إعلان

Collapse
No announcement yet.

يا ريت بس حد من الاخوة يوضحلى عشان مش فاهم ايه ده!!!

Collapse

Unconfigured Ad Widget

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    يا ريت بس حد من الاخوة يوضحلى عشان مش فاهم ايه ده!!!

    فتوى تبيح للمرأة العاملة "إرضاع" زميلها منعا للخلوة المحرمة

    وصل الجدل بين علماء الدين إلى مجلس الشعب ، بعد فتوى "إرضاع الكبير" لرئيس قسم الحديث بجامعة الأزهر ، يؤكد فيها أن إرضاع المرأة العاملة لزميلها في العمل يحلل الخلوة بينهما في أماكن العمل المغلقة.

    وذكرت قناة "العربية" الفضائية ، أن صبري خلف الله عضو مجلس الشعب عن كتلة الإخوان المسلمين قال ، إن نحو 50 نائبا في البرلمان تدارسوا هذا الموضوع مساء الأربعاء وأعربوا عن قلقهم من انتشار هذه الفتوى إعلاميا ، واقترح بعضهم تقديم طلبات إحاطة ، لكنهم اتفقوا على تأجيل ذلك ، واعطاء فرصة للأزهر والإعلام لوقف الخوض في هذا الموضوع الذي أثار حالة كبيرة من اللغط الشديد في الشارع المصري ، خصوصا في أماكن العمل التي تضم موظفين وموظفات ، وعندها قد يمتنعون عن طلبات الاحاطة منعا لحدوث زوبعة برلمانية قد تساهم في تضخيم المسألة وتضر بالإسلام.

    وأوضح خلف الله ، أن الخطأ في هذا الموضوع أنه لم يتم تناوله بطريقة علمية أو أكاديمية ، فلو حدث ذلك لاختلفت المسألة ، لكنها أثيرت إعلاميا بطريقة ساخرة كأن هناك من يحبون أن تشيع الفاحشة.

    وكان الدكتور عزت عطية رئيس قسم الحديث بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر ، قد فجر مفاجأة حيث أباح للمرأة العاملة أن تقوم بإرضاع زميلها في العمل منعا للخلوة المحرمة ، إذا كان وجودهما في غرفة مغلقة لا يفتح بابها إلا بواسطة أحدهما.

    وصرح عطية لصحيفة "الوطني اليوم" الناطقة باسم الحزب الوطني ، أن إرضاع الكبير "يضع حلا لمشكلة الخلوة لأن حماية الأعراض من المقاصد الأصيلة للشريعة ويبني عليها كثير من الأحكام ، مطالبا بتوثيق الإرضاع كتابة ورسميا ، ويكتب في العقد أن فلانة أرضعت فلانا ونشهد الله علي ذلك ونحن من الشاهدين" ، ثم كرر ذلك في لقاء مع قناة النيل الثقافية.

    واكد عطية ، أن إرضاع الكبير يكون خمس رضعات وهو يبيح الخلوة ولا يحرم الزواج ، وأن المرأة في العمل يمكنها أن تخلع الحجاب أو تكشف شعرها أمام من أرضعته.

    إلا أن الشيخ السيد عسكر عضو مجلس الشعب والوكيل الأسبق لمجمع البحوث الإسلامية ، رفض هذا الرأي مؤكدا أنه خروج على إجماع علماء الأمة ، ولا يجوز القياس على حالة خاصة ، وطالب بالتصدي لذلك لأنه يسهم في نشر الرذيلة بين المسلمين.




    وأضاف عسكر ، أن حديث إرضاع الكبير صحيح ولا يجوز إنكاره ، لكن جمهور العلماء اختلف في إعطاء الواقعة حكما عاما أم خاصا ، والرأي الراجح أن هذه حالة خاصة ولا يمكن القياس عليها ، وإباحة رضاع الكبير بهذا الشكل هو اجتهاد خاطئ وخروج على الإجماع ويفتح الباب لانتشار الرذيلة في المجتمع ، فليس من المعقول أن نتحدث عن رضاع للكبير في مجتمعنا الحديث ، موضحا أن هذه واقعة متعلقة بأمهات المؤمنين وما يتعلق بهن لا يرتبط ببقية النساء.

    لكن الدكتور عطية رد بأن إرضاع الكبير يكون لإباحة الدخول والخلوة بين رجل وامرأة ليس بينهما صلة قرابة النسب ولا صلة الرضاع في حال الصغر ، ويكون الإرضاع للضرورة فقط.

    وحذر عطية من "التوسع في استخدام الضرورة فيتصور الناس أن جميع الموظفين والموظفات في العمل يجب عليهم إرضاع الكبير، لأن هذا تصور خاطئ، ولكنني أقصد أن الإرضاع يباح لمن ينفرد بزميلة في العمل داخل الغرفة المغلقة ولا يدخلها أحد إلا بإذن من أحدهما".

    ورد عطية حول سؤال عمن يطيل اليوم مع زميلة داخل غرفة واحدة ولا يدخل عليهما أحد إلا بإذن منهما ، فقال إن هذه خلوة محرمة شرعا ، وعليها أن ترضع زمليها حتى يختلي بها بهذا الشكل المحرم ، موضحا أن الخلوة تتحقق بإغلاق باب الحجرة على رجل وامرأة ، وعدم إمكانية رؤية من بداخل المكان ، وأكد أن الإرضاع يكون بالتقام الثدي مباشرة.

    ومن جانبه قال النائب الإخواني الشيخ ماهر عقل ، إن فتوى رضاع الكبير من جانب الدكتور عطية جانبها الصواب ، فابن القيم رضي الله عنه عندما ذكر هذا الحديث بين أنها فتوى خاصة بسالم مولى أبي حذيفة ، لأن الرضاع مدته عامين ولا رضاع بعد ذلك ، ومن شروطه أن ينبت اللحم ويقوي العظم ، ورضاع الكبير لا يؤدي إلى ذلك بل يثير الشهوات ، لأن كشف المرأة ثديها لغير زوجها يعتبر كشفا لعورة
    =

    ده ايه ده يعنى مش فاهم !!!

    #2
    يا اخى رضاع الكبير يباح فى الحالات التى يضطر فيها الخلوه بين رجل و امرأة غريبة عنه
    وقد اختلف الفقهاء فيه كثيرا
    فمنهم من قال انه حكما خاصا بامهات المؤمنين فقط ومنهم من اطلق الحكم ( اى جعله عاما لكل زمان و مكان )



    و اعلم حفظك الله ان الرضاع ليس بمص الثدى و انما بحلب جزء بسيط من لبن المرأه فى وعاء او نحوه و يسقى للرجل وليس كما قاله الشيخ لانه محرم شرعا و عقلا فليس من المعقول ان تكشف المرأة ثدييها لرجل غريب

    اما الفتوى فأجيبك عنها بعد قرائتها

    و الله المستعان

    تعليق


      #3
      استخدم googel





      اولا :

      الحديث الاول الذي نذكره و الذي احل فيه النبي
      رضاعةالكبير
      هو حديث سهلة بنت سهيل زوجة ابي حذيفة بن عتبة


      1- كيف تتم
      رضاعة
      الكبير؟؟ وهل يري بذلك عورة المرأة ؟؟

      الاجابة علي هذا السؤال تذكرني بالنكتة مصرية التي تقول ( ان رجلا اراد شرب اللبن البقري ساخنا فاشعل النار في البقرة )

      فهل يشترط لمن يشرب اللبن البقري او الجاموسي انه ينزل تحت الجاموسة ليشرب مباشرة من ثديها؟؟!!!

      عفوا اعتذر عن هذا المثال و لكن ما بالك اذا كنت تتعامل مع الشيعة

      عموما نقول ان مباشرته للمرأة غير وارد و انما يتم حلب اللبن و يشربه دون ان يري عورتها , وما ثبت بخصوص
      رضاعة
      سالم و هو كبير من قبل التي ربته سهلة بنت سهيل هو انها حلبت لبنها في وعاء وأعطته ليشرب من الوعاء و هذا ثابت في طبقات ابن سعد ترجمة سهلة بنت سهيل .


      2- لماذا جاء الاسلام برضاعة الكبير؟؟؟

      الناظر لحديث سهلة سيعرف لماذا ؟

      لان سهلة نفسها تقول ان سالم كان يدخل عليهم ( اي انه كان ابنها بالتبني ) فلما حرّم الاسلام هذا التبني كان لابد من مرحلة انتقاليه

      كذلك سهلة هي التي قامت بتربية سالم فكان عندها مثل ولدها و عز عليها فراقه


      3- هل معني ذلك ان الامر كان خاصا بسهلة ؟؟

      انقسمت الارآء علي ثلاث :

      منهم من رأي ان الامر كان خاص بسهلة فقط
      منهم من راي ان الامر كان لمن كان له مثل حالها و للراي الاول و الثاني ذهبت ام سلمة و سائر زوجات النبي
      منهم من راي ان الامر مطلق ( و الي هذا ذهبت ام المؤمنين عائشة )


      4- هل تحل
      رضاعةالكبير
      الان ؟؟؟

      لا تحل و الدليل انها لا تحل بعد الحولين ما قاله :

      علي ابن ابي طالب
      ابن عباس
      ابن مسعود
      جابر
      ابن عمر
      ابي هريرة
      ام سلمة
      سعيد بن المسيب
      عطاء
      الشافعي
      مالك ( رغم انه اخرج الحديث في الموطأ )
      احمد
      اسحاق
      الثوري

      اما ابو حنيفة فخالف و رده تلامذته ( ابو يوسف و محمد ) و علي رأي ابو يوسف و محمد الذي هو التحريم يدور مذهب الاحناف .


      فهل معني ذلك ان عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها كانت تدعو لامر حرام؟؟!!

      نقول بالطبع لا

      و لكن حدث نسخ لهذا الامر

      و الكل اجمع في الثلاثة اراء المذكورة آنفا ان هذا الامر بتحليل
      رضاعةالكبير
      كان لفترة عارضة الا السيدة عائشة

      فاذا اثبتنا ان السيدة عائشة نفسها اعترفت بهذا النسخ فلا مجال اذن لحجج الشيعة

      كيف نثبت ذلك؟؟

      نقول اثبات ذلك عقلا و نقلا هو من البخاري

      فقد بوّب البخاري رحمة الله عليه بابا اسمه



      ثانيا : باب من قال لا
      رضاعة
      بعد الحولين

      هل اسم الباب واضح؟؟؟

      1- لماذا لا تجوز الرضاعة بعد الحولين؟؟؟

      لان النبي صلي اله عليه و سلم قال ( انما الرضاعة من المجاعة ) اي ان الرضاعة التي تحيب هي ما كانت في فترة ضغر الطفل كي يكون هذا اللبن سبب في بناء لحمه فتكون المرضعة قد انبتت من لبنها لحم الطفل كما الام تنبت من رحمها لحم الطفل فتكون المرضعة كالام في هذا الحين .


      2- هل لهذا الدليل شواهد ام انه مجرد استنتاج ؟؟؟

      الشاهد من حديث ابن مسعود حين قال ( لا رضاع الا ما شد العظم و انبت اللحم ) و من حديث ام سلمة ( لا يحرم من الرضاع الا ما فتق الامعاء ) .


      3- هل جزم احد ان هذا الحديث ناسخ للحديث الذي قبله ؟؟

      نعم و منهم المحب الطبري في الاحكام .


      4- و لكن كيف تستدل ان عائشة رضي الله عنها قد علمت بهذا النسخ ؟؟؟

      اقول لان بمنتهي البساطة هذا الحديث هو من رواية عائشة رضي الله عنها

      و اليكم الحديث : اخرج البخاري بسنده عن عائشة رضي الله عنها ان النبي دخل عليها و عندها رجل فكانما قد تغير وجهه فقالت انه اخي فقال انظرن ما اخوانكن انما الرضاعة من المجاعة

      فان قال الشيعة ان ربما المراد بذلك الامر هو ( عدد الرضعات و ليس السن ) لاجبناهم ان هذا يستحيل فان احاديث اعداد الرضعات التي تحرم التي روتها هي عائشة رضي الله عنها و هي تعلمها جيدا

      كذلك لفظ الحديث لا يدل علي العدد و انما يدل علي السن ( انما الرضاعة من المجاعة ) اي في السن الذي يكون سد الجوع فيه هو اللبن الذي يرضعه الرضيع

      كذلك بوّب البخاري الحديث كما ذكرنا في باب من قال انه لا تجوز الرضاعة بعد الحولين .


      السؤال الاخير للشيعة : و ما يدريك ان هذا الحديث هو الذي نسخ الذي قبله و لم لا يكون العكس؟؟ اي لم لا يكون هذا الحديث هو الاول و حديث سهلة هو الناسخ ؟؟؟

      نقول هذا من فرط الغباء ان يظن الشيعة كذلك و ذلك لان الاصل في الرضاعة كان التحريم فلابد ان يأتي حديث يحلل ذلك التحريم و هو حديث سهلة ثم اذا كان نسخ يكون بعد حديث سهلة لا قبله .

      و هذا ما نفهمه من الحديث ان عائشة رضي الله عنها كانت تظن بجوازه فنبهها النبي صلي الله عليه و سلم الي نسخه

      و علي هذا فاننا نقول ان الاجماع من امهات المؤمنين و الصحابة رضي الله عنهم و التابعيين و الائمة ان
      رضاعةالكبير
      منسوخة
      و انها ما احلها الله الا رحمة بالامة في امر احتجاب النساء عن ابنائهم الذين قاموا بتربيتهم لما نزل امر النهي عن التبني ثم نسخت .

      كتبه الأخ / دربالا في الرد على النصارى ومن شايعهم


      Link

      Link

      Link

      تعليق


        #4
        بارك الله فيك أخي المنطلق

        أجدت و أفدت فجزاك الله خيراً

        تعليق


          #5
          شكرا اخوانى على التوضيح

          تعليق

          تنفيذ...
          X