إعلان

Collapse
No announcement yet.

قـصة فى القطار وكلمة وموعظة للأخوة والأخواتـ ,,

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    قـصة فى القطار وكلمة وموعظة للأخوة والأخواتـ ,,


    السلامـ عليكمـ ورحمته الله وبركاته


    الحمد لله الذي أحل النكاح وحرم السفاح، والصلاة والسلام على من جاء بشرعة تصان بها الأعراض والحرمات، وعلى آله وصحبه وبعد:

    كنت على عُجالة والطرقات مزدحمة بالسيارات والشوارع متكدسة بالناس . فقررت الذهاب لكى أركب القطار .. لأن ركوب الميكروباص أو التكسيات سيكون صعب , فركبت القطار ونزلت فى عربة فى المنتصف .. العربة ممتلئة بالشباب والبنات والرجال والنساء والشيبان ..بائع الحلوى يمر فى العربات والمتسولين يمرون وبائعوا الخردوات والعطور والمناديل والفلايات .. كأننك تجلس فى السوق .. جاء فى بالى أن أقول دعاء السوق.
    ولكنى تذكرت أننى قلت دعاء الركوب .. فحمدت الله على ما أنا فيه..توقف القطار فى محطة تسمى فيكتوريا فركب رجل وزوجته, المرأه ترتدى أفخر الثياب وأكثره عريا وشفافية

    نظرت اليها ..وبسرعة البرق أدرت رأسى بعيدا عنهم .. أزعجنى ذلك الرجل وتلك المرأه ..


    وإذا بى أثناء النظر الى الركاب وجدت شيخ وقورا قد شاب شعر رأسه ولحيته ينظر إلى تلك المرأه وكأنه يتفنن فى معالم جسدها ينظر إليها من أسفل إلى أعلى ويضع يديه على لحيته ويتحسسها . أخذ ينظر إليها عده مرات فنظر زوجها اليه وقال له : أيه اللى أنت بتعمله ده ياراجل يامُتخلف .. فضحك الشيخ العجوز وأصبح يضحك ويضحك


    فإذا بأول محطة يفر ذلك الرجل وأمرأته من القطار... فتعجبت كثيرا لما حدث .. بعض محطتين أو ثلاث أصبحت عربة القطار التى أجلس فيها أنا وقليل من الناس .. فأنتهزت الفرصة وجلست بجانب الشيخ العجوز .. فقلت له السلام عليكم
    فرد عليا السلام.. قال لى أنت جئتنى لتسألنى مالذى فعلته ,, قلت له نعم هذا ما جئت لأجله.. قال لى يابنى أنا قد بلغت من الكبر عتيا فلا يصح لشيخ كبير مثلى أن أنظر للعرى ذلك .. قلت له طب والذى حدث...؟ قال لى أحببت أن القنه درس لن ينساه طيلة حياته
    عله يتعظ ويفهم .. وأنا أعلم جيدا أن ذلك سوف يغير منه...

    هذا ماحدث بالضبط ووقف القطار ونزلت فى محطتى وأنا سعيدا جدا بما حصل مع الشيخ




    لذلك احببت ان أقول جملتين .. جملة للرجال . وجملة للنساء




    قال { لا يدخل الجنة ديوث. قالوا: ومن الديوث يا رسول الله؟ قال: الذي لا يغار على محارمه } [رواه احمد].
    وصدق الشاعر: ما كانت العذراءُ تُبدي سترها *** لو كان في هذه الجموع رجال
    فاحذر يا من انطمست في نفسه معاني الغيرة ولم يرب أولاده عليها انك لن تُمنع من دخول قصرك ومنزلك إنما تمنع من الجنة..


    أترضى أن تكون ديوث.....؟






    أيتها النساء.....


    قال


    ( صنفان من أهل النار لم أرهما رجال بأيديهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها )




    أيتها المحرومة من ريح الجنه .. هل بعد ذلك شئ ....

    فحفظ الأعراض من أهم المقاصد التي جاءت الشريعة للمحافظة عليها..هذا وبالله التوفيق


    بقلمـ المُحب لكمـ جميعا

    خالد هــلال



    #2
    اخى خالد اجعبتنى جدا القصه بارك الله فيك
    ولاكنى لم يعجبنى تصرف الرجل الكبير
    ولم يعجبنى طريقته فى حل المشكله
    آسفه انى ازعجتك ولاكن هذا رأيى والله اعلم

    تعليق


      #3
      المشاركة الأصلية بواسطة منى الداعيه الى الله
      اخى خالد اجعبتنى جدا القصه بارك الله فيك
      ولاكنى لم يعجبنى تصرف الرجل الكبير
      ولم يعجبنى طريقته فى حل المشكله
      آسفه انى ازعجتك ولاكن هذا رأيى والله اعلم
      باركـ الله لكى اختى الفاضلة ..الموقف كان يحتاج تصرف افضل .. ولكن هذه ليست قصة من وحى الخيال ولكن هذا ماحدث ... نفترض أن يحدث ذلكـ الموقف مع أحد منا فى وقت من الأوقات .. كيف سيتصرف...؟ هذا ماكنت أريد أيصاله للقارئ .

      تحياتى ..

      تعليق


        #4
        شكرا اخى على التوضيح
        ولو انا مكان هذا الرجل ممكن كنت الجأ للنصيحه
        او الدعاء له بالهدايه
        بارك الله فيك ونفع الله بك الأمه

        تعليق


          #5
          لقنه درس ؟؟ عالج الخطأ بالخطأ
          مشكورر ويعطيك العافيه

          تعليق

          تنفيذ...
          X