إعلان

Collapse
No announcement yet.

النهي عن سب القدر

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    النهي عن سب القدر

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:

    ورد في قصة بعنوان "قسوة القدر" بقلم قماشة الإبراهيم ، قول الكاتبة: (إننا في هذه الحياة ليس لنا حقوق، إننا أعمار يلهو بها القدر، حتى يملها، فيلقي بها إلى العالم الآخر، والقدر يلهو أحيانا بدموعنا وضحكاتنا)

    وهذا الكلام مناف لكمال التوحيد، وكمال الإيمان بالقدر، فإن القدر لا يلهو، والزمن لا يعبث، وإن كل ما يجري في هذه الحياة هو بتقدير الله وعلمه، والله سبحانه هو الذي يصرف الليل والنهار، وهو الذي يقدر السعادة والشقاء، حسب ما تقتضيه حكمته وقد تخفى تلك الحكمة على الناس؛ لأن علمهم محدود، وعقولهم قاصرة عن إدراك تلك الحكمة الإلهية، وكل ما في الوجود مخلوق لله، خلقه بمشيئته وقدرته، وما شاء كان وما لم يشأ لم يكن، وهو الذي يعطي ويمنع، ويخفض ويرفع، ويعز ويذل، ويغني ويفقر، ويضل ويهدي، ويسعد ويشقي، ويولي الملك من يشاء، وينزعه ممن يشاء، وقد أحسن كل شيء خلقه، وكل أفعال الخالق وأوامره ونواهيه، لها حكمة بالغة وغايات محمودة، يشكر عليها سبحانه، وإن لم يعرفها البشر لقصور إدراكهم.

    وقد ورد في الصحيحين وغيرهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال يقول الله تعالى:{ ‏يسب ابن ‏ ‏آدم ‏ ‏الدهر وأنا الدهر ‏ ‏بيدي الليل والنهار } ‏

    وفي رواية ( يؤذيني ابن آدم يقول : يا خيبة الدهر , فلا يقولن أحدكم : يا خيبة الدهر , فإني أنا الدهر , أقلب ليله ونهاره , فإذا شئت قبضتهما )
    وفي رواية : ( لا تسبوا الدهر , فإن الله هو الدهر ) . ‏

    وقد كان العرب في الجاهلية ينسبون إليه ما يصيبهم من المصائب والمكاره، فيقولون: أصابتهم قوارع الدهر، وأبادهم الدهر، فإذا أضافوا إلى الدهر ما نالهم من الشدائد، سبوا فاعلها فكان مرجع سبها إلى الله عز وجل، إذ هو الفاعل في الحقيقة للأمور التي يصفونها، فنهوا عن سب الدهر وقد نقل هذا التفسير للحديث بهذا المعنى عن الشافعي ، وأبي عبيد ، وابن جرير ، والبغوي وغيرهم.

    وأما معنى قوله: {أقلب الليل والنهار } يعني أن ما يجري فيهما من خير وشر بإرادة الله وتدبيره وبعلم منه تعالى وحكمة، لا يشاركه في ذلك غيره، ما شاء كان وما لم يشأ لم يكن، فالواجب عند ذلك حمده في الحالتين، وحسن الظن به سبحانه وبحمده، والرجوع إليه بالتوبة والإنابة

    منقول للفائده

    #2
    شكرا لك أختي " قدسية " على الموضوع
    تحياتي

    تعليق


      #3
      شكرا لك أختي الكريمة، وبارك الله فيك

      تعليق


        #4
        بورك فيك أخت قدسيه

        جزاك الله خير

        تعليق


          #5
          جزيتم خيرا اخوتي الافاضل على تشريفكم موضوعي المتواضع
          بارك الله فيكم

          تعليق


            #6
            المشاركة الأصلية بواسطة بدر الرياض
            بورك فيك أخت قدسيه

            جزاك الله خير
            .
            .....

            تعليق

            تنفيذ...
            X