إعلان

Collapse
No announcement yet.

استحق الأهلي لقب بطل كأس مصر لكرة القدم هذا الموسم

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    استحق الأهلي لقب بطل كأس مصر لكرة القدم هذا الموسم




    استحق الأهلي لقب بطل كأس مصر لكرة القدم هذا الموسم بفوزه علي الزمالك 4/3 في مباراة درامية. ظل الزمالك متقدماً فيها بالأهداف من البداية. حتي حسمها الأهلي في اللحظات الأخيرة.. حفلت المباراة التي تحمل رقم 21 بين الفريقين في بطولات الكأس بالعديد من المفاجآت والطرائف والعجائب. ولو كانت هذه المباراة مشهداً من فيلم سينمائي ما صدقناه.. لكنها كرة القدم التي لا تعرف المستحيل. وبرهن الأهلي علي ذلك عدة مرات.. فعندما كان الزمالك متقدما بهدف عمرو زكي في الدقيقة الخامسة من الشوط الثاني.. عاد متعب ليستعيد ذاكرة الأهداف فسجل التعادل للأهلي في الدقيقة ..12 وعاد شيكابالا الرائع السريع الفتاك ليسجل التقدم للزمالك في الدقيقة 21 لكن أبوتريكة الماهر سجل التعادل قبل نهاية الشوط الثاني بدقيقتين.. وفي الوقت الإضافي الأول.. سجل جمال حمزة هدفاً رائعاً في الدقيقة العاشرة لكن كان للشيخ أسامة حسني رأي آخر حيث سجل هدفين في الشوط الإضافي الثاني ماركة ضربات الرأس وبنفس الطريقة والأسلوب ومن نفس المكان من خلف المدافعين ليضمن للأهلي الكأس بجدارة.. ويتسلمها الأهلي من مندوب رئيس الجمهورية اللواء عبدالمؤمن فوده وسمير زاهر.
    محطات
    حفلت المباراة بالعديد من المحطات التي تستحق الذكر.
    المحطة الأولي هي أن الفريقين قدما أحلي وأجمل مبارياتهما علي الاطلاق.. حيث لعبا مباراة مفتوحة هجومية من الجانبين حفلت بسبعة أهداف وهي من أعلي المباريات أهدافاً.
    المحطة الثانية هي إصرار جوزيه علي إشراك أمير في حراسة المرمي وضحي بالحضري مما كاد يتسبب في الهزيمة أكثر من مرة.. خاصة وأن الهدفين الأول والثاني للزمالك من أخطاء مشتركة للدفاع والحارس ولولا أن الحظ لعب مع الأهلي وبتفوق اللاعبين وإصرارهم علي تحقيق الفوز بعد كل تقدم للزمالك.. لخرج الأهلي مهزوماً.
    المحطة الثالثة في المباراة هي سيطرة الأهلي علي الشوط الأول كاملاً وإهدار الفرص العديدة. ثم قدرته علي تحويل الهزيمة إلي فوز. وهذا في حد ذاته يؤكد قدرة اللاعبين علي استكمال المشوار الأفريقي القادم.
    وهذا لا يقلل من أن كفاءة مدرب الزمالك هنري ميشيل الذي أجاد اختيار التشكيل رغم الإصابات وكاد يفوز بالمباراة وهزيمة جوزيه.. لكن كان للاعبي الأهلي رأي آخر غير سير المباراة.
    المحطة الرابعة طريقة اللعب وأسلوب وتحرك اللاعبين حيث كان لأبوتريكة رأي آخر. صال وجال وتحرك وأبدع وسجل ووضع الأهداف ولم يراقبه أو يوقفه أحد.. واجاد متعب واستعاد نفسه بعد طول غياب. في المقابل كانت هيكلة لاعبي الزمالك في الملعب تنم عن وعي تكتيكي لدي المدرب خاصة في تغييراته للاعبين.. ورغم أن عمرو زكي أجاد في خطف الهدف الأول.. لكنه تم طرده من المباراة قبل النهاية بدقائق وكأنه يئس من تحقيق الفوز.
    المحطة الخامسة.. حول عشرات الفرص التي سنحت للمهاجمين ولم يستغلها أحد.. ولو كانت هذه الفرص لفريق في بطولة أفريقيا مثلاً.. لكانت كارثة.
    أما عن الحكم الإسباني الذي أنذر علاء عبدالغني وحسام عاشور والنحاس وتامر عبدالحميد وشيكابالا وأسامة حسني ثم طرد عمرو زكي بعد الإنذار.. برغم أنه أحسن حكام إسبانيا.. لكنه عكس انطباعاً بأن حكامنا بخير.. فلو كان الحكم الذي أدار المباراة مصرياً لطالب الجمهور والنقاد برجمه بالحجارة.
    وعموماً استحق الأهلي الكأس.. لأنه حول الهزيمة إلي فوز ثلاث مرات في المباراة.. ولم يستحق الزمالك الفوز بالكأس.. لأنه فشل في الحفاظ علي الفوز ثلاث مرات.. ولأنه فشل أيضاً في تحقيق الفوز علي الأهلي منذ حوالي 42 سنة.
    مبروك للأهلي الذي سافر عقب المباراة مباشرة للعب في كوت ديفوار وهذا الفوز بالكأس وعلي الزمالك هو المفتاح السحري لاستكمال المشوار في أفريقيا.
    مبروك للأهلي الفوز بالبطولة الخامسة هذا العام حيث فاز بكل بطولة شارك فيها.
    شادي تسلم الكأس
    تسلم شادي محمد كابتن الأهلي الكأس من مندوب الرئيس محمد حسني مبارك ليكون أكثر لاعبي الأهلي في السنوات الأخيرة تتويجاً بالبطولات.
    تسليم الكأس في المقصورة الرئيسية
    تمت مراسم تسليم الكأس والميداليات في المقصورة الرئيسية للاستاد للمرة الأولي منذ عدة سنوات.. بعد أن كانت تتم في الملعب في السنوات الأخيرة.
تنفيذ...
X