شركة عربية تصنع الرقاقات لركضت عليها
    ولو كانت الرقاقات ضعيفة او غير مناسبة لعملي و لكن لأدعم هذه الشركة
    و كما تعلم ان صناعة الرقائق الآن وصلت لمرحلة متطورة جداً
    و شركة انتل في هذا العالم هي الرائدة
    حتى ان شركة Apple Mac سوف تستغني عن معالجات IBM و تتجه نحو انتل

    وبالنسبة لدي كنت من أنصار AMD بس الحرارة العالية الصادرة منه خلتني اشتري انتل

    يعني ان كانت شركة انتل تعمل في اسرائيل فهذا لم يفاجئني

    مشكور أخي (النجم الثاقب)

    تعليق


      #3
      بارك الله في جهودك اخي النجم الثاقب وانا بصراحة مستخدم بسيط للكمبيوتر و استخدم AMD على الرغم انني لم اعرف سابقا هذه المعلومات
      بارك الله فيك وسدد خطاك واثابك على نصحك وتابع لنا كشف كل ما يتعلق بمثل هذه المنتجات المشبوهه

      تعليق


        #4
        اخي الغالي بارك الله فيك على هذا المعلومات واريد فقط ان اطمن الاخوه الذين يستخدمون منتجات انتل بان المصانع التي تعمل في اسرائيل هي من عهد قريب جدا جدا لا يتجاوز السنه لهذا من لديه منتج انتل من قبل سنه فهو لم يشتريه من الاسرائيليين اما من اشترى قريبا فاالله واعلم عموما شركة انتل لا تخفي مصانعها في اسرائيل حتى انها اعلنت عن ذلك في اخبار السي ان ان وحتى في قناة الجزيره.

        وتقبلوا تحياتي................

        تعليق


          #5
          ومنكم نستفيد اخي الحبيب النجم الثاقب

          تقبل تحياتي

          تعليق

          تنفيذ...
          X