إعلان

Collapse
No announcement yet.

وجوب تعطيل الأعمال وقت الصلاة (مكتوب ومسموعmp3)

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    وجوب تعطيل الأعمال وقت الصلاة (مكتوب ومسموعmp3)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله
    قال الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله:
    وقال سبحانه وتعالى ''يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون'' قال (إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة) أما قبل النداء فاطلب الرزق في السوق، في المتجر، في المزرعة، في الوظيفة، في أي مكان اطلب الرزق، فإذا أذن المؤذن، اترك شغل الدنيا واذهب إلى المسجد فإذا قضيت الصلاة فلا تجلس في المسجد وتترك طلب الرزق الحلال، (فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله) يعني الرزق (واذكروا الله كثيرا) لا يكن أيضا طلب الرزق شاغلا لك عن ذكر الله بل اطلب الرزق واذكر ربك بالتسبيح والتهليل والتكبير، فتجمع بين الحنسيين (واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون) هذا فيه أن المسلم يعمل لدنياه ويعمل لآخرته، لكنه لا يطغى عمل الدنيا على عمل الآخرة ولا يطغى عمل الآخرة على عمل الدنيا، بل يوازن بينهما، فيجعل لهذا وقتا ولهذا وقتا آخر.
    وفي الآية الأخرى قال الله جل وعلا (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار ليجزيهم الله أحسن ما عملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء بغير حساب) قال (لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله) لم يقل لا يبيعون ولا يشترون بل قال (لا تلهيهم تجارة ولا بيع) فدل على أنهم يتاجرون ويبيعون ويشترون لكن إذا أذن المؤذن أوقفوا العمل وأقبلوا على الصلاة، فإذا فرغوا من الصلاة عادوا لطلب الرزق.
    وُجِدَ من الأشقياء الآن من يقول: ليه تغلق الدكاكين وقت الصلاة؟ ليش تعطل الأعمال وقت الصلاة؟ ولا يقرأ هذه الآيات في أنه إذا جاء وقت الصلاة يجب تعطيل الأعمال، وإيقاف الأعمال والإقبال على الصلاة، فإذا انتهت الصلاة فيرجع كل عامل إلى عمله فيجمع بين خيري الدنيا والآخرة (فلنحيينه حياة طيبة) هذا جزاؤه في الدنيا (ولنجزينهم أحسن الذي كانوا يعملون) في الأخرة
    فالدنيا دار عمل، ومن أفلس من العمل في الدنيا، أفلس في الأخرة من الجزاء. ومن عمل صالحا في الدنيا، نال الجزاء في الاخرة. فجمع الله له حسنة الدنيا وحسنة الآخرة، وكان من الذين يقولون: (ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار) هؤلاء هم السعداء...


    اهـ من شريط بعنوان (الحياة السعيدة)


    لتحميل المقطع الصوتي Link ولتحميل المحاضرة كاملة Link


    #2
    جزاك الله خير الجزاء ونفع بك العباد الركع السجد
    أخ غالي أحببناك في الله فاحبنا فيه ولا تفارقنا

    تعليق


      #3
      المشاركة الأصلية بواسطة الوميض الازرق
      جزاك الله خير الجزاء ونفع بك العباد الركع السجد
      أخ غالي أحببناك في الله فاحبنا فيه ولا تفارقنا
      بارك الله فيك
      ونسأل الله أن يجعلنا من المتحابين في جلاله

      تعليق


        #4
        المشاركة الأصلية بواسطة n1amr
        بارك الله فيك و جزاك كل خير ان شاء الله
        وفيك بارك الله أخي الكريم وجزاك الله خيرا

        تعليق


          #5
          بارك الله فيك وغفر لك .

          تعليق

          تنفيذ...
          X