إعلان

Collapse
No announcement yet.

قُلْ أَغَيْرَ ٱللَّهِ أَتَّخِذُ وَلِيّاً فَاطِرِ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَر

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    قُلْ أَغَيْرَ ٱللَّهِ أَتَّخِذُ وَلِيّاً فَاطِرِ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَر

    قال تعالى

    {
    Link }

    وفي قوله نقاط نذكرها--

    * أي قل لهم يا محمد مستنكرا "أغير الله أتخذ وليّا" أي معبودا -- والآية لم تنزل جوابا على طلبات المشركين له بأن يعبد آلهتهم --إنّما هي جاءت بأسلوب الإستفهام الإستنكاري طالبة منه أن يقول لهم بأنّ عبادتهم هم لغير فاطر السماوات والأرض خطأ باستنكاره ذلك على نفسه

    قال الطبري رحمه الله فيها "
    يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: قل يا محمد لهؤلاء المشركين العادلين بربهم الأوثان والأصنام، والمنكرين عليك إخلاص التوحيد لربك، الداعين إلى عبادة الآلهة والأوثان: أشيئاً غير الله تعالى أتخذ ولياً أستنصره وأستعينه على النوائب والحوادث؟

    وقد نقد ابن عطيّة في تفسيره الطبري قائلا

    (قال الطبري وغيره: أمر أن يقول هذه المقالة للكفرة الذين دعوه إلى عبادة أوثانهم، فتجيء الآية على هذا جواباً لكلامهم.

    قال القاضي أبو محمد: وهذا التأويل يحتاج إلى سند في أن هذا نزل جواباً وإلا فظاهر الآية لا يتضمنه، والفصيح هو أنه لما قرر معهم أن الله تعالى)

    ولم أجد مضمون ما نقده عند الطبري إذ لم يذكر الطبري بأنّ الآية جواب لكلامهم أو لطلبهم


    * فاطر تأني بمعنى مبدع وخالق و فطر أنشأ وابتدع وفطر معناه

    وتأتي بمعنى شقّ --كما في قوله تعالى

    { هل ترى من فطور }
    [الملك:3] أي من شقوق،

    ونقل عن ابن عباس قوله " ما كنت أعرف معنى { فاطر السماوات } حتى اختصم إليّ أعرابيان في بئر فقال أحدهما: أنا فطرتها أي اخترعتها وأنشأتها.ويصح أن يكون قصد الأعرابي أنا شققتها أو احتفرتها--

    * أمّا قوله "وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ "--

    فمعناه هو يرزق ولا يُرزق--وذكر الإطعام هنا لشهرته كأهم رزق يحتاج إليه
تنفيذ...
X