أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


11-11-2003, 10:06 PM
Jacky غير متصل
طبيب بشري
رقم العضوية: 2113
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 2,057
إعجاب: 338
تلقى 10 إعجاب على 9 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #1  

تعرف على التهاب البروستات


يعاني عدد كبير جدا من الرجال من التهاب البروستاتة كلما تقدم بهم العمر.
الأعراض التي تصاحب التهاب البروستاتة - الإحساس الشديد بالحرارة، والإحساس المتكرر بالحاجة للتبول، والتشنج المزمن للعضلات، والشعور بالسخونة مثل حمى الأنفلونزا مع الشعور بالقشعريرة، والشعور بالضعف أثناء الجلوس حيث أنه يكون مؤلم ومحبط في نفس الوقت.
التهاب غدة البروستاتة يمكن أن يؤثر على الحياة اليومية لكثير من الرجال في العمل والعلاقات الجنسية والقدرة على التركيز.

أنواع التهاب غدة البروستاتة:
غدة البروستاتة في حجم حبة الجوز وهي جزء من الأعضاء التناسلية للرجل. وهى تقع أسفل المثانة و تحيط بقناة مجرى البول والقناة التي تقوم بتفريغ المثانة.
وتقوم بإفراز السائل الذي يضاف إلى السائل المنوي وهذا السائل هو الذي يحتوى على الحيوان المنوي.
يحدث التهاب غدة البروستاتة في الرجال من سن 30 - 50 عام، لكنه يمكن أن يحدث أيضا للرجال بعد هذا العمر.
ولا يؤثر على حياة الفرد، ولا يوجد دلائل تشير ارتباطه بمرض سرطان البروستاتة، ولكنه يحتاج إلى تشخيص وعلاج.
هناك ثلاثة أنواع من التهاب غدة البروستاتة: التهاب بكتيري غير مزمن، التهاب بكتيري مزمن والتهاب مزمن غير بكتيري.
وبالنسبة للالتهاب البكتيري المزمن وغير المزمن هما عبارة عن إصابة تحدث بسبب البكتريا مسببة الالتهابات.
أما الالتهاب غير البكتيري المزمن فهو أكثر شيوعا، بما أنه لا يعد إصابة، فمن الصعب علاجه حيث لا يتم استخدام المضادات الحيوية له.

عوامل لها علاقة بالتهاب غدة البروستاتة:
(رغم عدم وجود دلائل قاطعة على وجود أسباب الالتهاب).
ركوب الدراجات، والجري، والأعمال التي تعرض غدة البروستاتة للذبذبات، والضغط على عضلات الحوض السفلي نتيجة الشد العصبي.

التهاب البروستاتة البكتيري غير المزمن:
هذا النوع هو أشد أنواع الالتهابات، ويسبب أعراض مفاجأة تتضمن ارتفاع درجة الحرارة، والارتجاف، والشعور بأعراض مماثلة لأعراض الأنفلونزا، وآلام في أسفل الظهر وحول الأعضاء التناسلية، والشعور المستمر بالحاجة للتبول، ومشاكل التبول (مثل الألم، الحرقان أو ضعف تدفق البول)، واصطباغ البول بلون الدم وآلام أثناء القذف.
الالتهاب غير المزمن والذي يبدأ من غدة البروستاتة يوجد دائما في الأمعاء الغليظة. حيث أن البكتريا تقتحم الجهاز البولي وتبقى في البروستاتة.
وينتج عن هذا النوع من الالتهاب مشاكل خطيرة، تتضمن عدم القدرة على التبول إذا لم يتم علاج هذه الالتهابات بطريقة صحيحة.

الالتهاب البكتيري المزمن:
ينتج هذا النوع بسبب البكتيريا أيضا، بالرغم من أن الأسباب غير محددة بالضبط. ولكن يمكن أن يكون نتيجة وجود بكتيريا في الجهاز البولي أو إصابة في الدم.
كما أنه يحدث في بعض الأحيان بعد الجراحات الطبية مثل عمليات سحب البول بالقسطرة. أعراض هذا الالتهاب مشابهة لأعراض التهاب البروستاتة البكتيري غير المزمن بالرغم من أنه أخف وطأة وبطييء في انتشاره.
الالتهابات المتكررة للمثانة يمكن أن تكون علامة لوجود التهاب البروستاتة المزمن.

الالتهاب المزمن غير البكتيري.
هذا النوع هو أكثر الأنواع انتشارا، وهو أصعب نوع للتشخيص والعلاج وذلك لأن أسبابه غير معروفة. ويمكن أن تكون الأعراض مشابهة للالتهاب البكتيري المزمن ولكن البكتريا لا تظهر في البول أو سائل البروستاتة.
كما أن وجود خلايا الدم البيضاء يمكن أن تكون علامة على وجود الالتهاب.
يرتكز العلاج دائما على محاولة تخفيف الأعراض بدلا من علاج المرض.

التشخيص.
إذا كان هناك احتمالية وجود التهاب في غدة البروستاتة فيجب فحص منطقة البطن والحوض. ثم يتم عمل اختبار لغدة البروستاتة لتحديد ما إذا كان هناك أية التهابات.
أثناء هذا الاختبار يتم تدليك غدة البروستاتة ومحاولة إخراج السائل منها إلى قناة مجرى البول. يتم اختبار هذا السائل لاكتشاف أي علامة للالتهاب أو الإصابة.
تفحص عينة من البول لمعرفة ما إذا كان هناك بكتريا أو خلايا دم بيضاء.
البكتريا دليل على وجود إصابة. أما خلايا الدم البيضاء فهي دليل على وجود التهاب.
وجود الاثنين يكون دليلا على وجود التهاب البروستاتة البكتيري. أما وجود خلايا دم بيضاء فقط دليل على وجود التهاب غير بكتيري.

التحكم في الالتهاب.
مبادئ علاج التهاب البروستاتة البكتيري هو استخدام المضادات الحيوية.
بينما يقاوم الالتهاب البكتيري المزمن المضاد الحيوي بشكل أكبر، لذلك العلاج قد يستمر لفترة أطول ويمكن أن يكون أقل تأثيرا. ولكن يمكن السيطرة على الأعراض على المدى الطويل مع جرعات مخففة من المضادات الحيوية.
قد تساعد المضادات الحيوية في حالات الالتهاب غير البكتيري، ولكن إذا لم تؤثر فيجب التوقف عن تناول هذا المضادات.
في بعض الأحيان يمكن استخدام العلاج المؤقت مثل الحمام الدافئ وتليين العضلات أو بعض العقاقير التي تساعد على تخفيف الألم أو زيادة ضخ البول.
إذا كانت هناك آلام في منطقة البطن أو المستقيم فالعلاج الجسماني يمكن أن يحد من الشد العصبي للعضلات ويخفف الألم.
هناك إجماع على أنه لا يوجد علاقة بين زيادة أو قلة العلاقة الجنسية ومنع أو تخفيف آلام التهاب البروستاتة، وإن كان هناك بعض الناس يعتقدون أن العلاقة الجنسية تكون مفيدة لأنها تعمل على إخراج سوائل غدة البروستاتة من الجهاز البولي.





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علاج التهاب غلاف القلب - التهاب التامور AvilmA الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 0 07-05-2013 09:20 PM
مضاعفات التهاب غلاف القلب - التهاب التامور AvilmA الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 0 07-05-2013 09:19 PM
أعراض و تشخيص التهاب غلاف القلب - التهاب التامور AvilmA الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 0 07-05-2013 09:17 PM
أسباب التهاب غلاف القلب - التهاب التامور AvilmA الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 0 07-05-2013 09:15 PM
التهاب البروستات و انواعه Jacky الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 0 15-02-2004 12:37 PM
 


تعرف على التهاب البروستات

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.