إعلان

Collapse
No announcement yet.

الثبات بعد رمضان

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    الثبات بعد رمضان

    .
    [c]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الثبات بعد رمضان

    أخوتى و أخواتى فى الله السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    المسلمين ينتظروا شهر رمضان من السنة إلى السنة طمعا فى الرحمة و المغفرة و العتق من النار و تبدأ العبادات بحماس شديد, و تُنزع الاتربة من فوق المصاحف المتروكة طوال السنة, لنبدأ فى قراءة يوميه و يتنافس المسلمون منهم من يقوم بختمة القرأن 3 مرات و منهم مرتان و منهم مرة , و منهم أكثر من ذلك. و نصلى التراويح و التهجد و نجد المساجد مملوءة بالمصلين فى كل الأوقات حتى أنهم يصلون على الأرصفة, و نرى الأخلاق الحميدة التى لا تظهر إلا فى رمضان, و موائد الرحمن, و العطف على الفقراء, فهذا و الله الجو الإسلامى الحقيقى و يجب أن يستمر طوال السنة.

    ولكن .... هل سنستمر هكذا حتى بعد رمضان؟

    لقد رحمنا الله و أكرمنا بأنه جعلنا نعبده طوال الشهر الكريم, و لكن ماذا بعد رمضان؟
    و الله إنى أقول هذه الكلمات و أنا خائف على نفسى و عليكم, هل سنترك المصاحف لرمضان القادم؟, هل سنترك صلاة الجماعه فى المسجد و يكون الصف الأول هو الصف الأخير؟ , هل سنخاصم قيام الليل؟ أسئله رد عليها الأن و لكن النتيجه ستظهر بعد رمضان بشهر أو شهرين على حسب ثبات كل منا, و أخاف أن يكون فشلك من ليله العيد.

    فلكل من عبد الله و شعر بلذة العبادة, لكل من سجد فى قيام الليل و بكت عيناة من خشية الله, لكل من ترك معصيه و تاب عنها و بُدلت سيئاتة حسنات, ماذا ستفعل بعد رمضان؟؟؟؟؟

    إن رمضان هذا فرصة من ربنا عز و جل حتى نعبده و نكون فى أعلى مستويات الإيمان, حتى نكمل لرمضان القادم بنفس المستوى, ثم ندخل رمضان التالى ليزيد إيماننا أكثر و أكثر.

    فلا تكن رمضانيا و كن ربانيا, لا تكون عبدا لرمضان و كن عبدا لرب رمضان, فرب رمضان هو رب باقى الشهور, فلا تترك القرأن و لو حتى قرأت صفحتين فى اليوم, و لا تترك القيام و لو حتى صليت ثلاث ركعات يوميا, و لا تترك الذكر و لو حتى أذكار الصباح و المساء, و لا تترك الصيام و لو حتى الثلاث البيض من كل شهر, و إياك أن تترك صلاة الفروض فى المسجد, بعد أن داومت عليها طوال رمضان, فهذه الأعمال أقل ما تفعله, و لكنى أحسبك على خير و أحسبك أنك تريد الفردوس الأعلى فأجتهد أكثر, ولا تأخذ بالقليل.

    أخى فى الله أنتهز الفرصه التى أعطاها لك ربك فقوة إيمانك و عبادتك هى أكرم النعم و أهم الفرص فلا تضيعها لعلها تكن الفرصة الأخيرة, و لا يأتى عليك رمضان القادم أو تكون عاص لله, فلا تفرط فى إيمانك الذى هو نعمة من الله و رحمته عليك.


    (ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين)

    .
    [/c]

    #2
    أتمنى أن نثبت بعد رمضان بإذن الله تعالى .. و أن يعيننا الله على ذكره و عبادته طوال أوقات العام فنكون عباد الله تعالى .. لا عُبَّاد رمضان

    اللهم أعنا على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك

    تعليق


      #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      الاخوة والأخوات: ما تشاهدونه في رمضان المبارك ليس صدفة ولا عبادة لرمضان انه بركات محسوسة وغير
      محسوسة ميز الله تعالى بها هذا الشهر بالخصوص على سائر الشهور واختاره لأمور كثيرة وعظيمة فأنزل
      فيه القرآن لهداية البشر وقد كانوا قبل ذلك من الضالين وجعله وعاء لأعظم ليلة وهي ليلة القدر وأنزل الملائكة
      وجبريل عليه السلام وجعلها ليلة سلام بطولها الى مطلع الفجر هذا ونحن لانعلم من أسرار رمضان الا القليل وهو شهر الصبر والنصر وهو شهر يحبه الله ورسوله والمؤمنون ويدخل فيه الناس في دين الله أفواجا كلما جاء
      وهو شهر مخصص للصوم بكامله الذي لا يجزي به الا الله عز وجل فلا عجب أن يبعث الله فيه الروح
      المتجددة في المسلمين لينتبهوا الى حقائق قد تكون الظروف أبعدتهم عنها مؤقنا. كما أن رمضان شهر مبعث أعظم رسول بأعظم رسالة لهداية البشر رحمة بهم من الرحمن الرحيم. و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

      تعليق


        #4
        جزاك الله خير أخوي بارود

        الف شكر موضوع والله أني تمنيت أن يطول

        تعليق


          #5
          .
          [c]بارك الله فيكم جميعــاً
          وجــزاكــم الله خـيــــر الـجــــزاء


          .
          [/c]

          تعليق

          تنفيذ...
          X