أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


25-12-2007, 01:25 AM
ali_k غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 50247
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 185
إعجاب: 0
تلقى 17 إعجاب على 11 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

الاسلام وفتنة أبن مليكه ونرجس حسن العسكري



الاسلام وفتنة أبن مليكه ونرجس حسن العسكري


خالد عزيز الجاف


قال الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنْ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمْ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنْ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمْ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}، وقال سبحانه: {الَّذِينَ قَالَ لَهُمْ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ)



أيها المسلمون في كل مكان :حسبنا الله ونعم الوكيل لديننا ومقدساتنا وأمتنا الإسلامية الواحدة التي يتعرض عضو من أعضائها للذبح والقتل والتعذيب والتشريد والتدمير في الأرضي الاسلامية المحتلة ، إن المصاب عظيم والخطب جليل وأي مصيبة أعظم من مصيبتنا في ديننا وأي خطب أجل من انتهاك حرماتنا ومقدساتنا وتمزيق أجسادنا وقتل أطفالنا وشيوخنا وإذلال شبابنا وهدم بيوتنا وحرق زروعنا ودوابنا وإلقاء المواد السامة في مياه شربنا والتحكم في رقابنا ولقمة عيشنا.أننا نعلم أن هذا ابتلاء من الله ليميز الخبيث من الطيب ويعلم صادق الإيمان من كاذبه، ثم عزاؤنا بما أعد الله للمجاهدين في سبيله بقوله سبحانه: {لا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلاًّ وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا دَرَجَاتٍ مِنْهُ وَمَغْفِرَةً وَرَحْمَةً وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا} عزاؤنا هذه الجموع المسلمة التي تهتف في كل مكان بكلمة التوحيد لا إله إلا الله والله أكبر فهذه الكلمة من أشد الكلمات وقعا في قلوب اليهود واتباعهم حينما يصرخ بها في وجوههم وتصك بها آذانهم.


سوف أخوض في هذا البحث في تحاليل الاحاديث التي وردات: عن الرسول عليه السلام والسياسة وتشعباتها وتقلباتها، وبخاصة في الآونةالأخيرة، فقد أصبح الأمر أكبر من حِيَل الساسة والسماسرة وأعقد من دهاليز السياسة التي لم تعدتوصل الا إلى طريق التيه، ومع تلك الورطات والارتباكات والفتن فإنّ الأمر يتجه بقوة نحوالوضوح العقدي الصارخ على المستويات العالمية والإقليمية والمحلية ، بحيث صارتالمواقف واضحة وضوح الشمس، هناك قوم معتدون من أتباع الدجال وهم الرافضة الشيعة وقوم مغتصبون كافرون ومشركون، وهم اليهود وحلفاؤهم منالنصارى، يتواطأ معهم ويدخل في حلفهم ظاهراً أو باطناً أقـوام زائغـون ومنافقـون ، فيخطة فساد وفتن وعناد، تهدف وتخطط في النهاية إلي تدمير ما جاء به الإسلام والمسلمين في كل مكان وزمان ، وسأخصص هذا البحث في تلك العجالة للتذكير بأمور حدثت وامور سوف تحدث ، وأعلم أن الكثير منها ليس بجديد،ولكن متى كانت الذكرى تحتاج لجديد؟ فأعظم الذكرى التي تنفع المؤمنين إنّما تكونبالأمر العتيد الذي كثيراً ما نغفل عنه في زحمة الأحداث وتقلبات المراحل وتلبيساتالشياطين في هذا الزمن الذي نحن فيه أنَّ النصر مطلب المؤمنين جميعاً في كل عصر باذن الله ، وتتحقق العزة ويزول الذل، وتدول دولة الباطل، حتى تكون كلمة الله هي العليا وكلمةالذين كفروا هي السفلى. لذلك فهو الأمنية الباقية في القلوب، والأمل الشاخصأمام الأعين؛ ينتظره الصادقون، ويتشوق إلى قربه الشرفاء، ضعفاء كانوا أو أقوياء،فالنصر قد يكون قريباً وقد يطول طريقه فيكون بعيداً، لكنَّ النفوس تتوق إلى النصر



القريب: {وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِالْـمُؤْمِنِينَ} [الصف: 13.
صحـيح أن العـاقـبـة للمتـقـين، ولو بعد عشراتالسنين، ولكنْ للنصر القريب أسباب تطوِي بُعدَه وتُقدِّم وقته، كما أن هناك منالأسـباب ما يؤخـرِّه، بل ما يرفعهُ ويمنعه.إنَّ قول الله تعالى: {وَمَاالنَّصْرُ إلاَّ مِنْ عِندِ اللَّهِ} [الأنفال: 10).أنها الملحمة الكبرى التي ستقع والتي أراها قريبه جدا لكن للأسف أن أكثر الناس اليوم لايلقي لها بال، فماذا أعددتم لها ؟‍‍ إن الحمد لله نحمده ونستعين به ونستغفره ونعوذ به من شرور أنفسنا وسيئات أفعالنا وأعمالنا )رَبِّ لا تَذَرْ عَلَى الأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلا يَلِدُوا إِلا فَاجِرًا كَفَّارًا (نوح: 26-27 ) . قال الله تعالى في سورة الأعراف) فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلاَتٍ فَاسْتَكْبَرُواْ وَكَانُواْ قَوْمًا مُّجْرِمِينَ (133( أيها الأخوة والأخوات يا أحبتي في الله...هذه بشربات نهاية العالم ..

متى وكيف هذا الموضوع الهام والكبير سنتدبره معا إن شاء الله ؟ قال تعالى: (فهل ينظرون إلى الساعة أن تأتيهم بغتة فقد جاء أشرا طها) نعم إنهم كثيرين وكبيرهم هوالمسيح

الدجال أو الأعور الدجال وأتباعه من الخونة والذين باعوا الغالي والنفيس في سبيل اللهو والمال والعزة والتكبر على الله والعباد وأنهم خدم ومماليك وأتباع لاغير، (وإنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا منالأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم .) وأيضا يقول الله تعالى(وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شيء في سبيل الله يوف إليكم وأنتم لا تظلمون) الأنفال: 60)


وبعد ،إن هذا الدجال اللعين كان يعلم علم اليقين بهؤلاء الخونة وخاصة هو يعلم أن الإمام المهدي هو من سوف يغضبه ويقضي على كل مخططاته المستقبلية من إل البيت الشريف وتحديدا من نسل الإمام على رضي الله عنه لامحاله ولابد من القضاء عليه وعلى ذريته ..انه عقلية جبارة وداهية في الكفر لعنه الله ، وبدء يعد العدة بادعائه الصلاح والهداية والتقوى ويجمع حوله الأتباع،واظهر حب أل البيت لمن تبعه ، حتى تيقن إنهم مهئيون لتنفيذ كل مأسوف يقوم به من مخططات لهم ، وجعل عليا رضي الله عنه نقطة البداية ويتولونه ويتشيعون له ويتظاهرون بحبه وولائه وال بيته من بعده وجعلوا لانفسهم فروع من التعدد في مذهبهم الشر ومنها العلوية والاثنا عشريه والعبيدية والاسماعيلية ولكن الهدف واحد هو القضاء ومحاربة كل من يقول لا اله الا الله محمد رسول الله واتبع سنة الرسول عليه السلام .

وهنا نقف قليلا لنتعرف على احد هذه المذاهب ، ليكون لنا درس وتعليم وفهم بأذن الله ، حتى نفهم ونعلم أولادنا وندق ناقوس الخطر الذي يحوم حول الاسلام والمسلمين ، ونحذرهم من هؤلاء الشر للانسانية والاخلاق والدين وهو مذهبية الرافضية الشيعية الصفوية ، ومن هم ومن اسسهم ولمن يتبعون وما هدفهم .

لنبداء باذن الله ( ومن موسوعة الأديان والمذاهب المعاصرةالنصيرية حركة باطنية ظهرت في القرن الثالث للهجرة، أصحابها يعدُّون من غلاة الشيعة الذين زعموا وجوداً إلهيًّا في (علي) وألهوه به، مقصدهم هدم الإسلام ونقض عراه، وهم مع كل غاز لأرض المسلمين، ولقد أطلق عليهم الاستعمار الفرنسي لسوريا اسم العلويين تمويهاً وتغطية لحقيقتهم الرافضية والباطنية .التأسيس وأبرز الشخصيات : مؤسس هذه الفرقة أبو شعيب محمد بن نصير البصري النميري (ت 270ه‍) عاصر ثلاثة من أئمة الشيعة وهم علي الهادي (العاشر) والحسن العسكري (الحادي عشر) ومحمد المهدي (الموهوم) (الثاني عشر(.



زعم أنه البابُ إلى الإمام الحسن العسكري، وأنه وارثُ علمه، والحجة والمرجع للشيعة من بعده، وأن صفة المرجعية والبابية بقيت معه بعد غيبة الإمام المهدي. ادعى النبوة والرسالة ، وغلا في حق الأئمة إذ نسبهم إلى مقام الألوهية.خلفه على رئاسة الطائفة محمد بن جندب. ثم أبو محمد عبد الله بن محمد الجنان الجنبلاني 235 ـ 287 من جنبلا بفارس، وكنيته العابد والزاهد والفارسي، سافر إلى مصر، وهناك عرض دعوته إلى الخصيبي. حسين بن علي بن الحسين بن حمدان الخصيبي: المولود سنة 260 مصري الأصل جاء مع أستاذه عبد الله بن محمد الجُنبلاني من مصر إلى جنبلا، وخلفه في رئاسة الطائفة، وعاش في كنف الدولة الحمدانية بحلب كما أنشأ للنصيرية مركزين أولهما في حلب ورئيسه محمد علي الجلي والآخر في بغداد ورئيسه علي الجسري. وقد توفي في حلب وقبره معروف بها وله مؤلفات في المذهب وأشعار في مدح آل البيت وكان يقول بالتناسخ والحلول . انقرض مركز بغداد بعد حملة هولاكو عليها.

انتقل مركز حلب إلى اللاذقية وصار رئيسه أبو سعد الميمون سرور بن قاسم الطبراني 358 ـ 427اشتدت هجمات الأكراد والأتراك عليهم مما دعاهم إلى الاستنجاد بالأمير حسن المكزون السنجاري 583 ـ 638ه‍ ومداهمة المنطقة مرتين. فشل في حملته الأولى ونجح في الثانية حيث أرسى قواعد المذهب ألنصيري في جبال اللاذقية. ظهر فيهم عصمة الدولة حاتم الطوبان حوالي 700ه‍/1300م وهو كاتب الرسالة القبرصية.



وظهر حسن عجرد من منطقة أعنا، وقد توفي في اللاذقية سنة 836 هـ/ 1432م.نجد بعد ذلك رؤساء تجمعات نصيرية كتلك التي أنشأها الشاعر القمري محمد بن يونس كلاذي 1011ه‍/1602م قرب أنطاكية، وعلي الماخوس وناصر نصيفي ويوسف عبيدي. سليمان أفندي ألأذني: ولد في أنطاكية سنة 1250ه‍ وتلقى تعاليم الطائفة، لكنه تنصر على يد أحد المبشرين وهرب إلى بيروت حيث أصدر كتابه الباكورة السليمانية يكشف فيه أسرار هذه الطائفة، استدرجه النصيريون بعد ذلك وطمأنوه فلما عاد وثبوا عليه وخنقوه واحرقوا جثته في إحدى ساحات اللاذقية. عرفوا تاريخياً باسم النصيرية، وهو اسمهم الأصلي ولكن عندما شُكِّل حزب سياسي في سوريا باسم (الكتلة الوطنية) أراد الحزب أن يقرِّب النصيرية إليه ليكتسبهم فأطلق عليهم اسم (العلويين) وصادف هذا هوى في نفوسهم وهم يحرصون عليه الآن. هذا وقد أقامت فرنسا لهم دولة أطلقت عليها اسم (دولة العلويين) وقد استمرت هذه الدولة من سنة 1920م إلى سنة 1936م.



محمد أمين غالب الطويل: شخصية نصيرية، كان أحد قادتهم أيام الاحتلال الفرنسي لسوريا، ألف كتاب تاريخ العلويين يتحدث فيه عن جذور هذه الفرقة. سليمان الأحمد:شغل منصباً دينيًّا في دولة العلويين عام 1920م. سليمان المرشد: كان راعي بقر، لكن الفرنسيين احتضنوه وأعانوه على ادعاء الربوبية، كما اتخذ له رسولاً (سليمان الميده) وهو راعي غنم، ولقد قضت عليه حكومة الاستقلال وأعدمته شنقاً عام 1946 م.جاء بعده ابنه مجيب، وادعى الإلوهية، لكنه قتل أيضاً على يد رئيس المخابرات السورية آنذاك سنة 1951م، وما تزال فرقة (المواخسة) النصيرية يذكرون اسمه على ذبائحهم. ويقال بأن الابن الثاني لسليمان المرشد اسمه (مغيث) وقد ورث الربوبية المزعومة عن أبيه. واستطاع العلويون (النصيريون) أن يتسللوا إلى التجمعات الوطنية في سوريا، واشتد نفوذهم في الحكم السوري منذ سنة 1965 م بواجهة سُنية ثم قام تجمع القوى التقدمية من الشيوعيين والقوميين والبعثيين بحركته الثورية في 12 مارس 1971 م وتولى الحكم العلويون رئاسة الجمهورية بقيادة حافظ الأسد ثم ابنه بشار.

الأفكار والمعتقدات: جعل النصيرية (علياً إلها)ً ، وقالوا بأن ظهوره الروحاني بالجسد الجسماني الفاني كظهور جبريل في صورة بعض الأشخاص.لم يكن ظهور (الإله علي) في صورة الناسوت إلا إيناساً لخلقه وعبيده. يحبون (عبد الرحمن بن ملجم) قاتل الإمام علي ويترضون عنه لزعمهم بأنه قد خلص اللاهوت من الناسوت ، ويخطِّئون من يلعنه. يعتقد بعضهم أن علياً يسكن السحاب سوطه ، وخلصه من الجسد الذي كان يقيده وإذا مر بهم السحاب قالوا: السلام عليك يا أباسوطه.، ويقولون إن الرعد صوته والبرق سوطه . يعتقدون أن علياً خلق محمد صلى الله عليه وسلم وأن محمداً خلق سلمان الفارسي وأن سلمان الفارسي قد خلق الأيتام الخمسة الذين هم: المقداد بن الأسود: ويعدونه رب الناس وخالقهم والموكل بالرعود. أبو ذر الغفاري: الموكل بدوران الكواكب والنجوم. عبد الله بن رواحة: الموكل بالرياح وقبض أرواح البشر.

عثمان بن مظعون: الموكل بالمعدة وحرارة الجسد وأمراض الإنسان. قنبر بن كادان: الموكل بنفخ الأرواح في الأجسام.لهم ليلة يختلط فيهم الحابل بالنابل كشأن بعض الفرق الباطنية.يعظمون الخمرة، ويحتسونها، ويعظمون شجرة العنب لذلك، ويستفظعون قلعها أو قطعها لأنها هي أصل الخمرة التي يسمُّونها(النور (.يصلون في اليوم خمس مرات لكنها صلاة تختلف في عدد الركعات ولا تشتمل على سجود وإن كان فيها نوع من ركوع أحيانا. لا يصلون الجمعة ولا يتمسكون بالطهارة من وضوء ورفع جنابة قبل أداء الصلاة ليس لهم مساجد عامة، بل يصلون في بيوتهم، وصلاتهم تكون مصحوبة بتلاوة الخرافات. لهم قدَّاسات شبيهة بقداسات النصارى من مثل:ـ قداس الطيب لك أخ حبيب. قداس البخور في روح ما يدور في محل الفرح والسرور. قداس الأذان وبالله المستعان.لا يعترفون بالحج، ويقولون بأن الحج إلى مكة إنما هو كفر وعبادة أصنام !!.لا يعترفون بالزكاة الشرعية المعروفة لدينا ـ نحن المسلمين ـ وإنما يدفعون ضريبة إلى مشايخهم زاعمين بأن مقدارها خمس ما يملكون.الصيام لديهم هو الامتناع عن معاشرة النساء طيلة شهر رمضانيبغضون الصحابة بغضاً شديداً، ويلعنون أبا بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم أجمعين. يزعمون بأن للعقيدة باطناً وظاهراً وأنهم وحدهم العالمون ببواطن الأسرار، ومن ذلك:ـ الجنابة: هي موالاة الأضداد والجهل بالعلم الباطنيـ الطهارة: هي معاداة الأضداد ومعرفة العلم الباطني.ـ الصيام: هو حفظ السر المتعلق بثلاثين رجلاً وثلاثين امرأة.

الزكاة: يرمز لها بشخصية سلمان. الجهاد: هو صب اللعنات على الخصوم وفُشاة الأسرار. الولاية: هي الإخلاص للأسرة النصيرية وكراهية خصومها الشهادة: هي أن تشير إلى صيغة (ع. م. س(.ـ القرآن: هو مدخل لتعليم الإخلاص لعلي، وقد قام سلمان (تحت اسم جبريل) بتعليم القرآن لمحمد.ـ الصلاة: عبارة عن خمس أسماء هي: علي وحسن وحسين ومحسن وفاطمة، و(محسن) هذا هو(السر الخفي) إذ يزعمون بأنه سقْطٌ طرحته فاطمة، وذكر هذه الأسماء يجزئ عن الغسل والجنابة والوضوء. اتفق علماء المسلمين على أن هؤلاء النصيريين لا تجوز مناكحتهم، ولا تباح ذبائحهم، ولا يُصلى على من مات منهم ولا يدفن في مقابر المسلمين، ولا يجوز استخدامهم في الثغور والحصون.

يقول الشيخ ابن تيمية عنهم : (هؤلاء القوم المسمَّون بالنصيرية ـ هم وسائر أصناف القرامطة الباطنية ـ أكفر من اليهود والنصارى، بل وأكفر من كثير من المشركين، وضررهم أعظم من ضرر الكفار المحاربين مثل التتار والفرنج وغيرهم.. وهم دائماً مع كل عدو للمسلمين، فهم مع النصارى على المسلمين، ومن أعظم المصائب عندهم انتصار المسلمين على التتار، ثم إن التتار ما دخلوا بلاد الإسلام وقتلوا خليفة بغداد وغيره من ملوك المسلمين إلا بمعاونتهم ومؤازرتهم .

الأعياد عندهم : لهم أعياد كثيرة تدل على مجمل العقائد التي تشتمل عليها عقيدتهم ومن ذلك: ـ عيد النَّيروز: في اليوم الرابع من نيسان، وهو أول أيام سنة الفرس.ـ عيد الغدير، وعيد الفراش، وزيارة يوم عاشوراء في العاشر من المحرم ذكرى استشهاد الحسين في كربلاء.

يوم المباهلة أو يوم الكساء: في التاسع من ربيع الأول ذكرى دعوة النبي صلى الله عليه وسلم لنصارى نجران للمباهلة.

عيد الأضحى: ويكون لديهم في اليوم الثاني عشر من شهر ذي الحجة.ـ يحتفلون بأعياد النصارى كعيد الغطاس، وعيد العنصرة، وعيد القديسة بربارة، وعيد الميلاد، وعيد الصليب الذي يتخذونه تاريخاً لبدء الزراعة وقطف الثمار وبداية المعاملات التجارية وعقود الإيجار والاستئجار، يحتفلون بيوم (دلام) وهو اليوم التاسع من ربيع الأول ويقصدون به مقتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فرحاً بمقتله وشماتة به.

الجذور الفكرية والعقائدية: استمدوا معتقداتهم من الوثنية القديمة، وقدسوا الكواكب والنجوم وجعلوها مسكناً للإمام علي. تأثروا بالأفلاطونية الحديثة، ونقلوا عنهم نظرية الفيض النوراني على الأشياء. بنوا معتقداتهم على مذاهب الفلاسفة المجوس . أخذوا عن النصرانية، ونقلوا عن الغنوصية النصرانية، وتمسكوا بما لديهم من التثليث والقداسات وإباحة الخمور. نقلوا فكرة التناسخ والحلول عن المعتقدات الهندية والآسيوية الشرقية. هم من غلاة الشيعة مما جعل فكرهم يتسم بكثير من المعتقدات الشيعية وبالذات تلك المعتقدات التي قالت بها الرافضة بعامة والسبئية (جماعة عبد الله بن سبأ اليهودي) بخاصة الانتشار ومواقع النفوذ· يستوطن النصيريون منطقة جبال النصيريين في اللاذقية، ولقد انتشروا مؤخراً في المدن السورية المجاورة لهم · يوجد عدد كبير منهم أيضاً في غربي الأناضول ويعرفون باسم (التختجية والحطابون) فيما يطلق عليهم شرقي الأناضول اسم (القزل باشيه(. ويعرفون في أجزاء أخرى من تركيا وألبانيا باسم (البكتاشية (هناك عدد منهم في فارس وتركستان ويعرفون باسم (العلي إلهية ( وعدد منهم يعيشون في لبنان وفلسطينويتضح مما سبق،أن النصيرية فرقة باطنية ظهرت في القرن الثالث للهجرة، وهي فرقة غالية، خلعت ربقة الإسلام، وطرحت معانيه، ولم تستبق لنفسها منه سوى الاسم، ويعتبرهم أهل السنة خارجين عن الإسلام، ولا يصح أن يعاملوا معاملة المسلمين، بسبب أفكارهم الغالية وآرائهم المتطرفة ومن ذلك آراؤهم التي تهدم أركان الإسلام فهم لا يصلون الجمعة ولا يتمسكون بالطهارة ولهم قداسا شبيهة بقداسات النصارى ولا يعترفون بالحج أو الزكاة الشرعية المعروفة في الإسلام .

مراجع للتوسع: الجذور التاريخية للنصيرية العلوية، الحسيني عبد الله ـ دار الاعتصام ـ القاهرة 1400هـ / 1980م.الملل والنحل، أبو الفتح االحديد دار شرح نهج البلاغة، ابن أبي الحديد دار الكتب العربية ـ القاهرة.ـ رسائل ابن تيمية، رسالة في الرد على النصيرية. الباكورة السليمانية في كشف أسرنصيري.انة النصيرية، سليمان أفندي ألأذني. بيروت، 1864م. تاريخ العلويين، محمد أمين غالب الطويل طبع في اللاذقية عاصمة دولة العلويين عام 1924م. خطط الشام، محمد كرد علي ـ ط دمشق 1925م ـ ج 3/265 ـ 268 ج 6/107 ـ 109. دائرة المعارف الإسلامية، مادة نصيري .إسلام بلا مذاهب، د. مصطفى الشكعة ـ ط دار القلم ـ القاهرة ـ 1961م. تاريخ العقيدة النصيرية، المستشرق رينيه دوسو ، نشرته مكتبة أميل ليون وبداخله كتاب المجموعة بنصه العربي. الأعلام للزر كلي، 2/254 بيروت ـ 1956م. تاريخ الأدب العربي لبروكلمان، 3/357 ـ ط دار المعارف ـ 1962م.



الحركات الباطنية في العالم الإسلامي، د. أحمد محمد الخطيب، مكتب الأقصى، عمان. دراسات في الفرق، د. صابر طعيمة مكتبة المعارف ـ الرياض 1401هـ / 1981م.) .
وبدء الشيعة الرافضة الصفويين أول خطوة بجعلهم يبثون في نفوس المسلمين سموم الفتنة والفساد ويحرضونهم على خليفة رسول الله ،عثمان رضي الله عنه ، وكانت المؤتمرات تعقد في منزله ، وتحت اشرافه وقد اعترف بهذا كبار الشيعة ومؤرخوهم ومنهم أبو عمرو بن عمر بن عبد العزيز الكشي الذي يقول في كتابه معرفة الناقلين عن الأئمة الصادقين المعروف برجال الكشي (وذكر بعض أهل العلم أن عبد الله بن سبأ كان يهوديا فأسلم ، ووالى عليا عليه السلام وكان أول من أشهر القول بفرض إمامة علي وأظهر البراءة من أعدائه وكاشف مخالفيه ، وكفرهم ومن هنا قال من خالف الشيعة إن التشيع والرفض ، مأخوذ

يتبع





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السلف وفتنة النساء Mahmoud Abdo المنتدى الاسلامي 9 24-09-2015 12:58 PM
فتنة الشبهات ، وفتنة الشهوات Mahmoud Abdo المنتدى الاسلامي 7 24-09-2015 12:56 PM
استشاره في القانون العسكري mohammed5468 مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 1 28-06-2013 07:42 PM
25-12-2007, 01:35 AM
ali_k غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 50247
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 185
إعجاب: 0
تلقى 17 إعجاب على 11 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
2-
من اليهودية وذكروا أن داره كانت مرتعا للشيعة)؟ وظل كذلك إلى أن قامت الفتنه بمقتل عثمان وهو من خطط لها .

الهدف الرئيسي عندهم : انه القضاء على أل بيت رسول عليه الصلاة والسلام من يكون منهم مهدي هذه الأمة..وكانت معركة الجمل وصفين ..أولى النتائج الفعلية لمخططاته بمشيئة الله أولا واخيرأ،واللتان لم يشهدهما مقاتلا .وإنما مشاهدا ومحرضا،واستمرت الفتنة وقال ماقال في علي رضي الله عنه، إلى ادعى انه اله ،فقام علي رضي الله عنه بإحراق أتباعه ونفاه للمدائن واستمر في نشر الفتنة إلى أن قتل علي رضي الله عنه ، وهو من خطط وغيره من نفذ وخلاصة القول أن ابن سبأ هو الدجال وكان هدفه لفت الأنظار إلى أل البيت بدء بعلي بن أبي طالب رضي الله. ثم أبناءه من بعده ليس حبا فيهم ولكن للقضاء عليهم، ( ونفس الدور لعبه خلال السنوات الماضية بلفت الأنظار إلى الجهاد والمجاهدين إلى أن ظهروا بصورة الإبطال ثم الإرهابيين، واختفى في ظروف غامضة آنذاك..وظهر مرة أخرى في منتصف القرن الثالث الهجري بشخصية مختلفة، كانت ممثلة بمحمد بن نصير وابتدع قصة السرداب الغيبة لمحمد بن الحسن العسكري، بدهاء خبيث ثم اختفى مجددا لعنه الله..؟بعد ماتسبب فيه من مذابح وقتل وتشريد لآل البيتوالعجيب إن من ينكر شخصية ابن سبا هم الشيعة اتباعة ، والمستشرقون والمفكرين العرب الماسونيين ، واستمرت محاولات هذا اللعين حتى العصر الحديث بعد أن رسخ معتقدات ومفاهيم عن المهدي ، وكانت الحروب ضد العالم الإسلامي بتخطيط محكم منذ إعلان إسرائيل دولة إلى ماتلاها ، وكان حكام الدول العربية والإسلامية هم أدوات اللعبة التي تديرهم المخابرات الأمريكية والسوفيتية التي يديرهما الدجال وكانت حرب العراق وإيران والاحتلال السوفيتي أول خيوط اللعبة ...وما أن انتهت حتى كان غزو العراق للكويت..ثم الحرب على الإرهاب والهدف الإسلام والمسلمين، والمجاهدين تحديدا في ارض المشرق الإسلامي،والقادم اخطر وأفظع وكل التفاصيل نعود إليها في موضوع الدجال سياسةوحكومات.؟

عموما وحتى نفهم ماذا سيكون في مستقبل الأيام: وكيف ستكون مسارات الأمور علينا بمزيد من الوعي بمن حولنا، وماذا يريدون لأنفسهم..وماذا يريدون لنا ،؟ تقولون من هم ؟ أقول لكم أتباع الدجال أمريكا والغرب والمنافقين والخونة والفاسقين -الدكتور مصطفى محمود ،في مقال له اسمه ( أنهم يعدون للحرب ويتحدثون عن السلام ) يقول(أن مايجب أن نفهمه ونعية تماما إننا لسنا مقبلين على سلام مع إسرائيل وإنما مقبلون على مواجهة، فالواقع الذي نراه يخالف الأحلام التي تغرقنا فيها شعارات السلام وما يحدث في إسرائيل يخالف التصريحات التي تخرج على لسان ساستها، وسلم الرعب الذي تبثه إسرائيل عن طريق ترسانتها النووية وتحالفاتها العسكرية لحصار المنطقة واندفاعها المستمر نحو المزيد من التسلح ونبرة الاحتشاد والتهديد والاستنفار ووضع الاستعداد الذي تتخذه طوال الوقت كأنها تقف على أطراف أصابعها ! كل هذا يثير في المواطن العربي حالة تواتر مستمر ورفض لآي ذكر لتطبيع وأي تقبل أو معايشة،ووضوح هذه الرؤية في هذه المرحلة التاريخية مطلوب ،حني يأتي الفعل السياسي مناسبا للواقع وليس تطمينا وتهدئة بينما البركان يغلي من تحتنا .. والإعلام السليم والمثمر هو الأعلام الذي يعكس الواقع ولا يغرق في الأحلام ولا يغني مع الأماني والشعارات.. ولايرقص في محافل من الطبل والزمر ومن تحته براميل البارود وأمام ماتاتينا به الأخبار من تهديدات نقلا عن وكالة رويتر وماتقولة منظمات يهودية مثل كاهان شاي وغيرها في نشرات متكررة ،حياة المسلمين في أيدينا أينما كانوا ونحن نحذركم أيها المسلمون أن حياتكم في أيدينا مثل حياة الشاة بين يدي الجزار وستلقون حتفكم على أيدينا ؟.

كل هذا الحقد والهوس: في خلفية المشهد التفاوضي الذي يتصافح فيه الأطراف ويتبادلون البسمات الباهتة بينما الدماء تغطي وجوه الأبرياء في فلسطين وهذه الصورة يجب أن تصل إلى المواطن بكل مافيها من ابيض واسود وأضواء وظلال دون تجميل ودون أن نضع لها الأطر التي تخفف منها هؤلاء الناس الذين قتلوا رابين لأنه لم يكن عدوانيا بمافيه الكفاية وهو الذي اشتهر بتكسير عظام أطفال الحجارة وهم أنفسهم الذين قتلوا المصلين الركع السجود في الحرم الإبراهيمي وساعدتهم الحكومة في إقامة ضريح ومزار للقاتل الجبان باروخ جولدشتاين ،أننا نواجه روحا عدوانية يشجعها ويساندها جبروت أمريكي وتأييد أوروبي وعالم يتفرج في سلبية عجيبة ولا توجد مبررات لأي تخاذل فالمواجهة قادمة وعلينا أن نبني سياستنا واقتصادنا وتحالفتنا وعلاقتنا وارتباطاتنا على اسواء تلك الاحتمالات ! وعلينا أن نستعد ولا نضع كل احتياطتنا في سلة التنمية فغارات ليلة واحدة يمكن أن تعود بتلك التنمية مائة سنة إلى الوراء وعليها خسائر بالمليارات علينا أن نخصص جانبا من دخلنا للدفاع والله موجود وقادر سبحانه وسوف ينصرنا ولكن علينا أولا أن ننصره وننصر أنفسنا والله يعلمنا في اياتة انه يؤيد رجاله المختارين بالأسباب وينصرهم بالأسباب ويقول عن ذي القرنين ( إنا مكنا له في الأرض واتيناه من كل شئ سببا فاتبع الأسباب ، وقد حاء التمكين بإيتاء الأسباب ولم يأته بكن فيكون والله قادر على ذلك وقادر على النصر بالأسباب وبدونها ولكن الله يعلمنا ويلفت نظرنا إلى أهمية

تحصيل الأسباب والغرب سبقنا بالتفوق علينا في تحصيل الأسباب وما الترسانات النووية وغيرها الااسباب مكنه الله فيها فأسرف في استخدامها وجاوز الحد وبلغ غاية الفجور والاستخفاف والله يمد لهؤلاء الناس ليزدادوا إثما وليحق عليهم القول وليحق عليهم العقاب وتلك سنن الله يعلمها من يقرأ التاريخ ومن يقرأ آيات الله في الأقوام الغابرة ( .

قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلكم ): القران يحضنا على السياحة والتجوال ومشاهدة اثأر الأمم السابقة وهي سياحة غير السياحة الفندقية اللاهية التي نعرفها أنها السير والنظر والتأمل واستقراء التاريخ واستحضار العبرة من الأقوام الذين بادوا، ولماذا بادوا وكيف بادوا ..؟وبين ظهرانينا جبابرة آخرون سوف يلحق بهم نفس المصير وسوف يبيدون حينما يأتي ميقاتهم وتتراكم مظالمهم وسيغدون أثارا وإطلالا ، فهل يعتبر ظالموا اليوم بما حدث لأشياعهم بالأمس ؟لااظن فان حجاب الغفلة وبهرج الدنيا ينسدل على عقول الجميع والكل يعيش في غيبوبة ألانا وصفقة اليوم وسهرة المساء وكيف اسبق غيري إلى الغنيمة وكيف أزيح الأخر وكيف أدوس عليه قبل أن يدوسني ومنجل الموت يحصد الأرواح ولا نلحظ الذين يتساقطون أمامنا في الطابور وننسى أن دورنا قادم والكل ينسى ) إلى هنا ينتهي كلام الدكتور) .

وقبل فترة قصيرة قرأت كتابا صدر حديثا في احد المواقع الشيعية بعنوان(اقترب الظهور) تأليف عبد محمد حسن حول ظهور المهدي)وفيه من الخرافات والتنبؤات والأحاديث المزورة المنسوبة للائمة التي لايمكن أن يصدقها العاقل . يقول الكاتب إن المهدي سوف يظهر للوجود في نهاية هذا العام بعد موت عبد الله ملك السعودية ، وجاء في هذا الكتاب هذه العبارات ( وسيموت في التاسع من ذي الحجة لسنة 1428 الموافق 18 ديسمبر 2007 قبل ظهور الإمام بشهر واحد فقط ، (أي في مثل هذا اليوم الذي انشر فيه مقالي هذا ) اعتمادا على قول الإمام جعفر الصادق حيث قال ( بينما الناس وقوفا بعرفات إذ أتاهم راكب على ناقة ذعلبة ويخبرهم بموت خليفة ، عند موته فرح أل محمد وفرح الناس جميعا) كتاب البحار المجلد 52 الصفحة 240 . وعن إمامهم الصادق قال أيضا ( من يضمن لي موت عبد الله اضمن له القائم ) ثم قال (إذا مات عبد الله لم يجتمع الناس بعده على احد ولم يتناه هذا الأمر دون صاحبكم إن شاء الله ) ولم يمت الملك عبد الله بن عبد العزيز لحد ألان ، وتم دحض هذه الأحاديث المزورة المنسوبة للإمام جعفر الصادق ، لان الأعمار بيد الله وعلم الغيب ينفرد به رب العزة الله سبحانه وتعالى .

ولقد كثر في الفترة الأخيرة الحديث عن ظهور المهدي الغائب بين أوساط الشيعة والسنة على السواء، مع اختلاف وجهات نظر كلا الطرفين لهذا الظهور، ولكن متى وكيف وأين سيظهر ؟ عندما أسس الصدريون جيشهم في العراق الذي أطلق عليه اسم إمامهم الغائب (جيش المهدى) وبأنهم سيكونون جنوده الأوفياء ليقودهم إلى النصر المؤزر على الأعداء، اعتقادا منهم بظهوره القريب جدا على ساحة الإحداث الحالية التي تجرى في الدول الإسلامية عامة والعراق المحتل خاصة ، وهم لم يقدموا لحد ألان أي جهد يذكر في مشاركتهم الحقيقة في نصرة المسلمين في جميع حروبهم مع الصليبيين واليهود والمقاومة العراقية المشتعلة لهيبها في كل أنحاء العراق اليوم بل العكس كلها خيانة وتعاون مع الصليبيين واليهود والتتار ضد المسلمين كما نري ونسمع اليوم في العراق . لقد أصبح هذا الاعتقاد في الظهور القريب واقعا حقيقا عندهم ، ولكن هل سيظهر حقا وهم قد تخاذلوا عن نصرة المسلمين ؟ أو نصرة أخونهم في المقاومة العراقية الباسلة ضد المحتل ؟ ، بل راحوا يمارسون القتل على الهوية ضد أبناء الشعب العراقي والفتن هنا وهناك.

نعم أن المواجهة قادمة لامحالة وهي مواجهة عسكرية حتما :فالمواجهات الثقافية أكدت انه لاالتقاء ولاحلول وسط ، وإذا كانت أمريكا قامت قيامتها لان شابا عمرة 16 عاما تمكن وهو يلعب بجهازه من اختراق كمبيوتر وزارة الدفاع الاميريكية .. فما بالكم إذا كان هناك عقول جبابرة من المسلمين ستأمر هذه العقول الالكترونية بذاتها، وتدمير من صنعوها ، وتدمير الأماكن التي هي بها ، ومن هنا سوف نتجول قليلا في ردهات العقد الميلادي الماضي لعل الصورة تتضح أكثر بأذن الله ؟ انه منذ مطلع العقد الأخير ومع بداية التسعينات وبعد حرب الخليج الثانية كر بعض أعداء الإسلام على المهدي فكرة وقضية وكلنه بحرب شعواء محسوبة المبادي والنهايات ( حافلة بالمغالطات ) حتى استحق أن يطلق على هذا العقد عقد التسعينات الدولي للقضاء على المهدي قبل ظهوره ، لقد ألبوا الكتاب والمفكرين في أمريكا وأوروبا بل والعرب على هدم هذه الفكرة واقتلاعها من جذورها ونشر فعلا مئات المقالات والأبحاث التي شككت وتشكك حتى ألان المسلمين بأوروبا وأمريكا والمسلمين بكل مكان ، وتسقط في أذهانهم إن حرب اليهود والمسلمين هي دائمأ حرب وحروب خاسرة للمسلمين ، ولا مهرب إمامهم من السلام الاستسلامي ، ولعل حرب الخليج الشهيرة التي تكاتفت فيها الدول العالمية على العراق ومن ثم الحرب التي قسم العالم فيها قسمين أما مع أو ضد الإرهاب والبداية أفغانستان ، كل هذه الحشود والإحداث كان هاجسها الحقيقي ومحركها الأول علم علماء الغرب

وأمريكا ومن ورآهم ملكهم المنتظر الدجال اللعين ، بان المهدي محطم عروشهم على الأبواب ، مما حرك أمريكا برد فعل مضاد،أتعلمون لماذا ؟لان المهدي مرتبط في أذهان المسلمين بعبق النبوة فهو سليل أل البيت ولان أمريكا واليهود يريدون من المسلمين دخول المعارك الدينية بغير دين وبغير يقين أشعلوا النار في كل مكان ضد المهدي فكرة وقضية وكلمة حق فالمهدي يعني اليقظة وعملاء الشيطان يستميتون لئلا تمرق من الافواة كلمة أمل في مستقبل مضئ للإسلام والمسلمينوإنا ممن لايصفون المحتالين بالعبقرية بقدر مااصف المنخدعين بالغفلة .فما يبسط الباطل له رواقا إلا في غفلة أهل الحق ولا تبرق أسنة أقلام مفكري الضلال إلا إذا خمدت أسنة مفكري الحق، ولكن لنامن الله صارم كالسيف مشهور ، فأهلا بالنزال . والغرب يتبنى القضية علانية ،صدر في جريدة نيويورك تايمز الأمريكية ..بحث للمفكر الأمريكي اليهودي الأصل ( L.S.HANS ILYA )أثار فيه قضية المهدي فقال ) المهدي هو وهم لابد منه للمسلمين لان المسلمين لايستطيعون أن يعيشوا دون وهم وأوهام النصر على اليهود واسترداد بيت المقدس ، حتى أننا كمفكرين نلاحظ انه كلما أذل اليهود المسلمين انفجرت قضية المهدي وكانت الشماعة التي يعلقون عليها آمالهم وكلما دان أو دنا لليهود أمر وجدت المسلمين يقولون أنها مقدمة للمهدي ، ولم يرى احد من هو المهدي الذي حلموا به ولا يزالون ، انه ملح في ماء ، ووهم وسراب ، لااصل ولاخطر(وفي جريدة التايمز اللندنية أيضا مقال للكاتب الانجليزي ( aozoald.k) يقول فيه.. إن المهدي كذبة كبرى لايريد المسلمون أن يفيقوا منها ،وكل المسلمين لايريدون شيئا من هذه الحياة سوى ظهور مسلم واحد يبيد اليهود كلهم ولا يبقى منهم أثرا ،وملك المسلمين المنتظر هو هذا المهدي .. فلماذا لايعتقدون به ؟ إنهم ملكوا الجرذان وأرادوا أن يجعلوا منهم ملكا لهم،وينصبوا منها ملكا ،أن المهدي حالة من المرض النفسي يظنه المسلمون صحة وعافية 3- وفي اكبر الصحف الألمانية شتوتجارت اليوم كتب المفكر الألماني(fanmlrnndg ) مايلي أن راس الفكر الإسلامي المعاصر يرتكز على أن مهدي أخر الزمان سيملك الدنيا وينتصر على اليهود ويعيد القدس للمسلمين ،وهو رجل له أمارات وكلها ظهر ومع هذا فالمهدي لم يظهر مع تحقق كل علاماته التي يتوهمونها وهذا دليل على أن المهدي مجرد وهم لااساس له من الصحة .

الآن كرامة المسلمين المهانة حافز يردد هذه انتقاما :و يعوض النقص والعجز والانقسام الذي يحكم المسلمين في عالم لإبقاء فيه إلا للقوي،إلى أن قال بخبث أن المهدي فكر ، والفكر كثيرا مايكون إرادة ، والإرادة إذا قوت كثيرا ماتحقق المعجزات ، فهل يملك المسلمون الإرادة القوية في يوم قريب ويخرج منهم المهدي كفاتح ، وحلمهم يتحقق ولو في إي شخص بحيث يرونه مهدي أخر الزمان ، هذا ماستجيب عنه الأيام القادمة والسنوات العشر القادمة،إنهم يعلمون الحقيقة التي نجهلها. ؟ونحن المسلمين نرى هذا الصراع والتسابق في هدم فكرة المهدي – كأنهم إلى نصب يوفضون – هو صدى لصحوة المسلمين .. وكر على فكرة هي والحقيقة شئ واحد ،إن كيد الله متين وعظيم وحجتهم التي يروجون لها داحضة ، فقد حدث من قبل إن كان المسلمون مستضعفين وأذلا فاعزهم الله ، وكاد لهم وانتقم ممن عاداهم ؟وكرامة المسلمين المهانة هي درس لهم وليست انتقاما ، وضعفهم وانقسامهم هو حافز لصلاح حالهم .

أولا: إن التاريخ يشهد بذلك؟، وكرامة الإسلام هي كرامة للمسلمين ،فلما قبل المسلمون إهانة دينهم أو تغاضوا عنها كان الدرس الإلهي ونشؤ أجيال جديدة تنتفض وتخرج بعقيدة جديدة وهي انه أكرم لها أن تباد ولإيهان دينها ،وهذا الأمر لابد أن يتطور إلى ماهو اكبر كالبذرة تحوى أصول الشجرة تصير نبته ثم شجرة سامقة لاتنحني للرياح ولاتلين لمنشار،إي فكر هذا .؟ أن حرب المسلمين مع اليهود أمر لامفر منه ، وفتح المسلمين للعالم بعد هذا أمر لامرد له ، لأنه أمر الله وتطبيق عملي لقانون الهي (يحق الحق بكلماته ويبطل الباطل)وجاءت ستة أحاديث عن الرسول العظيم محمد صلى الله عليه وسلم في الصحيحين تصرح بذلك ،انه وعد الله وهو وعد غير مكذوب ، ليس هذا مجرد حلم لكنه إيمان ويقين ، وليس مأسوف أورده للاستهلاك ، إنما مصداقا لكلمات حق انزلها الخالق الذي خلق الدنيا بمافيها ولن أميل إلى تحديد سنوات زمنية كما يفعل البعض فالغيب المحدد لله عز وجل وحده ،رغم اننى قد أشير لبعض التحديدات وليس السنوات الزمنية خلال حديثنا ولكن الغيب لله سبحانه وتعالى.. فاسمحوا لي أن أحاول ولو اخطات فاعتقد أن الخطأ في توقعاتي لن يكون بعيدا عما حددت بقبل اوبعد بمسافات خائبة، وما ساقولة هو رصد مستنبط من قراءة الواقع والوقائع والإحداث العالمية والتنبؤات الدينية مع فهم لطبيعة الخلفية العقائدية اليهودية ومناحي التفكير والتوجه لهم .

وهنا نأتي إلى أمور الساعة: ويقول الله تعالى (اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون ) 1-لا يستطيع عاقل على وجه الأرض،فضلا عن عالم أن يجزم بشكل قاطع وفي وقت محدد بنهاية العالم وقيام الساعة،ولا يعلم وقت قيام الساعة لا ملك مقرب ولا نبي مرسل،فهذا من العلم والغيب الذي استأثر به الله جل وعلا-وحده، قال تعالى (يسألك الناس عن الساعة قل إنما علمها عند الله ) وفي صحيح مسلم من حديث عمر بن الخطاب-



25-12-2007, 01:40 AM
ali_k غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 50247
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 185
إعجاب: 0
تلقى 17 إعجاب على 11 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
3-

رضي الله عنه-:"أن جبريل عليه السلام-سأل رسولنا محمد-عليه الصلاة والسلام-:متى الساعة؟ فقال-عليه الصلاة والسلام-:ما المسئول عنها بأعلم من السائل"ومع ذلك فإن الله جل وعلا- قد أطلع نبينا-عليه الصلاة والسلام-على كل أمارات وعلامات الساعة وقيامها بل وبكل الأحداث التي ستقع في الكون بين يدي الساعة ، وما من شيء إلا وأخبر به الصادق الذي لا ينطق عن الهوى ، روى البخاري ومسلم في حديث حذيفة بن اليمان-رضي الله عنه- قال: لقد خطبنا النبي-صلى الله عليه وسلم-خطبة فما ترك فيها شيئا إلى قيام الساعة إلا ذكره علمه من علمه وجهله من جهله فما من شيء وقع وما من شيء قائم بيننا الآن وما من حدث سيقع في السنوات القليلة المقبلة بين يدي الساعة إلا وأخبر به الصادق عليه الصلاة والسلام ..وفي الحديث الصحيح (بعثت أنا والساعة كهاتين..وأشار بإصبعه السبابة والوسطى).

وقال أبو هريرة -رضي الله تعالى عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- يرويه عن ربكم - عز وجل-. قال أبو عبد الله حدثنا قتيبة قال: حدثنا إسماعيل بن جعفر عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر -رضي الله تعالى عنهما- أنه قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-(

إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها وإنها مثل المسلم فحدثوني ما هي؟ فوقع الناس في شجر البوادي، قال عبد الله ووقع في نفسي أنها النخلة فاستحييت ثم قالوا: حدثنا ما هي يا رسول الله؟ قال هي النخل ) فما تحياه الأمة الآن من واقع معاصر وما يشهده العالم من أحداث دامية ومؤلمة إلا وأخبر به النبي-عليه الصلاة والسلام-وإن الله سبحانه وتعالى قد أخبر نبيه صلى الله عليه وسلم وأخبرنا من خلال كتابه الكريم بعلامات وأمارات الساعة وأشرا طها، وهي العلامات التي تأتي قبل قيام الساعة، ولا يمكن أن تقوم الساعة إلا عندما تقع هذه العلامات،والنبي صلى الله عليه وسلم بلغ الأمانة، وبلغ الأمة،ولم يترك لنا أمراً من العلم إلا وأخبر به ودلنا عليه وفصل لنا في هذا الأمر ، أمر الآخرة وأشرط الساعة أيما تفصيل ، وإن أشراط الساعة كثيرة منها ما ظهر ومنها ما سيظهر ومنها ما ظهر ، ومستمر..قال الله تعالى:(اقتربت الساعة وانشق القمر)..وقد وقعت تلك العلامة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم،وجاء في الحديث الصحيح الذي يرويه الإمام مسلم،(بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى ، إذ انفلق القمر فلقتين وكانت فلقة من وراء الجبل وفلقة من دونه، من جهة أخرى، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:اشهدوا على هذه الآية ..) ومن أعظم آيات علامات الساعة التي ظهرت علامة تسمى( نار الحجاز) في صحيح بخاري من حديث النبي صلى الله عليه وسلم يقول:(لا تقوم الساعة حتى تظهر نارٌ بأرض الحجاز تضيء أعناق الإبل ببصرة )أي تظهر نار بأرض الحجاز يصل نورها إلى الشام..، وقد ظهرت تلك النار في عام 654هجرية، وتحدث عنها الكثير من العلماء وذكرها العلامة الكبير ابن كثير في تأريخه لأحداث تلك الواقعة وقد فصل لها العلماء تفصيلاً عظيما..، ومن العلماء الذين أرَخوا لهذه النار وكان حياً عندها الإمام الجليل النووي رحمه الله تعالى وذكرها في شرحه لصحيح مسلم..ومن أهم تلك العلامات والأشراط لقيام الساعة..وقد روى البخاري، من حديث عوف ابن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم

قال :( أعدد ستاً بين يدي الساعة) .
أولا : موتي - موت الحبيب - عليه الصلاة والسلام-
ثانيا:ثم فتح بيت المقدس، وقد فتح بيت المقدس في عهد عمر بن الخطاب بقيادة أبو عبيده...
ثالثا:ثم موتان يأخذ فيكم كقعاص الغنم ، هو الطاعون ينتشر فيكم كانتشار هذا الداء في الأغنام،وقد وقع الطاعون في عمواس في بلاد الشام وفيه قتل أبو عبيده بن الجراح ومعاذ بن جبل وكثير من أصحاب النبي عليه السلام .
رابعا:ثم استفاضة المال،حتى يعطى الرجل مائة دينار من المال فيظل ساخطا إما عدم القناعة والرضي إما لارتفاع الأسعار أو غلاء المعيشة.
الخامسة: قال: ثم فتنة لا تترك بيتاً من بيوت العرب إلا ودخلته ) ويراها كثير من أهل العلم متمثلة في وسائل الإعلام بكل صورها وأشكالها فلم تدع بيتا من بيوت العرب إلا ودخلته هو ،التلفزيون والراديو .
السادسة والأهم .
قال-عليه الصلاة والسلام . سادسا ثم هدنة، (والمعروف الروم بني الأصفر) والمعروف عندنا أن بني الأصفر هم الأوروبيون والأمريكيون( فيغدرون والغدر شيمة الروم فيجمعون لكم تحت ثمانين غاية،تحت كل غاية اثنا عشر ألف") والغاية هي الراية،ستجتمع قوات النصارى وجيوشهم من جميع أنحاء الأرض لاحتلال بلاد الشام،فيخرج إليهم جيش المسلمين منطلقاً من المدينة، وفي الحديث الصحيح الذي رواه أحمد وأبو داود من حديث ثوبان أن رسول الله-صلى الله عليه وسلم قال : يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها، قالوا: أو من قلة نحن يومئذ يا رسول الله؟ قال : بل أنتم يومئذ كثرين ولكنكم غثاء كغثاء السيل .نشرح العلامة السادسة، ألمكون هدنة أي صلح آمن بين الروم والمسلمون والروم هم الأمريكيون والأوروبيون واليهود اليوم ، وبإعلان إسرائيل الصهيونية الكبرى في مطلع هذه الألفية ولو على حساب ضرب مصر والشام بالصواريخ النوويةلأنهم يعتبرون ذلك جزء من الوعد الإلهي لهم في التوراة ( أرضك يا إسرائيل من النيل إلى الفرات هكذا قال الرب إلهك) .

هم يحلمون: ويعتقدون بان غزوهم سيكون لشرق النيل بالهيمنة الاقتصادية في ذات الوقت يحققون فيه سيطرة عسكرية على كل الشام أنها نظرات ناتجة عن دراسات طويلة..ولكن هناك رأي بان التهديد النووي هو تحديد غير قابل للتنفيذ لان أثار الانفجار لن تفلت منها إسرائيل ذاتها،مع احتمالية ضرب إسرائيل بوابل من الصواريخ لن يجدي معها التعرض لها بالباتريوت أو الارو والغرب كله ليس من الغباء ومن ورآهم دجالهم ،ليدعموا خطوة مثل هذه الخطوة؟ لأنهم سوف يضطرون للتحرك ضد إسرائيل ليس حبا فينا.. ولكن ماهو موقفهم .. إذا أغلقت قناة السويس ؟وأوقف ضخ البترول للغرب ؟ وماهو حال الاقتصاد الدولي عموما والحضارة الغربية في حالة ضياع أضخم احتياطي عالمي للبترول..هم ألان يملكون البترول والصناعات وكل شيء وبدون حرب ؟ ولكنهم ألان يتحدثون عن حرب مقبلة لامحاله ويخططون لخلقها وكيف التعامل معها..ويعترف احد قادتهم وهو (اراهام روتم) وهو ضابط اسرائيلى سابق بقولة (إن أصعب الحروب التي تخوضها إسرائيل هي تلك الحروب التي تضطر فيها للقتال على عدة جبهات وضد عدة جيوش) .

وهذا ماسيحدث في عهد المهدي،ويصرح خبرائهم العسكريون إن تناسب القوى في الحرب القادمة بين إسرائيل والعرب... سيكون 1: 3 لصالح العرب ولكنهم متأكدون إن العرب لن يشاركوا كافة فيها... وأنهم يملكون تقدما تقنيا أعلى من العرب ؟ ولكن توقعاتهم خائبة لأنهم حسبوها بالمقارنة مع العرب ... لكن عهد المهدي سيشهد دخول الأمة الإسلامية كلها في المعركة مما سيكلف اليهود وأعوانهم خسائر مادية وبشريةلدرجة انه لن يبقى اليهود إلا في قطاعات صغيرة من ارض فلسطين المسلمة وعهد المهدي سيشهد مالم يكن في حسبانهم ... وهو فتح حواجز الضبط الذاتي .. بمعنى إنهم سوف يقعون تحت ضغط الخوف والرعب من السحق مما يجعلهم يلجئون إلى استغلال السلاح النووي مما يجعل الرد عليهم بمثله المكيال بمكيالين ،أن إسرائيل في عهد المهدي تبحث عن دمارها .. وتحفر قبرها بيديها ، وسيكون الجزاء من جنس العمل .. لان إسرائيل لاتهدف إلى إقامة سلام في المنطقة بقدر ماتهدف إلى إشاعة القتل والفرض.

فإسرائيل قامت على الأسس الاتيي: 1-أن تكون عامل تقسيم في المنطقة من كل النواحي 2- أن تشيع الخراب والدمار والتدمير ... بأي وسيلة 3- الاتسمح بقيام أية حكومة تقيم شريعة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام 4- أن تكون بؤرة الامبريالية في العالم العربي .. في نفس الوقت تحقق مصالح الصهيونية العالمية الحقيقة للانطلاق بالفساد ليعم العالم جميعا 5- أن تكون عرش ملكهم المنتظر الدجال 6-القضاء على فكرة الخلافة الإسلامية... وزعزعة معتقدات المسلمين ومنها خروج المهدي .مع تنويع المخططات لاستئصال كل مايدعم إحياء هذه الفكرة فان فشلت هذه الجهود اتجهوا فورا لإقناع المسلمين بالمكوث كما هم خاملين ...
وان يقعدوا لانتظار المهدي دون عمل أو حركة مع زرع الإحباط في النفوس بنشر الفساد حتى يستيئس حكماء وحكام المسلمين من فكرة مصلح يقدر على هذا الكم من الفساد ؟.

أن المهدي يعلم أن الغربي والأمريكي يهوي زجاجة الشمبانيا ويكره القنبلة خاصة لو كانت ستلقى عليه وتنقله للدار الآخرة ، والمهدي سيعيد التوازن للكرة الأرضية واحترام عباد الله لها .. وسيقضي على أكاذيب أمريكا بان الكرة الأرضية شاخت ، وانه لامجال لترميم الهواء وتنظيف الغيوم أن للدجال لعنه الله رجالا يروجون لفكرة غزو الفضاء للبحث عن كوكب أخر لايكون صورة للأرض ، إي لايكون محكوما بالدمار أو التلوث أو الموت ؟ أن المهدي يعلم من قرآن ربه أن الغرب مهما ابدي اتحادا بعضه بالأخر فإنما تلك قشرة والحقيقة أن باسهم بينهم شديد،ويعلم أن (جورباتشوف الماسونى) الكبير صاحب البروسترويكا ...هو احد خدم الصهيونية وعميل مكرم للمسيخ الدجال. وان تفكك الاتحاد السوفيتي على يديه كله إرادة المسيخ الدجال وكله بأذن الله والهدف أن لا تستمر روسيا إمبراطورية الشر في العالم ، إنما ليتحول تجسيد الشر في الأرض إلى المسلمين ويعلم المهدي أن لوبقيت ألاسكا التي باعها القيصر الروسي لأمريكا هذه الترسانة الجليدية في يد الروس لكان سكان واشنطن يتبعون بلدية موسكو اليوم بما تمتلكه من قوة نووية ولكن الدجال علية اللعنة يريد استقلالية أمريكا لأنها مناخه الملائم بكل ولاياتها ، وغزوات المهدي وفتوحاته ستاتى محصلة عوامل في الفهم والصلة بالله والاقتدار والمناعة والتخطيط والتنفيذ التي لم تألفها الأنظمة السياسية العالمية وستعكف الغرف السرية من مراكز الدراسات والبحوث على تحليل مايحدث ولكن سيكون رهانهم وتوقعاتهم عكس النتائج التي تتحقق كل اليوم وسيكتشف الدجال مدى جهلة الحقيقة بإمكانيات الإفراد والشعوب المسلمة عندما تنعم بأنظمة سياسية وقيادات واعية وقادرة على الإمساك بزمام المبادرة في أمور وطنهم وتقرير مستقبل شعوبهم ، وانتصارات المهدي المتتالية ستجعل الدجال يترنح في مكانه، ويرى لأول مرة بعد غيبة طويلة وتغييب متعمد الهي امة سيد الأكوان محمد علية الصلاة والسلام وهى تنتقل بسرعة خاطفة من موقع

التلقي وردود الفعل إلى موقع الفعل والتأثير في العالم كله..بل إملاء إرادة التغيير إلى مايريدة الله رب العالمين وسيجن الدجال عندما يرى المهدي يخترع إدارة جديدة اسمها أرادة الانتصارات لضمان التتابع المرتب لسلسلة فتوحاته ، والحفاظ على قوة أنتاج الانتصار وتجاوزه الدائم لاى عقبة مهما كانت ، بل وإحداث طفرات في الانتصار لخطط سابقة التجهيز .

وسيرى الدجال لعنه الله لأول مرة عمليات المسخ والتشويه والتحريف وتضييع الانجازات للشعوب والتي طالما مارسها عالميا ومع امة الإسلام خصوصا .. سيراها وبالاً ونكالاً علية وعلى رجاله وحكوماته، وبعد فوات الوقت سيدرك هذا الدجال الغبي درسا على يدي المهدي هو أن إدارة الانتصار لأتكون إلا بالإيمان الحقيقي بالله عز وجل وسيرى البشر في عهد المهدي من أعماق أنفسهم .. وسيرى العالم ثورات ثقافية على مناهج الرؤية والتقنين البالي.. وتحضير وإعداد لأبناء ادم من جديد مفهوما نفسيي وأخلاقيا.. لينسجموا مع الحضارة القادمة بما يشبه المعجزات. أنها حضارة القران الكريم الذي نسيها الكثير من المسلمين اليوم واتبعوا الكافر والمشرك إلى جحر الضب وزاحموهم فيه أيضا ؟، وبعد ما نراه الآن، ألم تقع هذه الهدنة والصلح بين المسلمون والأمريكيون ؟ كما أخبر به النبي - عليه الصلاة والسلام - في حديث رواه أحمد وأبو داود وابن ماجة في سند صحيح قال :عليه الصلاة والسلام : ستصالحون ، الروم صلحا آمنا فتغزون أنتم وهم عدوا من ورائهم أي انتم أيها المسلمون والأوروبيون ستغزون عدوا من ورائهم ولم يقل من ورائكم فتسلمون وتغنمون ثم تنزلون بمرج ذي تلال مكان أخضر يتسم بالخضرة والمياه فيقوم رجل من الروم فيرفع الصليب ويقول غلب الصليب فيقوم رجل من المسلمين فيقتله ويكسر الصليب وعندئذ يغدر الروم وتكون الملاحم..وها نحن نشهد الآن مرحلة الهدنة والصلح الآمن معاهدات واتفاقيات بين الأمريكيين والأوروبيين وكل الأمة بلا استثناء لكن النبي-عليه الصلاة والسلام-أخبر أن المسلمين سيشاركون أمريكا وأوروبا عدو مشترك قال : تغزون عدوا من ورائهم هذا العدو المشترك هل هو اليوم اسمه الإرهاب الذي هو الجهاد في سبيل الله ؟.

وعلى حد تعبير أمريكا وأوروبا وجميع وسائل الإعلام العربية والغربية والله وحده أعلم بمراد رسوله،إلا أن أهل الكتاب يؤمنون إيمانا جازما بهذه المعركة المشتركة ويسمونها في كتبهم وعقائدهم بمعركة هرمجيدو أو هر مجيدون وهو سهل أو وادي في فلسطين في سفر من أسفار أهل الكتاب يسمى سفر الرؤيا في الإصحاح السادس عشر يقول:اجتمعت جيوش العالم كلها في أرض تسمى هر مجيدون ويقول الرئيس الأسبق رونالد ريجن إن هذا الجيل بالتحديد هو الجيل سيرى وسيشهد هرمجيدون وتقول الكاتبة الأمريكية الشهيرة هرتز:إننا نؤمن كمسيحيين على حد تعبيرها بأن تاريخ الأمة الإنسانية سينتهي بمعركة هرمجيدون، وسيخاض غمارها في سهل مجيدو،وستتوج المعركة بعودة المسيح إلى الأرض؟ إذا حتما إنها معركة قادمة وهم يعلمون بها إذن فليعقدوا ما شاءوا من اتفاقيات السلام و إنهم لن يحققوا شيئا بأذن الله (اللهم آمين).

وسيظل الجهاد جهاداً وهو حق شرعي للجميع للدفاع عن الأراضي والحقوق المسلوبة شاء من شاء وأبى من أبى. فهناك أيام سوداء قادمة ومقبلة وامتحان صعب (إنها عقيدة القوم فيهم) تلك المعركة التي أخبر عنها النبي-عليه الصلاة والسلام-بأنها ستكون معركة مشتركة بين الروم الأمريكيون والأوروبيون والمسلمون من جهة وبين عدو آخر من جهة أخرى..فماذا بعد‍‍؟ وهذا الجواب علموه أزواجكم وأولادكم وبناتكم حتى يعرفوا انه سوف يأتي هذا اليوم ليكونوا حذرين وجاهزين لها، وهذا أمانه في أعناقنا، وهو كلام النبي-عليه الصلاة والسلام-وهو علم فقه المرحلة القادمة..فلقد أخبرنا الصادق الأمين-عليه السلام من 1426 سنة-أن الروم سيغدرون بنا في فترة، فيقولعون الجيوش ويعدون العدة لاستئصال شأفة المسلمين عن الأرض وتحديدا في منطقة فلسطين وسوريا ؟ وروى أحمد من حديث حذيفة بن اليمان,أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون,ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها,ثم تكون ملكاً عاضاً فتكون فيكم ما شاء الله أن تكون,ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها,ثم تكون ملكاً جبريا وهو ما تحياه الأمة الآن فتكون فيكم ما شاء الله أن تكون وثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها وثم تكون في النهاية خلافة على منهاج النبوة) وفي هذه الفترة الزمنية الخطيرة يحدث أمر قدري لا دخل فيه للبشر على وجه الأرض وأمر قدره الله وقضاه في أم الكتاب,إنه ظهور "محمد بن عبد الله، المهدي"هو رجل من نسل المصطفى عليه الصلاة والسلام, ومن أبناء فاطمة.بنت سيدنا رسول الله ويظهر المهدي عليه السلام، وكما جاء في الحديث الصحيح أن النبي عليه الصلاة والسلام قال:(لتملأن الأرض ظلما وجورا,فإذا ملئت الأرض ظلما وجورا، يبعث الله رجلا مني اسمه مثل اسمي واسم أبيه ،اسم أبي فيملأ الأرض قسطا وعدلا,كما ملئت ظلما وجورا).

وفي حديث صحيح:(المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة),أي:يهيئه الله في ليلة,ليقود الأمة في
في المرحلة القادمة ،مرحلة الفتن والملاحم الكبرى,بين يدي الساعة (رغم أنف العلمانيين والمنافقين،والماديين

يتبع باذن الله

26-12-2007, 04:52 AM
ali_k غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 50247
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 185
إعجاب: 0
تلقى 17 إعجاب على 11 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
الذين لا ينظرون ولا يؤمنون إلا بكل ما هو ماديٍ محسوس) سيصلحه الله في ليلة ،وسيظهر في بيت الله الحرام ويقول الإمام عبد العزيز ابن باز رحمه الله مع ملخصه:أمر المهدي معلوم والأحاديث فيه متعددة وإن المهدي إمام من رحمة الله عز وجل للأمة يخرج في آخر الزمان فيقيم العدل والحق ويمنع الظلم والجور وينشر الله به لواء الخير على الأمة عدلاً وهداية وتوفيقا وإرشاداً للناس،ولكن,كيف نعرف أن الذي ظهر هو المهدي الحقيقي؟ فقد خرج كثيرون من الدجالة والمنافقين وادعى كل واحد منهم أنه المهدي ولذلك أخبرنا النبي الصادق الذي لا ينطق عن الهوى بعلامة نبوية محمدية صادقة وإن وقعت تلك العلامة عندها، فلتعلم الأمة أن الذي ظهر في بيت الله الحرام هو المهدي عليه السلام ،وفي الحديث الصحيح عن حفصة رضي الله عنها ،أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(يعوذ، أي يحتمي ببيت الله الحرام قوم ليست لهم منعة ولا عدد ولا عدة ، أي فقراء ضعفاء) فيخرج إليهم جيش (لقتالهم)فإن كانوا ببيداء من الأرض ، خسف بهم وفي لفظ مسلم:فلا يبقى في هذا الجيش إلا الشريد أي الذي ينجو من الجيش رجل أو رجلان ليخبرا عن ما أوقعه الله في هذا الجيش الذي خرج للقضاء على المهدي ، وعندما روى سيدنا محمد عليه الصلاة السلام هذا الحديث قالت له زوجته الطاهرة عائشة(رض) أم المؤمنين أيخسف الله بهم وفيهم ناس أبرياء قال الحبيب كل يبعث على نيته ، فإذا خسف بهذا الجيش علم المسلمون في الأرض أن الذي في بيت الله الحرام هو المهدي عليه السلام ، فتقبل عليه الوفود المسلمة من كل أنحاء الأرض ليعلنوا البيعة وليعاهدوا الله معه على الجهاد في سبيل الله وإعلاء كلمة الله للبلوغ إلى إحدى الحسنيين إما النصر أو الشهادة.

ويعلن العالم الحرب على المهدي وكتائب التوحيد معاً:فلا يعرف الموحدون مع المهدي ، فيقول لا راحة ولا وقتا للرخاء بل سوف يخوضون معارك وملاحم في فترة لا تساوي في حساب الزمن شيئاً ، ولا يهزم المهدي ومن معه في أي معركة تحدث بإذن الله، (وماهي هذه المعارك) ؟ وفي صحيح مسلم من حديث نافع بن عتبة(تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله، ثم تغزون فارس(إيران) فيفتحها الله، ثم تغزون الروم (أميركا وأوروبا) فيفتحها الله، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله..بأذنه تعالى ، أذن ، المعركة الأولى التي يخوضها المهدي والموحدين معه في جزيرة العرب ، فيخرج إليهم الجيش الأول للقضاء عليهم من المسلمين فيخسف الله بهم الأرض،فيخرج الجيش الثاني مع علمه أن الله قد خسف بالجيش الأول وهو جيش مسلم ومن جزيرة العرب،فيهزم المهدي ومن معه هذا الجيش أيضا بإذن الله وتفتح الجزيرة العربية أبوابها كلها للمهدي والموحدين معه بإذن الله ،ثم يخرج جيش آخر من إيران حينما يعلم الإيرانيون أن الذي خرج ليس المهدي الذي ينتظرونه في (سرداب سامراء) فيخرجون إليه جيشاً جراراً فيهزم المهدي هذا الجيش بإذن الله (ثم تغزون فارس فيفتحها الله) ثم تغزون الروم وتكون هذه المعركة هيا الفاصلة والحاسمة وأخطر المعارك على وجه الأرض،وقد بين النبي عليه الصلاة والسلام أرض المعركة وذكر تفاصيل المعركة وحدد نتيجة المعركة ثم قال (تغزون الروم فيفتحها الله) وبالتفاصيل روى مسلم في صحيحة من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أوبدابق) وهم موضعان بالقرب من حلب في سوريا سينزل الروم الأميركيون والأوربيون في المرحلة القادمة هذه الأرض وهذه المنطقة كما أخبر نبي الهدى الذي لا ينطق عن الهوى. وبعودة إلى الأعاجم القديمة وعند تأويل أهل الأعاجم القديمة أن الأعماق ود ابق هي موطن بين حلب في سوريا وبين إنطاكية في تركيا (سبحان الله) .

انظروا إلى القواعد العسكرية الأمريكية: الآن في تركيا وفي العراق وفي كل أنحاء العالم الإسلامي والأوروبي كذلك لا سيما بعد أحداث أفغانستان والعراق وكلنا يعلم يقيناً أن أمريكا وضعت سوريا ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب ،واليوم سوريا مستهدفة وموضوعة على قائمة الإرهاب الأميركية..قال عليه الصلاة والسلام:(لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أو بداق فيخرج إليهم جيش من خيار أهل الأرض يومئذ فإذا تصافوا للقتال قال الروم (الأميركيون) للمسلمين خلوا بيننا وبين الذين سبوا منا نقاتلهم) وهم من تركوا جيش الأمير كان وتركوا عقيدتهم وبيوتهم فأسلموا وقاتلوا مع المسلمين،فيقول المسلمون لا والله لا نخلي بيننا وبين إخواننا. قال النبي (فيتقاتلون فيقتل ثلث الجيش المسلم لا يتوب الله عليهم أبداً لأنهم خونة فروا من أرض المعركة وخانوا الله ورسوله انضموا إلى جيش النصارى خوفاً منهم فقال عليه الصلاة والسلام فلا يتوب الله عليهم أبداً،أما الثلث الثاني فقال :ويقتل ثلثٌ هم أفضل الشهداء عند الله قد تعاهدوا على الموت في سبيل الله .

وقال:أما الثلث المتبقي في الجيش فيفتح الله له فينصره على الروم نصرا عظيما لا يفتنون أبداً، وينصر الله المهدي ومن معه من الموحدين.أما المعركة الخامسة والحاسمة التي يقودها المهدي تكون مع أنجس خلق الله وأشرهم مع(اليهود)..وتحدث الكرامات يوم، جاء والتي أخبر عنها الصادق ، الذي لا ينطق عن الهوى،في صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون حتى يختبأ اليهودي وراء الحجر والشجر فيقول الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله خلفي يهودي تعال فاقتله إلا الغرقد فإنه من شجر اليهود).وعندئذ يخرج الدجال، جاء في صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم (ما بين خلف وهنا إلى قيام الساعة ما من أمر أكبر من الدجال) ويقول ابن الأثير، يظهر لأن عينه ممسوحة(أعور) فسمي المسيح والدجال لأنه كذا، وهنا يظهر عندما تكون أحوال المسلمين قد بلغت شأناً عظيماً، والأمة تقوى، ويظهر شأنها وتظهر مكانتها بين الأمم، يظهر الدجال،فيحاول كسر شوكة هذه القوة التي ظهرت وانتشرت بين المسلمين، قال النبي عليه الصلاة والسلام (يخرج الدجال مكتوب على جبينه ..كافر.لا يقرؤها إلا المؤمن فقط) ويصف لنا النبي صلى الله عليه وسلم المنطقة التي يخرج فيها الدجال فيقول(إنه خارج في منطقة بين الشام والعراق فعاث يميناً وعاث شمالاً (يا عباد الله فاثبتوا) ويكون أشد الناس ولاءً له وإتباعاً لدينه هم من اليهود ويزعمون أنه آية من آيات الله .

ويعتقدون أنهم: بإتباعهم له سترجع الأرض تحت سيطرتهم ، وايضأ هؤلاء الضالين من الرافضة والصفويين الذين خانوا الإسلام من عهود بعيده ومن خيانتهم وتعاونهم مع الكافر والمشرك في قتل المسلمين وتشهد عليهم التاريخ ،على ما قاموا به من تعاون مع التتار والصليبيين في عهد ابن العلقمي والعبيديين والإسماعيليين في احتلال البلاد الإسلامية وقتل المسلمين بها خاصة يقتلون كل من أسمة يطابق اسم صحابي مثل ( عمر أو عثمان أو أبو بكر رضي الله عنهم ) وها اليوم يعيدون نفس التاريخ ، ويتعاونون مع المحتل الصليبي الأمريكي ... وكما نري هدم مساجد وإهانة القران وحرقة وقتل العلماء )، والفرق بين الامس واليوم هو الأسماء فقط بالأمس كان عهد التتار وكان الطوسي والوزير ابن علقمي واليوم في عهد الخميني والسيستاني والوزير الجعفري والحكيم والمالكي وهناك غيرهم من خونة التاريخ . وان هذا الدين الشيعي ماهو إلا دين الشياطين دين يعبس بآدمية الفرد والاخلاق وماهو إلا دين شيطاني يتبعه شياطين كيف بدين يلغي أتباعه ويعتبرهم بلا عقول فزحف عند القبور وضرب للصدور وزواج المتعة وفي الاسلام كل هذا حرام وايضا يحلون الزنا ، ويسبون كل من هو عربي ويقتلون ثم يتباكون على من قتلوا ، وقتلوا عمر وعلي و عثمان والحسن والحسين وال البيت رضي الله عنهم ، ثم تباكوا عليهم ، وتطاولوا على الله فنسبوا لبشر ما ليس إلا لله وحرقوا القران ، (اللهم اهزم كيدهم) ام يريدون كيدا فالذين كفروا هم المكيدون هم أتباع الدجال هم العمائم السود هم أعوان من أراد هدم الإسلام ، نجد إن المهدي المنتظر ابن العسكري لدي الشيعة يشترك بنفس السمات مع الأعور الدجال عند اليهود نجد إن المهدي المنتظر عند الشيعة الرافضة 1- سيحكم بشريعة داود وآل داود و بتوراة موسى.
2- مهدي المنتظر يتكلم العبرانيةّ.
3-اليهود من أتباع المهدي الشّيعي المنتظر السمات اليهودية لمهدي الرافضة أولا : عندما يعود مسيح اليهود يضم مشتتي اليهود من كل أنحاء الأرض ويكون مكان اجتماعهم مدينة اليهود المقدسة وهي القدس وعندما يخرج مهدي الرافضة يجتمع إليه الرافضة من كل مكان ويكون مكان اجتماعهم المدينة المقدسة عند الرافضة الكوفة.


ثانيا عند خروج مسيح اليهود يحيا الأموات من اليهود ويخرجون من قبورهم لينضموا إلى جيش المسيح وعندما يعود مهدي الرافضة يحيا الأموات من الرافضة ويخرجون من قبورهم لينضموا إلى معسكر المهدي ثالثا : عند خروج مسيح اليهود تخرج جثث العصاة ليشاهد اليهود تعذيبهم وعندما يعود مهدي الرافضة يخرج أصحاب النبي (عليه السلام ) من قبورهم فيعذبهم .
رابعا : يحاكم مسيح اليهود كل من ظلم اليهود ويقتص منهم ويحاكم مهدي الرافضة كل من ظلم الرافضة ويقتص منهم .
خامسا: يقتل مسيح اليهود ثلثي العالم ويقتل مهدي الرافضة ثلثي العالم ، وهم يثبتون إنهم وجهان لعملة واحده مهما اختلفوا سياسيا توحدهم عقيدتهم المحرفةوخاصة إن مؤسس الشيعة هو عبدالله بن سبأ اليهودي ، والدلائل كثيرةومنها.

مهدي الشيعة الرافضة سيحكم بشريعة داود وآل داود و بتوراة موسى:روى بخاريالرافضة الكليني في كتاب الحجة من الأصول في الكافي - الجزء الأول ص 397|398 - مايلي: 1- علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن منصور عن فضل الأعور عنأبي عبيد الحذَاء قال : كنا زمان جعفر عليه السلام حين قبض نتردد كالغنم لا راعيلها، فلقينا سالم بن أبي حفصة فقال لي : يا أبا عبيدة من إمامك ؟ فقلت : أئمتي آلمحمد، فقال : هلكت وأهلكت أما سمعتُ أنا وأنت أبا جعفر عليه السلام يقول : من ماتوليس له إمام مات ميتة جاهلية ؟ فقلت : بلى لعمري ، ولقد كان قبل ذلك بثلاث أونحوها لدخلت على أبي عبد الله عليه السَلام فرزق اللهُ المعرفة ، فقلت لأبي عبدالله عليه السَلام : إن سالما قال لي كذا وكذا، قال : يا أيا عبيدة إنَه لا يموتهنا ميت حتى يخلف من بعده من يعمل بمثل عمله ويسير بسيرته ويدعو إلى ما دعا إليه ،يا أبا عبيدة إنَه لم يمنع ما أعطي داود أن أعطي سليمان . ثمقلت:يا أبا عبيدة إذاقام قائم آل محمد عليه السلام حكم بحكم داود وسليمان ولا يُسأل بيننة.
2- محمَد ين يحي عن أحمد بن محمَد عن محمد بن سنان عن أبان قال: سمعت أبا عبد اللهعليه السلام يقول.لا تذهب الدنيا حتى يخرج رجل مني يحكم بحكومة آل داودولا يُسأل بيّنة ، يعطي كل نفس حقها .
3- محمد عن أحمد بن محمدعن ابن محبوب عن هشام بن سالم عن عمَار الساباطي قال : قلت لأبي عبد الله عليهالسَلام : بما تحكمون إذا حكمتم قال..بحكم الله وحكم داود ، فإذا ورد عليناالشَيء الذي ليس عندنا تلقَانا به روح القُدُس.
4- محمد بن أحمدعن محمد بن خـالد عن النَضر بن سويد عن يحي الحلبي عن عمران بن أعين عن جعيدالهمداني عن عليَ بن الحـسين عليه السَلام قال: سألته بأي حكم تحكمون ؟ قال..بحكم آل داود، فإن أعيانا شيء تلقاء به روح القُدُس .
5- اًحمد بن مهران رحمه الله عن محمَد بن علىَ عن ابن محبوب عن هشام ين سالم عنعمَار السَاباطي قال قلت لأبي عبد الله عليه السلام : ما منزلة الأئمَة ؟قال: زلة ذي القرنين وكمنزلة يوشع وكمنزلة أصف صاحب سليمان." قلت : فبما تحكمون ؟قال : "بحكم داود وحكم محمَد صلى الله عليه وسلم ولتلقَانا به روحالقُدُس".الأصول في الكافي للكليني الجزء الأول ص397-398. ب – ).

مهديالمنتظر يتكلم العبرانيةّ : في كتاب (الغيبة) للنعماني.إذا أذَنالإمام دعا الله باسمه العبراني (فانتخب ) له صحابته الثلاثمائة والثلاثة عشر كقزعالخريف ، منهم أصحاب الألوية، منهم من يفقد فراشه ليلا فيصبح بمكة ، ومنهم من يُرىيسير في السحاب نهارا يعرف باسمه واسم أبيه وحليته ونسبةج - اليهود من أتباع المهدي الشّيعي المنتظر :روى الشَيخ المفيد في (الإرشاد ،عن المفضّل بن عمر عن أبي عبد الله قال..يخرج مع القائم عليه السلام من ظهرالكوفة سبعة وعشرون رجلا من قوم موسى، وسبعة من أهل الكهف ويوشع بن نون وسليمانوأبو دجـانة الأنصاري والمقداد ومالك الأشتر فيكونون بين يديه أنصارا .الإرشاد للمفيد الطوسي ص402 .وبهذا نخلص إلى أن مهدي الرافضة المنتظر :
1-يحكم بشريعة آل داود ، وبقرآن جديد ليس هو الذي بين أيدينا ، ولو سألسائل فأين شريعة آل داود لوجد الإجابة ولا شك أنه التلمود ، ولذلك يبايع الناس علىكتاب جديد ففي كتاب الغيبة للنعماني عن أبي جعفر أنه قال..فوالله لكأنيأنظر إليه بين الركن والمقام يبايع الناس بأمر جديد شديد ، وكتاب جديد ، وسلطانجديد من السماء.الغيبة للنعماني ص107- .
2-لسان المهدي وهوالعبرانية.
3-أتباعه من اليهود، فهو ملك اليهود ( المخلص) المنتظر وهونفسه المسيح الدجال الذي أخبر به الرسول صلى الله عليه وسلم. ويخرج الدجال ويدعي أنه(الله) حاشى لله سبحانه وتعالى .

ملاحظات عن فضل كتاب الكافي عند الرافضة :الأصول في الكافي هو من عمدة كتبالرافضة بل من أجلها ، والكليني متوفي سنة 329ه وهو عندهم ثقة وقدوة ، وقد زعمصاحبه أنه ألفه في عشرين سنة. والكليني كان حيا في زمن الغربة الصغرى ، وهذا يقويالرواية عند الرافضة أنه عرضه على الإمام المعصوم الغائب (وكان عمره آنذاك خمسسنوات) فاستحسنه وقال هو كاف لشيعتنا . ( انظر مقدمة الأصول في الكافي )توثيق علماء الرافضة لكتاب الكافي للكليني الذي وردت فيه الأحاديث التيتدل على يهودية مهدي الرافضة المنتظر : قال الكليني نفسه يمدح كتابه فيالمقدمة : ( وقلت إنك تحب أن يكون عندك كتاب كاف يجمع فنون علم الدين ما يكتفي بهالمتعلم ويرجع إليه المسترشد ويأخذ منه من يريد علم الدين والعمل به بالآثارالصحيحة عن الصادقين ) .مقدمة الكافي. وقال عبد الحسين شرف الدين صاحبالكتاب الملفق (المراجعات ) وهو يتكلم عن مراجع الرافضة ما نصه : ( وأحسن ما جمعمنها الكتب الأربعة ، التي هي مرجع الأمامية في أصولهم وفروعهم من الصدر الأول إلىهذا الزمان وهي : الكافي ، والتهذيب ، والاستبصار ، ومن لا يحضره الفقيه ، وهيمتواترة ومضامينها مقطوع بصحتها والكافي أقدمها وأعظمها وأحسنها وأتقنها(. المراجعات ص 370، مراجعة رقم ( 110 ). طبعة: مطبوعات النجاح بالقاهرة. وقال الطبرسي : ( الكافي بين الكتب الأربعة كالشمس بين النجوم وإذا تأملالمنصف استغنى عن ملاحظة حال آحاد رجال السند المودعة فيه وتورثه الوثوق ويحصل لهالاطمئنان بصدورها وثبوتها وصحتها ) . مستدرك الوسائل ( 3 / 532( وقالالحر ألعاملي: ( الفائدة السادسة في صحة المعتمدة في تأليف هذا الكتاب - أي الكافي - وتوافرها وصحة نسبتها وثبوت أحاديثها عن الأئمة عليهم السلام ). خاتمة الوسائل ص 61.

وقال أغا بزرك الطهراني : ( هو أجل الكتب الأربعة الأصول المعتمدةعليها ، لم يكتب مثله في المنقول من آل الرسول ، لثقة الإسلام محمد بن يعقوب بنإسحاق الكليني الرازي المتوفى سنة 328 هـ ) . الذريعة إلى تصانيف الشيعة ( 17، 361145 ) . وقال العباس ألقمي : ( وهو أجل الكتب الإسلامية ، وأعظم المصنفاتالأمامية ، والذي لم يعمل للأمامية مثله ، قال محمد أمين الاسترابادي في محكيفوائده : سمعنا عن مشايخنا وعلمانا أنه لم يصنف في الإسلام كتاب يوازيه أو يدانيه ) . الكنى والألقاب ( 3 / 98 ) . وغيرهم كثيرا أثنوا على هذا الكتاب الفاسد واعتبروهأصلاً من أصولهم. يقول محمد صادق الصدر: " أن الشيعة وان كانت مجمعهعلى اعتبار الكتب الأربعة وقائله بصحة كل ما فيها من روايات " الشيعة ص127 – 128
أخي المسلم أنت تعلم أن كلمة (في علي ) ( آل محمد ) ليستا في القرآن ) .






يتبع باذن الله

27-12-2007, 02:21 AM
ali_k غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 50247
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 185
إعجاب: 0
تلقى 17 إعجاب على 11 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  
5-

نعمة الله الجزائري واعترافه بالتحريف : قال الجزائري في كتابه الأنوار النعمانية 2/357 ، 358 : ( إن تسليم تواترها ( القراءات السبع ) عن الوحي الآلهي وكون الكل قد نزل به الروح الأمين يفضي إلى طرح الأخبار المستفيضة بل المتواترة الدالة بصريحها على وقوع التحريف في القرآن كلاما ومادة وإعرابا ، مع أن أصحابنا رضوان الله عليهم قد أطبقوا على صحتها والتصديق بها ( يقصد صحة وتصديق الروايات التي تذكر بأن القرآن محرف). نعم قد خالف فيها المرتضى والصدوق والشيخ الطبرسي وحكموا بأن ما بين دفتي المصحف هو القرآن المنزل لا غير ولم يقع فيه تحريف ولا تبديل).( والظاهر أن هذا القول ( أي إنكار التحريف ) إنما صدر منهم لأجل مصالح كثيرة منها سد باب الطعن عليها بأنه إذا جاز هذا في القرآن فكيف جاز العمل بقواعده وأحكامه مع جواز لحوق التحريف لها ( وهذا الكلام من الجزائري) يعني أن قولهم ( أي المنكرين للتحريف ) ليس عن عقيدة بل لأجل مصالح أخرى) ويمضي نعمة الله الجزائري فيقرر أن أيادي الصحابة امتدت إلى القرآن وحرفته وحذفت منه الآيات التي تدل على فضل الأئمة فيقول 1/97: ( ولا تعجب من كثرة الأخبار الموضوعة)(يقصد الأحاديث التي تروى مناقب وفضائل الصحابة رضوان الله عليهم) فإنهم بعد النبي صلى الله عليه وسلم قد غيروا وبدلوا في الدين ما هو أعظم من هذا كتغييرهم القرآن وتحريف كلماته وحذف ما فيه من مدائح آل الرسول والأئمة الطاهرين وفضائح المنافقين وإظهار مساويهم كما سيأتي بيانه في نور القرآن )عزيزي القارئ إن المقصود في نور القرآن هو فصل في كتاب الأنوار النعمانية لكن هذا الفصل حذف من الكتاب في طبعات متأخرة لخطورته . ويعزف الجزائري على النغمة المشهورة عند الشيعة بأن القرآن لم يجمعه كما أنزل إلا علي رضوان الله عليه وأن القرآن الصحيح عند المهدي وأن الصحابة ما صحبوا النبي صلى الله عليه وسلم إلا لتغيير دينه وتحريف القرآن فيقول 2/360،361،362 :( قد استفاض في الأخبار أن القرآن كما أنزل لم يؤلفه إلا أمير المؤمنين عليه السلام بوصية من النبي صلى الله عليه وسلم ،فبقي عدت أشهر مشتغلا بجمعه ، فلما جمعه كما أنزل أتي به إلى المتخلفين بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لهم : هذا كتاب الله كما أنزل فقال له عمر بن الخطاب : لاحاجة بنا إليك ولا إلى قرآنك ، عندنا قرآن كتبه عثمان ، فقال لهم علي : لن تروه بعد اليوم ولا يراه أحد حتى يظهر ولدي المهدي عليه السلام.

وفي ذلك القرآن:(يقصد القرآن الذي عند المهدي) زيادات كثيرة وهو خال من التحريف ، وذلك أن عثمان قد كان من كتاب الوحي لمصلحة رآها صلى الله عليه وسلم وهي أن لا يكذبوه في أمر القرآن بأن يقولوا إنه مفترى أو إنه لم ينزل به الروح الأمين كما قاله أسلافهم ، بل قالوه أيضا وكذلك جعل معاوية من الكتاب قبل موته بستة أشهر لمثل هذه المصلحة أيضا وعثمان وإضرابه ما كانوا يحضرون إلا في المسجد مع جماعة الناس فما يكتبون إلا ما نزل به جبرائيل عليه السلام. أما الذي كان يأتي به داخل بيته صلى الله عليه وسلم فلم يكن يكتبه إلا أمير المؤمنين عليه السلام لأن له المحرمية دخولا وخروجا فكان ينفرد بكتابة مثل هذا وهذا القرآن الموجود الآن في أيدي الناس هو خط عثمان ، وسموه الإمام وأحرقوا ما سواه أو أخفوه ، وبعثوا به زمن تخلفه إلى الأقطار والأمصار ومن ثم ترى قواعد خطه تخالف قواعد العربية ). وقد أرسل عمر بن الخطاب زمن تخلفه إلى علي عليه السلام بأن يبعث له القرآن الأصلي الذي هو ألفه وكان عليه السلام يعلم أنه طلبه لأجل أن يحرقه كقرآن ابن مسعود أو يخفيه عنده حتى يقول الناس : إن القرآن هو هذا الكتاب الذي كتبه عثمان لا غير فلم يبعث به إليه وهو الآن موجود عند مولانا المهدي عليه السلام مع الكتب السماوية ومواريث الأنبياء ولما جلس أمير المؤمنين عليه السلام (هذا الكلام من العالم الجزائري الشيعي هو جواب لكل شيعي يسأل نفسه (لماذا لم يظهر علي رضي الله عنه القرآن الأصلي وقت الخلافة) على سرير الخلافة لم يتمكن من إظهار ذلك القرآن وإخفاء هذا لما فيه من إظهار الشناعة على من سبقه كما لم يقدر على النهي عن صلاة الضحى ، وكما لم يقدر على إجراء المتعتين متعة الحج ومتعة النساء. وقد بقي القرآن الذي كتبه عثمان حتى وقع إلى أيدي القراء فتصرفوا فيه بالمد والإدغام والتقاء الساكنين مثل ما تصرف فيه عثمان وأصحابه وقد تصرفوا في بعض الآيات تصرفا نفرت الطباع منه وحكم العقل بأنه ما نزل هكذا.وقال أيضا في ج 2/363 فإن قلت كيف جاز القراءة في هذا القرآن مع مالحقه من التغيير ، قلت قد روي في الأخبار أنهم عليهم السلام أمروا شيعتهم بقراءة هذا الموجود من القرآن في الصلاة وغيرها والعمل بأحكامه حتى يظهر مولانا صاحب الزمان فيرتفع هذا القرآن من أيدي الناس إلى السماء ويخرج القرآن الذي ألفه أمير المؤمنين عليه السلام فيقرى ويعمل بأحكامه ( هذا جواب العالم الجزائري لكل سني اوشيعي يسأل لماذا يقرأ الشيعة القرآن مع انه محرف (.

وايضأ الفيض الكاشاني( المتوفي 1091 هـ ) :وممن صرح بالتحريف من علمائهم : مفسرهم الكبير الفيض الكاشاني صاحب تفسير " الصافي ".قال في مقدمة تفسيره معللا تسمية كتابه بهذا الاسم (وبالحري أن يسمى هذا التفسير بالصافي لصفائه عن كدورات آراء العامة والممل والمحير ) تفسير الصافي - منشورات مكتبة الصدر - طهران - إيران ج1 ص13. وقد مهد لكتابه هذا باثنتي عشرة مقدمة، خصص المقدمة السادسة لإثبات تحريف القرآن. وعنوان لهذه المقدمة بقوله ( المقدمة السادسة في نبذ مما جاء في جمع القرآن، وتحريفه وزيادته ونقصه، وتأويل ذلك) المصدر السابق ص 40. ثم ذكر بعد هذا أن القول بالتحريف اعتقاد كبار مشايخ الأمامية قال (وأما اعتقاد مشايخنا رضي الله عنهم في ذلك فالظاهر من ثقة الإسلام محمد بن يعقوب الكليني طاب ثراه أنه كان يعتقد التحريف والنقصان في القرآن ، لأنه كان روى روايات في هذا المعنى في كتابه الكافي ، ولم يتعرض لقدح فيها ، مع أنه ذكر في أول الكتاب أنه كان يثق بما رواه فيه، وكذلك أستاذه علي بن إبراهيم ألقمي ـ رضي الله عنه ـ فإن تفسيره مملوء منه ، وله غلو فيه ، وكذلك الشيخ أحمد بن أبي طالب الطبرسي رضي الله عنه فإنه أيضا نسج على منوالهما في كتاب الاحتجاج) تفسير الصافي 1/52 منشورات الاعلمي ـ بيروت ، ومنشورات الصدر – طهران .

وأيضا...أبو منصور أحمد بن منصور الطبرسي (المتوفي سنة 620هـ )روى الطبرسي في الاحتجاج عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه أنه قال: (لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع علي عليه السلام القرآن ، وجاء به إلى المهاجرين والأنصار وعرضه عليهم لما قد أوصاه بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما فتحه أبو بكر خرج في أول صفحة فتحها فضائح القوم ، فوثب عمر وقال : يا علي اردده فلا حاجة لنا فيه ، فأخذه عليه السلام وانصرف ، ثم أحضروا زيد بن ثابت ـ وكان قارئا للقرآن ـ فقال له عمر : إن عليا جاء بالقرآن وفيه فضائح المهاجرين والأنصار ، وقد رأينا أن نؤلف القرآن ، ونسقط منه ما كان فضيحة وهتكا للمهاجرين والأنصار. فأجابه زيدا إلى ذلك.. فلما استخلف عمر سأل عليا أن يدفع إليهم القرآن فيحرفوه فيما بينهم ) الاحتجاج للطبرسي منشورات الأعلمي - بيروت - ص 155 ج1 . ويزعم الطبرسي أن الله تعالى عندما ذكر قصص الجرائم في القرآن صرح بأسماء مرتكبيها ، لكن الصحابة حذفوا هذه الأسماء ، فبقيت القصص مكناه.

يقول : (إن الكناية عن أسماء أصحاب الجرائر العظيمة من المنافقين في القرآن ، ليست من فعله تعالى ، وإنها من فعل المغيرين والمبدلين الذين جعلوا القرآن عضين ، واعتاضوا الدنيا من الدين) المصدر السابق 1/249 ولم يكتف الطبرسي بتحريف ألفاظ القرآن ، بل أخذ يؤول معانيه تبعا لهوى نفسه ، فزعم أن في القرآن الكريم رموزا فيها فضائح المنافقين ، وهذه الرموز لايعلم معانيها إلا الأئمة من آل البيت ، ولو علمها الصحابة لأسقطوها مع ما أسقطوا منه( المصدر السابق 1/253) هذه هي عقيدة الطبرسي في القرآن ، وما أظهره لا يعد شيئا مما أخفاه في نفسه ، وذلك تمسكا بمبدأ ( التقية ) يقول (ولو شرحت لك كلما أسقط وحرف وبدل ، مما يجري هذا المجرى لطال ، وظهر ما تحظر التقية إظهاره من مناقب الأولياء ،ومثالب الأعداء)المصدر السابق 1/254 ويقول في موضع آخر محذرا الشيعة من الإفصاح عن التقية (وليس يسوغ مع عموم التقية التصريح بأسماء المبدلين ، ولا الزيادة في آياته على ما أثبتوه من تلقائهم في الكتاب، لما في ذلك من تقوية حجج أهل التعطيل ، والكفر ، والملل المنحرفة عن قبلتنا ، وإبطال هذا العلم الظاهر ، الذي قد استكان له الموافق والمخالف بوقوع الاصطلاح على الائتمار لهم والرضا بهم ، ولأن أهل الباطل في القديم والحديث أكثر عددا من أهل الحق ) المصدر السابق 1/249.

وأيضا...قالالعلامة المحقق الحاج ميرزا حبيبالله الهاشمي الخوئي: وهذا العالم عدد الأدلة الدالة على نقصان القرآن، ونذكر بعض هذه الأدلة كما قال هذا العالم الشيعي. 1- نقص سورة الولاية (منهاج البراعة في شرح نهج ألبلاغه مؤسسة الوفاء - بيروت ج 2 المختار الأول ص214). 2- نقص سورة النورين (المصدر السابق ص 217). 3- نقص بعد الكلمات من الآيات (المصدر السابق ص 217). ثم قال إن الأمام علياً لم يتمكن من تصحيح القرآن في عهد خلافته بسبب التقية ، وأيضاً حتى تكون حجة في يوم القيامة على المحرفين ، والمغيرين (المصدر السابق ص 219). ثم قال هذا العالم الشيعي أن الأئمة لم يتمكنوا من أخراج القرآن الصحيح خوفاً من الاختلاف بين الناس ورجوعهم إلى كفرهم الأصلي (المصدر السابق ص 220). وايضأ قال الميثم البحراني قال : في الطعن على عثمان :" انه جمع الناس على قراءة زيد بن ثابت خاصة وأحرق المصاحف ، وأبطل مالاشك انه من القرآن المنزل( شرح نهج ألبلاغه لميثم البحراني : ص 1 جـ11 ط إيران).(14) ( أ ) السيد محسن الحكيم.(ب) السيد أبو القاسم الخوئي.(جـ) روح الله الخميني.( د) الحاج السيد محمود الحسيني الشاهدوري. (هـ) الحاج السيد محمد كاظم شريعتمداري.( و) العلامة السيد على تقي التقوى.

طعنهم بالقرآن بسبب توثيقهم لدعاء صنمي قريش الذي يحوى الطعن بالقرآن. ونذكر مقدمه الدعاء " اللهم صل على محمد وأل محمد والعن صنمي قريش وجبتيهما وطاغوتيها واكفيها وابنتيهما اللذين خالفا أمرك وأنكرا وصيك وجحدا أنعامك وعصيا رسولك ، وقلبا دينك وحرفا كتابك .. اللهم العنهم بكل آية (وهذا الكلام طعن في القرآن الكريم والمقصودون في الدعاء هم أبو بكر وعمر وعائشة وحفصة رضي الله عنهم) حرفوها )وقد ورد توثيق هؤلاء العلماء لهذا الدعاء في كتاب (تحفة العوام مقبول جديد) باللغة الوردية لمؤلفه منظور حسين (ص442 ).وهنا يأتي الرد عليهم من بعض علماء الشيعة أنكروا التحريف تقية وليس حقيقة. وهم : أبو جعفر محمد الطوسي ، أبو علي الطبرسي صاحب مجمع البيان ، والشريف المرتضي ، أبو جعفر بن بأبويه ألقمي كما ذكرهم كبار علماء الشيعة، ومن العلماء الذين ذكروا هؤلاء هم : 1- ألنوري الطبرسي : إذ قال القول بعدم وقوع التغيير والنقصان فيه وان جميع ما نزل على رسول الله .. هو الموجود بأيدي الناس فيما بين الدفتين وإليه ذهب الصدوق في فائدة والسيد المرتضي وشيخ الطائفة " الطوسي " في التبيان ولم يعرف من القدماء موافق لهم [فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب ص 34 ]. 2- نعمة الله الجزائري : إذ قال : مع أن أصحابنا رضوان الله عليهم قد أطبقوا على صحتها " أي أخبار التحريف " والتصديق بها نعم قد خالف فيها المرتضى والصدوق والشيخ الطبرسي وحكموا بأن ما بين دفتي المصحف هو القرآن المنزل لا غير ولم يقع فيه تحريف ولا تبديل [الأنوار النعمانية ص 357 جـ2].

عدنان البحراني : إذ قال " المنكرون للتحريف هم الصدوق والشيخ " الطوسي" والسيد " المرتضي" [مشارق الشموس الدرية ص 132]. ملاحظة : و كل شيعي في هذا العصر ينكر التحريف سواء كان عالماً أو من عوام الشيعة لا يحتج إلا بهؤلاء العلماء ( الطوسي ، والطبرسي صاحب مجمع البيان ، والصدوق، والمرتضي ). هل إنكار التحريف حقيقة أم تقية ؟ إنهم أنكروا التحريف من باب التقية وذلك للأدلة الآتية :- 1 - لم يألفوا كتبا يردون فيها على من قال بالتحريف. 2- أنهم يلقبون القائلين بالتحريف بالآيات والأعلام ويعظمونهم ويتخذونهم مراجع لهم. 3- لم يسندوا إنكارهم بأحاديث عن الأئمة. 4- ذكروا في مؤلفاتهم روايات تصرح بالتحريف مثال : ( أ ) الصدوق : روى عن جابر الجعفري قال سمعت رسول الله يقول: يجيء يوم القيامة ثلاثة يشكون المصحف والمسجد والعترة يقول المصحف يارب حرفوني مزقوني [البيان للخوئي ص 228]. وقال الصدوق أيضا أن سورة الأحزاب فضحت نساء قريش من العرب وكانت أطول من سورة البقرة ولكن نقصوها وحرفوها [ثواب الأعمال ص 139]. (ب) الطوسي : هذب كتاب رجال الكشي ولم يحذف أو يعلق أو ينتقد على الأحاديث التي ذكرت تحريف القرآن ، وسكوته على ذلك دليل على موافقته ومن هذه الأحاديث :1 - عن أبى علي خلف بن حامد قال حدثني الحسين بن طلحة عن أبي فضال عن يونس بن يعقوب عن بريد ألعجلي عن أبي عبد الله قال أنزل الله في القرآن سبعة بأسمائهم فمحت قريش ستة وتركوا أبالهب [رجال الكشي ص 247]. 2- رواية " لاتأخذ معالم دينك من غير شيعتنا فإنك أن تعديتهم أخذت دينك عن الخائنين الذين خانوا الله ورسوله وخانوا أماناتهم إنهم ائتمنوا على كتاب الله جل وعلا فحرفوه وبدلوه " [المصدر السابق ص 10]. هؤلاء هم الشيعة (إتباعا الدجال ).

وجاء في صحيح مسلم وبخاري: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(ما من بلدٍ إلا وسيطؤه الدجال إلا مكة والمدينة) وفي حديث آخر(لا يدخلها الطاعون ولا الدجال) وفي صحيح مسلم وبخاري (يأتي ومعه جنة ونار، فناره جنة وجنته نار، ويعينه على فتنته شيطانان، فيقول للرجل:أنا ربك ?فينكر الرجل ذلك ، فيقول له الدجال:أرأيت إن بعثت أباك وأمك وأحييتهم هل تؤمن بي؟ فيقول الرجل نعم فيتمثل له الشياطين ويخرجون له كمثل أبيه ومثل أمه،فيقولون له يأبني إنه ربك فاتبعه،) فتنةٌ عظيمة،و يتبعه أكثر الناس وخاصة المسيح الدجال سمي بالمسيح لأنه ممسوح العين وهذه التسمية بهذه الصيغة مشتقة من أسم المفعول أي الممسوح بخلاف المسيح ابن مريم الذي اشتق اسمه من اسم الفاعل الماسح لأنه كان يمسح على المريض فيبرأ وقيل لأن دجل معناها غطى وموه ولذلك يقال دجل الاناء بالذهب أي غطاه وذلك لأن هذا الدجال سيغطي الأرض بكفره وقيل لأنه سيشمل الأرض ويغطيها برحلته الطويلة التي سيقطعها في زمن قصير أما عن الدجال وأنه شرط من أشراط الساعة فإنه واقع ولا بد وقد أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح "أن الساعة لا تقوم حتى تكون (عشر آيات الدخان والدجال والدابة وطلوع الشمس) إلى آخر الحديث .

فالدجال ظهوره من أشراط الساعة وأشراط الساعة منها صغرى ومنها كبرى: وأشراط الساعة ابتدأت بموت الرسول صلى الله عليه وسلم فإن أول علامات الساعة الصغرى موت الرسول صلى الله عليه وسلم وهناك علامات الساعة الكبرى ومنها الدجال: وقد قال صلى الله عليه وسلم " ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت وكسبت في إيمانها خيرا (طلوع الشمس من مغربها والدجال ودابة الأرض) فإذا كان الناس في ذلك الزمان مستعدين لخروجه ومؤمنين فإنه لا ينفع إيمانهم إذا خرج ذلك الدجال من الفتن التي تقع منه وهذا الحديث يشير إلى آية موجودة في كتاب الله وهي قوله عز وجل (يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لا يَنْفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً ) (الأنعام:158) فالمقصود بقول الله عز وجل بعض آيات ربك منها الدجال وهذا الذي يجاب به على بعض الناس الذين يقولون لماذا لم يذكر الدجال في القرآن فنقول أنه قد ذكر ضمنا وكذلك الرسول صلى الله عليه وسلم حذر الأمة وقال بادروا بالأعمال ستا وذكر منها الدجال أي انتهزوا الفرصة بالأعمال الصالحة قبل أن يظهر الدجال فقد لا تستطيعون أن تعملوا شيئا إن ظهر وعلموا أيها الأخوة أن الدجال أكبر فتنة موجودة على ظهر الأرض على الإطلاق فقال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح ونحن سننقل أحاديث صحيحة بإذن الله في هذا الدرس وروى حديث الدجال عدد من العلماء ومن أوسع من روى له الإمام مسلم رحمه الله في صحيحة والإمام أحمد رحمه الله في مسنده وكثير من الأحاديث التي وردت في الدجال صحيحة وثابتة وهذا ما سنعتمد عليه في هذا البحث " ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة خلق أكبر من الدجال " وفي رواية " أمر أكبر من الدجال " من خلق آدم إلى يوم القيامة لا توجد فتنة أكبر من فتنة الدجال وقد روى البخاري رحمه الله تعالى في صحيحة عن ابن عمر رضي الله عنهما قال " قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس فأثنى على الله بما هو أهله ثم ذكر الدجال فقال : إني لأنذر كموه وما من نبي إلا أنذر قومه ولكني سأقول لكم فيه قول لم يقله نبي لقومه إنه أعور إن الله ليس بأعور " وقال صلى الله عليه وسلم " إني لأنذر كموه وما من نبي إلا أنذر قومه وقد أنذره نوح قومه ولكني سأقول فيه قول لم يقله نبي لقومه تعلمون أنه (أعور وأن الله ليس بأعور ) .

وقال عليه الصلاة والسلام: غير الدجال أخوفني عليكم إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجكم دونكم (أي أن النبي كان يتوقع أن يخرج وهو فيهم فإذا خرج والرسول صلى الله عليه وسلم حي فسيتولى الرسول صلى الله عليه وسلم محاجة الدجال وإفحامه وإقامة الحجة عليه وتبيين باطله من دون الأمة ) وإن يخرج ولست فيكم فامرؤ حجيج نفسه " أي أن كل واحد سيتولى المدافعة بنفسه وإقامة الحجة بنفسه ودفع شر الدجال عن نفسه بنفسه وذلك بأن يكذب الدجال وأن يلقي بنفسه في النار التي مع الدجال كما سيرد في شأن هذا الدجال ثم قال عليه الصلاة والسلام " ولست فيكم فامرؤ حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم " أي أن الله ولي كل مسلم وحافظ ومعين لكل مسلم على هذه الفتنة ثم قال صلى الله عليه وسلم " فأما فتنة الدجال فإنه لم يكن نبي إلا حذر أمته وسأحذر كموه بحديث لم يحذره نبي أمته" درس لنا أن الدعاة إلى الله عز وجل ينبغي أن يحذروا الناس من الدجال وينبغي أن يصفوا للناس الفتن وينبغي أن يعلموا الناس كيف يكون موقفهم من الفتن نأتسي بالرسول صلى الله عليه وسلم كيف حذرنا من فتنة الدجال وكيف وصف لنا الدجال وصفا دقيقا كأننا نراه فإذا مهمة الدعاة إلى الله أن يحذروا الناس من الشر وأن يبينوا لهم ما هو الشر وكيف يكون الموقف وكيف يحذر من هذا الشر .".

وفي هذا الوقت يحدث أمر من أعظم وأعجب الأمور، وهو نزول ع، ليثبتتن مريم عليه السلام،يقول الله تعالى إن عيسى حيٌ لم يمت بل رفعه الله سبحانه وتعالى إليه في آخر بقائه في الأرض،قال الله تعالى:(وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شكٍ منه ما لهم به من علم إلا إتباع الظن وما قتلوه يقيناً بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزاً حكيماً)،ويصف النبي نزول عيسى عليه السلام فيقول:ليس بيني وبين عيسى نبي وإنه نازل فإذا رأيتموه فاعرفوه) ويقول: ( ينزل عيسى ابن مريم عليه السلام عند المنارة البيضاء في مسجد دمشق ) ووصفه لنا حتى نعرفه قال:رجل مربوع إلى الحمرة والبياض (ووجهه أبيض مائل للحمرة) ينزل بين منصرتين يرتدي ثوبين كأن رأسه يقطر وإن لم يصبه البلل) وصف دقيق حتى لا أحد يشك فيه وذكر علامة ليست في البشر حتى نعرفه.

فينزل عيسى عليه السلام في آخر الزمان ونزوله عقيدة إسلام، ليثبتت على كل مسلم أن يدين بها وأن يتعبد الله بذلك إيماناً وتصديقاً للرسول صلى الله عليه وسلم بالأحاديث الكثيرة التي وردت عنه في الصحيحين وغيرهما من قوله(لينزلن فيكم عيسى ابن مريم حكماً وعدلاً فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويفيض المال حتى لا يقبله أحد وتكون السجدة يومئذ للمؤمن خير من الدنيا وما فيها ).حينما ينزل عيسى عليه السلام حكماً وعدلاً فيكسر الصليب، وليثبت لأتباعه أنهم ليسوا على شيء وأنهم على ضلالٍ مبين... فيقاتل المسلمون اليهود،ويهزم الدجال الذي يفتحه الله على يد عيسى والمهدي معاً ،،ويستأصل الله شافتهم ويطهر الأرض من نجاساتهم وقذرا تهم وبذلك لا يبقى على وجه الأرض إلا دين محمد قال الله تعالى:(يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره المشركون)..هذه الكرامات التي أخبر عنها النبي الصادق عليه الصلاة والسلام،(هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون) .


يتبع باذن الله

28-12-2007, 01:09 PM
ali_k غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 50247
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 185
إعجاب: 0
تلقى 17 إعجاب على 11 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
6-

هنا نأتي إلى وصف الشيعة للمهدي ابن حسن العسكري وأمه ونسبه : أولا : اسمه : مُ حَ مَّدْ. اسمه أسم جده الأكرم نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم . الثاني: كنيت جده صلى الله عليه وآله وسلم (( أبو القاسم )) ، كما يكنى (( أبا صالح )) ـ وشاع بين المؤمنين تكنيت كل من اسمه مهدي قبل أن يكون له ولد أبا صالح ، وصالح يكنى أبو مهدي تيمناً وتبركاً باسم إمامهم ، كما يكنى من اسمه صالح بأبي زمان وزمان بابي صالح . وفي غيبة الطوسي بسنده عن حذيفة بن اليمان ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول وذكر المهدي : إنه يبايع بين الركن والمقام أسمه أحمد وعبد الله والمهدي فهذه أسماؤه ثلاثتها ، غيبة الطوسي ص 470 ح486 . واسم أمه الفاضلة ونسبها ؟ : مليكه من نسل شمعون اليهودي ومن أحد حواري وأوصياء عيسى المسيح عليه السلام ، وتسمى نرجس أيضاً؟ . واليكم القصة حسب روايت الشيعة ...هي مليكه بنت يوشعا بن قيصر ملك الروم , وأمها من ولد الحواريين تنسب إلى وصي المسيح شمعون .وأراد جدها أن يزوجها من أبن أخيه وهي من بنات ثلاث عشر سنة فجمع في قصره من نسل الحواريين من القسيسين والرهبان ثلاثمائة رجل , ومن ذوي الأخطار منهم سبعمائة رجل , وجمع من قواد الجنود وأمراء العسكر ونقباء الجيوش وملوك العشاير أربعة ألاف , وأبرز من بهي ملكه عرشا مصنوع من أنواع الجواهر ورفعه فوق أربعين مرقاة , فلما صعد أبن أخيه وأحدقت الصلب وقامت الأساقفة عكفا ونشرت أسفار الإنجيل , تسافلت الصلب من الأعلى فلصقت بالأرض , وتقوضت أعمدة العرش فانهارت إلى القرار , وخر الصاعد على العرش مغشيا عليه ,فتغيرت ألوان الأساقفة وارتعدت فرائصهم .

فقال كبيرهم : أيها الملك أعفنا عن ملاقاة هذه النحوس الدال على زوال دولة هذا الدين المسيحي فتطير الملك من ذلك تطيرا شديدا : وقال للأساقفة : أقيموا هذه الأعمدة وارفعوا الصلبان وأحضروا أخ هذا المدبر العاثر المنكوس جده لأزوجه هذه الصبية فيدفع نحوسه عنكم بسعوده فلما فعلوا ذلك حدث نفس ما حدث مع الأول وتفرق الناس وقام القيصر مغتما فدخل منزل النساء وأرخيت الستورورأت (رضوان الله عليها) في تلك الليلة كأن المسيح وشمعون وعدة من الحواريين قد اجتمعوا في نفس القصر ونصبوا فيه منبرا من نور يباري السماء علوا في نفس موضع المنبر الآخر ودخل عليهم الرسول الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) والزهراء وأمير المؤمنين وعدد من الأئمة (عليهم الصلاة والسلام) فتقدم المسيح وأعتنقه فخطبها لأبنه الأمام الحسن العسكري (عليه الصلاة والسلام) فنظر المسيح لشمعون وقال له : قد أتاك الشرف , فصل رحمك برحم آل محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) قال :فعلت وشهد الزواج المسيح والأئمة وباقي الحواريين . فأفاقت وقد امتلأ قلبها بحب الأمام الحسن وضربت عن الطعام والشراب ومرضت وعجز الأطباء من علاجها وكان يتردد عليها الأمام الحسن في مناهما حتى أنقطع عنها عدة ليالي ، وبعد أربعة عشر ليلة جاءت إليها الزهراء(عليها السلام) ومريم بنت عمران فشكت أليها ألمها من فراق أبي محمد فأخبرتها بأنه لا يزورها ما إن تسلم ففعلت وزارها في الليلة الأخرى الأمام الحسن (عليه الصلاة والسلام) وشكت له الفراق وسألته موعد اللقاء فأخبرها بأن المسلمين سيغزون الروم في يوم كذا أجعلي نفسك مع السبايا متنكرة ففعلت ذلك ثم أشتراها الأمام الحسن(عليه الصلاة والسلام) وتزوجها مما لا يسع.
الدليل التاريخي على ولادة (الإمام المهدي ) يعترف الدليل التاريخي بأن الظاهر من حياة حسن العسكري وسيرته ينفي إن يكون له ولد ولكنه يقول : إن الظروف السياسية لم تكن لتسمح للحسن العسكري بإعلان وجود ولد له ، وان الخوف عليه من السلطات العباسة التي كانت تعلم من قبل انه الإمام المهدي الذي سوف يزلزل عرشها ، هو الذي اجبر الإمام على إخفاء أمر ولادة ابنه ( المهدي المنتظر). ثم يذهب · الدليل التاريخي ليذكر تفاصيل ولادة (محمد بن الحسن العسكري) والظروف التي أحاطت بها ، وقصص الذين شاهدوه والتقوا به في مختلف مراحل حياته أيام أبيه وبعد وفاته . وأم المهدي تختلف الروايات حول اسم أم المهدي ، فبينما يقول الشيخ الأقدم ابن أبى الثلج البغدادي في (تاريخ الأئمة) والمسعودي في (إثبات الوصية) والطوسي في (الغيبة ) والمجلسي في (بحار الأنوار) : أن اسمها :(نرجس) يقول محمد بن علي الصدوق في :(إكمال الدين) :إن اسمها (مليكة) وهي بنت يشوعا بن قيصر ملك الروم في ذلك الزمان ، وأنها رأت الإمام الحسن العسكري في المنام فأحبته وتزوجته وهربت من أبيها الذي كان يريد تزويجها من ابن أخيه ، ووقعت في الآسر حيث أرسل الإمام الهادي نخاسا لشرائها من سوق الرقيق في بغداد . ولكن المسعودي يقول : إنها كانت جارية ولدت في بيت بعض أخوات أبى الحسن علي بن محمد ، وربتها في بيتها فلما كبرت وعبلت دخل أبو محمد فنظر إليها فأعجبته ، وطلب من عمته أن تستأذن أباه في دفعها إليه ، ففعلت . ويقول الصدوق في رواية أخرى : إن اسم أم المهدي هو (صقيل) وأنها ماتت في حياة الحسن العسكري . وهناك عدة أسماء أخرى يذكرها المجلسي هي (سوسن) و(ريحانة) و( خمط) و ينقل عن الشهيد الأول في (الدروس): انها حرة وان اسمها (مريم بنت زيد العلوية) .




بعد ولادته المهدي المنتظر : ولد مهدي الشيعة في ـ 15 ـ شعبان يوم الجمعة سنة 255 للهجرة النبوية المباركة في مدينة سامراء ( سر من رأى) عاصمة الخلافة العباسية آنذاك شمال مدينة بغداد، ولم يُخَلِّفْ أبوه ولَداً غَيْرَه ظاهراً ولا باطناً . الثاني: روايات تنهى عن التسمية الصريحة في المحافل والمجالس دون الألقاب والكناية وبعض الأصحاب جوز التسمية في الغيبة ، وفصل البحث العلامة ألنوري في النجم الثاقب وذكر مائة واثنان وثمانين اسم ونذكر هنا أشهرها : ألقابه وأسمائه الأخرى عليه السلام :الأول : بقية الله : روي أنه عليه السلام إذا خرج أسند ظهره إلى الكعبة واجتمع إليه ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً ، وأول ما ينطق به هذه الآية : {بَقِيَّةُ اللَّهِ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ } (هود/86) ثم يقول أنا بقية الله في أرضه وخليفته وحجته عليكم ، فلا يسلّم عليه مسلّم إلا قال : السلام عليك يا بقية الله في أرضه . كمال الدين ج1 ص231ح16 ب32.
الثاني : الخلف ، الخلف الصالح : لكونه عليه السلام خليفة رسول الله ووارث علمه وعلم جميع الأنبياء والأوصياء .

الثالث : الحجة : هو القائم السلام:لأئمة وشاع إطلاقه عليه من بينهم على لسان أوليائه وأتباعه حتى اختص به عليه السلام ،لأنهم عليهم السلام المصداق الحقيقي لقوله تعالى : {قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ }(الأنعام/149) وهو في طول إمامته حجة الله التي شمل زمانه أكثر البشر . كما أن نقش خاتمه عليه السلام : ( أنا حجة الله ) .
الرابع: القائم: أي القائم في أمر اغائب.تظر أمره بالقيام بالحق ونشر دينه وإقامة العدل ويبدد الظلم. ويستحب القيام للمؤمنين عند السماع بهذا الاسم المبارك، وهذا سيرة جميع طبقات الأمامية. وذُكر أنه ذالسلام.الاسم عند الإمام الصادق عليه السلام فقام الإمام تعظيماً واحترام لاسمه عليه السلام. وفي كتاب وفاة الإمام الرضا المسمى (( تأجيج نيران الأحزان في وفاة سلطان خراسان )) قال : لما أنشد دعبل الخزاعي قصيدته التائية على الإمام الرضا عليه السلام ، ولما وصل إلى قوله : خروج إمام لا محالة خارج ـــ يقوم على اسم الله بالبركات قال : قام الإمام الرضا عليه السلام على قدميه ، وأطرق رأسه إلى الأرض ، ثم وضع يده اليمنى على رأسه وقال : (( اللهم عجل فرجه ومخرجه وانصرنا به نصراً عزيزاً )) منتهى الآمال ج2 ص813 .

الخامس : المهدي : وهو من اشهر أسمائه وألقابه عند جميع الفرق الإسلامية ، ولأنه يهدي الناس إلا ما خفي عليهم من دينهم ، وهو مهدي بأمر الله ولا يهديه غير الله وهو هادي لجميع البشر . الثامن:أبي عبد الله عليه السلام قال : « إذا قام القائم دعا الناس إلى الإسلام جديداً ، وهداهم إلى أمر قد دثر وضل عنه الجمهور ، وإنما سُمي المهديّ مهدياً ( لأنّه يهدي إلى أمر قد ضلوا عنه ، وسمي بالقائم (( لقيامة بالحق )) إعلام الورى 2ـ 288، إرشاد المفيد 2 : 383 ، روضة الواعظين : 264 ...

السادس : المنتظر : أي الذي يُنتظر ، والمخلصون ينتظرون قدوم طلعته البهية ، وينتظرون فرج الله وإقامة دين الله وعدله في جميع بقاع الأرض ، وينكره المرتابون في أمر الله تعالى .
السابع : الصاحب ، صاحب الزمان ، صاحب الأمر : ألقاب ذكرها الأصحاب وجاءت في الروايات ، ومعناها المصاحب والملازم لأمر الله وطاعته على طول زمانه في غيبته وظهوره وله أمر الإمامة والخلافة والهداية والولاية على طول الزمان ، وورد : صاحب الدار ، أي وارث دار والده في سامراء كناية عن التسمية ومقام الإمامة .

الثامن : إمام العصر : يراد بالعصر الزمان الذي يعيش فيه الإنسان وهو أمام عصرنا وزماننا وإما عصر كل إنسان يعيش في زمن غيبته وظهوره .


التاسع : الماء المعين : جاء في الرغائب.لمفسرة لقوله تعالى : {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ}الملك/30 ويراد أن علوم الله الخاصة والصافية من القياس والرأي والتحريف عنده ، وهو عليه السلام الذي ينشرها ، وإذا كان غير موجود فمن هو الذي يوصل تعاليم الله الخالصة والصافية غيره إذاً ؟! وهي دالة على وجوده الشريف وإن كان غائب .


قيل:ر: المنصور: لأن الله ينصره بأمره ويمكنه في أرضه. وذكر في إعلام الورى بأعلام الهدى ج2 ص 213: وكانت الشيعة في غيبته الأولى تعبر عنه وعن غيبته ب (( الناحية المقدسة )) وكان ذلك رمزاً بين الشيعة يعرفونه به ، وكانوا يقولون أيضاً على سبيل الرمز والتقية : الغريم ـ يعنونه عليه السلام أي صاحب الخمس ـ كما جاءت ألقاب أخرى كصاحب السيف ، الرجل ، الغلام وغيرها من الألقاب التي يراد به شخصه الكريم عجل الله فرجه الشريف . وايضأ من اجاديثهم المشكوكة ...
قيل:يد بن جبير ، عن عبد الله بن عبّاس قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : ، إنّ خلفائي وأوصيائي وحجج الله على الخلق بعدي لأثنى عشر ، أوّلهم أخي وآخرهم ولدي ... قيل : يا رسول الله ومن أخوك ؟ قال :الدين: بن أبي طالب . قيل : فمن ولدك ؟ قال :الدين:دي الذي يملاَها قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً ، والذي بعثني بالحقّ بشيرا لولم يبق من الدنيا إلاّ يوم لطّول الله ذلك اليوم حتّى يخرج فيه ولدي المهديّ ، فينزل روح الله عيسى بن مريم فيصلّي خلفه ، وتشرق الأرض بنور ربّها ، ويبلغ سلطانه المشرق والمغرب )) كمال الدين : 280، 27 . عن سلمان الفارسي قال : دخلت على النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم فإذا الحسين بن علي على فخذه ، وهو يقبِّل عينيه ويلثم فاه وهو يقول : « أنت سيّد ابن سيّد ، أنت إمام ابن إمام أبو أئمة ، أنت حجة ابن حجة أبو حجج تسعة من صلبك ، تاسعهم قائمهم .كمال الدين : 262:9 ،إعلام الورى 2 : 180.

قلت:و ابن يزيد الجعفي قال : سمعت جابر بن عبد الله الأنصاري يقول : لمّا أنزل الله تعالى على نبيّه صلّى الله عليه وآله وسلّم : ( يا أَيّهَا الَّذينَ آمَنوُا أَطيعُوا الله وَ أَطيعُوا الرّسولُ وَأُولِي الأمر مِنكُم ) النساء 59 . قلت : يا رسول الله ، عرفنا الله ورسوله ، فمن أُولي الأمر الذي قرن الله طاعتهم بطاعتك؟ فقال جابر:السلام : هم خلفائي ـ يا جابر ـ وأئمّة المسلمين بعدي ، أوّلهم عليّ بن أبي طالب ، ثمّ الحسن ، ثمّ الحسين ، ثمّ عليّ بن الحسين ، ثمّ محمّد بن عليّ المعروف في التوراة بالباقر ، وستدركه يا جابر ، فإذا لقيته فأقرئه منّي السلام ، ثمّ الصادق جعفر بن محمّد ، ثمّ موسى بن جعفر ، ثم عليّ بن موسى ، ثمّ محمّد بن عليّ ، ثمّ عليّ بن محمّد ، ثمّ الحسن بن عليّ ، ثمّ سميّي وكنيّي ، حجّة الله في أرضه ، وبقيّته في عباده ، ابن الحسن ابن عليّ ، ذاك الذي يفتح الله تعالى ذكره على يديه مشارق الأرض ومغاربها ، وذلك الذي يغيب عن شيعته وأوليائه غيبة لا يثبت فيها على القول بإمامته إلاّ من امتحن الله قلبه للإيمان .


قال جابر : فقلت له : يا رسول الله فهل يقع لشيعته الانتفاع به في غيبته؟ فقال صلّى الله علالمغيرة،سلّم : إي والذي بعثني بالنبوّة إنهم ليستضيئون بنوره وينتفعون بولايته في غيبته كانتفاع الناس بالشمس وإن تجلاها سحاب ، يا جابر : هذا من مكنون سرّ الله ومخزون علم الله فاكتمه إلاّ عن أهله . إلى آخر الخبر في كمال الدين : 253:3، وأعلام الورى 2:182. عن عبد الله بن عبّاس قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : إنّ الله تعالى أطلع على الأرض إطّلاعة فاختارني منها فجعلني نبيّا ، ثمّ اطّلع الثانية فاختار منها عليّاً فجعله إماماً ، ثم أمرني أن أتّخذه أخاً ووصياً ، وخليفة ووزيراً فعليّ منّي وأنا من عليّ وهو زوج ابنتي وأبو سبطيّ الحسن والحسين ، ألا وإنّ الله تبارك وتعالى جعلني وإيّاهم حججاً على عباده ، وجعل من صلب الحسين أئمّة يقومون بأمري ويحفظون وصيّتي ، التاسع منهم قائم أهل بيتي ومهدّي أُمتي ، أشبه الناس بي في شمائله وأقواله وأفعاله ، يظهر بعد غيبة طويلة وحيرة مضلّة فيعلن أمر الله ويظهر دين الله ويؤيّد بنصر الله وينصر بملائكة الله

فيملاَ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً ) كمال الدين : 257:2 ، وكذا في : كفاية الأثر للخزاز 10 ). وايضأ يقول الشيعة (وصف حكومة الإمام المهدي عليه السلام ومسيرها : وروى المفضل بن عمر ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ( يخرج إلى القائم من ظهر الكوفة سبعة وعشرون رجلاً ، خمسة عشر من قوم موسى الذين كانوا يهدون بالحق وبه يعدلون ، وسبعة من أصحاب الكهف ، ويوشع ابن نون ، وسلمان ، وأبو دجانة الأنصاري ، والمقداد بن الأسود ، ومالك الأشتر ، فيكونون بين يديه أنصاراً وحكاماً ) إرشاد المفيد 2 : 386 ، روضة الواعظين : 266 ، وباختلاف يسير في : تفسير العياشي 2 :32ـ90. عن أبي جعفر الباقر عليه السلام قال : ( كأني بالقائم على نجف الكوفة قد سار إليها من مكة في خمسة آلاف من الملائكة ، جبرئيل عن يمينه ، وميكائيل عن شماله ، والمؤمنون بين يديه ، وهو يفرّق الجنود في الأمصار ) إعلام الورى 2ـ278، إرشاد المفيد 2 : 379 ، روضة الواعظين : 264.

وفي رواية عمرو بنالمغيرة، أبي جعفر عليه السلام قال : ذكر المهدي فقال : ( يدخل الكوفة وفيها ثلاثرايات قد اضطربت فتصفو له ، ويدخل حتى يأتي المنبر فيخطب فلا يدريَ الناس ما يقول من البكاء ، فإذا كانت الجمعة الثانية سأله الناس أن يصلي بهم الجمعة ، فيأمر أن يخط له مسجد على الغري ، ويصلّي بهم هناك ، ثم يأمر من يحفرمن ظهر مشهد الحسين عليه السلام نهراً يجري إلى الغريين حتّى ينزل الماء في النجف ، ويعمل على فوهته القناطير والأرحاء ، فكأني بالعجوز على رأسها مكتل فيه بر تأتي تلك الأرحاء فتطحنه بلا كراء ) إرشاد المفيد 2 : 380 ، غيبة الطوسي : 468ـ485 ، روضة الواعظين : 263
وفي رواية المفضل بن عمر قال : سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : « إذا قام قائم أل محمد بنى في ظهر الكوفة مسجداً له ألف باب ، واتصلت بيوت أهل الكوفة بنهر كربلاء)) إلام الورى2ـ288، إرشاد المفيد 2 : 380 ، غيبة الطوسي : 467 | ذيل حديث 484 ، الخرائج والجرائح 3 : 1176 لم يرد فيه ذيل الحديث .
وروى عبد الله بن المغيرة ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ( إذا قام القائم من آل محمد أقام خمسمائة من قريش فضرب أعناقهم ، ثم أقام خمسمائة فضرب أعناقهم ، ثمّ خمسمائة أخرى ، حتى يفعل ذلك ست مرات ) .قَلت : ويبلغ عدد هؤلاء هذا؟ قال : ( نعم ، منهم ومن مواليهم ) إعلام الورى 2ـ288، إرشاد المفيد 2 : 383 ، روضة الواعظين : 265 .


وروى أبو بصير قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : ( إذا قام القائم هدم المسجد الحرام حتّى يردّه إلى أساسه ، وحول المقام إلى الموضع الذي كان فيه ، وقطع أيدي بني شيبة وعلقها بالكعبة ، وكتب عليها : هؤلاء سرّاق الكعبة ) إعلام الورى 2ـ289، إرشاد المفيد 2 : 383 ، روضة الواعظين : 265 ، ونحوه في غيبة الطوسي : 472 | 492 . وروى أبو بصير ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : ( إذا قام القائم عليه السلام سار إلي الكوفة فهدم بها أربع مساجد ، ولم يبق مسجد على وجه الأرض لهِ شرف كل إِلاّ هدمه وجعلها جمّاً ، ووسع الطريق الأعظم ، وكسر كل جناج خارج في الطريق ، وأبطل الكنف المازيب ، ولا يترك بدعة إلا أزالها ، ولا سنة إلا أقامها ، ويفتح قسطنطينية والصين وجبال الديلم ، ويمكث على ذلك سبع سنين من سنيكم هذه ، ثم يفعل الله ما يشاء ) إعلام الورى 2ـ291، إرشاد المفيد 2 : 385 ، روضة الواعظين : 264 ، ونحوه في : غيبة 475ـ498 ، وصدره في : الفصول المهمة : 302 . )) . نعم هذا ما يقولون في كتبهم واني اسئل الشيعة وهم يسجدون اليوم لله في المساجد والحسينيات كيف تتبعون من يهدم مساجد وبيوت الله وخاصة الحرام المكي؟ وهذا معتقدات الشيعة وما يفكرون به ويتبعون الاوهام والأساطير وكما نري اليوم ماذا يفعلون هؤلاء في الدول المحتلة وخاصة العراق من تعاون مع عدو الله الصليبي واليهودي.).

أيضا يقول الشيعة في ...(غيبته الصغرى وأسماء نوابه : ولم يظهر الإمام لعموم الناس منذ أيامه الأولى ، وقد تشرف برؤيته علية السلام خواص شيعته ، وذلك لحكمة الله بختم الإمامة به بكما ختم النبوة بجده ، وأراد الله تعالى أن يهدي عباده سراً لحكمة تعالى والتي سنبين بعض شؤونها في الفصل الرابع إنشاء الله تعالى .
كما أن في الخوف عليه من سلطان والوقت وتهديدهم بقتله حتى من أقرب مقربيه كان له أكبر الأثر في إخفاء شخصه الكريم عن عموم الناس ، وأقتصر معرفته بشخصه الكريم من مواليه وخاصته وخالص شيعته ، وأهم من أتصل به الناس في زمان غيبته الصغرى من سنة إمامته سنة 260 هجري بعد وفاة أبيه الحسن بن علي عليه السلام إلى حدود سنة330 هجر التي حصلت بها الغيبة الكبرى ، والغيبة الصغرى تكون حدود 70 سنة اتصل به عليه السلام الناس عن طريق عمة أبيه حكيمة وبواسطة نوابه الأربعة و هم على الترتيب
الأول : عثمان بن سعيد
الثاني : محمد بن عثمان .
الثالث : الحسين بن روح .
الرابع: علي بن محمد ألسمري.
وأما من رآه في غيبته الصغرى غيهم فالكثير رروأ رؤيته عليه السلام ونذكر قسم منهم
محمد بن يعقوب، عن بعض أصحابنا، عن عبد الله بن جعفر الحميري، قال: اجتمعت والشيخ أبو عمرو عند أحمد بن إسحاق بن سعد الأشعري فغمزني أحمد بن إسحاق أن أسأله عن الخلف.
فقلت له: يا أبا عمرو إني لأريد أن أسألك عن شئ وما أنا بشاك فيما أريد أن أسألك عنه، فإن اعتقادي وديني أن الأرض لا تخلو من حجة إلا إذا كان قبل القيامة بأربعين يوما(رفع الحجة وغلق باب التوبة (فلم يكن ينفع) نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا) فأولئك شرار [من] خلق الله عز وجل وهم الذين تقوم عليهم القيامة. ولكن أحببت أن أزداد يقينا فإن إبراهيم عليه السلام سأل ربه أن يريه كيف يحيى الموتى *(قال: أو لم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي).

وقد أخبرني أبوعلي أحمد بن إسحاق أنه سأل أبا الحسن صاحب العسكر عليه السلام وقال: من أعامل وعمن آخذ وقول من أقبل؟ فقال [له] : العمري ثقتي فما أدى إليك عني فعني يؤدي، وما قال لك فعني يقول، فاس
مع له وأطع، فإنه الثقة المأمون.

وأخبرني أبو علي سأل أبا محمد عليه السلام عن مثل ذلك فقال له: العمري وأبنه ثقتان، فما أديا إليك فعني يؤديان، وما قالا فعني يقولان، فاسمع لهما وأطعهما فإنهما الثقتان المأمونان، فهذا قول إمامين قد مضيا فيك. [قال] فخر أبو عمرو ساجدا وبكى ثم قال: سل [حاجتك] فقلت له: أنت رأيت الخلف من أبي محمد عليه السلام فقال: إي والله ورقبته مثل هذا وأومأ بيده، فقلت بقيت واحدة، فقال هات، قلت: الاسم قال: محرم عليكم أن تسألوا عن ذلك ولا أقول هذا من عندي فليس لي أن أحلل ولا أحرم، ولكن عنه صلوات الله عليه، فإن الأمر عند السلطان أن أبا محمد عليه السلام مضى ولم يخلف ولدا، وقسم ميراثه وأخذ من لا حق له، فصبر على ذلك وهو ذا عماله يجولون، فليس أحد يجسر أن يتقرب إليهم ويسألهم شيئا، وإذا وقع الاسم وقع الطلب فالله الله، اتقوا الله وأمسكوا عن ذل .غيبة الطوسي 243حديث 209 ،الكافي: 1 : 329 ح 1 وعنه إعلام الورى: 396 وحلية الأبرار: 2 : 687 وتبصره الولي: ح 21 و 100 وقطعة منه في الوسائل: 18 : 99 ح 4 .دعاء اللهم عرفني نفسك في زمن الغيبة :ذكر في الكافي بالإسناد : عن زرارة قال : سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : وهو المنتظر ، غير أن الله عز وجل يحب أن يمتحن الشيعة ، فعند ذلك يرتاب المبطلون ، قال : قلت : جعلت فداك إن أدركت ذلك الزمان أي شئ اعمل ؟ قال : يا زرارة اذا ادركت ذاك الزمان فادع بهذا الدعاء : (( اللهم عرفني نفسك ، فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف نبيك ، اللهم عرفني رسولك ، فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك ، اللهم عرفني حجتك ، فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني )) .الكافي ج1ص337ح5.وهناك أدعية كثيرة وزيارة للحجة منها دعاء العهد ودعاء الفرج ودعاء الندبة وزيارة الناحية مذكورة في مفاتيح الجنان يستحب استحباب مؤكد الدعاء بها ).

أيضا يقول الشيعةعن: ... بعض الآيات والروايات الحاكية عن حتمية ظهوره :قالَ الله تعالى : (( وَنُريدُ أنْ نَمُن عَلَى الذين استُضعِفوا فِي الأرْضِ وَنَجْعَلَهمْ أئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الوَارِثينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَرْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهمُا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ )) القصص 28 : 5 - 6، وقالَ جلّ ذِكْرُه : (( وَلَقَدْ كَتَبْنَا في ألزٌبورِ مِنْ بَعْدِ ألذِّكْر أنَ الأرْضَ يَرثُها عِبَادِيَ الصالحون )) الأنبياء 21: 105. وقالَ رَسولُ ِ الله صلّى الله عليهِ والهِ : (لَنْ تَنْقَضِيَ الأيام والليالي حتى يَبْعَثَ اللهُ رَجُلاً من أهل بيتي ، يُواطِن اسْمُه اسْمي ، يَمْلَؤُها عدلاً وقسطاً كما مُلِئَتْ ظُلْماً وجَوْراً)) إرشاد المفيد 2ـ240، ووردت قطعة منه في مسند أحمد 1 : 376، وتاريخ بغداد 4 : 388، ونقله ابن الصباغ في الفصول المهمة : 291 . وقالَ عليه السلامُ : (( لو لَمْ يَبْقَ من الدنيا إِلا يوم واحد لَطَوٌَلَ اللهً ذلك اليومَ حتّى يَبْعَثَ الله فيه رَجلاً من ولدي ، يُواطىءِ اسْمُه اسْمي ، يَمْلَؤُها عَدْلاُ وقِسْطاً كما مُلِئتْ ظُلْماً وجَوْراً )) إرشاد المفيد 2ـ 240، سنن أبي داود 4 : 106ـ4282 ، سنن الترمذي 4 : 505ـ2231 ، غيبة الشيخ الطوسي : 140ـ180.عن أبى عمارة حمزة بن الطيار، عن أبي عبد الله(عليه السلام) قال: " لو بقى في الأرض اثنان لكان أحدهما الحجة على صاحبه. غيبة النعماني 140 باب9 ح2 والأحاديث في هذا المعنى كثيرة .يقول الشيعة أيضا إن...علامات ظهور المهدي عليه السلام : قد جاءت الآثار بذكر علامات وأمور وحوادث ووقائع تحصل قبل الظهور وبعضها مقاربة أو مقارنة لزمان قيام إمامنا المهدي المنتظر عليه السلام منها : عن أبي عبد الله عليه السلام قال : (( خمس قبل قيام القائم : اليماني ، والسفياني ، والمنادي ينادي من السماء ، وخسف بالبيداء ، وقتل النفس الزكية )) كمال الدين : 949ـ1. وعن أبي حمزة قال : قلت لأبي جعفر عليه السلام : خروج السفياني من المحتوم ؟ قال : (( نعم ، والنداء من المحتوم ، وطلوع الشمس من مغربها من المحتوم ، واختلاف بني العباس محتوم ، وقتل النفس الزكيّة محتوم ، وخروج القائم من آل محمد محتوم )) .

قلت له : وكيف يكون النداء ؟ فقال : (( ينادي مناد من السماء أول النهار: ألا إن الحقّ مع آَل علي شيعته ، ثم ينادي إبليس في آخر النهار : ألا إن الحق مع عثمان ـ عثمان بن عنبسة ، وهو السفياني ـ وشيعته ، فعند ذلك يرتاب المبطلون )) إعلام الورى 2ـ 297، إرشاد المفيد 2 : 371 ، وباختلاف في كمال الدين : 652ـ14 ، غيبة الطوسي : 474ـ497 ، وصدره في : الفصول المهمة : 302 . عن أمير المؤمنين عليه السلام قال : (( بين يدي القائم موت أحمر وموت أبيض ، وجراد في حينه وجراد في غير حينه ، كألوان الدم ، فأمّا الموت الأحمر فالسيف ، وأمّا الموت الأبيض فالطاعون )) إعلام الورى2ـ281 ، إرشاد المفيد 2 : 372 ، غيبة الطوسي : 438ـ430 ، غيبة النعماني : 277ـ61 ، الخرائج والجرائح 3 : 1152.وعن جابر بن يزيد الجعفي جعفر،بي جعفر عليه السلام قال : (( الزم الأرض ولا تحرك يداً ولا رجلاً حتّى ترى علامات أذكرها لك ، وما أراك تدرك [ ذلك ] : اختلاف بني العباس ، ومناد ينادي من السماء ، وخسف قرية من قرى الشام تسمى الجابية ، ونزول الترك الجزيرة ، ونزول الروم الرملة ، واختلاف كثير عند ذلك في كلّ أرض حتّى تخرب الشام ، ويكون سبب خرابها اجتماع ثلاث رايات فيها : راية الأصهب ، وراية الأبقع ، وراية السفياني )) إرشاد المفيد 2 : 372 ، الاختصاص : 249 ، الغيبة للنعماني : 279ـ67 ، الغيبة للطوسي : 441ـ434 ، الخرائج والجرائح 3 : 1156 ، الفصول المهمة : 301 . وعن محمد بن مسلم عن أبا جعفر ، قال : فقلت : يا ابن رسول الله ، ومتى يخرج قائمكم ؟ قال : (( إذا تشبّه الرجال بالنساء والنساء بالرجال ، واكتفى الرجال بالرجال والنساء بالنساء ، وركبت ذوات الفروج السروج ، وقُبلت شهادات الزور وردّت شهادات العدول ، واستخف الناس بالدماء وارتكاب الزنا وأكل الربا ، واتّقي الأشرار مخافة ألسنتهم ، وخرج السفيانيّ من الشام ، واليماني من اليمن ، وخسف بالبيداء وقتل غلام من آل محمد بين الركن والمقام اسمه محمد بن الحسن النفس الزكية ، وجاءت صيحة من السماء بانّ الحق فيه وفي شيعته ، فعند ذلك خروج قائمنا )) إعلام الورى 2ـ292، كمال الدين : 330ـ16 ، وباختلاف يسير في : الفصول المهمة : 302 .


يتبع باذن الله

28-12-2007, 09:07 PM
ali_k غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 50247
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 185
إعجاب: 0
تلقى 17 إعجاب على 11 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  
7-

وروى قتيبة عن محمد بن عبد الله بن منصور البجليّ قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن اسم السفياني فقال : (( وما تصنع باسمه ؟ ! قال: لك كور الشام الخمس : دمشق ، وحمص ، وفلسطين ، والأردن ، وقنسرين ، فتوقّعوا عند ذلك الفرج )). قلت : يملك تسعة أشهر؟ قال : (( لا ولكن يملك ثمانية أشهر لا تزيد يوماً )) كمال الدين : 651ـ11 .

وقال أبو عبد الله عليه السلام : (( قال أبي عليه السلام : قال أمير المؤمنين عليه السلام : يخرج ابن آكلة الأكباد من الوادي اليابس ، وهو رجلّ ربعة ، وحش الوجه ، ضخم الهامة ، بوجهه أثر جدري ، إذا رأيته حسبته أعور ، اسمه عثمان وأبوه عيينة ، وهو من ولد أبي سفيان ، حتّى يأتي أرضاً ذات قرار ومعين فيستوي على منبرها )) كمال الدين : 651ـ9 ، الخرائج والجرائح 3 : 1150 . العلاء بن رزين ، عن محمد بن مسلم ، عن أحدهما عليهما السلام قال : (( إذا رأيتم ناراً من المشرق كهيئة المرد ـ في رواية ( الهرد ) لون الكركم ـ العظيم يطلع ثلاثة أيام أو سبعة ـ الشك من العلاء ـ فتوقّعوا فرج آل محمد ، إن الله عزيزٌ كريمٌ )) الغيبة للنعماني :253ـ13 . علي بن أبي حمزة ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : (( إن قدّام القائم لسنة غيداقة (كثيرة المطر) تفسد الثمر في النخل ، فلا تشكّوا في ذلك )) إرشاد المفيد 2 : 377 ، غيبة الطوسي : 449ـ450 ، الخرائج والجرائح 3 : 1164. سيف بن عميرة ، عن بكر بن محمد ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : « خروج الثلاثة : السفياني والخراساني واليماني في سنة واحدة ، في شهر واحد ، في يوم واحد ، وليس فيها راية أهدى من راية اليماني ، لأنّه يدعو إلى الحق )) إرشاد المفيد 2 :375 ، غيبة الطوسي : 446ـ443 ، الخرائج والجرائح 3 : 1163. عليّ بن أسباط ، عن الحسن بن الجهم قال : سأل رجل أبا الحسن عليه السلام عن الفرج ، فقال : (( تريد الإكثار أم اُجمل لك ؟ )) . قال : بل تجمل لي . قال : ((إذا ركزت رايات قيس بمصر ، ورايات كندة بخراسان )) إرشاد المفيد 2 0 376 . غيبة الطوسي : 448ـ449 الخرائج والجرائح 3 : 1164. إبراهيم بن محمد بن جعفير ، عن أبيه ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : (( سنة الفتح ينشق الفرات حتى يدخل أزقة الكوفة )) إرشاد المفيد 2 : 377 ، غيبة الطوسي : 451 ـ456 ، الخرائج والجرائح3 : 1164.

الحسين بن يزيد ، عن منذر ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : (( يزجر الناس قبل قيام القائم عن معاصيهم بنار تظهر في السماء ، وحمرة تجلل السماء ، وخسف ببغداد ، وخسف ببلد البصرة ، ودماء تُسفك بها ، وخراب دورها ، وفناء يقع في أهلها ، وشمول أهل العراق خوف لا يكون لهم معه قرار )) إرشاد المفيد 2 : 378. الفضل بن شاذان ، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر ، عن ثعلبة الأزدي قال : قال ابو جعفر عليه السلام : (( آيتان تكونان قبل قيام القائم : كسوف الشمس في النصف من شهر رمضان ، وخسوف القمر في آخره )) .

قال : فقلت : يا ابن رسول الله ، تنكسف الشمس في النصف من الشهر والتمر في آخر الشهر؟ فقال : (( أنا أعلم بما قلت ، إنّهما آيتان لم تكونا منذ هبط آدم عليها لسلام )) الكافي 8 : 212ـ258 ، إرشاد المفيد 2 : 374 ، غيبة الطوسي : 444ـ439 ، غيبة النعماني : 271ـ45 . عن سعيد ابن جبير قال : ( إن السنة التي يقوم فيها المهديّ تمطر الأرض أربعا وعشرين مطرة ترى لآثارها وبركاتها إن شاء الله ) إرشاد المفيد 2 : 373 ، غيبة الطوسي : 443ـ435.). يقول الشيعة في ... سنة ويوم ظهور المهدي المنتظر عليه السلام :عن أبي عبد الله عليه السلام قال : (( لا يخرج القائم إلا في وتر من السنين ، سنة إحدى ، أو ثلاث ، أو خمس ، أو سبع ، أو تسع )) أعلام الورى 2ـ286، إرشاد المفيد 2 : 378 ، غيبة الطوسي : 453ـ460 ، روضة الواعظين : 263 ، الخرائج والجرائح 3 : 1161 ، الفصول المهمة : 302 . عن أبي بصير قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : (( يُنادى باسم القائم في ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان ، ويقوم في يوم عاشوراء ، وهو اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي عليهما السلام ، لكأني به في يوم السبت العاشر من المحرم قائماً بين الركن والمقام ، جبرئيل بين يديه ينادي بالبيعة له ، فتصير إليه شيعته من أطراف الأرض ، تطوى لهم طياً ، حتّى يبايعوه ، فيملأ الله به الأرض عدلاً كما ملئت جوراً وظلماً )) إعلام الورى 2ـ286، لإرشاد المفيد 2 : 379 ، غيبة الطوسي : 453ـ459 ، روضة الواعظين : 263 ، وفيه : البيعة لله ، بدل بالبيعة له .

وروى عن أبي عبد الله عليه السلام يقول : (( ليس بين قائم آل محمد وبين قتل النفس الزكية إلاّ خمس عشرة ليلة )) إعلام الورى2ـ 281، كمال الدين : 649 ـ 2 ، غيبة الطوسي : 445ـ440 ، إرشاد المفيد 2 : 274 .).أيضا بقول الشيعة عن ...كيفية بيعته في يوم الظهور ...وفي رواية المفضل قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : (( إذا أذن الله تعالى للقائم بالخروج صعد المنبر فدعا الناس إلى نفسه ، وناشدهم بالله ، ودعاهم إلى حقه ، على أن يسير فيهم بسيرة رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم ، ويعمل فيهم بعمله ، فيبعث الله عزّ وجل جبرائيل عليه السلام حتّى يأتيه فينزل على الحطيم ثمّ يقول له : إلى أي شيء تدعو ؟ فيخبره القائم فيقول جبرائيل : أنا أول من يبايعك ابسط كفّك ، فيمسح على يده ، وقد وافاه ثلاثمائة وبضعة عشر رجلاً ، فيبايعونه ، ويقيم بمكة حتّى يتم أصحابه عشرة آلاف نفس ، ثمّ يسير إلى المدينة )) إعلام الورى 2ـ288، إرشاد المفيد 2 : 382 ، روضة الواعظين : 265 لم يرد فيه ذيل الحديث . وروى علي بن أبي حمزة ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : « إذا قام القائم نزلت ملائكة بدر : ثلث على خيول شهب ، وثلث على خيول بلق ، وثلث على خيول حُوّ » . قلت : يا ابن رسول الله ، وما الحُوّ ؟ قال المسلم.ر )) إعلام الورى 2ـ289، غيبة النعماني : 244ـ44 .).
والحقيقة في تاريخ ولادته: اختلفت الروايات حول تاريخ مولد (الإمام محمد بن الحسن العسكري) وأخذ قوم من الشيعة الأوائل بدعوى الجارية (نرجس) بالحمل ، بعد وفاة الإمام العسكري ، وقالوا: إنها ولدت (المهدي) بعد ذلك بثمانية اشهر .


وهنا نأتي الى صفحة ابن سبأ من هو ومن يتبع ومن يتبعه؟ ويقول السيد حسين الموسوي من علماء النجف السابقين :إن الشائع عندنا -معاشر الشيعة- أن عبد الله بن سبأ شخصية وهمية لا حقيقة لها، اخترعها أهل السنة من أجل الطعن بالشيعة ومعتقداتـهم، فنسبوا إليه تأسيس التشيع، ليصدوا الناس عنهم وعن مذهب أهل البيت. وسألت السيد محمّد الحسين آل كاشف الغطاء عن ابن سبأ فقال: إن ابن سبأ خرافة وضعها الأمويون والعباسيون حقداً على آل البيت الأطهار، فينبغي للعاقل أن لا يشغل نفسه بـهذه الشخصية.ولكني وجدت في كتابه المعروف (أصل الشيعة وأصولها) ص40-41 ما يدل على وجود هذه الشخصية وثبوتـها حيث قال: "أما عبد الله بن سبأ الذي يلصقونه بالشيعة أو يلصقون الشيعة به، فهذه كتب الشيعة بأجمعها تعلن بلعنه والبراءة منه".ولا شك أن هذا تصريح بوجود هذه الشخصية، فلما راجعته في ذلك قال: إنا قلنا هذا تقية، فالكتاب المذكور مقصود به أهل السنة، ولهذا اتبعت قولي المذكور بقولي بعده: "على أنه ليس من البعيد رأي القائل أن عبد الله بن سبأ - وأمثاله- كلها أحاديث خرافة وضعها القصاصون وأرباب السمر المجوف".

وقد ألف السيد مرتضى العسكري كتابه (عبد الله بن سبأ وأساطير أخرى) أنكر فيه وجود شخصية ابن سبأ، كما أنكرها أيضاً السيد محمّد جواد مغنية في تقديمه لكتاب السيد العسكري المذكور.وعبد الله بن سبأ هو أحد الأسباب التي ينقم من أجلها أغلب الشيعة على أهل السنة. ولا شك أن الذين تحدثوا عن ابن سبأ من أهل السنة لا يحصون كثرة ولكن لا يعول الشيعة عليهم لأجل الخلاف معهم.بيد أننا إذا قرأنا كتبنا المعتبرة نجد أن ابن سبأ شخصية حقيقية وإن أنكرها علماؤنا أو بعضهم. وإليك البيان:- 1عن أبي جعفر عليه السلام: أن عبد الله بن سبأ كان يدعي النبوة ويزعم أن أمير المؤمنين هو الله -تعالى عن ذلك- فبلغ ذلك أمير المؤمنين عليه السلام فدعاه وسأله فأقر بذلك وقال: نعم أنت هو، وقد كان قد ألقى في روعي أنت الله وأني نبي. فقال أمير المؤمنين عليه السلام: ويلك قد سخر منك الشيطان، فارجع عن هذا ثكلتك أمك وتب، فأبى. فحبسه، واستتابه ثلاثة أيام، فلم يتب، فأحرقه بالنار وقال: "إن الشيطان استهواه، فكان يأتيه ويلقي في روعه ذلك".

وعن أبي عبد الله أنه قال: "لعن الله عبد الله بن سبأ، إنه ادعى الربوبية في أمير المؤمنين عليه السلام، وكان والله أمير المؤمنين عليه السلام عبداً لله طائعاً، الويل لمن كذب علينا، وإن قوماً يقولون فينا ما لا نقوله في أنفسنا نبرأ إلى الله منهم، نبرأ إلى الله منهم". (معرفة أخبار الرجال، للكشي:70-71)، وهناك روايات أخرى. 2- وقال المامقاني: "عبد الله بن سبأ الذي رجع إلى الكفر وأظهر الغلو" وقال: "غال ملعون، حرقه أمير المؤمنين عليه السلام بالنار، وكان يزعم أن علياً إله، وأنه نبي" (تنقيح المقال في علم الرجال: 2/183-184). 3- وقال النوبختي: "السبئية قالوا بإمامة علي وأنـها فرض من الله عز وجل وهم أصحاب عبد الله بن سبأ، وكان ممن أظهر الطعن على أبي بكر وعمر وعثمان والصحابة وتبرأ منهم وقال: "إن علياً عليه السلام أمره بذلك" فأخذه عليّ فسأله عن قوله هذا، فأقر به فأمر بقتله فصاح الناس إليه: يا أمير المؤمنين أتقتل رجلاً يدعو إلى حبكم أهل البيت وإلى ولايتك والبراءة من أعدائك؟ فصيره إلى المدائن".
وحكى جماعة من أهل العلم أن عبد الله بن سبأ كان يهودياً فأسلم ووالى علياً وكان يقول وهو على يهوديته في يوشع بن نون بعد موسى عليه السلام بـهذه المقالة، فقال في إسلامه في علي بن أبي طالب بمثل ذلك، وهو أول من شهر القول بفرض إمامة علي عليه السلام وأظهر البراءة من أعدائه.. فمن هنا قال من خالف الشيعة: إن أصل الرفض مأخوذ من اليهودية" (فرق الشيعة: 32-44). 4- وقال سعد بن عبد الله الأشعري القمي في معرض كلامه عن السبئية: "السبئية أصحاب عبد الله بن سبأ، وهو عبد الله بن وهب الراسبي الهمداني، وساعده على ذلك عبد الله بن خرسي وابن اسود وهما من أجل أصحابه، وكان أول من أظهر الطعن على أبي بكر وعمر وعثمان والصحابة وتبرأ منهم" (المقالات والفرق: 20).

5- وقال الصدوق: "وقال أمير المؤمنين عليه السلام: إذا فرغ أحدكم من الصلاة فليرفع يديه إلى السماء وينصب في الدعاء، فقال ابن سبأ: يا أمير المؤمنين أليس الله عز وجل بكل مكان؟ قال: بلى، قال: فلم يرفع يديه إلى السماء؟ فقال: أو ما تقرأ: {وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ} [الذاريات: 22]، فمن أين يطلب الرزق إلا موضعه؟ وموضعه -الرزق- ما وعد الله عز وجل السماء}". (من لا يحضره الفقيه: 1/229).
6- وذكر ابن أبي الحديد: "أن عبد الله بن سبأ قام إلى علي وهو يخطب فقال له: أنت أنت، وجعل يكررها، فقال له -علي-: ويلك من أنا، فقال: أنت الله، فأمر بأخذه وأخذ قوم كانوا معه على رأيه"، (شرح نـهج البلاغة: 5/5). 7- وقال السيد نعمة الله الجزائري: "قال عبد الله بن سبأ لعلي عليه السلام: أنت الإله حقاً، فنفاه علي عليه السلام إلى المدائن، وقيل أنه كان يهودياً فأسلم، وكان في اليهودية يقول في يوشع بن نون وفي موسى مثل ما قال في علي". (الأنوار النعمانية: 2/234).فهذه سبعة نصوص من مصادر معتبرة ومتنوعة بعضها في الرجال وبعضها في الفقه والفرق، وتركنا النقل عن مصادر كثيرة لئلا نطيل كلها تثبت وجود شخصية اسمها عبد الله بن سبأ، فلا يمكننا بعد نفي وجودها خصوصاً وإن أمير المؤمنين عليه السلام قد أنزل بابن سبأ عقاباً على قوله فيه بأنه إله، وهذا يعني أن أمير المؤمنين عليه السلام قد التقى عبد الله بن سبأ وكفى بأمير المؤمنين حجة فلا يمكن بعد ذلك إنكار وجوده.

نستفيد من النصوص المتقدمة ما يأتي:1- إثبات وجود شخصية ابن سبأ ووجود فرقة تناصره وتنادي بقوله، وهذه الفرقة تعرف بالسبئية.2- إن ابن سبأ هذا كان يهودياً فأظهر الإسلام، وهو وإن أظهر الإسلام إلا أن الحقيقة أنه بقي على يهوديته، وأخذ يبث سمومه من خلال ذلك. 3- إنه هو الذي أظهر الطعن في أبي بكر وعمر وعثمان والصحابة، وكان أول من قال بذلك، وهو أول من قال بإمامة أمير المؤمنين عليه السلام، وهو الذي قال بأنه عليه السلام وصى النبي صلى الله عليه وآله، وأنه نقل هذا القول عن اليهودية، وأنه ما قال هذا إلا محبة لأهل البيت ودعوة لولايتهم، والتبرؤ من أعدائهم - وهم الصحابة ومن ولاهم بزعمه-.
إذن شخصية عبد الله بن سبأ حقيقة لا يمكن تجاهلها أو إنكارها، ولهذا ورد التنصيص عليها وعلى وجودها في كتبنا ومصادرنا المعتبرة، وللاستزادة في معرفة هذه الشخصية، انظر المصادر الآتية: الغارات للثقفي، رجال الطوسي، الرجال للحلي، قاموس الرجال للتستري، دائرة المعارف المسماة بمقتبس الأثر للأعلمي الحائري، الكنى والألقاب لعباس القمي، حل الإشكال لأحمد بن طاووس المتوفى سنة (673)، الرجال لابن داود، التحرير للطاووسي، مجمع الرجال للقهبائي، نقد الرجال للتفرشي، جامع الرواة للمقدسي الأردبيلي مناقب آل أبي طالب لابن شهر أشوب، مرآة الأنوار لمحمد بن طاهر العاملي.فهذه على سبيل المثال لا الحصر أكثر من عشرين مصدراً من مصادرنا تنص كلها على وجود ابن سبأ، فالعجب كل العجب من فقهائنا أمثال المرتضى العسكري والسيد محمّد جواد مغنية وغيرهما في نفي وجود هذه الشخصية، ولا شك أن قولهم ليس فيه شيء من الصحة. والاحاديث كثيرة بالنسية لهذا اليهودي ابن سبأ .

ومن علامات قيام الساعة خروج قوم يأجوج ومأجوج..في آخر الزمان وأنهم يمرون ببحيرة طبريا فتشرب مقدمتهم ماء طبريا كله فتمر مؤخرتهم فيقولون كنا نسمع أن هنا ماء ؟؟ لقد شربته مقدمتهم..وهذا لكثرتهم. قال الله تعالى:(حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدبٍ ينسلون واقترب الوعد الحق). وفي الحديث الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم (أنه استيقظ من نومه فقال:ويلٌ للعرب من شر قد اقترب فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وحلق بإصبعه السبابة والتي تليها) دلالة على أن سد يأجوج ومأجوج قائم ويحاولون ، ليوم النفوذ من هذا السد فيعملون فتحة وبيان هذا الفتح في حديث آخر في صحيح مسلم على أن يأجوج ومأجوج يعملون كل يوم في هذا السد من الصباح حتى المساء وفي المساء يكونوا وصلوا إلى طبقة شفافة تكشف ، لهم عما خلفها ولكن لا يستطيعون النفوذ فيقولون غداً نكمل الفتحة ونخرج وحينما يصبحون في الغد يجدون ما عملوا قد ذهب هباءً منثورا،ويعود السد كما كان تاماً كاملاً،فيعملون عليه من جديد حتى يأذن الله لهم بالخروج ) والمسلم.الساعة الصغرى كثيرة ومنها ما ظهر ومنها ما سيظهر وبعضها قد ظهر ومستمر،وهذه أشراط الساعة الصغرى وإن أشراط الساعة الكبرى وعلاماتها كما جاء وورد في الأحاديث (أنها إذا ظهرت وتتابعت كخرزات العقد كيف تتساقط خرزاته خرزة تلو الخرزة تتابعت، تظهر علامة تتلوها علامة أخرى متتالية وهكذا إلى قيام الساعة ). من هم يأجوج ومأجوج ؟ وما هي أوصافهم ؟ وهل حقاً أن فيهم أناساً طوالاً كشجر الأرز، وآخرين قصاراً لا يتجاوزون شبر الإنسان العادي ؟ وهل صحيح أن البعض منهم يفترش أذناً ويتغطى بأخرى ؟ ولا يموت الرجل منهم حتى يولد له ألف ذكر كلٌ قد حمل السلاح .
أسئلة ندرك من خلالها حرص الكثير من الناس على استكشاف هذا العالم ومعرفة خفاياه، وربما دفعهم الفضول إلى التزيد في أوصافهم والمبالغة فيها إلى حد الخرافة أو قريباً منها، إلا أن القرآن الكريم والسنة الصحيحة قد أوضحا قصتهم وقدما وصفا تفصيلياً عنهم .

ذكر يأجوج ومأجوج في القرآن : ورد ذكر " يأجوج ومأجوج " في القرآن الكريم في قوله تعالى:{ حتى إذا بلغ بين السدين وجد من دونهما قوما لا يكادون يفقهون قولاً * قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا .. الآيات } ( الكهف: 93 وما بعدها ). وهذه الآيات تبين لنا كيف كان "يأجوج" و"مأجوج" في قديم الزمان أهل فساد وشر وقوة لا يصدّهم شيء عن ظلم من حولهم لقوتهم وجبروتهم، حتى قدم الملك الصالح ذو القرنين، فاشتكى له أهل تلك البلاد ما يلقون من شرهم، وطلبوا منه أن يبني بينهم وبين "يأجوج ومأجوج" سدّاً يحميهم منهم، فأجابهم إلى طلبهم، وأقام سداً منيعاً من قطع الحديد بين جبلين عظيمين، وأذاب النحاس عليه، حتى أصبح أشدّ تماسكاً، فحصرهم بذلك السد واندفع شرهم عن البلاد والعباد .

وقد تضمنت الآيات السابقة إشارة جلية إلى أن بقاء "يأجوج" و"مأجوج" محصورين بالسد إنما هو إلى وقت معلوم { فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء }، وهذا الوقت هو ما أخبر عنه النبي – صلى الله عليه وسلم - في أحاديثه، من أن خروجهم يكون في آخر الزمان قرب قيام الساعة .

كما ورد ذكر "يأجوج" و"مأجوج" أيضاً في موضع آخر من القرآن يبين كثرتهم وسرعة خروجهم وذلك في قوله تعالى: { حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون }(الأنبياء:96).

ذكر يأجوج ومأجوج في الحديث النبوي رسمت الأحاديث النبوية ملامح أكثر وضوحاً عن عالم "يأجوج" و"مأجوج" وكشفت عن كثير من نواحي الغموض فيهم . فبنيت أن لديهم نظاماً وقائداً يحتكمون لرأيه، وأن السد الذي حصرهم به ذو القرنين ما زال قائماً، وأنه يمنعهم من تحقيق مطامعهم في غزو الأرض وإفسادها، ولذا فمن حرصهم على هدمه يخرجون كل صباح لحفر هذا السد، حتى إذا قاربوا هدمه أخروا الحفر إلى اليوم التالي، فيأتون إليه وقد أعاده الله أقوى مما كان، فإذا أذن الله بخروجهم حفروا حتى إذا قاربوا على الانتهاء قال لهم أميرهم: ارجعوا إليه غدا فستحفرونه - إن شاء الله - فيرجعون إليه وهو على حاله حين تركوه، فيحفرونه ويخرجون على الناس فيشربون مياه الأنهار، ويمرون على بحيرة طبرية فيشربها أولهم، فيأتي آخرهم فيقول: لقد كان هنا ماء !! ويتحصن الناس خوفاً منهم، وعندئذ يزداد غرورهم ويرمون بسهامهم إلى السماء فترجع وعليها آثار الدم فتنةً من الله وبلاءً، فيقولون: قهرنا أهل الأرض وغلبنا أهل السماء، فيرسل الله عليهم دوداً يخرج من خلف رؤوسهم فيقتلهم، فيصبحون طعاماً لدواب الأرض حتى تسمن من كثرة لحومهم . كما روى ذلك ابن ماجة في سننه .

وقد دلت الأحاديث على أن الزمان الذي يخرجون فيه يملكون أسباب القوة ويتفوقون فيها على سائر الناس، وذلك إما لكونهم متقدمين عسكرياً ووصلوا إلى تقنيات تمكنهم من إبادة غيرهم والسيطرة على بلادهم، وإما لأن زمن خروجهم يكون بعد زوال هذه الحضارة المادية، ورجوع الناس إلى القتال بالوسائل البدائية والتقليدية، ويؤكد ذلك ما ورد عند ابن
ورد في بعض الروايات من أن المسلمين سيوقدون من أقواس وسهام وتروس "يأجوج ومأجوج" سبع سنين . كما عند ابن ماجة وغيره .
كما بينت الأحاديث بعض صفاتهم الخلْقية وأنهم عراض الوجوه، صغار العيون، شقر الشعور، وجوهم مدورة كالتروس . رواه أحمد .

وبينت أيضاً مدى كفرهم، وعنادهم وأنهم أكثر أهل النار، ففي الحديث أن الله عز وجل يقول لآم يوم القيامة: أخرج بعث النار، فيقول: وما بعث النار ؟ فيقول الله: من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين، ففزع الصحابة – رضي الله عنهم – وقالوا: يا رسول الله وأينا ذلك الواحد ؟ فقال – عليه الصلاة والسلام-: ( أبشروا فإن منكم رجلاً ومن يأجوج ومأجوج ألفاً ) رواه البخاري .

وبينت الأحاديث كذلك أن خروجهم سيكون في آخر الزمان قرب قيام الساعة، وفي وقت يغلب على أهله الشر والفساد، قال - صلى الله عليه وسلم -: ( لن تقوم الساعة حتى يكون قبلها عشر آيات؛ طلوع الشمس من مغربها، وخروج الدابة، وخروج يأجوج ومأجوج .. ) رواه أبو داود .
وعندما دخل – صلى الله عليه وسلم – على زوجته زينب بنت جحش - رضي الله عنها – فزعاً وهو يقول: ( لا إله إلا الله، ويل للعرب من شر قد اقترب، فتح اليوم من سدِّ "يأجوج ومأجوج" مثل هذه، وحلق بإصبعه الإبهام والتي تليها، قالت له زينب: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال: نعم إذا كثر الخبث ) رواه البخاري .

أما ترتيب خروجهم ضمن أشراط الساعة الكبرى فقد دلت الأحاديث على أن الدجال عندما يخرج، ينزل المسيح عليه السلام بعده، ثم يخرج يأجوج ومأجوج، فيأمر الله عيسى - عليه السلام - ألا يقاتلهم، بل يتوجه بمن معه من المؤمنين إلى جبل الطور، فيحصرون هناك، ويبلغ بهم الجوع مبلغا عظيماً، فيدعون الله حينئذ أن يدفع عنهم شرهم فيرسل الله عليهم الدود في رقابهم فيصبحون قتلى كموت نفس واحدة، وتمتلئ الأرض من نتن ريحهم، فيرسل الله طيراً كأعناق الإبل فتحملهم وتطرحهم حيث شاء الله . ويأمن الناس وتخرج الأرض بركتها وثمرتها، حتى تأكل الجماعة من الناس الرمانة الواحدة، ويكفي أهل القرية ما يحلبونه من الناقة في المرة الواحدة .

ويحج المسلمون إلى البيت بعد هلاكهم، كما في الحديث : ( ليحجن البيت وليعتمرن بعد خروج يأجوج ومأجوج ) رواه البخاري .

الأحاديث الضعيفة والموضوعة في يأجوج ومأجوج:بعد أن اتضحت بعض الملامح عن عالم "يأجوج" و"مأجوج" من خلال الآيات القرآنية والأحاديث الصحيحة، لعل من المناسب ذكر بعض الأحاديث الضعيفة والموضوعة في وصفهم، والتي ساهمت في إضفاء نوع من الهالة والغموض حولهم، فمن تلك الأحاديث:
حديث ( يأجوج أمة، ومأجوج أمة، كل أمة أربعة آلاف أمة، لا يموت الرجل منهم حتى ينظر إلى ألف ذكر من صلبه كلهم قد حمل السلاح ) رواه الطبراني و ابن عدي في الكامل وقال: "هذا حديث منكر موضوع".

ومنها ( إن يأجوج ومأجوج من ولد آدم، وإنهم لو أرسلوا إلى الناس لأفسدوا عليهم معايشهم، ولن يموت منهم أحد إلا ترك من ذريته ألفاً فصاعداً، وإن من ورائهم ثلاث أمم تاويل وتاريس ومنسك ) رواه الطيالسي وقال الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية : "حديث غريب جداً وإسناده ضعيف وفيه نكارة شديدة ".
ومنها أن حذيفة بن اليمان - رضي الله عنه - سأل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن "يأجوج" و"مأجوج" فقال له: ( يأجوج أمة ومأجوج أمة، كل أمة أربعمائة ألف أمة، لا يموت الرجل حتى ينظر إلى ألف ذكر بين يديه من صلبه، كل قد حمل السلاح ) قلت: يا رسول الله: صفهم لنا ؟ قال: ( هم ثلاثة أصناف: فصنف منهم أمثال الأرز . قلت: وما الأرز ؟ قال: شجر بالشام طول الشجرة عشرون ومائة ذراع في السماء، هؤلاء الذين لا يقوم لهم خيل ولا حديد، وصنف منهم يفترش بأذنه ويلتحف بالأخرى، لا يمرون بفيل ولا وحش ولا جمل ولا خنزير إلا أكلوه، ومن مات منهم أكلوه، مقدمتهم بالشام، وساقتهم بخراسان، يشربون أنهار المشرق وبحيرة طبرية ) قال الهيتمي : رواه الطبراني في الأوسط، وفيه يحيى بن سعيد العطار وهو ضعيف، وحكم عليه ابن عدي في الكامل بالوضع والنكارة .

كانت تلك معلومات مختصرة عن عالم " يأجوج ومأجوج"

عرفنا من خلالها مبلغ الخوف الذي يصيب الناس بسبب خروج هذا الجيش الجرار، ويمتنعون معه من أداء الحج والعمرة، حتى يرفع الله هذه الغمة، ويهلك يأجوج ومأجوج، ويعيش المسلمون بعد هلاكهم في رخاء ونعمة وأمن، ويرسل الله ريحاً تأخذ نفوس المؤمنين، ويبقى في الأرض شرارها، وعليهم تقوم الساعة .


أخي المسلم .. أختي المسلمة..وبعد كل ما علمناه وأخبرنا به النبي عليه الصلاة والسلام وما قد رأيناه ونراه في واقعنا الأليم لا بد من العمل... ليس معنى ذلك أن نتكاسل ونتواكل ونركن على خروج المهدي ونزول عيسى عليهم السلام،وهذا ما ينطبق اليوم على أحوال ال) فهل والكتاب والإسلاميين إنهم يفخرون بكثرة عدد المسلمين ولا ينتبهوا إلى وصف حديث النبي عليه الصلاة والسلام الذي ذكره لنا لكي نتخذه عبرة بالغة أن القضية ليست بالكثرة..لأنه قال(أنتم حينئذ كثير ولكن غثاء كغثاء السيل) ولذلك نحن اليوم مهما تحمسنا وعلمنا قيام الأعداء علينا جميعاً ومن كل صوب فسوف لا يفيدنا ذلك بشيء بحكم ضعفنا وذلنا.



وبالإجماع كلنا يشهد أن المسلمين اليوم أذلاء وليسوا أعزاء. فلماذا ؟هذا الجواب في ا، لماذا ؟ ( إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد في سبيل الله ، وعندها يسلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه عنكم حتى ترجعوا إلى دينكم ) قال الإمام مالك (لا يصلح حال هذه الأمة إلا بما صلح أولها ) (وما لم يكن يومئذ ديناً لا يكون اليوم ديناً).



يتبع باذن الله

29-12-2007, 06:49 PM
ali_k غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 50247
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 185
إعجاب: 0
تلقى 17 إعجاب على 11 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  
8-

ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:(إن فعلتم كذا وكذا سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه عنكم حتى ترجعوا إلى دينكم ) فهل نحن اليوم أعزاء أم أذلاء؟ لقد جسد النبي واقعنا المعاصر تجسيداً دقيقاً حيث قال (لتتبعن سنن من كان قبلكم شبراً بشبر وذراعاً بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب لتبعتموهم ؟ قالوا يا رسول الله اليهود والنصارى؟ قال فمن ؟) وها اليوم نري العجب من المسلمين في امورهم الخاصة والعامه وتشابة اولادهم بالنساء ويناتهم بالرجال ، والدليل : يذكر فضيلة الشيخ محمد المهيدب:


أن نشوء المنكرات والترخيص لبيوت الفسادوإنتشار الرذيلة في تلك البلدان حتى أصبحت أجساد النساء تباع كالسلع واستباحةالكبائر والفواحش كالزنى واللواط وانتشار ذلك في الأماكن العامة كالحدائق وغيرهاوكثرة أماكن الخمور وتفشي المخدرات هي أضر على المسلم من الموت أو القتل قال تعالى: ( والفتنة أشد من القتل ) هناك توأد الفضيلة باسم الحرية فكيف يكون موقف شاب مسلملم يألف هذه المناظر وفتاة شرفت بالحياء والعفة والطهر ثم ترى هذه المشاهد لا شكأنه سيكون لذلك الآثار السلبية الوخيمة عليهم ، وببريق حضارة الغرب المخادعة يخدع أبناء المسلمين، حيث يذكر الشيخ عمر العيد أنالسفر لبلاد الكفار يحصل به محبة الكفار ومحبة مواطنهم وأماكنهم التي يرتادونهاويحصل أيضا التشبّه بهؤلاء الكفار والنبي صلى الله عليه وسلم يقول ( من تشبّه بقومفهو منهم ) رواه أحمد. فلا يجوز التشبّه بهم وكم من الناس حين سافروا أحبوا الكفاروأحبوا ديارهم والرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( المرء مع من أحب ) رواه البخاري- وما يحصل من اكتساب أخلاقهم وما يتعاملون به وحتى مظهرهم كم من أبناء المسلمينتأثروا بهؤلاء الكفار في مظهرهم في شعورهم وألبستهم ورقصهم وزمرهموفسقهم.

ويوضح فضيلة الشيخ سعود آل معجب قائلاً: يخدع الشاب بمظاهر الحضارةالزائفة والتي تقصي الأخلاق وتنحط قيمها وللأسف يخدع الشباب بحرية الفجور والفسقوتعظم تلك البلدان وأهلها في صدره ويهون أمر الإسلام وبلاد الإسلام في نظره فيعودمشبعاً بمظاهرهم وأخلاقهم ليكون عنصراً فاسداً في المجتمع، إنه لم يمعن النظر ولميفكر في أنهم يفقدون أعظم أمر كرمنا الله تعالى به، ألا وهو دين الإسلام الذي إنتمسك به اطمأنت القلوب وحفظت الأعراض والأنفس والأموال .ويذكر الشيخ محمدالسعيد أن من المآسي المشاهدة بعد قدوم المسافرين من الخارج تغير في المظهر والخلق؛هذا يلبس لباسهم وهذا يتكلم بكلامهم وآخر اصطحب.. ناهيك عن تبرج وسفور النساءالعائدات!! ويحذّر الشيخ محمد المهيدب من خطورة التأثر بالكفار والتشبّه بهمويذكر أيضاً حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لما رأى على عبد الله بن عمرو بنالعاص رضي الله عنهما ثوبين معصفرين قال " إن هذه من ثياب الكفار فلا تلبسها " رواهمسلم. ويقول سعادة الدكتور عبد الرحمن بن محمد الحبيب الأستاذ المساعد بقسمالتربية " الإدارة التربوية" كلية التربية جامعة الملك سعود. إن هناك شبهة عظيمةومزلقاً خطيراً ينتج عن السفر لبلاد الكفار ألا وهو ربط التقدم المادي وحياتهمالمادية ربط ذلك بمعتقداتهم وأفكارهم وإشاعة أن هذا التقدم المادي نتاج تلكالمعتقدات والأخلاق وهذا مزلق له عواقبه الخطيرة ولم يسلم منه الكبار من المتعلمينفما بالك بالشباب وهذا التأثر حاصل بدون سفر من خلال ما يرى ويسمع ويقرأ عبر وسائلالإعلام المضللة ولكن بلا شك فإن السفر لتلك البلدان ومعايشة الكفار تجعل التأثرأعمق وأبقى .

ويقول فضيلة الشيخ محمد السعيد إن من الآثار السلبية المترتبة على السفر للخارج صرفالأموال الباهظة في غير محلها حيث تنفق فيما يغضب الله تعالى وكم من شباب رجعوا لايملكون إلا ثيابهم فقراء ذليلين بعد أن كانوا أغنياء مكرمين أهدروا أموالهم فيالخمور ودور الخنا والفواحش – نسأل الله لهم الهداية - .وفي ذلك يتحدثفضيلة الشيخ محمد بن هديب المهيدب مبيناً أن أموالاً طائلة تحول لبلاد الكفار وفيذلك ولا شك دعم لاقتصادهم وإعانة لهم وإن المسافر ليتحمل نفقات باهظة من تذاكرالطيران وأجور الفنادق والضرائب المفروضة عليه وغيرها مما لو أنفق بعضه على الأسرالمحتاجة لكفاهم لعام كامل أو يزيد



. ويقول فضيلة الشيخ عبد الله بن فوزانالفوزان القاضي بمحكمة الضمان والأنكحة بالرياض: بالنسبة للشباب خاصة المسافرينللخارج بصفة عامة فحدث ولا حرج يتحملون من الديون لهذا الغرض مجاراة للأصدقاءالسيئين ناهيك عن النتائج السيئة بعد ذلك فهو يعود مفلساً وقد يحرم من عمله فيتسلّطعلى أهله ويؤذيهم وقد يلجأ للسرقة ومقارنة ذوي السلوك المنحرف وقد يقع في مهلكةالمخدرات استعمالاً وترويجاً فيكون بذلك أهلك نفسه وآذى أسرته ومجتمعه.

ما إن تبدأ الإجازة الصيفية حتى تتصاعد الأفكار وتتوالى الاقتراحات في كيفية قضائهاوتزجية الفراغ فيها، ولعل هذه الأفكار لدى بعض الأسر مشاريع متكاملة يسبقها تفكيربما تم في الأعوام الماضية ومقارنات متوالية حيث تبرز النداءات بأهمية الراحة منمراحل الكد والنصب والمجالدة طوال العام.. ولكن من المآسي المحزنة أنه بعد كل هذاالتفكير وعناء البحث ومقارنة البدائل تكون القرارات خاطئة والاختيارات مجافية للحق؛ذلك أن النتيجة والمحصلة ذات خسران بيّن تحزم فيها الحقائب والسفر تجاه بلاد الكفرأو بلاد تشبهها معرضين عن حكم سفرهم لبلاد الكفار وبلدان الاختلاط والسفور بدعوىالترفيه، إنهم يبحرون نحو الغرق، والأدهى والأمر أن يقتاد لتلك الأسفار شباب وشاباتيغامر بشبابهم ويزج بهم في أحضان الجهالة والفساد والسفه.هناك حيث ما يحرمشرعاً يباح علناً وما تنفر منه الأخلاق السوية المسلمة يجدونه مبذولاً في الشوارعالعامة وإنها إقامة بيّنة بين الكافرين والظالمين والمعرضين والجاحدين يقول رسولالله صلى الله عليه وسلم ( أنا بريء من كل مسلم يقيم بين المشركين ) رواه أبوداود) .

في تلك الأسفار تهدر الكرامة وتضيع حدود الله جل وعلا يتشرب الأبناءالأوضار والنجاسات يعدونها حرية وتقدماً وهي والله انحدار مقيت نحو الهاوية وإنهالعجب الذي يحار منه العقلاء كيف يفر أولئك الناس نحو الهلكة بعد أن أكرموا بالعيشبين جنبات المجتمع المسلم ولكنه الهوى والتخلي عن المسؤولية وإضاعة الأمانة المعلقةفي أعناقهم والتي منها هؤلاء الأبناء. يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( كلكمراع وكلكم مسؤول عن رعيته ) رواه البخاري.

إن الوقت لا يقدر بمال البتةأنفاس لا تعود ولحظات لا ترجع وإضاعتها في السفر العابث غبن ظاهر ومحق بيّن، ومنأراد ترويحاً ففيما أباح الله غنى عما حرم الله قال تعالى: ( فليحذر الذين يخالفونعن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم(.وايضا قال الشيخ حسان موسى الداعية المعروف في السويد ورئيس مجلس الأئمة هناك، وعضو مجلس الافتاء الأوروبي. كشف الشيخ حسان التفاصيل عن استيلاء البعض على المساجد في أوروبا، وخاصة في إسبانيا، عندما بدأ العمل الإسلامي ينتقل من العمل الفردي والتطوعي والتلقائي إلى العمل المؤسسي، الذي يقوم على أسس ولوائح ويخضع تماماً للقوانين الأوروبية، وتسجل العقارات والمساجد والمراكز الإسلامية باسم جمعيات إسلامية وفق القانون، ثم تطرق إلى خطورة الدعوات التي تتناثر هنا وهناك حول وضعية المسلمين في أوروبا وأمريكا، ولماذا لا يعودون إلى العالم الإسلامي؟! وأكد بأنهم مواطنون اوروبيون يدينون بالإسلام، ووطنهم هو الذي يحملون جنسيته، ولا مجال لمثل هذه الأحاديث غير الواقعية، وغير المفهومة.وقال الشيخ حسان موسى: لقد دفعنا ثمن غياب العمل الإسلامي المؤسسي سنوات وضاعت أجيال من أبناء المسلمين ، منهم من ذاب في المجتمعات الأوروبية ومنهم من تنصر ومنهم من انحرف، وكذلك دفع المسلمون في الغرب ثمن الفتاوى غير المفهومة حول الانتخابات والترشيح وتحريم العمل السياسي على المسلمين في الغرب، وجعلنا نعيش سنوات على هامش الحياة ، همنا الرزق وجمع المال والحصول على الجنسية.

وقال: ان المؤامرة الآن اخطر على الجيل الجديد لأبناء المسلمين الذين يريدون إذابته، خاصة أن التعليم الاسلامي في الغرب مازال يعاني من مشكلات كثيرة، سواء في أعداد المدارس أو المعلمين أو المناهج، وقال إن مجلس الافتاء الأوروبي حل مشكلات الفتوى لنا. )).

لقد أشار عليه الصلاة والسلام وحذرنا من أن نستن بسنن من قبلنا... ففعلنا ما فعل اليهود الذين احتالوا على استحلال ما حرم الله من المحرمات،فأصابنا ما أصاب اليهود من استحلالهم حرمات الله لقد أصابنا الذل، لماذا ؟ قال تعالى:(ذلك بما قدمت أيديكم وأن الله ليس بظلامٍ للعبيد).. وفي صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحدثهم إذ جاء أعرابي فقال له:(متى الساعة) قال:إذا ضيعت الأمانة فانتظروا الساعة،فقال:وكيف إضاعتها،قال:إذا وسد الأمر إلى غير أهله(إذا بدء يحكم من لا يستحق )انتظروا الساعة !) وما أكثرهم في هذا الزمان من يحكم من لا يفهم شئ في الإسلام لا يفقه شئ في القرآن،والكثير،وإن العلامات تضعف أمة الإسلام كما نرى في هذا الزمان،وكما جاء في الحديث الصحيح عن الإمام أحمد وأبي داود؟ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:( يو، وليقذفن أن تتداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها)أن تداعى الأمم كما ، حدث في بداية القرن لما حصلت اتفاقيات (سايكس بيكو، وقسمت الأمة للفرنسيين والبريطانيين والإيطاليين والهولنديين وغيرهم) ومنها حتى لا ننسا ..أم الرشراش هي قرية صغيرة تنازل عنها النظام المصري لإسرائيل وهى مصرية بالنسبة للخرائط التيوضعها وزيري الخارجية سايكس وبيكو وهى ألان ميـناء ايلات الاسرائيلى ، وقد لا يعرفها الكثيرين من أبناء مصر فضلا عن أبناء المسلمين في الدول الأخرى ، ونسال الله أن يمكن المجاهدين من إعادة أراض المسلمينالمحتلة والتي باعها الخونة ، وها هم اليوم يتكالبون على هذه الأمة كما قال الرسول عليه السلام ..(قيل أومن قلةٍ يومئذٍ يا رسول الله؟ قال:بل أنتم يومئذٍ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل..ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم،وليقذفن الله في قلوبكم الوهن.. فقيل وما الوهن يا رسول الله قال:حب الدنيا وكراهية الموت فالنبي صلى الله عليه وسلم يشير أنه لن تقوم لهذه الأمة قاالص، والتخفف ولن تستطيع أن تدفع عنها أعدائها حتى يصبح الموت صناعة لديها، لنعلم أبنائنا صناعة الموت في حب الجهاد وحب الشهادة، والتخفف من الدنيا، ما دام الناس متعلقون بالدنيا، لن تقوم للأمة قائمة..! إذاً وأخيراً.. ما العمل وما هو العلاج..؟ هو في كلمة واحدة (أن نرجع إلى ديننا) وبالمفهوم الصحيح والاعتصام بحبل الله والتمسك بالكتاب والسنة وعلى منهج السلف الصالح .(إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم).

فنحن لا ينصرنا الله لا يغير ما فينا من ذل وضعف ومهانة إلا إذا غيرنا ما بأنفسنا..يجب أن نعمل، وننصر الإسلام ونفهم هذا الإسلام الذي نريد أن ننصره.يجب أن نعمل بجد على إصلاح وتهيئة أنفسنا لنكون الجنود المستعدين للتجاوب مع المجدد والقائد لهذه الأمة (المهدي )عليه السلام... يجب أن نعمل وسريعاً ولا بد من العمل على تحقيق الإيمان الذي هو حصن أماننا وسفينة نوح التي سنركبها في هذه الأمواج المتلاطمة من الفتن التي نحياها، ومن الفتن المقبلة، التي سوف تحدث ويجب أن نعلم أولادنا كل ما تعلمنا من أمور الدين والأحاديث ، وإن الإيمان ليس كلمة باللسان..الإيمان قول وتصديق وعمل بالجوارح والأركان، حقق الإيمان فيه، وبه فقط تقرأ على جبين الدجال كلمة كافر(لا يقرؤها إلا المؤمن)..حقق الإيمان وتزود بالتقوى(فإن خير الزاد التقوى)..(ومن يتق الله يجعل له مخرجا)..اقتربت الساعة واقترب الوعد الحق فماذا أنتم فاعلون؟إن كل ما أخبر به النبي عليه الصلاة والسلام من علامات صغرى قد وقعت،ونحن الآن نعمل وننتظر لنصرة المهدي عليه السلام الذي سيصلحه الله في ليلة،وبشريات المهدي موجودة بين أيدينا الآن .؟

نرجوا أن لا يصاب أحدا من المسلمين بيأس أو قنوط حتى لو اشتد الواقع،فهذه بشريات الفتح القادم إن شاء الله.. (اللهم اشف صدور قوم مؤمنين،بنصرة الإسلام وعز الموحدين،اللهم احقن دماء المسلمين في فلسطين،ولبنان،وفي العراق،وفي الشيشان،وفي أفغانستان،وفي كشمير،وفي كل مكان،اللهم آمين) صفات الدجال ) للدجال صفات عامة فيقول عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح "إني حدثتكم عن الدجال حتى خشيت أن لا تعقلوا (أي إني حدثتكم كثيرا عن الدجال حتى خشيت أن ينسي حديثي بعضه بعضا فتنسونه أو أنه مع اشتباك الأحداث في أمور الدجال تلتبس عليكم الأمور فلا تفهموا ) فاعقلوا الحديث وتبصروا فيه إن المسيح الدجال 1- رجل قصير 2- أفحج (أي أنه يمشي مشية معيبة فيه عرج بسبب تباعد بين ساقيه مثل الرجل الذي بين ساقيه مرض فهو يسير بهذه المشية المتعرجة ) 3- جعد (أي أن شعره ليس أملس )4- مطموس العين ليست بناتئة (لا هي ظاهرة )حجراء وفي رواية حجراء (أي ليست داخله للداخل )فإن ألبس عليكم فأعلموا أن ربكم ليس بأعور وأنكم لن تروا ربكم (أي أن الدجال سيظهر ويقول أنا ربكم ونحن نعلم أنه لا يمكن أن نرى الله في الدنيا فلو ظهر الدجال وقال لكم أنا ربكم فلا يلتبس عليكم الأمر أولا الله ليس بأعور وثانيا أنكم لن تروا الله حتى تموتوا ) ثم قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الآخر " الدجال أعور 5- هجان (أي أبيض) أزهر وفي رواية أقمر (أي أنه أبيض ) 6-كأن رأسه أصله (مثل رأس الحية العظيمة ) أشبة الناس بعبد العزى بن قطن (وهذا الرجل من خزاعة كان في الجاهلية مات كافر) فإما هلك الهله (لو هلك الناس الذين سيرونه فإن ربكم ليس بأعور ).

ثم قال " ألا إن المسيح الدجال أعور العين اليمنى كأن عينه عنبة طافية وأراني الليلة عند الكعبة في المنام (أي أنه رآه في المنام ) أما مسيح ألظلاله فإنه أعور العين 7- أجلى الجبهة ( واسع الجبهة)8- عريض النحر 9- فيه جفأ (فيه انحناء ) 10- الدجال أعور العين اليسرى 11- جفال الشعر (شعره كثيف)وكذلك أخبر عن هذه العلامة المهمة جدا في الدجال وهي العور إحدى عينيه ممسوحة تماما والعين الأخرى فيها علة يشيبها كأنها نخاعة في حائط .. فالأولى ممسوحة والثانية ظاهرة وناتئة كأنها عنبة طافية فإن عينيه كلتاهما معيبة فواحدة ممسوحة تماما والأخرى معيبة بنتوئها ولها لون أخضر كما قال كالزجاجة الخضراء وكذلك فإن على هذه العين لحمة تنبت قال عليه الصلاة والسلام "عليها ظفره (والظفرة لحمة تنبت عند طرف العين القريب من الأنف)تنبت حتى تغطي جزءا من عينه " وهذا الوصف الدقيق يريد عليه الصلاة والسلام أن لا تظل الأمة وأن تعرف صفة المسيح الدجال بالإضافة إلى ذلك يقول عليه الصلاة والسلام 12- أنه مكتوب بين عينيه كافر يقرؤه كل مؤمن وفي رواية أخرى "يقرؤه كل مؤمن كاتب أو غير كاتب سواء يعرف القراءة والكتابة أو لا يعرف أي أن كل المؤمنون يستطيعون أن يقرؤوا هذه الحروف بين أعيني الدجال ( ك ف ر ) كافر والألف طبعا في الماضي لا يكتبونها في الخط لكن تنطق والكفار يحجبهم عنها بحوله وقوته.كيف تقى نفسك من فتنة المسيخ الدجال..ومن الفتن التي يحملها المسيح معه أن الله تعالى يجعل فيه قوة على موت وإحياء الناس ويجعل الله للمسيح ماء للشرب نار له كذلك، فالنار هو ماء زلال سائغ شرابه وماءه هي نار تحرق البطون كما في الحديث: أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: " إن الدجال يخرج ومعه ماء و نارا: فأما الذي يراه الناس ماء فنار تحرق وأما الذي يراه الناس ناراً، فماء بارد عذب.. فمن أدرك ذلك منكم فليقع في الذي يراه ناراً، فإنه ماء عذب طيب ويجعل الله على يد الدجال جنة ونار فناره هي جنّة وجنته هي نار كما قال صلى الله عليه وسلم: الدجال أعور العين اليسرى، جفال الشعر معه جنة ونار، فناره جنه، وجنته نار".

والدجال ليس كأي امرء يخلقه الله بل يجعله سريع الدوران والإضلال للذين لم يكتب الله لهم الهداية. سأل عن ذلك الصحابة فقالوا: يا رسول الله وما أسراعه في الأرض؟ قال " كالغيب استدبرته الريح" والمعنى أن سرعته كالمطر: عندما ينزل فيتبعه الريح! وبعد فما السبيل إلى الوقاية من فتنة الدجال؟ هذا الي حبيت انقله لكم من كتاب المسيخ الدجّال حقــيقة لا خيــال للمؤلف عبد اللطيف عاشور جزاه الله خير. لم يترك الشرع الحكيم المؤمنين لقمة مستساغة للدجال الأعور، وإنما وضح لهم الوسائل التي يمكنهم عن طريقها الإعتصام من فتنته، فذكر صفاته وسماته وزيف أسلحته،و بالتالي يسهل على المؤمنين التعرف عليه واجتنابه. ومن الأمور التي نبه إليها الرسول عليه الصلاة والسلام كسلاح واق من الدجال: حفظ عشر آيات من أول الكهف أو من خواتيمها كما قال عليه الصلاة والسلام: " من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عُصم من فتنة الدجال " وكذلك قال هشام الدستوائي عن قتادة أنه قال: من حفظ من خواتيم سورة الكهف" سكنى المدينة المنورة لأنه صلى الله عليه وسلم أخبر عن ذلك فقال: " يأتي، وهو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة، فينتهي إلى بعض السباخ التي تلي المدينة " ومعنى -نقاب المدينة- أي طرقها وفجاجها. ومن الأماكن التي لا يدخلها الدجال: أربعة مساجد: الكعبة. ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم.

والمسجد الأقصى. والطور. كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث: يمكث في الأرض أربعين صباحاً، يبلغ سلطانه كل منهل، لا يأتي أربعة مساجد: الكعبة، ومسجد الرسول، والمسجد الأقصى، والطور" وبالإضافة إلى ما سبق فإن الإستعاذة من فتنة الأمور التي تعصم منه ،فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يتعوذ بالله من فتنة الدجال في الصلاة ومحلّه بعد التشهد قبل السلام : اللهم إنّـا نعوذ بك من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا و الممات ومن فتنة المسيح الدجال .

بعض ما قيل عن الدجال اين يسكن الان وعن مكانه:المكانالذي يوجد فيه الدجال فهو يعيش في دير داخل كهف وهذا الكهف شبه قصر ؛ وهذا القصرفيه دهليز يمشي فيه الإنسان منحنياً مسافه ثم يظهر في آخره ضوء وداخل الكهف عينينبع منها الماء والكهف محوط بشبه حظيره بها ثقب يخرج منه ريح شديد ولا يمكن أنيدخله أحد من شدة الريح ؛ هكذا وصف القزويني ذلك الكهف واللّــه أعلم ...وهذاالكهف يقع في جبل كلستان وعلى شاطئ أحد الأنهار ومن المرجع أن يكون الدجال في هذاالدير الذي لا يستطيع أحد الدخول إليه ... وأن أكتشاف تلك المنطقه والتأكيد من ذلكشبه مستحيل ،لأن إرادة المولى - عز وجل - أن يجعل الدجال مغيباً عنا لا نعلم عنهشيئا سوى المتواتر من الأحاديث الصحيحه التي جاءت لتحذرنا من فتنته . لهذا منالمؤكد أن بداية خروج الدجال ستكون من خراسان بالتحديد من (( مرو )) ومنها سيخرجإلى أصبهان لتنتشر دعوته بسرعه رهيبه في سائر أنحاء الأرض . ماذا عنعائلته ؟هو من عائله يهوديه، فهو يهودي ولكنه يهودي غير عادي ؛ فهو يكرهبني جنسه ولا يؤمن بالتوراة ولا يعلم شيئا عن التلمود ، يأتي بديانه من صنعه يدعيفي بادي الأمر أنه نبي ؛ علاقته بالمجوس قويه لذلك سنجد أول من يناصره اليهودوالمجوس والفرس ؛ واشد أنصاره يهود أصبهان المدينه الإيرانيه وهذا الدجال يهوىالسحر ويتبعه السحره ويتاجر في الرقيق الأبيض وسيتبعه منذ البدايه 13 ألفأمرأه.

وقد قال نبينا الكريم: الدجال أو من يتبعه 70 ألفا من اليهود عليهمالسيجان ( الملابس الصوفيه ) ومعه سحرة اليهود يعملون العجائب ويرينها للناسفيضلونهم بها،وعائلة الدجال مكونه من أب و أم فقط لم تلد أمه سواه ولدلهما بعد انتظار 30 عاما ؛ والبعض يؤكد أن والديه ماتا منذ زمن بعيد دون أن يعلماأن هذا الوليد سيكون صاحب أعظم الفتن ... وقد ورد في الأحاديث النبويه أن أباه طويلمضطرب اللحم كأن أنفه منقار ؛ وأمه طويلة اليدين عظيمة الثديين .

منعجائبه ؟أغرب ما سيصاحبه حمار وهو أعجب حمار على ظهر الأرض... وقد وصف لنارسول اللّــه حمار المسيح الدجال بأنه (( أقر ؛ أهلب ؛ مسخر له )) أي يطيع ويذهب بهأينما شاء ..... من غرائبه أن ما بين أذنيه 40 ذراعا فإذا كانت هذه المسافة بينأذنيه فهو يعطي تصوراً عن حجم رأس ذلك الحمار الذي سيفوق حجم أكبر جمل موجود علىسطح الأرض. كيف ذهب تميم الداري إلى جزيرة الدجال ؟
لم يكن القصدمن ألرحله التوجه إلى تلك الجزيرة بالذات . بل كانت رحله تجاريه قام بها قبل إسلامه؛ وبعد هذه ألرحله أسلم وأصبح صحابياً جليلاً ، وتفاصيل ألرحله أن تميم و30 رجلاًمن قبائل لخم وجذام خرجوا في رحله تجاريه على ظهر سفينة بحريه ، وعندما اشتدت بهمالأمواج رست سفينتهم بالرقب من أحدى الجزر ليستريحوا فنزلوا في قارب صغير اتجه بهمإلى الجزيرة ليستريحوا وليصلحوا من شأنهم بعد أن عصفن بهم الرياح ،ولم يكن أحدمنهم يعلم أن هذه الجزيرة الفريدة هي جزيرة المسيح الدجال . هل أستقبلهمأحد هناك ؟نعم كان في استقبال الوفد رئيس المخابرات والحارس الشخصي لصاحبالجزيرة . وهو مخلوق عجيب غريب غليظ وكثير الشعر لدرجة أن الزوار لم يستطيعوا أنيتبينوا من هو ومن يكون كان في صورة أمراه وقالت : أنا الجساسه. وسألوا عن معنىكلمة الجساسه والتي تعني الجاسوس الذي يتجسس الأخبار ويأتي بها للدجال ثم كانتالمفاجأة التي روعتهم فقد أصبحت الجساسه رجلا أي تبدلت إلى صورة رجل بعد أن كانتامرأة ؛ ففزع الجميع وظنوها شيطانا ؛ وإشارة إليهم أن يدخلوا إلى الدير الموجود علىشاطئ الجزيرة ؛ لأن هناك رجلا ينتظرهم ليجيبهم عن كل شئ يسألون عنه ؛ وانطلقوا داخلالدير ليروا ويشاهدوا أغرب وأعجب مشهد لقد شاهدوا المسيح الدجال نفسهشاهدوه بأعينهم وحدثوه بألسنتهم .

وكيف كانت حالتهم ؟قالتميم الداري إنه مكبل بالأغلال من يديه إلى عنقه وما بين ركبتيه إلى كعبيهبالحديد
وماذا حصل بعد ذلك ؟أخذ يستجوب العرب سألهم عن ألخضرهوالنماء وتوافر الطعام وعن بيسان وهل نخلها مثمر ؟ وعندما أجابوه بنعم حزن وسأل عنبحيرة طبريا وهل فيها ماء أو لا؟ وعندما قالوا أنها كثيرة الماء زاد حزنه وتمنى أنيذهب ماء البحيرة وتجف وسأل بعد ذلك عن عين زغر وهي بلده موجودة في الجانب القبليمن الشام وبالتحديد في فلسطين وقال : هل أهلها يزرعون ماء العين أم لا ؟ فلم يعقبولم يتنبأ بشئ إنما عرف أن موعد خروجه لم يحن بعد وأمامه قرون وسنوات لا يعلمها إلااللّــه .

وسأل العرب أخبروني عن نبي الأميين وماذا فعل ؟ فأجابوه بأنه هاجر منمكة إلى المدينة ثم عاد وسألهم هل قاتله العرب ؟ فأجابوه بنعم ، وسأل بإلحاحشديد ؟ كيف صنع بهم أي ما هي معارك تلك المعارك ؟قالوا أن النبي أنتصر عليهموانتشرت دعوته ومعظم العرب أطاعوه وهنا سأل الدجال ليتأكد من صحة ما سمعه قائلاً: هل حدث ذلك فعلاً ؟ فأجابوه بنعم، ويقول لهم: خير للعرب أن يطيعوه وتعتبرهذه النصيحة التي أتى بها صاحب أكبر فتنه للإفساد نادرة عجيبة، مع أن طاعةالعرب للنبي لا تسره بأي حال من الأحوال... وقد فجر الدجال مفاجأته قائلاً : أناالمسيح أنه يوشك أن يؤذن لي في الخروج وسأسير في الأرض فلا أدع قرية إلا هبطتها في 40 ليله غير مكة والمدينة فهما محرمتان علي كلتاهما ؛ أن أردة أن ادخل واحده منهااستقبلني ملك بيده السيف يصدني عنها .

وأن على كل نقب منها ملائكة يحرسونها. ما العلامات قبل خروج المسيح الدجال ؟خروج النجم ذو الذنب،(ويقول العلماء أنه مذنب هالي ) جفاف الأنهار وانتشار الفقر والجوع ... جفافبحيرة طبرية وجدب أرض بيسان ، السنوات الخادعة ( سميت بذلك لأن كل شئ فيهاسيكون خادعا الباطل يرتدي ثوب الحق ويقوم الناس في تلك السنوات بتصديق الكاذب ووتكذيب الصادق وتخوين الأمين وأتمان الخائن)، عند رأس مائة سنه .. عندها لايجاالمنتظر. التراقي ( الفئة المؤمنة ستقوم بقراءة القرآن مجرد قراءه لا تجاوزالحناجر أي يقرؤون القرآن ولا يعملون به ).
ظهور المهدي المنتظر: وإذاخرج المسيح الدجال كيف ستكون رحلته؟(مرو ) بخراسان ومنها يتجهإلى إيران ثم يعبر الخليج العربي إلى جزيرة العرب ومنها إلى بلاد الشام ، إلى أنتكون نهايته على يد عيسى أبن مريم في المنارة البيضاء ( شرق دمشق ) بسوريا وما بينخروج الدجال إلى مقتله على يد عيسى أبن مريم رحله طويلة يكتسح خلالها الأرضباستثناء مكة والمدينة المنورة وستظهر عجائب وغرائب وفتن سيقوم بممارستها هذاالدجال اللعين). والله اعلم . انتهىكفى يا نفس ما كان كفاك هواً وعصياناً، لقد آن الوقت لفتح صفحة جديدة مع الله تعالى وفتنة المسيح الدجال ليست بالبعيدة فأحسنوا التجهيز لها ولا يكون ذلك إلا بالاستقامة في نهج الله تعالى ونهج رسوله محمد صلى الله عليه وسلم .


أشراط الساعة الصغرى.. أعرابي سأل النبي - صلى الله عليه وسلم- بقوله: متى الساعة؟ والنبي -صلى الله عليه وسلم- مشتغل بمسألة يعلمها أصحابه، كان يقص على أصحابه ويحدثهم ويتكلم معهم في مسألة علمية فكره أن يقطعها بإجابة هذا الأعرابي الذي سأل بقوله: أخبرني متى الساعة؟ أو أخبرني عن الساعة ؟ الصحابة لما رأوه لم يجبه لأول مرة، قال بعضهم: يمكن أنه لم يسمع كلامه -مع أنه قد سمعه لأنه صوت به- قال آخرون: يمكن أنه سمعه ولكن كره السؤال؛ لأنه سؤال عن أمر من أمور الغيب التي لا يعلمها إلا الله، وقال آخرون: يمكن أنه أخر الجواب. لا شك أنه كان يكره السؤال على الأشياء الغيبية التي لا يعلمها إلا الله ولهذا لما سأله جبريل في الحديث المشهور:

أخبرني عن الساعة؟ قال: ما المسئول عنها بأعلم من السائل أي لست أعلم منك أي أنا وأنت في علمها سواء أي في العلم بها متى تقع، كذلك في هذا أنه لما انتهى من حديثه الذي كان يحدث به أصحابه؛ أجاب السائل بعد ذلك فأخبره بقوله: إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة، معلوم أن علم الساعة عند الله قال تعالى (يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّالسَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا) وقال تعالى (

يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا)
يكثر سؤالهم متى الساعة؟ متى تقوم الساعة؟ علمها عند الله قال –تعالى (

إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ)
أي لا يعلمها إلا هو وأخبر النبي -صلى الله عليه وسلم- بأن مفاتح الغيب خمس لا يعلمها إلا الله في قوله تعالى )وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُو ) أولها علم الساعة ومع ذلك فقد أخبر ببعض أشراطها؛ إذا وسد الأمر إلى غير أهله؛ في خمس لا يعلمهن إلا الله ثم تلا النبي صلى الله عليه وسلم : إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفسٌ ماذا تكسب غدا وما تدري نفسٌ بأي أرض تموت إن الله عليمٌ خبيرٌ (لقمان:34 ).


فمن أشراطها : كثرة التجارة وفشوها بين الناس ، حتى تشارك المرأة فيها ، فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و آله وسلم قال : (بين يدي الساعة تسليم الخاصة وفشوا التجارة حتى تشارك المرأة زوجها في التجارة) [رواه أحمد ، وقال أحمد شاكر : إسناده صحيح] وهذا الشرط واقع حادث . ومن أشراطها : كثرة الزلازل ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (لا تقوم الساعة حتى تكثر الزلازل)[رواه البخاري] .

ومن أشراط الساعة : كثرة الكذب وعدم التثبت في نقل الأخبار ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (سيكون في آخر الزمان دجالون كذابون يأتوكم من الأحاديث ما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم ، فإياكم وإياهم لا يضلونكم ولا يفتنونكم) [رواه مسلم] . ومن أشراط الساعة : كثرة شهادة الزور وكتمان شهادة الحق ، فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (إن بين يدي الساعة شهادة الزور وكتمان شهادة الحق) [رواه أحمد ، وقال أحمد شاكر : صحيح] . ومن أشراط الساعة : كثرة النساء ، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (من أشراط الساعة ـ وذكر منها ـ وتكثر النساء ويقل الرجال حتى يكون لخمسين امرأة القيم الواحد) [رواه البخاري] . ومن أشراط الساعة : كثرة موت الفجأة ، فعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (إن من أمارات الساعة أن يظهر موت الفجأة) [رواه الطبراني في الصغير والأوسط وقال الألباني : حسن] .


ومن أشراط الساعة : وقوع التناكر بين الناس ، فعن حذيفة رضي الله عنه قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن الساعة فقال : (علمها عند ربي لا يجليها لوقتها إلا هو ، ولكن أخبركم بمشارطها وما يكون بين يديها ـ وذكر منها ـ ويلقى بين الناس التناكر فلا يكاد أحد يعرف أحد) [رواه أحمد وقال الهيثمي : رجاله رجال الصحيح] . ومن أشراط الساعة : عودة أرض العرب مروجاً وأنهاراً ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً) [رواه مسلم] . ومن أشراط الساعة : كثرة المطر وقلة النبات ، فعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (لا تقوم الساعة حتى يمطر الناس مطراً عاماً ولا تنبت الأرض شيئا) [رواه أحمد ، وقال الهيثمي : رجاله ثقات] .

ومن أشراط الساعة : حسر الفرات عن جبل من ذهب ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (لا تقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب يقتتل الناس عليه فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون ، ويقول كل رجل منهم : لعلي أكون أنا الذي أنجو) [رواه البخاري] . ومن أشراط الساعة : كلام السباع والجمادات الإنس ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه في قصة الراعي الذي تكلم معه الذئب ثم جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأخبره بذلك فصدقه النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال : (إنها أمارة من أمارات بين يدي الساعة ، قد أوشك الرجل أن يخرج فلا يرجع حتى تحدثه نعلاه وسوطه ما أحدث أهله بعده) [رواه أحمد ، وقال أحمد شاكر صحيح] .

ومن أشراط الساعة : تمني الموت من شدة البلاء ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول يا ليتني مكانه) [رواه البخاري] . ومن أشراط الساعة : كثرة الروم وقتالهم للمسلمين ، فعن عوف بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (اعدد ستاً بين يدي الساعة ، فذكر منها : ثم هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر فيغدرون فيأتوكم تحت ثمانين غاية تحت كل غاية اثنا عشر ألفاً) [رواه البخاري] .

وجاء في وصف هذا القتال أنه عظيم شديد فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه قال : (إن الساعة لا تقوم ، حتى لا يقسم ميراث ، ولا يفرح بغنيمة ، ثم قال بيده هكذا (ونحاها نحو الشام) فقال : عدو يجمعون لأهل الإسلام ويجمع لهم أهل الإسلام . قلت: الروم تعني؟ قال: نعم . وتكون عند القتال ردة شديدة. فيشترط المغالبة.رطة للموت لا ترجع إلا غالبة . فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل فيفيء هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب ، وتفنى الشرطة ، ثم يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة ، فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل فيفيء هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب ، وتفنى الشرطة ، ثم يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة فيقتتلون حتى يمسوا ، فيفيء هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة ، فإذا كان يوم الرابع نهد إليهم بقية أهل الإسلام فيجعل الله الدبرة عليهم فيقتلون مقتلة – إما قال لا يرى مثلها، وإما قال لم ير مثلها – حتى إن الطائر ليمر بجنباتهم، فما يخلفهم حتى يخر ميتاً. فيتعاد بنو الأب كانوا مائة فلا يجدونه بقي منهم إلا الرجل الواحد فبأي غنيمة يفرح؟ أو أي ميراث يقاسم؟ فبينما هم كذلك إذ سمعوا ببأس هو أكبر من ذلك فجاءهم الصريخ : إن الدجال قد خلفهم في ذراريهم ، فيرفضون ما في أيديهم ويقبلون فيبعثون عشرة فوارس طليعة ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (إني لأعرف أسمائهم وأسماء آبائهم وألوان خيولهم هم خير فوارس على ظهر الأرض يومئذ ، أو من خير فوارس على ظهر الأرض يومئذ) [رواه مسلم] .

ومن أشراط الساعة : فتح القسطنطينية ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : (سمعتم بمدينة جانب منها في البر وجانب منها في البحر؟ قالوا : نعم يا رسول الله قال : لا تقوم الساعة حتى يغزوها سبعون ألفاً من بني إسحاق ، فإذا جاؤوها نزلوا فلم يقاتلوا بسلاح ولم يرموا بسهم قالوا : لا إله إلا الله والله أكبر فيسقط أحد جانبيها ـ قال ثور : لا أعلمه إلا قال الذي في البحر ـ ثم يقولوا الثانية : لا إله إلا الله والله أكبر فيسقط جانبها الآخر ، ثم يقولوا الثالثة : لا إله إلا الله والله أكبر فيفرج لهم فيدخلوها فيغنموا فبينما هم يقتسمون المغانم إذ جاءهم الصريخ فقال : إن الدجال قد خرج فيتركون كل شيء ويرجعون) . [رواه مسلم] . ومن أشراط الساعة : خروج القحطاني ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (لا تقوم الساعة حتى يخرج رجل من قحطان يسوق الناس بعصاه) [متفق عليه] . وسوقه الناس بعصاه كناية عن طاعة الناس له ورضوخهم لأمره .



ومن أشراط الساعة : قتال اليهود ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون ، حتى يختبئ اليهود من وراء الحجر والشجر ، فيقول الحجر أو الشجر : يا مسلم يا عبدالله هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله ، إلا الغرقد فإنه من شجر اليهود) [متفق عليه] . ومن أشراط الساعة : نفي المدينة لشرارها وخرابها ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (تتركون المدينة على خير ما كانت لا يغشاها إلا العوافي ، يريد عوافي السباع والطير) [رواه البخاري] .

ومن أشراط الساعة : بعث الريح الطيبة لقبض أرواح المؤمنين ، فعن النواس بن سمعان رضي الله عنه في حديث طويل فيه قصة الدجال ونزول عيسى عليه السلام وخروج يأجوج ومأجوج قال صلى الله عليه وآله وسلم : (إذ بعث الله ريحاً طيبة فتأخذهم تحت آباطهم ، فتقبض روح كل مؤمن ومسلم ويبقى شرار الناس يتهارجون فيها تهارج الحمر فعليهم تقوم الساعة) [رواه مسلم] . ومن أشراط الساعة : استحلال البيت الحرام وهدم الكعبة ، فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : (يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة ويسلبها حليتها ويجردها من كسوتها ، ولكأني أنظر إليه أصلع أقيدع يضرب عليها بمسحاته ومعوله) [رواه أحمد بإسناد صحيح] .

بالنسبة لعلامات الساعة الكبرى: فمنها : خروج الدجال - خروج الدابة - طلوع الشمس من مغربها - خروج ياجوج وماجوج - نزول عيسى ابن مريم وغيرها ـ ومنها ظهور المهدي: واسمه محمد بن عبد الله من نسل سيدتنا فاطمة رضي الله عنها يصلح الله به الأرض ويملأ الأرض عدلا وقسطا كما ملئت جورا وظلما. وأنصحك بقراءة الكتب التالية أو مراجعتها. 1ـ أشراط الساعة : ليوسف الوابل .مجلد واحد 2ـ إتحاف الجماعة بعلامات الساعة: للشيخ حمود التويجري 3 مجلدات.





وبهذا نكون قد انتهينا من ذكر المهدي ابن حسن العسكري وجنوده وأشراط الساعة ) .



تمت باذن الله وبحمده



وشكرا لكم ... وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


((((النهاية))))

وارجو نشرها ليعم الفائدة على الجميع باذن الله

29-12-2007, 06:52 PM
darkripper غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 87385
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 24
إعجاب: 0
تلقى 19 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #9  
SHOKRAN LAKA AKHI BA7TH KAIEM WA RAE3


01-01-2008, 03:01 AM
ali_k غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 50247
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 185
إعجاب: 0
تلقى 17 إعجاب على 11 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #10  
شكرا لك يا اخي العزيز وبارك الله فيك

ولا اله الا الله محمد رسول الله


08-01-2008, 04:23 PM
aboahmedsy غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 91837
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الإقامة: GERMANY
المشاركات: 497
إعجاب: 42
تلقى 118 إعجاب على 41 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #11  

بارك الله فيك اخي علي
تقبل مروري


استغفرك ربي واتوب اليك
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
اللهم اغفر وارحم واعف وتكرم وتجاوز عما تعلم .. انك تعلم مالا نعلم انك انت الله الاعز الاكرم

.

 


الاسلام وفتنة أبن مليكه ونرجس حسن العسكري

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.