إعلان

Collapse
No announcement yet.

الانتفاضة تنتصر على إسرائيل اقتصاديا

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    الانتفاضة تنتصر على إسرائيل اقتصاديا



    يبدو أن إسرائيل تحاول تعويض خسائرها الاقتصادية بسبب انتفاضة الأقصى عبر إراقة دماء المزيد من المدنيين الأبرياء في صفوف الفلسطينيين في محاولة متكررة منها للتغطية على الفشل الداخلي.

    فمع إتمام انتفاضة الأقصى لعامها الثالث بعد نحو ثلاثة أسابيع يدخل الاقتصاد الإسرائيلي ثالث عام أيضا على التوالي من الركود بفعل تأثيرات هذه الانتفاضة التي ضاعفت الخسائر الاقتصادية الإسرائيلية خاصة في ظل الوضع الاقتصادي العالمي المتردي.

    فقد تراجعت السياحة التي تمثل موردا مهما للاقتصاد الإسرائيلي، وقال رئيس الدائرة السياسية بمنظمة التحرير الفلسطينية فاروق قدومي في تصريحات له الشهر الماضي إنه طبقا لتقرير رسمي لوزير السياحة الإسرائيلي فإن حجم الخسائر بلغ تسعه مليارات دولار، مشيرا إلى أن هذا رقم مهول يعكس مدى الأضرار التي لحقت بقطاعات عديدة في المجتمع الإسرائيلي فضلا عن تأثيراته السلبية على اقتصاد الدولة.‏

    وأضاف قدومي أن هناك أيضا تراجعا في الاستثمارات داخل إسرائيل إلى درجة توقفها‏ بعد أن أنهكت المقاومة الفلسطينية إسرائيل‏‏ من الداخل، مشيرا إلى أن هذا الإنهاك تترجمه الأرقام التي تدل على الهجرة من داخل إسرائيل إلى الخارج وليس العكس كما هو شائع، وقد بلغ عدد المهاجرين منها في السنوات الثلاث الماضية أكثر من ‏550‏ ألف شخص‏,‏ وهذا رقم كبير وخطير وله دلالته‏.‏

    ولذا كان متوقعا أن تدرس وزارة المالية الإسرائيلية خفض ميزانية العام 2004 بنحو عشرة مليارات شيكل (2.5 مليار دولار)، بما في ذلك اقتطاع ثلاثة مليارات شيكل من الإنفاق العسكري.

    وتأتي التخفيضات المزمعة بعد خفض الإنفاق بمقدار 11 مليار شيكل هذا العام في إطار مساعي الوزارة لاحتواء العجز في الميزانية.

    وأدت تداعيات هذا العجز إلى ارتفاع معدل البطالة لتبلغ نسبته قرابة 11% من اليد العاملة الفعلية في البلاد وهو ما يقترب من 300 ألف شخص إضافة إلى تراجع الرواتب بمعدل 6.4% في النصف الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

    وربما تكون هذه الخسائر الملموسة في الاقتصاد الإسرائيلي أحد أسباب قيام حكومة أرييل شارون في محاولة لتغطية فشلها الداخلي بتكثيف عملياتها العسكرية ضد الشعب الفلسطيني الأعزل بزعم مكافحة ما تسميه الإرهاب رغم الهدنة التي أعلنتها فصائل المقاومة الفلسطينية أواخر شهر يونيو/ حزيران.

    المصدر : الجزيرة
تنفيذ...
X