إعلان

Collapse
No announcement yet.

فى بيتنا مسجد

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    فى بيتنا مسجد

    بسم الله الرحمن الرحيم


    بيتنا مسجد
    بيت المسلم يجب أن يكون تجسيدًا للإسلام بكل ما فيه من خيرات
    وبركات.



    ومن هدى
    النبى صلى الله عليه وسلم
    أن نتخذ المساجد في البيوت وأن نواظب على صلاة
    السنن في البيت



    فقد قال صلى الله عليه وسلم:
    (صلوا أيها الناس في بيوتكم
    (يعنى الصلوات المسنونة)
    فإن أفضل الصلاة صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة)
    [متفق عليه].



    فالصلاة في البيت تشيع فيه روح الطاعة والعبادة لله
    قال صلى الله عليه وسلم:
    (اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم، ولا تتخذوها قبورًا)
    [متفق عليه]




    وقال صلى الله عليه وسلم:
    (إذا قضى أحدكم الصلاة في مسجده فليجعل لبيته نصيبًا من صلاته فإن الله جاعل في بيته من صلاته خيرًا)
    [مسلم]




    وبذلك تعم البركة ويكثر الخير في البيت.
    أما المرأة فصلواتها كلها -مفروضة ومسنونة- في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد لأن في ذلك صيانة لها وحفاظًا عليها




    فقد روي أن أم حميد الساعدية جاءت إلى
    رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فقالت: يا رسول الله
    إني أحب الصلاة معك
    فقال صلى الله عليه وسلم:
    (قد علمتُ وصلاتك في حجرتك خير لك من صلاتك في مسجد قومك، وصلاتك في مسجد قومك خير لك من صلاتك في مسجد الجماعة)
    [أحمد والطبراني].




    وما أجمل أن تتخذ الأسرة المسلمة في بيتها مسجدًا
    (ركنًا خاصًا للصلاة والعبادة).



    والأسرة المسلمة تدرك جيدًا أن التقرب إلى
    الله تعالى
    لا يكون بأداء الصلاة فقط بل إن العبادة باب واسع
    فجميع أفراد البيت يكثرون من
    ذكر الله -سبحانه
    ويحرصون على أذكار اليوم والليلة



    قال صلى الله عليه وسلم:
    (مَثَلُ البيت الذي يُذكر الله فيه، والبيت الذي لا يذكر الله فيه، مثل الحي والميت)
    [مسلم].



    وما أجمل أن يجتمع أهل البيت على قراءة القرآن ويختمون قراءته مرة كل شهر على الأقل



    وما أجمل أن تجتمع كل أسرة مرة في الأسبوع تتعلم أمور دينها وتقرأ في كتب السنة والفقه وسيرة
    الرسول صلى الله عليه وسلم



    حتى تعود الصور المشرقة لبيوت صحابة
    النبى صلى الله عليه وسلم
    فقد كان يُسمع من بيوتهم دوي كدوي النحل من قراءة القرآن والصلاة بالليل والبكاء بين






    وكم هو راق أن نخصص في بيوتنا زاوية لإقامة صلواتنا وذكرنا وقراءة خير الكلام
    ليس بالضرورة أن يكون المكان متسعا يكفي ان يكون ركن في البيت



    ولو كان صغيرا
    أولا:



    سجادة صلاة



    وياريت كمان لو عندك بنت تشتري سجادة صلاة ليها
    عشان تتعود على الصلاة جمبك وياريت يكون لونها زهري وعباءة
    فلة هي متوفرة في الاسواق
    ولو عندك بطل خليه ينزل المسجد مع والده



    نيجي دلوقتي لحامل المصحف
    عشان التلاوة تكون سهلة
    أممكن تجيبي الحامل متعدد الارتفاعات عشان يناسب اي


    حد انا ما لقيتش صورة ليه






    وجيبي كمان مصحف صغير لو عندك اولاد عشان
    يعملوا زيك ويقروا قرآن لما تقري الورد بتاعك




    الذكر*المسبحة*





    سئل العلامة ابن باز رحمه الله.:س : ما رأي سماحتكم باستعمال المسبحة في إتمام أذكار الصلاة ، وهل هي بدعة ؟ (1)



    ج : المسبحة لا ينبغي فعلها ، تركها أولى وأحوط ، والتسبيح بالأصابع أفضل ، لكن يجوز له لو سبح بشيء كالحصى أو المسبحة أو النوى ، وتركها ذلك في بيته ، حتى لا يقلده الناس فقد كان بعض السلف يعمله ، والأمر واسع لكن الأصابع أفضل في كل مكان ، والأفضل باليد اليمنى ، أما كونها في يده وفي المساجد فهذا لا ينبغي ، أقل الأحوال الكراهة.



    ممكن كمان نحط ده كمان

    للناس الي ما تقدرش تصلي وهي واقفةوالي ما تقدرش
    تقرأ قرآن وهما قاعدين على السجادة




    ممكن كمان نضيف جو روحاني بإضاءة مميزة وتكون خافتة نوعا ما عشان الناس الي تصلي قيام
    ومن الاحسن تكون فوانيس عشان قراءة القرآن تكون سهلة وما تكونش الدنيا معتمة



    وما تنسيش كمان تحطي مطويات الاذكار
    ولو بتحبي ريحة البخور ممكن تحطي كمان مبخرة
    تدي الجو ريحة حلوة
    يارب تعجبكم

    يارب تجربوها
    والله عن تجربة شخصية كل ما اشوف السجادة مفروشة
    والمصحف بحس انهم بيندهولي
    ويصعب عليا اشوفهم فاضيين

    #2
    جزاك الله خيرا أختنا الكريمة ommarime
    ونفع بك فى خير العلم وخير العمل

    تعليق


      #3
      حقا اختى فى الله
      يجب على كل انسان ان يجعل له فى بيته مسجده الخاص

      تعليق


        #4
        بارك الله فى مروركم الطيب

        تعليق

        تنفيذ...
        X