إعلان

Collapse
No announcement yet.

الإنـتـمـاء و الـهـويــة

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    الإنـتـمـاء و الـهـويــة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والصلاة والسلام على خير خلق الله أجمعين
    حبيبنا وشفيعنا ونبينا محمد
    وعلى اله وأصحابه ومن سار على نهجه الى يوم الدين










    اخوتي واخواتي في الله
    منذ زمن بعيد وأنا أفكر في جواب مقنع لسؤال طالما فكرت فيه
    ولم أصل الى نتيجة مقنعة بل أحياناً كنت أخشى من التحدث عن النتيجة
    لاسباب ذاتية وعامة
    السؤال بإختصار هو :
    هل نحن مسلمون بالهوية أم بالإنتماء ؟
    سؤالي غريب نوعاً ما
    ولكنني سأحاول شرح السؤال وإيضاح الصورة









    أحد أصدقائي يعيش في بلد أوروبي منذ سنوات
    قبل مدة رجع الى العراق لزيارة الاقارب والأصدقاء
    ومرة وأنا جالس معه ونناقش الظروف هنا وفي البلد الأوروبي الذي يعيش فيه
    تحدث عن مسألة الدين والاسلام بشكل خاص وأخبرني بقصة معبرة حصلت معه
    قال :
    كنت مرة ذاهب الى مسجد للصلاة
    فرأيت في زاوية رجل أوروبي اشقر جالس ويدعوا الله ويبكي بحرارة
    اقتربت منه وسالته عن سبب بكائه
    فاجاب الرجل بأنه يبكي من خشية الله
    فقلت له ونحن أيضاً نخشى الله ولكن لا نبكي مثلك
    قال الرجل :
    أنتم مسلمون بالهوية وأنتم ورثتم الاسلام عن ابائكم
    أما أنا فدخلت الاسلام بنفسي وبحثت عن هذا الدين الحق بنفسي
    لذا أنا أنتمي الى هذا الدين بشكل روحي وأنتم تنتمون اليه لأنكم وجدتم ابائكم على هذا الدين
    فقال صديقي وهنا تذكرت الآية التي تقول :
    {قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ }الشعراء74
    هذه الآية الكريمة تتحدث عن الكافرين الذين يبررون كفرهم بتبعية آبائهم
    لذا يمكن أن يكون المثال بعيد عن الطرح من الجانب الظاهري
    ولكن لتقريب الصورة لننظر الى الآية بشكل آخر لتطبيقها علينا
    نحن مسلمون لأن آبائنا مسلمون وهكذا دخلنا الدين بشكل وراثي
    وهنا لا اقصد الجميع لأن التعميم ابداً ليس صحيحاً
    بل حديثي عن فئة من الناس
    ويمكن أن يكون الطرح عبرة للجميع
    جدنا كان مسلم ولذلك أسلم ابونا و ورث الهوية من جدي وأنا ورثته من ابي وطفلي سيرثه مني و ....... الخ
    ويمكن أن يتحول هذا الميراث من هوية الى انتماء روحي
    ولكن بقي الأمر على حاله عند الكثيرين ممن يحملون الهوية بدون إنتماء







    هذه القصة أثرت في كثيراً وجدد في روح البحث مرة أخرى عن جواب لسؤالي الذي شغل تفكيري
    عدت من جديد لكي ادرس الناس وأفعالهم وتطبيقهم لتعاليم الاسلام
    ولتفادي الخلاف الغير مبرر من البعض أقول
    نعم يجب أن يكون الاسلام هويتنا ولكن قبل ذلك يجب أن ننتمي الى هذا الدين بشكل مطلق
    والانتماء ليس فقط تطبيق ظاهري للتعاليم بل هو الاحساس الكامل
    بكل كلمة وحرف وبكل فعل وعمل
    هو ثبات القلب على الايمان
    والكثير من الأمور الباطنية التي تتحكم بالظاهر




    يمكن أن نختلف كثيراً حول هذا السؤال وجوابه
    ويمكن ان يكون لدى البعض اجوبة أخرى وتفسيرات وتحليلات أخرى
    ولكن الأهم بنظري هو الجواب المقنع في أعماق مشاعرنا وأحاسيسنا
    للثبات أكثر والانتماء بصدق وبإخلاص وليس الاكتفاء بالهوية
    لأن الإيمان لن يكون ميراثاً ابداً
    بل قناعة وانتماء مطلق






    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    #2
    مشكور وبارك الله فيك

    تعليق

    تنفيذ...
    X