إعلان

Collapse
No announcement yet.

لقاء النبي صلى الله عليه وسلم مع قومه.

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    لقاء النبي صلى الله عليه وسلم مع قومه.


    لقاء النبي صلى الله عليه وسلم مع قومه


    ناجي بن دايل السلطان


    كانت بداية النبي صلى الله عليه وسلم مع قومه عندما نزل عليه (وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ) أعلنها صريحة تجلجل في جبال مكة وسهولها إنها صيحة التوحيد، جمعهم وناداهم بطنا بطنا وقبيلة قبيلة، وقال لهم : «يا معشر قريش قولوا لا اله إلا الله تفلحوا» دعوة صريحة تهز القلوب وتوقظ المشاعر وتقضى على عبادة الأصنام وتخلص العباد لرب العباد.


    فماذا كان الرد ؟؟ انبرى له عمه أبو لهب عليه من الله ما يستحق وقال : «تبا لك ألهذا جمعتنا» وبدأ العناد والكيد لهذا الدين وأهله ونزلت : (تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ) ويشتد الأذى على المؤمنين الموحدين، وتعمل قريش الحصار الاقنصادى على بنى هاشم، ويبقى الحصار مفروضا ثلاث سنين، حتى أكلوا أوراق الشجر من الجوع، ومع ذلك لم يرجعوا ولم يفكروا في الرجوع عن دينهم، بل صبروا وتحملوا في سبيل هذا الدين لأنهم يعرفون أن موعدهم الجنة وأنه لابد من لقاء الأحبة هناك.


    فهان عليهم كل شيء، كانوا يعلمون أن مع العسر يسرا، وأن الفرج مع الكرب، وأن الشدة معها الفرج، أي يعقبها، قال تعالى :
    (فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا) .


    قال الشاعر :

    ولرب نازلة يضيق بها الفتى *** ذرعا وعند الله منها المخرج

    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها *** فرجت وكنت أظنها لا تفرج


    أخي المسلم ! ما يحصل لك من مضايقات مادية وتهديد وتخويف، كل ذلك لا يرد المسلم عن دينه، وعن المضي في نشر هذا الدين، فالدين دين الله، والخلق خلق الله يتصرف فيهم كما يشاء، سبحانه لا يسأل عما يفعل وهم يسألون .


    #2
    " وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157) " .. البقرة .
    لك الشكر أخي الكريم .


    تعليق


      #3
      جزاك الله خيرا أخى وأحسن إليك.

      تعليق


        #4
        عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم بابي وأمي هو
        بارك الله فيك ولك
        جزاك خير ووفقك لما يحبه ويرضاه

        تعليق


          #5
          جزاكم الله خيرا أخي الكريم

          تعليق

          تنفيذ...
          X