إعلان

Collapse
No announcement yet.

الجاموس البري ,, خير موعظة ومثل

Collapse

Unconfigured Ad Widget

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    الجاموس البري ,, خير موعظة ومثل

    أرقبه باندهاش وأتطلع إلى أطرافه وحوافِّه ولكن دون جدوى , فقد تحرَّك المشهد على الشاشة دون أن تظهر نهايته ,
    إنه قطيع الجواميس البرية الذي تابعت بعضاً من سلوكه الفطري داخل القطيع المترامي الأطراف ,
    إناث ومواليد من مختلف الأعمار ترتاد على ضروع الأمهات لتملأ من حليبها البطون , وتطاولت من جميع البالغين القرون
    وبين ثنايا ذاك القطيع المترامي الأطراف تدور أفراد الذكور ,
    كنت أرقبها وهي تتبختر بين من حولها من الأفراد وأحياناً يعلو بينها صوت قعقعة الرؤوس والقرون عندما يهجم أحدهم على الآخر ليقاتله
    سعياً وراء النفوذ داخل القطيع وياله من مشهد يتكرر عرضه , حتى ليكاد أن لا تغيب رؤيته في واحة المرعى .
    وفجأة ظهرت اللبؤات في محيط القطيع وبدأت في إحداث مناورة دامت لبعض الوقت وانتهت بتمكنها من أحد الأفراد فأوقعته أرضاً تريد افتراسه .
    وما أن بدأ التجمع للمباشرة في تناول الوجبة الدسمة إلاَّ وكانت المفاجأة قد ألمت بكامل المشهد , حيث اقتحمت ذكور القطيع وإناثه القوية على تجمع الأسود بعد أن توحدت بصف واحد وتجانبت رؤوسها وجاءت لتخلِّص من وقع في مخالب الأسود ليؤكل .
    وبالفعل حدثت المعجزة بابتعاد الأسود المفترسة ونهض الجريح يترنح وقد أثخنت جراحه بجسده .
    تأملت ذاك المشهد مليّاً وتداخلت في خيالي التساؤلات , لماذا لم يتمثل العرب ومن يعيشون حولهم من أهل الإقليم بهذا القطيع الذكي .
    هل خانتهم المفاهيم حتى أصبحوا والغين بحرب مالها من قرار , لا تقتل إلاَّ هم ولا تنال إلاَّ منهم , ولا تستهلك إلاَّ طاقتهم ,
    وقد توحد العالم على إستهلاك معتقدهم وإهانة رسولهم والسيطرة على هذه البقعة المقدسة من أرض الرسالات .
    وهل بقي من أحد ..؟. لم يرى ما قد رأيت !!!!. ..

    #2
    رأينا ما رأيت اخي مرارا وتكرارا

    ودرسنا بالسابق درسا عن الثيران لا بد انك تذكره

    ألا اُكلت يوم أُكل الثور الأبيض

    المشكلة والمعضلة اكبر من ذلك بكثير . علما بأن الشعوب جميعها تعي هذا الكلام وتعلم تمام العلم ان مصلحتها في توحدها ولكن ...

    حسبي الله ونعم الوكيل

    تعليق


      #3
      المشاركة الأصلية بواسطة جهاد ع
      رأينا ما رأيت اخي مرارا وتكرارا

      ودرسنا بالسابق درسا عن الثيران لا بد انك تذكره

      ألا اُكلت يوم أُكل الثور الأبيض

      المشكلة والمعضلة اكبر من ذلك بكثير . علما بأن الشعوب جميعها تعي هذا الكلام وتعلم تمام العلم ان مصلحتها في توحدها ولكن ...

      حسبي الله ونعم الوكيل
      تحية يحملها التقدير لك أخي جهاد لحلولك العطر على هذا الموضوع الذي يشكل إحدى الزفرات المندفعة من بالغ الهموم والقابعة في صدور العرب والمسلمين .
      ولكن ما علينا إلا أن نكرر معاً حسبنا الله ونعم الوكيل على ما نحن فيه
      مني الشكر وفائق الإحترام ..

      تعليق


        #4
        مشهد رائع وتصوير دقيق
        للأسف أخى نحن العرب أصبحنا اسما فقط
        أما الروابط والوشائج بيننا فصارت ماء
        وانا لله وانا اليه راجعون
        كل الشكر والاحترام للحبيب أبو مهند

        تعليق


          #5
          حرف بديع وقول بليغ تسلم الايادى والف شكر على الطرح الاكثر من رائع .. بارك الله فيك وزادك سعة فى العلم والرزق ..كل التقدير والاحترام

          تعليق

          تنفيذ...
          X