إعلان

Collapse
No announcement yet.

بمناسبة الشهر الكريم أنتبه حديث ضعيف

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    بمناسبة الشهر الكريم أنتبه حديث ضعيف

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخواني بمناسبة الشهر الكريم بلغنا المولى وأياكم أياه
    حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


    أول شهر رمضان رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار

    103459 - خطبنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في آخر يوم من شعبان فقال : يا أيها الناس ! قد أظلكم شهر عظيم ، شهر مبارك ، شهر فيه ليلة خير من ألف شهر ، جعل الله صيامه فريضة ، وقيام ليله تطوعا ، من تقرب فيه بخصلة من الخير ؛ كان كمن أدى فريضة فيما سواه ، ومن أدى فريضة فيه ؛ كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه ، وهو شهر الصبر - والصبر ثوابه الجنة - ، وشهر المواساة ، وشهر يزاد فيه رزق المؤمن ، من فطر فيه صائما ؛ كان له مغفرة لذنوبه ، وعتق رقبته من النار ، وكان له مثل أجره من غير أن ينتقص من أجره شيء ، قلنا : يا رسول الله ! ليس كلنا نجد ما نفطر به الصائم ؟ ! فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : يعطي الله هذا الثواب من فطر صائما على مذقة لبن ، أو تمرة ، أو شربة من ماء ، ومن أشبع صائما ؛ سقاه الله من حوضي شربة لا يظمأ حتى يدخل الجنة ؛ وهو شهر أوله رحمة ، وأوسطه مغفرة ، وآخره عتق من النار ، ومن خفف عن مملوكه فيه ؛ غفر الله له وأعتقه من النار
    الراوي: سلمان الفارسي - خلاصة الدرجة: إسناده ضعيف جداً - المحدث: الألباني - المصدر: مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 1906


    82395 - يا أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم مبارك ، شهر فيه ليلة خير من ألف شهر ، شهر جعل الله صيامه فريضة ، وقيامه ليله تطوعا ، ومن تقرب فيه بخصلة ، كان كمن أدى فريضة فيما سواء ، ومن أدى فريضة فيه كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه وهو شهر الصبر والصبر ثوابه الجنة وشهر المواساة وشهر يزاد في رزق المؤمن فيه ، ومن فطر فيه صائما كان مغفرة لذنوبه ، وعتق رقبته من النار ، وكان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شيء قالوا : يا رسول الله ليس كلنا يجد ما يفطر الصائم ؟ فقال رسول الله : يعطي الله هذا الثواب من فطر صائما على تمرة ، أو شربة ماء ، أو مذقة لبن ، وهو شهر أوله رحمة ، وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار ، من خفف عن مملوكه فيه غفر الله له ، وأعتقه من النار ، فاستكثروا فيه من أربع خصال : خصلتين ترضون بهما ربكم وخصلتين لا غناء بكم عنها . فأما الخصلتان اللتان لا غناء بكم عنهما فتسألون الله الجنة ، وتعوذون به من النار ، ومن سقى صائما سقاه الله من حوضي شربة لا يظمأ حتى يدخل الجنة
    الراوي: سلمان الفارسي - خلاصة الدرجة: منكر - المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الترغيب - الصفحة أو الرقم: 589



    --------------------------------------------------------------------------------

    18057 - أول شهر رمضان رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار
    الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: [فيه] مسلمة بن الصلت ليس بمعروف - المحدث: ابن عدي - المصدر: الكامل في الضعفاء - الصفحة أو الرقم: 4/325


    --------------------------------------------------------------------------------

    137190 - أول شهر رمضان رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار
    الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: [فيه] مسلمة بن الصلت ليس بالمعروف - المحدث: ابن القيسراني - المصدر: ذخيرة الحفاظ - الصفحة أو الرقم: 2/1022


    --------------------------------------------------------------------------------

    10601 - خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر يوم من شعبان فقال : أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم شهر مبارك ، شهر فيه ليلة خير من ألف شهر ، جعل الله صيامه فريضة وقيام ليله تطوعا ، من تقرب فيه بخصلة من الخير كان كمن أدى فريضة فيما سواه ، ومن أدى فيه فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه ، وهو شهر الصبر والصبر ثوابه الجنة ، وشهر المواساة ، وشهر يزاد فيه رزق المؤمن ، من فطر فيه صائما كان مغفرة لذنوبه وعتق رقبته من النار وكان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شيء . قالوا : ليس كلنا يجد ما يفطر الصائم . فقال : يعطي الله هذا الثواب من فطر صائما على تمرة أو على شربة ماء أو مذقة لبن وهو شهر أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار ، من خفف على مماليكه فيه غفر الله له وأعتقه من النار ، واستكثروا فيه من أربع خصال : خصلتين ترضون بهما ربكم ، وخصلتين لا غنى لكم عنهما ، فأما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم فشهادة أن لا إله إلا الله وتستغفرونه ، وأما اللتان لا غنى لكم عنهما فتسألون الله الجنة وتعوذون به من النار ، ومن أشبع فيه صائما سقاه الله من حوضي شربة لا يظمأ حتى يدخل الجنة
    الراوي: سلمان - خلاصة الدرجة: [فيه] على بن زيد بن جدعان تكلم فيه جماعة من العلماء - المحدث: الضياء المقدسي - المصدر: السنن والأحكام - الصفحة أو الرقم: 3/400


    --------------------------------------------------------------------------------

    196420 - خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر يوم من شعبان قال يا أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم مبارك شهر فيه ليلة خير من ألف شهر شهر جعل الله صيامه فريضة وقيام ليلة تطوعا من تقرب فيه بخصلة من الخير كان كمن أدى فريضة فيما سواه ومن أدى فريضة فيه كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه وهو شهر الصبر والصبر ثوابه الجنة وشهر المواساة وشهر يزاد في رزق المؤمن فيه من فطر فيه صائما كان مغفرة لذنوبه وعتق رقبته من النار وكان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شيء قالوا يا رسول الله ليس كلنا يجد ما يفطر الصائم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطي الله هذا الثواب من فطر صائما على تمرة أو على شربة ماء أو مذقة لبن وهو شهر أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخرة عتق من النار من خفف عن مملوكه فيه غفر الله له وأعتقه من النار واستكثروا فيه من أربع خصال خصلتين ترضون بهما ربكم وخصلتين لا غناء بكم عنها ؛ فأما الخصلتان اللتان لا غناء بكم عنهما فتسألون الله الجنة وتعوذون به من النار ومن سقى صائما سقاه الله من حوضي شربة لا يظمأ حتى يدخل الجنة
    الراوي: سلمان - خلاصة الدرجة: في إسناده علي بن زيد بن جدعان - المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/115


    --------------------------------------------------------------------------------

    164169 - أول رمضان رحمة ، وأوسطه مغفرة ، وآخره عتق من النار
    الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: [فيه سلام بن سليمان ذكر من جرحه وفيه مسلمة بن الصلت] - المحدث: الذهبي - المصدر: ميزان الاعتدال - الصفحة أو الرقم: 2/179


    --------------------------------------------------------------------------------

    137189 - شهر رمضان أوله رحمة ، وأوسطه مغفرة ، وآخره عتق من النار
    الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: [فيه] مسلمة بن الصلت قال ابن عدي: ليس بالمعروف - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: لسان الميزان - الصفحة أو الرقم: 8/59


    رايط للتحقق

    [Link

    #2
    المشاركة الأصلية بواسطة احب الخير



    •·.·´¯`·.·• ( اخي الحبيب ) •·.·´¯`·.·•


    جزاك الله خير الجزاء ..

    جعله الله في موازين حسناتك يوم ان تلقاه ..

    •·.·´¯`·.·• ( اللهم آمين .. ) •·.·´¯`·.·•

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ولك مثله
    وبارك بك
    وأنعم عليك بالعفو والعافية

    تعليق

    تنفيذ...
    X