إعلان

Collapse
No announcement yet.

ما قيل بالاطعمة الرمضانية

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    ما قيل بالاطعمة الرمضانية

    مما قيل في الأطعمة الرمضانية

    يقول ابن الرومي في حلوى الزلابية:

    روحي الفداء له من منصب تعب
    في رقة القشر والتجويف كالقصب
    يستحيل شبابيكا من الذهب



    ومستقر على كرسيه تعب
    رأيته سحرا يقلى زلابيته
    يلقى العجين لجينا من أنامله















    ويقول أبو الحسين يحيى الجزار من الشعراء الأيوبيين في الكنافة والقطائف:

    كلا ولا ضم المعاطف
    ي من الكنافة والقطايف



    تالله ما لثم المراشف
    بالذ وقـــــعا فـــــــــي حشا




    ويقول أبو الحسين الجنرار أيضا في الكنافة:

    وجاد عليها سكرا دائم الدر
    تمر بلا نفع وتحسب من عمري



    سقى الله أكناف الكنافة بالقطر
    وتبا لأوقات (المخلل) إنها




    ويقول الشاعر ابن نباته في القطايف:

    عقيب طعام الفطر يا غاية المنى
    وبح باسم من أهوى ودعني من الكنى



    أقول وقد جاء الغلاء بصحنه
    بحقك قل لي جاء صحن قطائف




    ويقول حسين شفيق المصري عن الذين يتخمون البطون عند الإفطار ساعة المغرب:

    النصف باقي الأيام من شعبان
    من شهي الطعام في رمضان
    وكنافة متقونة في الصواني
    خير ما يشتري من الفرخاني!
    بزبيب له أعض لساني
    فخذه في صفرة الكهرمان
    فع والهط واشفط واقربع كمان
    أو قد يصاب بالزوران
    جوعة ثم أكلة عمياني
    إن في الجوع صحة العيان



    نصف شعبان قد مضى ووراء
    فترى كال ما تحب وترضى
    من كباب وكفتة وفطير
    وفراخ محمرات بسمن
    وأذكر المشمش البديع خشافا
    وإذا ما شربت من قمر الدين
    وابدأ الأكل حين يضرب المد
    غير أني أخاف أن يتخم الأبعد
    ليس معنى الصيام لو كنت تدري
    بل يصومون حمية للتداوي




    ويقول الشاعر الخوارزمي وهو من شعراء القرن الرابع الهجري في وداع شهر رضمان ذاكرا الفول (الباقلاء):

    عليك سلام الله بورك راحلا
    فصير طبعي باقلاؤك "باقلا"



    أقول لشهر الصوم لما قضيته
    وقد كنت من "سحبان" أفصح لهجة




    ويقول شهاب الدين في الكنافة:

    ومالي غناء عنك كلا ولا صبر
    ولازال منهلا بجرعائك القطر



    إليك إستباقي يا كنافة زائد
    فلا زلت أكلي كل يوم وليلة




    ويقول البوصيري في مقدمة ديوانه، يطلب كنافة من القاضي عماد الدين:

    أه وابعدها على مسافة
    قلت هذا عندي حديث خرافه



    ما أكلنا في ذا الزمان كنافة
    قال قوم إن العماد كريم




    ويقول أبو هلال العسكري في القطائف:

    رقيقة الجلد هوائية
    منشورة الطي ومطوية



    كثيفة الحشو ولكنها
    رشت بماء الورد أعطافها




    ويقول زين القضاة السكندري في القطائف:

    من فستق دعت النواظر واليدا
    بحقاق عاج قد حشين زبرجدا



    لله در قطائف محشوة
    شبهتها لما بدت في صحنها




    ويقول الشاعر سد الدين بن عربي في القطائف والكنافة:

    من فوقهن السكر المذرور
    ويروقني من هذه المنثور



    وقطائف مقرونة بكنافة
    هاتيك تطربني بنظم رائق




    ويقول الشاعر الليبي عبد ربة الغاني في ذكر حلوى رمضان:

    ضخب وزينات وعز مقام
    وحلاوة من كل صنف شام



    الليل فيك مؤرخ بضيائه
    هذي زلابية وتلك كنافة

    #2
    الظاهر أن الشعراء قد جادت عليهم قريحتهم من شدة الجوع
    كل الود سيدتي

    تعليق


      #3
      T
      المشاركة الأصلية بواسطة Gypsy
      الظاهر أن الشعراء قد جادت عليهم قريحتهم من شدة الجوع
      كل الود سيدتي







      الظاهر هيك



      كل عام وانت بخير


      رمضان كريم :uu3:

      تعليق

      تنفيذ...
      X