إعلان

Collapse
No announcement yet.

الاعتذار الى موظفة مسلمة ارجو القراءة

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    الاعتذار الى موظفة مسلمة ارجو القراءة

    اجعل من نفسك مسلم فاعل بدل ان تكون سلبي, صيغة الرسالة بالانجليزي في اسفل الصفحة, كل ماهو مطلوب
    منك هو نسخ & لصق ووضع اسمك بالانجليزي وارسالها للعنوان البريدي المذكور في هذه الرسالة





    كير تطالب بنك أوف أمريكا بالاعتذار



    )كير-واشنطن:8/10/2003) دعا مكتب مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير) في ولاية ميرلاند المسلمين والعرب في أمريكا وخارجها إلى الاتصال بمسئولي أحد أكبر البنوك الأمريكية ومطالبتهم بالاعتذار لموظفة مسلمة تعرضت لمضايقات وتمييز من قبل رؤسائها بعد أن اشتكت من تداول زملائها لرسالة إلكترونية تحمل إساءات بالغة للإسلام والمسلمين.



    وقال المسئولون في مكتب كير بولاية ميرلاند في الثامن من أكتوبر الحالي أن موظفة مسلمة تعمل ببنك أوف أمريكا – والذي يحظى بإيداعات العديد من المسلمين والعرب المقيمين في أمريكا والعديد من التحويلات المالية الضخمة من الدول المسلمة والعربية –تعرضت للتميز الديني من رؤسائها بالعمل لأنها اشتكت من رسالة تداولها زملائها-عبر بريد البنك الإلكتروني الرسمي - تصف الإسلام والمسلمين بعبارات مسيئة، إذ تقول الرسالة أن "الإرهابيين المسلمين يسارعون بالانتحار" لأنهم "ليس لديهم بيرة ... يلبسون خرق ... لا يحلقون، وزوجاتهم +++ ...، ولا تستطيع اختيار زوجتك. عروسك رائحتها كالحمار، ولكن الحمار في وضع أحسن".



    وردا على شكوى الموظفة المسلمة لم يقم البنك بأية إجراءات مناسبة، وإنما طالبها تكرارا بتجاهل الرسالة، ثم سجل شكوى ضد الموظفة المسلمة تقول أنها تهدف من شكواها إلى فصل الموظف الذي أرسل الرسالة الإلكترونية المسيئة. وبعد الحادث تعرضت الموظفة المسلمة لبيئة عمل متزايدة العداء لها في البنك، إلى درجة مرضها، وتقول الموظفة المسلمة أن زملائها استمروا في ذكر تعليقات مسيئة عن دينها وخلفيتها العرقية، كما اتهمتها إحدى زميلاتها بالإرهاب لحضورها مظاهرة سلمية معارضة للحرب.



    وذكر مسئولو كير – ميرلاند في بيانهم أن "بنك أوف أمريكا يحظى بإيداعات الشركات المسلمة عبر أمريكا، كما يحظى بمزايا تعاملات مالية ضخمة قادمة من الشرق الأوسط وماليزيا وأجزاء أخرى من العالم الإسلامي. ما تعرضت له الموظفة المسلمة هو أمر غير مقبول يجب مخاطبته وحله من قبل كبار مسئولي البنك. لا يجب أن يتعرض أحد للتمييز بسبب دينهم أو عرقيتهم".



    وطالب مسئولو كير ميرلاند المسلمين والعرب في أمريكا وخارجها بالاتصال بمسئولي بنك أوف أمريكا ومطالبتهم بالتدخل لحل المشكلة والاعتذار عليها، كما طالبوا عملاء البنك المسلمين والعرب بالاتصال بهم على العنوان التالي (info@cairmd.org) للتناقش حول بعض الخطوات المستقبلية التي يمكن أن يتخذها العملاء المسلمين في حالة عدم اعتذار البنك.





    للمشاركة في الحملة، رجاء إتباع الخطوات التالية:



    (1) يرجى إرسال الرسالة المعدة مسبقا – والتي سنعرضها فيما بعد - إلى السيد كين لويس رئيس بنك أوف أمريكا على العنوان التالي



    Link



    (2) يرجى إرسال نسخ من الرسائل المرسلة ضمن الحملة إلى العناوين التالية:



    Link, Link, Link



    ملحوظة: يرجى نسخ الرسالة من خلال وضع العناوين الثلاثة السابقة في خانة النسخ (Cc:، والتي توجد في العادة أسفل خانة المرسل إليه (To:، مع وضع فاصل بين كل بريد إلكتروني.



    (3) قم بتوقيع الرسالة قبل إرسالها. قم بالتوقيع باللغة الإنجليزية، كما قم بكتابة العنوان الكامل أو اسم البلد المرسل منها (باللغة الإنجليزية أيضا(.



    (4) امتنع عن الكتابة بالأحرف العربية أو بأي لغة غير الإنجليزية في أي جزء من الرسالة بما في ذلك التوقيع.



    (5) تجنب زخرفة الرسالة بشكل مبالغ فيه مما قد يفقدها طبيعتها الرسمية.



    (6) امتنع عن كتابة أي عبارات غاضبة أو غير محسوبة، تذكر أن أية عبارات مسيئة أو غير محسوبة سوف تضر بالحملة والجهود المبذولة لإنجاحها ولن تساعدها بأي شكل من الأشكال.



    (7) وفيما يلي نص الرسالة المعدة مسبقا





    Mr. Ken Lewis


    CEO of Bank of America






    Mr. Ken Lewis,




    I am writing to kindly ask Bank of America to apologize to and protect the rights of the Muslim female employee that was harassed and unjustly treated.




    The female Muslim employee was discriminated against when she complained about an anti-Muslim offensive message that was circulated on the Banks official email system. The e-mail claimed “Muslim terrorists are so quick to commit suicide” because they have “no beer, no booze…rags for clothes…you can’t shave, your wife can’t shave…your bride is picked by someone else. She smells like your donkey, but your donkey has a better disposition.”




    Instead of taking immediate action when informed of the offensive e-mail, Bank of America reportedly told the Muslim employee to ignore the message. Moreover, the workplace allegedly became increasingly hostile for the Muslim employee, to the extent that she had to receive medical attention.




    Bank of America enjoys the patronage of Muslim-owned business accounts throughout the United States, and it also enjoys the benefits of large transactions from the Middle East, Malaysia and other parts of the Muslim world. What this young woman has been enduring is unacceptable and should be addressed by upper management at Bank of America.




    Again, I would argue you repudiate the bigoted views expressed in the e-mail, resolve the incident to the satisfaction of the Muslim employee, and institute sensitivity training for your company staff.




    If action is not taken, I will encourage everyone I know with a Bank of America account to take their business elsewhere, Muslim or not.




    Sincerely,

    ضع اسمك هنا بالانجليزي
تنفيذ...
X