إعلان

Collapse
No announcement yet.

أول طالبة منتقبة ترفض خلع النقاب في الامتحان

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    أول طالبة منتقبة ترفض خلع النقاب في الامتحان

    نقلا عن أحد المنتديات الجامعية المصرية

    يقول أحد الطلاب: السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    جئت أكتب اليوم إليكم حادثة قد حدثت في كلية الطب البيطري في إحدى جامعات مصر المحروسة قد أدمت قلبي و أحزنته و شرخت فرحي و كسرته و مع ذلك رفعت من عزيمتي و أيقظت فيَّ مشاعر التمسك و الدفاع عن دين الله المصون

    نعم و لم لا ؟ و قد ضربت لنا طالبة منتقبة أسمى المعاني في الإستمساك بدينها و ضرب لنا أحد الطلاب لنا أسمى آيات الجهاد ألا و هو كلمة حق عند سلطان جائر

    تلك الحادثة التي أتكلم عنها قد وقعت في كلية الطب البيطري في إحدى جامعات الأقاليم و لا أدري أحدث مثلها في جامعتنا جامعة القاهرة أم لا



    الحادثة هي: أن طالبة منتقبة في السنة النهائية في كلية الطب البيطري حضرت الإمتحان بنقابها و في و سط اللجنة دخل السيد الموقر وكيل الكلية و قد نزل مخصوصا و تعب نفسه ليتأكد من أن قانون الجور و الظلم ضد دين الله عز و جل يطبق بالحرف الواحد( أما بقية القوانين التي تم إقرارها في الدين و في القانون التي تقضي بعدم الغش و لا الواسطة و عدم التلاعب في تسريب الإمتحانات لأبناء الأساتذة و عدم التلاعب في تصحيح ورقات الإجابة و عدم التلاعب في رصد الدرجات في الكنترول ليتعين من هو ثقة و الثقة هنا تعني من له واسطة ) فهذه القوانين كلها لا يهم أتطبق أم لا لأنها ليست القوانين التي ستدفع بعجلة التقدم إلى الأمام

    أما قانون عدم دخول الطالبات المنتقبات إلى لجان الإمتحانات

    و قد شابهوا فيه قول قوم لوط عليه السلام :

    " أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون"

    فهو القانون الوحيد الذي سيدفع عجلة التقدم في الوطن إلى الأمام ألم تر إلى سرعة تنفيذه؟ّ!!

    المهم نزل الأستاذ الدكتور و طلب من الطالبة أن تخلع لباس العفة لباس الطهارة أن تخلع دينها و حياءها فرفضت الطالبة و ترجت الأستاذ الدكتور أن يعفيها من ذلك و لكنه أصر على ذلك فقالت له الطالبة :

    " طيب أرجع ورا خالص و أرفع النقاب "

    فرد عليها بخبث قائلا :

    " هتخلعيه هنا و دلوقتي أدامي يا إما تسيبي اللجنة حالا "

    فشعرت الطالبة بأن هذا الرجل جاء خصيصا ليسخر منها و ليهينها و لكنها و الله عزيزة بدينها و لباسها و حيائها فتركت له ورقة إجابتها و خرجت ...........



    و لكن قبل أن تخرج قام أحد الإخوة - وفقه الله لكل خير - وقف كأسد يدافع عن الحق و ينافح وقف يذكر الدكتور المحترم بدين الله و بالحريات و الحقوق التي صدعونا بإعلان حمايتها و قام يذكر الطلاب بأنهم إذا سكتوا على ذلك فإنهم غدا موقوفون أمام الله ليحاسبهم لماذا لم يدلوا بشهاداتهم و قد أخذ الله الميثاق على الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس و لا تكتمونه

    ظل يذكر أسود معارك الكلام و المظاهرات و يذكر المتبجحيين بدعاوى الحرية

    (و خاصة حرية المرأة - أليست تلك المنتقبة إمرأة لها حقوق و حريات؟)و لكن كانت معركة الكلام و المظاهرات قد أرهقت تلك الأسود فنامت أو لعل أفواههم قد كممت أو لعل ألسنتهم قد خرست أو لعل آذانهم قد صمت

    " فقد أسمعت لو ناديت حيا...... و لكن لا حياة لمن تنادي )

    فوقف الأستاذ الدكتور مهددا إياه و خرجت البطلة العزيزة من لجنة الإمتحان داعية الله عز و جل أن ينتقم من الظلمة في كل مكان



    و بعد أن خرج صاحبنا من اللجنة ذهب إلى العميد و لكن كأن القرار الذي يطبق قرآنا أنزله الله لا يقبل النقاش بل لا يقبل أن يقترب منه أحد حتى و لو كان ذلك صديقا شخصيا للعميد الموقر أيضا !!!!!

    فخرج صاحبنا يحسبل و يحوقل ( يقول : لا حول و لا قوة إلا بالله) و يدعي أن الرجال الذين يحترمون تاريخهم و كلمتهم قد توفاهم الله من مصر المحروسة

    منقول

    اثبتن ثبتكن الله ،،

    أنتن رمز العفاف ،،

    فوالله لن يترككن الله ،،

    فالله عز وجل يُدافع عن الذين آمنوا .

    #2
    اللهم احفظ بناتنا من الفتن

    اللهم انتقم من الظلمة

    تعليق


      #3
      اللهم اعز الاسلام والمسلمين
      اللهم اعنا على بلوانا

      تعليق


        #4
        اللهم احفظ بناتنا من الفتن

        اللهم انتقم من الظلمة

        اللهم آمين

        تعليق


          #5
          اللهم احفظ بناتنا من الفتن

          اللهم انتقم من الظلمة

          اللهم آمين

          تعليق

          تنفيذ...
          X