إعلان

Collapse
No announcement yet.

يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 8

Collapse

Unconfigured Ad Widget

Collapse
X
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    يا مسلم هذه عقيدتك تعالى تعلمها 8



    رابط الموضوع السابق
    https://www.damasgate.com/cloud/node/1043154

    الفصل الرابع
    العبادةُ : معناها ، شُمولها
    1 - معنى العبادة :
    أصل العبادة : التذلل والخضوع .
    وفي الشرع : لها تعاريف كثيرة ، ومعناها واحد .
    منها : أنَّ العبادة هي طاعة الله بامتثال ما أمرَ الله به على ألسنة رسله .
    ومنها : أن العبادة معناها : التذلُّل لله سبحانه فهي : غايةُ الذّلِّ لله تعالى مع غاية حُبّه ، والتعريف الجامع لها هو أن العبادة : اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه ؛ من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة .
    وهي مُنقسمة على القلب واللسان والجوارح ، فالخوف والرجاء ، والمحبة والتوكل ، والرغبة والرهبة : عبادة قلبية ، والتسبيح والتهليل والتكبير ، والحمد والشكر باللسان والقلب : عبادة لسانية قلبية .
    والصلاة والزكاة والحج والجهاد : عبادة بدنية قلبية ، إلى غير ذلك من أنواع العبادة التي تجري على القلب واللسان والجوارح ، وهي كثيرة .
    والعبادةُ : هي التي خلق الله الخلق من أجلها ، قال تعالى : وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ .
    فأخبر سبحانه أن الحكمة من خلق الجن والإنس : هي قيامهم بعبادة الله ، والله غنيٌّ عن عبادتهم ، وإنما هم المحتاجون إليها لفقرهم إلى الله تعالى ، فيعبدونه على وفق شريعته ، فمن أبى أن يعبد الله فهو مستكبر . ومن عبده وعبد معه غيره فهو مشرك . ومن عبده وحده بغير ما شرع فهو مبتدع . ومن عبده وحده بما شرع فهو المؤمن الموحِّد .
    2 - أنواع العبادة وشمولها :
    العبادة لها أنواع كثيرة ؛ فهي تشمل كل أنواع الطاعات الظاهرة على اللسان والجوارح ، والصادرة عن القلب ؛ كالذكر والتسبيح والتهليل وتلاوة القرآن ، والصلاة والزكاة والصيام ، والحج ، والجهاد ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والإحسان إلى الأقارب واليتامى والمساكين وابن السبيل ، وكذلك حب الله ورسوله ، وخشية الله والإنابة إليه ، وإخلاص الدين له ، والصبر لحكمه والرضا بقضائه ، والتوكل عليه ، والرجاء لرحمته ، والخوف من عذابه ، فهي شاملة لكل تصرفات المؤمن ؛ إذا نوى بها القربة أو ما يعين عليها . حتى العادات ، إذا قصد بها التقوِّي على الطاعات ، كالنوم والأكل والشرب ، والبيع والشراء ، وطلب الرزق والنكاح ، فإن هذه العادات مع النية الصالحة تصيرُ عبادات ؛ يثاب عليها ، وليست العبادة قاصرة على الشعائر المعروفة .

    #2
    المشاركة الأصلية بواسطة احب الخير

    •·.·´¯`·.·• ( اخي الحبيب ) •·.·´¯`·.·•

    جزاك الله خير الجزاء ..

    جعله الله في موازين حسناتك يوم ان تلقاه ..

    •·.·´¯`·.·• ( اللهم آمين .. ) •·.·´¯`·.·•

    اللهم أسألك يا ودود يا ذا العرش المجيد أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركانه العرش
    أسألك بقدرتك التي قدرت بها على كل خلقك وبرحمتك التي وسعت كل شيئ لا إله إلا أنت
    انصر إخواننا في غزه ووحد صفهم واجمع شملهم




    الشكر كل الشكر لكم على مروركم الراقى الرائع
    مروركم و تفاعلكم شرفنى فعلا
    تقبل الله منكم الدعاء و صالح الأعمال و رزقكم كل خير
    علمكم الله ما ينفعكم و نفعكم بما تعلمون
    و جمع الله بينكم و بين أهليكم و من تحبون فى الله و كل المسلمين فى الجنة بغير سابقة عذاب ان شاء الله
    اقبلوا احترامى و تقديرى

    تعليق

    تنفيذ...
    X