أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


22-12-2007, 02:52 PM
زكريا الناهى غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 91910
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 302
إعجاب: 52
تلقى 80 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

منعا للإحراج الدخول للمسلمين فقط


صلاة الفجر هي مقياس حبك لله عز وجل

كانت سعادة ذلك الشاب عظيمة حينما وافقت الشركة ذائعة الصيت على تعيينه بها .. وانطلق يطير فرحا .. فهو الوحيد من بين أقرانه الذي نال تلك الوظيفة .. وقد مضى ذلك العقد الذي يقضي بموافقته على الالتزام بمواعيد العمل وتقديم التقارير أسبوعيا عن نشاطه وأدائه .. وموافقته على محاسبته عند التقصير ..



مضت أيام .. وذهب الشاب لمديره .. قائلا له : إنني لن أواظب بداية من الغد على الحضور في الميعاد .. ولن ألتزم بتقديم التقارير في الوقت المحدد بل سأقوم بتأخيرها بعض الشيء .. ولكنني لن أسمح لكم بمحاسبتي .. بل ليس لكم الحق في طردي من العمل ..



إننا إن تخيلنا هذا الموقف سوف نضحك ساخرين من ذلك الشاب وسيصفه البعض بالجنون والحماقة .. فكيف يريد أخذ حقوقه دون تأدية الواجبات التي عليه ؟ فما بال الكثير منا يرتكب نفس الفعل العجيب .. بل وأقسى منه .. فهو يرتكبه في حق الله سبحانه وتعالى .. فكيف يسمح شخص عاقل لنفسه .. أن يتنعم بكل ما حوله من نعم الله سبحانه وتعالى .. من طعام وشراب وكساء ومتع الدنيا .. ثم لا يقدّم لله أبسط الواجبات التي أمره بها .. ألا وهي الصلاة ؟ وإذا قدمها له قدمها في غير وقتها ... ينقرها كنقر الديكة .. لا يخشع فيها ولا يدرك ما يردد ..



في استطلاع للرأي شارك فيه أكثر من 8800 زائر لموقعنا إذاعة طريق الإسلام .. سألنا فيه زوار الموقع عن كم يوما صليت فيه الفجر حاضرا خلال الأسبوع الماضي، ولم نشترط فيه الصلاة بالمسجد .. فكانت النتيجة مخيبة للآمال .. فهناك 34 بالمائة لم يصلوا الفجر حاضرا في أي يوم، بينما 15 بالمائة صلوه مرتين أو مرة طوال الأسبوع، و19 بالمائة صلوه من ست إلى ثلاث مرات .. و31 بالمائة واظبوا على الصلاة يوميا ونسبة قليلة فات منها يوم واحد .. فسبحان الله .. نحن لا نتكلم في أمور اجتهادية اختلف فيها علماء .. أو في سنن يمكن للمسلم أن يفرّط فيها .. بل نتكلم في ألف باء الإسلام .. في الصلاة التي فرضها الله سبحانه وتعالى على المسلم تحت كل الظروف والأحوال ..



إن الله سبحانه وتعالى حينما أمر المسلمين بأداء الصلوات .. توعّد لأولئك الذين يؤخرونها عن أوقاتها فقال : " فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون " وقد قال المفسرون : المقصدون بهذه الآية تأخير الصلاة عن وقتها .. وقالوا أيضا : الويل هو واد في جهنم .. بعيد قعره .. شديدة ظلمته .. فهل تصدق أمة الإسلام كتاب ربها ؟ إن الكثير من المسلمين في هذا العصر أضاعوا صلاة الفجر .. وكأنها قد سقطت من قاموسهم .. فيصلونها بعد انقضاء وقتها بساعات بل يقوم بعضهم بصلاتها قبل الظهر مباشرة ولا يقضيها الآخرون.. فلماذا هذا التقصير في حق الله سبحانه وتعالى ؟



-
ألسنا نزعم جميعا أننا نحب الله سبحانه وتعالى أكثر من أي مخلوق على ظهر هذه الأرض ؟ .. إن الإنسان منا إذا أحب آخرا حبا صادقا .. أحب لقاءه .. بل أخذ يفكـّـر فيه جل وقته .. وكلما حانت لحظة اللقاء لم يستطع النوم .. حتى يلاقي حبيبه .. فهل حقا أولئك الذين يتكاسلون عن صلاة الفجر .. يحبون الله ؟ هل حقا يعظّمونه ويريدون لقاءه ؟



-
دعونا نتخيل رجلا من أصحاب المليارات قدم عرضا لموظف بشركته خلاصته : أن يذهب ذلك الموظف يوميا في الساعة الخامسة والنصف صباحا لبيت المدير بهذا الرجل ليوقظه ويغادر ( ويستغرق الأمر 10 دقائق ).. ومقابل هذا العمل سيدفع له مديره ألف دولار يوميا .. وسيظل العرض ساريا طالما واظب الموظف على إيقاظ الثري ..


ويتم إلغاء العرض نهائيا ومطالبة الموظف بكل الأموال التي أخذها إذا أهمل ايقاظ مديره يوما بدون عذر ..


إذا كنت أخي المسلم في مكان هذا الموظف .. هل ستفرط في الاتصال بمديرك ؟ألن تحرص كل الحرص على الاستيقاظ كل يوم من أجل الألف دولار ؟ ألن تحاول بكل الطرق إثبات عدم قدرتك على الاستيقاظ إذا فاتك يوم ولم تتصل بمديرك ؟ولله المثل الأعلى .. فكيف بك أخي الكريم .. والله سبحانه وتعالى رازقك وهو الذي أنعم عليك بكل شيء .. نعمته عليك تتخطى ملايين الملايين من الدولارات يوميا فقد قال: "وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها" .. أفلا يستحق ذلك الإله الرحيم الكريممنك أن تستيقظ له يوميا في الخامسة والنصف صباحا لتشكره في خمس أو عشر دقائق على نعمه العظيمة وآلائه الكريمة ؟
  • حكم التفريط في صلاة الفجر :
قال الله تعالى : " إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا"



-
إن الإسلام منهج شامل للحياة .. هو عقد بين العبد وربه .. يلتزم فيه العبد أمام الله بواجبات .. ونظير هذه الواجبات يقدم الله له حقوقا ومزايا .. فليس من المنطقي أن توافق على ذلك العقد .. ثم بعدها تفعل منه ما تشاء .. وتترك ما تشاء ..



ويقول الله سبحانه وتعالى : " يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة" .. قال المفسرون : أي اقبلوا الإسلام بجميع أحكامه وتشريعاته. وقد غضب الله على بني إسرائيل حينما أخذوا ما يريدون من دينه ولم يعملوا بالباقي فقاللهم : " أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض؟"



- ‏
لقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم الذي يفرّط في صلاتي الفجر والعشاء في الجماعة بأنه منافق معلوم النفاق ! فكيف بمن لا يصليها أصلا .. لا في جماعة ولا غيرها ... فقد قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏: "ليس صلاة ‏‏ أثقل على المنافقين من الفجر والعشاء ولو يعلمون ما فيهما (يعني من ثواب) لأتوهما ولو حبوا (أي زحفا على الأقدام) " رواه الإمام البخاري فيباب الآذان.



-
إن الله سبحانه وتعالى يتبرأ من أولئك الذين يتركون الصلاة المفروضة ..فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: " لا ‏تترك ‏الصلاة‏ متعمدا، فإنه من ترك الصلاة ‏متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله" رواه الإمام أحمد في مسنده.


فهل تحب أخي المسلم أن يتبرأ منك أحب الناس إليك ؟ فكيف تفوّت الصلاة ليتبرأ الله منك ؟
  • وبعد هذه المقالة .. ما هو العلاج ؟

    • أن يقوم كل منا بوضع منبّـه يضبطه على ميعاد صلاة الفجر يوميا.
    • أن يتم إعطاء الصلاة منزلتها في حياتنا فنضبط أعمالنا على الصلاة وليس العكس.
    • أن ننام مبكرا ونستيقظ للفجر ونعمل من بعده .. فبعد الفجر يوزع الله أرزاق الناس.
    • أن يلتزم كل منا بالصحبة الصالحة التي تتصل به لتوقظه فجرا وتتواصى فيما بينها على هذا الأمر.
    • أن نواظب على أذكار قبل النوم ونسأل الله تعالى أن يعيننا على أداء الصلاة.
    • أن نشعر بالتقصير والذنب إذا فاتتنا الصلاة المكتوبة ونعاهد الله على عدم تكرار هذا الذنب العظيم.
جعلنا الله وإياكم من المحبين لله عز وجل .. ورزقنا وإياكم الإخلاص في القول والعمل.



هذا وما كان من صواب فمن الله .. وما كان من زلل أو خطأ فمن نفسي أو الشيطان.






المصدر :خاص بإذاعة طريق الإسلام






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يمنع منعا باتا دخول المشرفين !!!!! حمودي العاني صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 19 25-01-2016 04:25 PM
يمنع منعا باتا وضع اى مواضيع تتعلق بالسياسة Dreams المنتدى العام 0 04-07-2013 02:16 AM
يمنع منعا باتا وضع اى مواضيع تتعلق بالسياسة أو فيديوهات أو صوتيات Dreams المنتدى الاسلامي 0 04-07-2013 02:16 AM
يمنع منعا باتا وضع اى مواضيع تتعلق بالسياسة Dreams صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 0 04-07-2013 02:16 AM
يمنع منعا باتا وضع الروابط الدعائيه , النقل أو الرد العشوائي New star برامج والعاب النوكيا سيمبيان Nokia Symbian 18 06-02-2013 04:44 PM
23-12-2007, 11:29 PM
Golden Eagle غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 100940
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الإقامة: مصر ام الدنيا
المشاركات: 402
إعجاب: 146
تلقى 84 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
جزاك الله خيرا

جعلنا الله واياك ممن يحافظ على صلاة الفجر




ليس المهم متى تموت .. بل المهم ما الذى سيخسره العالم بموتك ..

شهاب يوسف


موقعى الشخصى جارى التطوير



24-12-2007, 12:53 AM
زكريا الناهى غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 91910
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 302
إعجاب: 52
تلقى 80 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
جزاكم الله خيرا يا إخوانى وشكرا لمروركم الطيب
وأسأل الله أن يجمعنا تحت لواء النبى صلى الله عليه وسلم
وأن يجمعنا فى ظله يوم لا ظل إلا ظله وسائر المسلمين اللهم آمين

24-12-2007, 10:05 AM
زكريا الناهى غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 91910
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 302
إعجاب: 52
تلقى 80 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  
شكرا أخى الحبيب لمرورك الطيب ووهبنا الله مرورا بجوار روضة الرسول صلى الله عليه وسلم
اللهم آمين

24-12-2007, 10:48 AM
sam3 غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 81658
تاريخ التسجيل: May 2007
الإقامة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 40
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
جزاك الله خيرا وبارك فيك

فعلا بني أدم مقصر دائما تجاه ربه وخالقه وأنا أولهم

اللهم اعفو عنا وتب علينا برحمتك يارب
اللهم ثبت قلوبنا على طاعتك واهدنا واهدي شباب وبنات المسلمين

24-12-2007, 02:01 PM
زكريا الناهى غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 91910
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 302
إعجاب: 52
تلقى 80 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  
إعترافك بالتقصير فى حق الله دليل بصيرة متفتحة وضمير حى
أسأل الله لى ولك ولسائر المسلمين توبة نصوحا تطهرنا جسما وقلبا وروحا
اللهم آمين

24-12-2007, 11:00 PM
أبو حمزة الأثري غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 101036
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الإقامة: رفح-فلسطين
المشاركات: 2,398
إعجاب: 452
تلقى 32 إعجاب على 3 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  
جزاك الله خيرا أخي زكريا موضوعك رائع
أسأل الله سبحانه و تعالى أن يجعلني و اياك من المشائين في الظلم إلى المساجد


24-12-2007, 11:17 PM
زكريا الناهى غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 91910
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 302
إعجاب: 52
تلقى 80 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #10  
شرفنى مروركما أخى أبو حمزة وأخى ابو سليمان وأجاب الله دعائكما
وحشرنا فى زمرة المتحابين فى جلال الله العظيم
اللهم آمين

27-01-2008, 05:31 PM
محمد حسن فارسي غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 104840
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 1
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #11  

وأنا اضم صوتي مع الجميع أن يغفر الله لنا ولجميع موتى المسلمين الذين شهدوا لله بالوحدانيه ولنبيه بالرساله وماتواعلى ذلك وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

27-01-2008, 06:29 PM
Usama baZ غير متصل
مشرف منتدى البرامج
رقم العضوية: 64128
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الإقامة: Riyadh
المشاركات: 6,020
إعجاب: 2,922
تلقى 2,468 إعجاب على 554 مشاركة
تلقى دعوات الى: 583 موضوع
    #12  

جزاك الله خيرا اخي الكريم
تقبل الله منا ومن المسلمين جميعا


وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ


16-02-2008, 06:40 PM
زكريا الناهى غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 91910
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 302
إعجاب: 52
تلقى 80 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #14  

أشكركم اخوانى الأحباء على مروركم الكريم وردودكم المميزة ودعائكم المبارك
لا حرمنى الله مروركم و جزاكم الله خيرا

 


منعا للإحراج الدخول للمسلمين فقط

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.