إعلان

Collapse
No announcement yet.

هكذا يكون الحب

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    هكذا يكون الحب

    هكذا يكون الحب

    ولد الهدى فالكائنات ضياء
    صلى الله وسلم على خير خلق الله محمد بن عبد الله رحمة الله للعالمين النبى الأمي الصادق الأمين وعلى أله وصحبه أجمعين ومن تبعه إلى يوم الدين
    من منا لا يحب رسول الله ؟
    كلنا نحبه
    فحبه من حب الله عز وجل وتمام الإيمان حبه وشرط الايمان أن يكون أحب إلينا من أولادنا ووالدينا والناس أجمعين

    لكـــــــــــــــــــــــــــــــــــن


    ما نراه من تدهور الأخلاق لا يعكس حبنا لرسول الله فكيف لأمته وهى خير أمة أخرجت للناس يصل بها الحال أن يصدر حكما بإعدام 10 أشخاص بينهم حدثاً !!! لاغتصابهم إمرأة بالقوة والارهاب وتخطف من بيتها ووسط جيرانها !!!!!وهي ليست الحادثة الأولى ولا الأخيرة
    كيف تخنق طفلة صغيرة بريئة لسرقة قرطها الذهبي وهى ليست أيضا الحادثة الأولى ولا الأخيرة !
    كيف تتوالى حوادث القتل بين الناس بتعدد الأسباب
    كيف تتوالى حوادث التحرش في كل ثانية ولم تعد الطرقات مكانا آمنا
    كيف تتوالي عمليات السرقة والغش والرشاوي والنصب والظلم ونهب الحقوق
    وقد قال الرسول الكريم :
    كل المسلم على المسلم حرام ماله وعرضه ودمه ، حسب امرئ من الشر ، أن يحقر أخاه المسلم (رواه أبو هريرة) حديث صحيح

    كيف ندعي محبته صلى الله عليه وسلم وعقوق الوالدين في تزايد ودار المسنين ملىء بالأمهات والآباء الذين أفنوا عمرهم في تربية أبنائهم وكان جزاءهم هو الاستغناء عنهم والضيق بهم إرضاءا لزوجة لا تتق الله أو تنصلاً من مسئولية رعايتهم عندما بلغوا الكبر

    وقد قال الرسول الكريم:
    الرحم معلقة بالعرش تقول : من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله ( روته السيدة عائشة رضى الله عنها ) متفق عليه

    كيف ندعي محبة رسول الله ونتأسى به مظهرا وليس مخبرا فتجد الملتحي الذي يداوم على الصلاة في المسجد وهو يعامل زوجته وأولاده بغلظة وجفاء وكأن التدين معناه التجهم والقسوة

    وقد قال الرسول الكريم :
    من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فلا يؤذ جاره ، و استوصوا بالنساء خيرا ( رواه فضالة بن عبيد الأنصاري) حديث صحيح
    وقال الرسول الكريم
    أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا . وخياركم خياركم لنسائهم
    ( رواه أبو هريرة) حديث حسن صحيح



    كيف ندعي محبته صلى الله عليه وسلم ونحن لا نتأسى بخلقه وحلمه ورفقه بالناس ونظرة الى الشارع ومعاملاتنا مع بعض تدل على تباغضنا والسباب والألفاظ الخارجة أصبحوا هم وسيلتنا في الكلام بل أصبحوا مفردات كلامنا في المزاح !!!! وندخل الأفلام الإباحية وننظر ونسمع الى ما حرمه الله ونتشبه في ملابسنا وحياتنا بالكافرين والمشركين ونحتفل بأعيادهم ونجعلهم مثلنا الأعلى وقدوتنا !!!! فكيف يا محمد ويا أحمد ويا مصطفى ويا كل من يحمل إسمه الشريف ويتشبه في زيه وسلوكه بغير المسلمين كيف تكونون مسخا لأناس هم أعداء للاسلام ولرسول الله !!!

    وكيف يا أيتها المسلمة تحبين رسول الله وأنت لا تطيعى الله ورسوله ولا تتلزمين بالحجاب أو تسيئين لحجابك فتسيئين لدينك الذي تحمل نبيك كل الآلام والحروب والمشقة لكي يجعلك مسلمة !!!

    وقد قال الرسول الكريم:
    ما من شىء أثقل من ميزان العبد المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق وإن الله يبغض الفاحش البذىء (رواه الترمذى)حديث حسن صحيح

    وقال الرسول الكريم:
    الحياء كله خير ( رواه عمران بن حصين رضي الله عنه ) متفق عليه

    وقال الرسول الكريم:
    من تشبه بقوم فهو منهم ( رواه عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ) حديث صحيح

    وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياءا من العذراء في خدرها فإذا رأى شيئا يكرهه عرفناه في وجهه ( متفق عليه )

    الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لقب بالصادق الأمين وهما صفتان تجمعان كل الخصال الأخرى الحميدة وكان خلقه القرآن
    إذا أردنا أن نظهر محبتنا لرسول الله يجب أن نتأسى بخلقه ومعاملاته فالدين ليس صلاة وصياماً وعبادات فقط بل هو معاملات ومن يرَ مساجدنا وساحاتنا مليئة بالملايين من المصلين في رمضان وأشكال البر والخير التى تتجلى فيه يحسب أن هذا انعكاس لقوة الايمان ولكنه في الحقيقة لم يكن إلا انفعالاً روحانياً وقتياً ينتهي بانتهاء الشهر الفضيل ( إلا من رحم ربي ) لأن الواقع يعكس غير ذلك

    إذا كنا نحب رسول الله

    إذا كنا نريد أن نرد على من يتطاولون على هامته العالية هؤلاء الأقزام الحقودين أصحاب الدرك الأسفل من النار

    إذا كنا نريد أن نحيى ذكرى مولده الشريف بحق وليس بالحلوى فقط أو بالأناشيد والأغاني وحلقات الذكر !!!

    إذا كنا نريد أن نستحق شفاعته صلى الله عليه وسلم ونستحق أن نكون ممن ينادي عليهم أمتي أمتي ونستحق أن نشرب من يده الشريفة شربة ماء لا نظمأ بعدها أبدا

    إذا كنا نريد أن يكون نبينا وحبيبنا وقرة أعيننا رفيقاً لنا في الجنة

    فلنسر على خطاه ونتأسى به مظهراً ومخبراً وننفذ ما أمرنا به

    فقد قال الرسول الكريم :

    قل آمنت بالله ثم استقم ( رواه مسلم ) حديث صحيح
    فهكذا يكون الحب



    وصلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم,,
    صلوا عليه وسلموا تسليما

    نقلا عن المجداوية


    #2
    نعم هكذا هو الحب

    نسال الله أن يرزقنا حسن الفهم عنه وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم

    جزاكِ الله خيرا وبارك فيكِ

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تعليق


      #3
      باركـ الله فيكى اختنا الفاضلة ,, تحياتى ,,

      تعليق


        #4
        جزاكم الله خيرا أخوتي الكرام الافاضل
        جعل الله هذا الموضوع في ميزان حسنات كاتبته

        تعليق


          #5
          T
          بارك الله فيكي اختنا الفاضلة
          وثبت علي طريق الحق خطاكي

          تعليق

          تنفيذ...
          X