إعلان

Collapse
No announcement yet.

حكم التقبيل ؟؟

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    حكم التقبيل ؟؟

    حكم التقبيل ؟؟

    ما حكم التقبيل في الإسلام، مثل: تقبيل الرجل للرجل، أو المرأة للمرأة، وبين الأصدقاء والأقارب الرجاء أن يكون الجواب مع الأدلة والبراهين في كل الأحوال
    ابراهيم الزهراني

    - يجيب على سؤالك د . رياض بن محمد المسيميري قائلا:
    تقبيل الرجل للرجل والمرأة للمرأة بلا شهوة جائز في أصله، إذا كان في الرأس أو الخد،

    أما في الفم فلا ينبغي لاحتمال إثارة الشهوة،

    وأحسن من التقبيل المعانقة لخلوها من القُبَل، ولأنها كانت فعل السلف، وكذا المصافحة باليد فإنها تضفي جواً من الود بين المتصافحين دون حدوث إثارة غير محمودة، سيما بين المُردان، والجميلات من النساء.

    وأما مصافحة الرجال للنساء الأجنبيات فحرام لا يجوز، قالت عائشة -رضي الله عنها- كما في الصحيحين البخاري (2713) ومسلم (1866):” كان -عليه السلام- يأخذ البيعة من النساء كلاماً، وما مست يد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يد امرأة قط”، يعني: يد امرأة أجنبية ليست محرماً له، وقد حرّم المصافحة أئمة الإسلام الأعلام كالإمام أحمد، وابن تيمية، وغيرهما ممّن لا يحُصون عدداً.

    وأما تقبيل النساء الأجنبيات ومعانقتهن فحرام من باب أولى، ولا أظن أحداً يبيحه أو يجادل فيه.

    وأما تقبيل ذوات المحارم فلا بأس به مع أمن الفتنة في الرأس واليد أما الفم فلا؛ لأنه محل المتعة والشهوة.

    منقول للامانه
    لا اله لا الله و الحمد الله و الله اكبر
تنفيذ...
X