إعلان

Collapse
No announcement yet.

أحوال أهل النار بعد يوم الحساب . عندما علم النبى صلى الله عليه وسلم أن من أمته سوف ي

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    أحوال أهل النار بعد يوم الحساب . عندما علم النبى صلى الله عليه وسلم أن من أمته سوف ي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    -------------------
    بعد الصلاه والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

    ذكر اليوم= سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشة ومداد كلماته = جبال من الحسنات
    --------- ----------- ------------- ----------
    عندما علم النبى صلى الله عليه وسلم أن من أمته سوف يدخلون النار بكى وحزن وذات دخلت عليه فاطمة تساله عن حاله فآجابها أن جبريل أتانى وقال لى ان فى اعلى ابواب جهنم اصحاب الكبائر من أمتى تسوقهم الملائكة الى النار وينادون
    وامحمداه فلما رأوا مالكا نسوا اسم محمد من هيبته فيأمر مالك الزبانية لتلقى بهم الى جهنم فاذا وقف الناس على شفير النار قالوا لمالك أئذن لنا لنبكى على حالنا فيوافق فيبكون حتى تنتهى الدموع فيبكون دمآ فيقول مالك =ما أحسن لو كان هذا
    البكاء فى الدنيا من خشية الله ما مستكم النار أبدا *_* أخى متى هى أخر مرة بكيت من خشية الله؟
    فيامر مالك الزبانية لتلقى بهم فى جهنم فاذا ألقوا فى النار نادوا جميعا لااله الا الله فترجع النارعنهم فيقول مالك يانار خذيهم فتقول كيف وهم يقولون لا اله الا الله فيرد أعلم ولكنه أمر رب العرش فتاخذهم النار فيبقون الى ما شاء الله
    فاذا أنفذ الله حكمه قال سبحانه لجبريل انطلق اليهم وانظر حالهم فينطلق جبريل الى مالك وهو على منبر من نار فى وسط جهنم فيقف مالك تعظيما لجبريل فيقول ياجبريل ما ادخلك هنا فيقول ما حال العصاه من أمه محمد صلى الله عليه وسلم فيقول
    هم فى أسوا حال فيامره ان يرفع الطبق لينظر اليهم فيامر مالك الخزنة فيرفعون الطبق فاذا نظروا الى جبريل والى حسن خلقه علموا انه ليس من ملائكة العذاب فيقولون من هذا العبد الذى لم نرا احدا قط أحسن منه فيقول مالك هذا
    جبريل الذى كان يأتى محمدآ صلى الله عليه وسلم بالوحى فاذا سمعوا محمد صلى الله عليه وسلم صاحوا جميعهم وقالوا أقرىء محمد صلى الله عليه وسلم منا السلام وأخبره أن معاصينا فرقت بيننا وبينك وأخبره بسوء حالنا فينطلق جبريل حتى
    يقف بين يدى الله فيقول الله تعالى-- كيف رأيت امة محمد وهو اعلم بهم فبيقول ما أسوا حالهم فيقول المولى عز وجل هل سألوك شيئا؟ فيقول أن أقرءه نبيهم منهم السلام فيقول الملك الجبار أنطلق واخبره فينطلق جبريل الى النبى صلى الله عليه
    وسلم وهو فى خيمة بيضاء =يامحمد قد جئتك من عند العصاه من أمتك ويقرؤنك السلام فياتى النبى صلى الله عليه وسلم الى تحت عرش الرحمن فيخر ساجدا- ويثنى ثناءا على الله لم يثينه أحدا من قبل فيقول الرحمن أرفع راسك وسل تعط وأشفع
    تشفع فيقول يارب الاشقياء من أمتى قد أنفذت فيهم حكمك وانتقمت منهم فشفعنى فيهم
    اللهم صلى وسلم على محمد فى ألاوليين وفى الاخريين وفى الملآ الاعلى الى يوم الدين بى أبى وأمى ونفسى والدنيا أجمعين =فيقول الله تعالى قد شفعتك فيهم فائت النار فاخرج منها من قال لا اله الا الله فينطلق النبى صلى الله عليه وسلم الى النار
    ويامر مالك أن يرفع الطبق فاذا نظر النبى صلى الله عليه وسلم الى النار وأهلها وقد شافوا النبى صلى الله عليه وسلم
    صاحوا جميعا ويقولون يارسول الله أحرقت النار جاودنا وأحرقت أكبادنا فيخرجهم وقد صاروا فحمآ قد أكلتهم النار فينطلق بهم الى نهر بباب الجنة يسمى الحيوان فيغتسلون منه فيخرجون منه شبابا وكأن وجوههم مثل القمر مكتوب على جباههم
    عتقاء الرحمن من النار فيدخلون الجنة)
    اللهم أكرمنا بالجنة بدون حساب ولا سابقة عذاب------اللهم أجرنا من النار
    اللهم اننا نعوذ بك من عذاب القبر---- اللهم أحسن خاتمتنا --- اللهم اننا نعوذ بك من سوء الخاتمة

    #2
    الله اكبر

    اشهد ان لا اله الا الله محمدا رسول الله


    والله لقد اعجبني موظوعك يا اخي فشكرا لك وغفر الله لنا جميعا

    تعليق

    تنفيذ...
    X