إعلان

Collapse
No announcement yet.

ليس تمجيداً ولا تعظيماً فيهم ولكن حزناً على أنفسنا

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    ليس تمجيداً ولا تعظيماً فيهم ولكن حزناً على أنفسنا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن الله يقيم دولة العدل وإن كانت كافرة ويهدم دولة الظلم وإن كانت مسلمة



    ويش المانع نتعلم من الأمريكان




    في القطار
    سعد راشد الدوسري




    ركب شاب سعودي القطار في رحلة من بوسطن إلى واشنطن بالولاياتالمتحدة ورغب في تغيير مقعده!!

    فبحث حتى وجد مقعدا به بعض الحقائب فجلس بجانبه،ودون التأكد ان كان هذا المقعد يخص شخصا آخر أو أنه محجوز!! وبعد لحظات اتاه صاحبالمقعد وكان أمريكيا يرتدي ملابس رسمية فقال له:

    (سيدي المكان الذي تجلس فيه مقعديولكن ان رغبت فبإمكانك استخدام المقعد الذي بجواري والذي وضعت به حقائبي لأنه فارغوبالفعل قام ذلك الأمريكي برفع حقائبه ووضع بعضها أسفل المقعد وبعضها في الأدراجالعلوية وجلس في مقعده وانهمك في العمل، ما بين طباعة على جهاز الكمبيوتر المحمولواجراء اتصالات هاتفية بالنقال وتصفح بعض الملفات في حقيبته واستمر على هذ الحاللمدة ساعتين

    وبدأ صاحبنا السعودي يتململ فهو يريد أن يتحدث، وما أن اتضح له أنالجار الأمريكي قد انتهى من أعماله حتى أمطره بوابل من الأسئلة عن الأماكن والمناظرالتي يمر بها القطار من سهول ووديان وجبال وقرى ومدن... الخ، وكان هذا الأمريكييجيبه بالتفصيل وبكل أريحية ولطف وأدب وفي نهاية الرحلة سأل صاحبنا ذلك الأمريكي (أين تعمل).. فرد عليه (أعمل لدى بوش) فقال له صاحبنا (بوش مين) (بوش حقنا ماغيره)..?

    فرد عليه (نعم بوش رئيس أمريكا) (طيب ما هي طبيعة عملك عنده؟).. (أنا وزيرالاسكان) وهنا اعتدل صاحبنا في جلسته

    وعدل ربطة عنقه فهذا وزير في أكبر وأقوى دولةفي العالم، ليس رئيس بلدية عندنا، يرفع خشمه عندما يحدثك كأنك حشرة أمامه.. استمرالحديث، فسأله صاحبنا.. (وأين تسكن).. قال الوزير: (في بوسطن ولكن عملي فيواشنطن).. فقال صاحبنا: (عندما تعود لبوسطن، آمل أن تقبل دعوتي للعشاء.. فقالالوزير: بكل سرور وسأعود بعد أسبوعين ويشرفني قبول دعوتك ونتعشى معا)..

    انظر كيفقبل الوزير الدعوة مباشرة دون افتعال الأعذار رغم مشاغله.. فقال له صاحبنا: (ولكنيسأكون قد سافرت للسعودية قبل ذلك حيث انني مسافر بعد عشرة أيام)..

    فرد عليه الوزير: (إذا نكون على اتصال وتشرفت بمعرفتك). وبعد اسبوع وقبل أن يغادر صاحبنا للسعودية،وصله طرد بريدي من الوزير عبارة عن هدية مكونة من كبكات ورسالة شخصية تعبر عن أسفالوزير لانشغاله وعدم تمكنه من الاتصال بصاحبنا

    وكتب في أسفل الرسالة أرقامه الخاصةوالمباشرة.
    وصدق الشاعر عندما قال: (إنما الأمم الأخلاق ما بقيت.. فإن هموا ذهبت
    أخلاقهم ذهبوا) وقبله رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنكم لن تسعوا الناس بأموالكمفسعوهم بأخلاقكم)..
    هذه من الأسس التي لا نذكرها عن سر تفوق القوم.
    لست أروج هنا
    للنموذج الأمريكي كما قد يتبادر الى ذهن البعض وأعرف ان ماضينا مليء بأنبل وأعظموأبهى وأجمل من هذه القصة وغيرها وحاضرنا كذلك به نماذج كثيرة
    ومشرفة ولكن السؤال: ما احتمالات أن تقابل مديرا عاما لدينا (يعطيك وجه)، دع عنك وكيل وزارة أووزير؟

    أعرف رجل أعمال لا يناولك كرته الشخصي بيده وانما يعطيك اياه مساعده فهو
    يترفع عن ذلك!!
    منقول



    #2
    أولا شكرا على المشاركة
    ثانيا لا يوجد مانع من التعلم من الأمريكان أو غيرهم
    ثالثا قبل التعلم من أحد، علينا أن نمارس الأخلاق الحميدة التي علمنا إياها ديننا و نبينا، هذه الأخلاق التي تناسبنا و تناسب عاداتنا و تقاليدنا و ترفعنا لقمة الأمم.

    تعليق


      #3
      وبارك الله فيكم جميعاً

      تعليق

      تنفيذ...
      X