أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


01-06-2007, 05:01 PM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

صفيه بنت عبد المطلب


صفيه المطلب
اخوانى واخواتى فى الله الكرام الله وحده يعلم كم احبكم فى الله وكيف لا وانتم اصحاب القلوب الموحده بالله عز وجل والوجوه المتوضئه وانتم احفاد الصحابه الكرام لهذا فانا والله على ما اقول شهيد احبكم فى الله حب الاخ لاخيه وحب الاخ لاخته وارجوا السماح والمعذره ممن هم اكبر منى سناً واكثر منى علماً
اليوم موعدنا مع شخصيه رائعه نحبها جميعاً هى شخصيه نسائيه ضربت اروع الامثله فى التدين وطهارة القلب وصفاء النفس والاستسلام لاوامر الله عز وجل وحتى لاتكون المقدمه طويله وحتى لا يصبكم الملل سنبدأ فى سرد بعض سيرة السيده صفيه بنت عبد المطلب رضوان الله عليها وعلى سائر الصحابه والصحابيات الكرام الغر الميامين
هى ام حوارى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهى اول من قتلت مشركاً ,انها الصابره المجاهده المؤمنه بالله جل وعلا انها المراءه التى كانت تحمل هم الاسلام ليلاً ونهاراً هى ابنة المجد والسؤود فأبوها عبد المطلب بن هاشم جد النبى صلى الله عليه وسلم وزعيم قريش وسيدها المطاع واما امها فهى هاله بنت وهب اخت امنه بنت وهب والدة الرسول صلى الله عليه وسلم
وزوجها الاول هو الحارث بن حرب اخو ابى سفيان بن حرب زعيم بنى اميه وقد توفى عنها وزوجها الثانى هو العوام بن خويلد اخو ام المؤمنين خديجة بنت خويلد سيدة نساء العرب فى الجاهليه واولى امهات المؤمنين فى الاسلام وابنها هو الزبير بن العوام حوارى رسول الله صلى الله عليه وسلم هل بعد هذا الشرف من شرف تطمع اليه النفوس غير شرف الايمان ؟؟
وقد نشأت صفيه بنت عبد المطلب فى بيت سيد قريش وزعيمها بلا منازع وقائدها وصاحب السؤدد والمجد والشرف حكيم مكه ورأس الامر فيها وكان له شرف اخر هو شرف سقاية الحجيج ولقد تأثرت صفيه بكل تلك العوامل و من خلالها تكونت شخصيتها القويه النافذه فكانت فصيحه بليغه قارئه عالمه شجاعه فارسه تمتطى صهوه الخيل كأبرع فارس وتقاتل بالسيف والرمح كأمهر الفرسان الشجعان .
وتعالوا نتعرف على احدى حسنات هذه السيده الفاضله الرائعه جدتك يا اختى فى الاسلام وصدقونى بالرغم من ان هذا الموضوع يخص امراءة صحابيه الا اننى اكاد اشعر بالخجل من نفس وانا اكتب هذه الكلمات نعم اخجل من كونى رجلاً ومع هذا لم اقدم للاسلام ما قدمته سيده طاهره نقيه كصفيه بنت عبد المطلب نعم يحق لنا رجال اليوم ان نخجل من افعالنا عندما نسمع او نقرأ اخبار سيدات الاسلام
وهنا اصرخ فى كل مكان وانادى واقول يا امة لا اله الا الله محمد رسول الله يا احفاد صحابة رسول الله يا حفيدات صفيه بنت عبد المطلب
اياكم ثم اياكم ان تتركوا تاريخ اجدادكم وجداتكم العظماء وتهملوه وتتخذوا بدلاً منه تاريخ ليلى علوى ويسرا وعمرو دياب وشعبان عبد الرحيم
انه لمن المخجل والمشين حقاً ان اغلبنا يعرف ويدرك كم مره تزوجت ليلى علوى وهل يسرا انسه ام سبق لها الزواج وهل عمرو دياب تخطى الاربعين من عمره ام لا وهل شعبان عبد الرحيم كان مكوجى ام لا
نعم ان كل هذة الاسئله اجاباتها موجوده يقيناً عند شبابنا وفتياتنا ومع هذ بعضهم لا يعرف من هى ام الزبير بن العوام وكيف ربته وكيف ضحت من اجل ان يكون ابنها رجلاً نافعاً لدينه
واسمحى لى اختى فى الله ان اهمس همسه بسيطه لكى اختاه
ان جداتك فى الاسلام كان لهن شأن عظيم حملن هم الدعوه فى مهدها كن لا يبحث عن المساوه مع الرجل لانهن كن رجال
ولاحظوا ان هناك فارق شاسع بين الرجوله والذكوره
فكن يربين اولادهن على حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم والتضحيه ةالفداء للاسلام
ولو لاحظتم ان السيده صفيه كانت تجيد اشياء منها ركوب الخيل والقتال بالسيف على غير عادة اغلب نساء العرب فى حينها الامر الذى يجعلنا نقول انها رضوان الله عليها امراءه عصريه بالنسبه لوقتها ومع هذا قامت بتسخير كل طاقتها فى خدمة الاسلام لهذا اقول لكم يا فتياتنا العصريات يامن تستخدمون الكمبيوتر والانترنت سخرن كل طاقتكن فى خدمة دينكن الحنيف
الاسلام يحتاج نساءه وفتياته الطاهرات العفيفات العصريات " دون مجون " اللاتى يحملن هم الدعوه الى الله وليكن لكن قدوه فى نساء لم يفهمن الحياه العصريه على انها ارتداء البنطال الجينز ومضغ اللبان والسعى وراء الفتيان وتقليد هذه الفئه التى نسأل الله لها الهدايه ان التحضر والحياه العصريه من وجهة نظرى هى ان تتعلمى كل انواع العلوم المتاحه امامك شرعيه ودينيه و دنيوية وان تكونى مثقفه دينياً حتى تستطيعى ان تربى لنا جيلاً من الشباب ,اولادك وبناتك فى المستقبل ان شاء الله قادرين على حمل الدعوه الى دين الله ونصرة هذا الدين وان يكون اولادك واجهة مشرفه لهذا الدين
هذه هى مظاهر الحياه العصريه نعم نريد حياه اسلاميه عصريه يملؤها الحشمه والعفه والطهر والنقاء وحب الله عز وجل وحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وحب صحابه وصحابيات رسولنا صلى الله عليه و سلم الذى كرمنا الله عز وجل بالانتساب الى امته
كانت هذه بعض الكلمات التى احببت ات تقرأيها اختى فى الله الغاليه
اما بخصوص اخوانى من الشباب فانا استحى ان انصحهم لانى ارى نفسى مقصراً واعرف ان بينهم من هو افضل منى علماً واكبر منى سناً لهذا فأنا فى انتظار نصحهم لى وانا على يقين انهم لن يبخلوا بنصائحهم لاننى احبكم جميعا فى الله وكم اتمنى ان يغمرنا الله بفضله ويجمع بيننا فى الجنه نرى وجه حبيبنا المصطفى ونرى وجوه الصحابه الاطهار
واتمنى ان استطيع ان اقبل يد جدتى الحبيبه الغاليه الحبيبه الغاليه صفيه بنت عبد المطلب نعم اقبل يدها قبله ليد جدتى التى ربت لنا حوارى رسول الله صلى الله عليه وسلم
اقبل يدها التى حملت السيف مجاهده فى سبيل اللهه اقبل يدها التى اطعمت وليدها الزبير الذى جاهد ورفع الرايه واقول لها يا جدتى الغاليه اسعدى وافرحى وكونى مطمئنه لان لى اخوات فى الله سيسلكن طريقك ويقتدين بأثرك ويحملون هم الدعوه للاسلام كما فعلتى ويحبونك فى الله جده غاليه
وسامحونى اخوانى واخواتى لقد اطلت عليكم ولكن اسمحوا لى ان اكتب موقفاً اعجبنى حقاً لروعته وهيا نتفحص جملة وعباره عن سؤال وهو : هل وراء كل بطل ام عظيمه فعلاً ؟؟ تعالوا نرى الاجابه فى هذه السطور .
اننا اذ قلبنا صفحات التاريخ فلا نكاد نقف على شخصيه عظيمه ممن دانت لهم الممالك الا ونجد له اماً عظيمه وكيف لا يكون هذا والام المسلمه قد اجتمع لها من وسائل التربيه مالم يجتمع لامراءة سواها مما جعلها اعرف خلق الله بتكوين الرجال والتأثير فيهم والنفاذ الى قلوبهم وهيا نرى مثالاً على هذا .
لقد بلغ الزبير بن العوام فارس رسول الله صلى الله عليه وسلم من البساله والبطوله الحد الذى جعل فاروق الامه يقول هذه الجمله الرائعه عندما امد جيش المسلمين فى مصر فكتب الى عمرو بن العاص كتاباً يقول فيه : اما بعد فانى امددتك بأربعة الاف رجلاً على كل الف رجل مقام الف : الزبير بن العوام والمقداد بن عمرو وعبادة بن الصامت ومسلمه بن خالد
اى جعل الفاروق وزن كل واحد من الاربعه بوزن الف رجل ويالها من شهاده وقد صدقت فراسة الفاروق رضى الله عنه وسجل التاريخ فى صفحاته الناصعه ان الزبير لا يعدل الفاً واحده بل يعدل امه كامله فقد تسلل الى الحصن الذى كان يعترض طريق المسلمين وصعد فوق اسواره والقى بنفسه بين جنود العدو وهو يصيح صيحة الايمان " الله اكبر " ثم اندفع الى باب الحصن ففتحه على مصراعيه واندفع المسلمون فاقتحموا الحصن وقضوا على العدو قبل ان يفيق من ذهوله ان هذا البطل المغوار انما قامت بأمره امه صفيه بنت عبد المطلب عمة النبى صلى الله عليه وسلم واخت حمزه بن عبد المطلب اسد الله وسيد الشهداء فقد شب فى كنفها ونشأ على طبعها وتخلق بسجاياها فقد توفى زوجها عنها العوام بن خويلد وترك لها طفلاً صغيراً هو ابنها الزبير فنشأته على الخشونه والبأس ... وربته على الفروسيه والحرب... ودأبت على ان تقذفه فى مواقف صعبه خطره . فان راته احجم او تردد ضربته ضرباً مبرحاً حتى انها عوتبت فى ذلك من احد اعمامه حيث قال لها : ما هكذا يضرب الولد .. انك تضربينه ضرب مبُغضه لا ضرب ام
فقالت جدتك صفيه شعراً رداً على المعاتب لها وقالت
من قال قد ابغضته فقد كذب
وانما اضربه لكى يلب
ويهزم الجيش ويأتى السلب
يلب اى يصبح لبيباً واللبيب هو الذى العاقل يالها من جده حقيق علينا ان نفخر بها وتقتدى بها رجالاً ونساءاً
لو اطلت عليكم فاعذرونى فانى ما اطلت الا لاننى احبكم فى الله واتمنى لكم الخير فى الدنيا والجنه فى الاخره
ولمن يريد ان يرجع الى المصدر فليرجع الى كتاب صور من حياة الصحابه للدكتور عبد الرحمن رأفت الباشا وكتاب صحابيات حول الرسول للشيخ محمود المصرى
وسيكون لنا عوده ان شاء الله بعد هذه المقدمه السريعه عن السيده صفيه بنت عبد المطلب رضوان الله عليها
الى هذا الحد ساتوقف عن الكتابه لكنى ان شاء الله لن اتوقف ابداً عن حب اخوانى واخواتى فى الله
ولا تنسوا نتظركم على الرابط

http://www.damasgate.com/vb/showthread.php?t=68979
استودعكم الله الذى لا تضيع الودائع عنده واتمنى لكم كل الخير
اخوكم فى الله





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب مدخل إلى سيكولوجية رسوم الطفل - عبد المطلب القريطي AvilmA كتب و قصص للاطفال 2 02-06-2017 07:09 PM
صفحه هوت سبوت 2015 mmhs_m سيرفرات المايكروتك, صفحات هوت سبوت 9 01-06-2017 09:14 AM
صفحه رمضان mmhs_m سيرفرات المايكروتك, صفحات هوت سبوت 6 05-07-2015 12:03 AM
طلب تحويل صفحه ويب الي exe txoo2 كتب العلوم العامة 0 30-01-2013 05:05 AM
تحويل أحد قصور "صدام" المطلة على بابل الى فندق فخم humam bahlawan شؤون ثقافية واقتصادية 0 22-10-2010 09:27 AM
01-06-2007, 05:02 PM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  


اخوانى اخواتى فى الله الاعزاء الكرام اهلا ومرحباً باحبابى فى الله
هيا بنا نستكمل بعض سيره التقيه النقيه الطاهره صفيه بنت عبد المطلب نتعلم من سيرتها العطره الفواحه بروائع الايمان والتضحيه وخدمة هذا الدين الذى هو امانه فى اعناقنا رجالاً ونساءاً ونسال الله العلى القدير ان يعيننا على حمل هم نشر الدعوه الى الله وتعالوا الى لقطات فى حياتها ولنبدأ بقصة اسلامها رضى الله عنها لما نزلت الانوار السماويه على ارضى جزيرة العرب ونزل الوحى على الحبيب صلى الله عليه وسلم بدء النبى صلى الله عليه وسلم يدعو قومه وعشيرته واهله امتثالا لقول الحق جل وعلا فى الايه رقم 214 من سوره الشعراء

(وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ)
صدق الله العظيم
قام رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم فقال : يافاطمه بنت محمد يا صفيه بنت عبد المطلب يا بنى عبد المطلب لا املك لكم من الله شيئا سلونى من مالى ما شئتم " والحديث روته عائشه رضى الله عنها وقد اخرجه مسلم 205 باب الايمان واحمد 6/187 والنسائى 6/250 فقذف الله نور الاسلام فى قلب صفيه رضى الله عنها فأسلمت لله جل وعلا وكان ابنها الزبير قد سبقها الى الاسلام ....
ومنذ تلك اللحطه وهى تتعايش بقلبها وجوارحها مع هذا الدين العظيم فتراها تصوم بالنهار و تقوم باليل ولسانها لا يتوقف عن ذكر الله وكانت دائما تفكر كيف تنصر هذا الدين وماذا تستطيع ان تقدم لخدمة هذا الدين العظيم .
ولما اشتد ايذاء المشركين لاصحاب النبى صلى الله عليه وسلم خشى عليهم المصطفى من ان يفتنوا فى دينهم فأذن لهم بالهجره الى يثرب فكانت عمته صفيه وابنها الزبير مع هؤلاء المهاجرين الذين خرجوا من ديارهم وأموالهم وتركوا وطنهم رغبة فى رضى الرحمن والجنه ونزلوا جميعاً فى رحاب وكرم الانصار الذين وضعوهم فى العيون واغلقوا عليهم الجفون خوفاً عليهم من نسيم الهواء ...
وهناك عاشت صفيه رضى الله عنها اجمل ايام حياتها فى ظل تلك البيئه الايمانيه وبعيداً عن بطش وتجبر المشركين وتعذيبهم وعلى الرغم من انها كانت تخطوا نحو الستين من عمرها الحافل بالعطاء الا انها كان لها مواقف فى ارض الشرف والجهاد لن ينساها التاريخ وستظل تلك المواقف نوراً على الدرب ينير الطريق للاجيال القادمه لتعرف طريق العزه والبطوله والفداء ففى يوم أحد خرجت رضى الله عنها مع بعض النساء فكانت تنقل الماء وتسقى العطاشى وتبرى السهام وتداوى الجرحى وكانت تدعو لجند المسلمين بالنصر على الاعداء لتعلو راية الاسلام خفاقه عاليه ولما انهزم المسلمون بعد ان خالف الرماه امر الرسول صلى الله عليه وسلم بالثبات على الجبل سواء كان النصر أم كانت الاخرى وانفض اكثر الناس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يبق حوله سوى القلائل من اصحابه قامت صفيه رضى الله عنها وبيدها رمح تضرب به فى وجوه الناس الفارين المنهزمين والاعداء المشركين وتقول لهم : انهزمت عن رسول الله ....؟؟
فلما رأها رسول الله صلى الله عليه وسلم اشفق عليها فقال لابنها الزبير بن العوام : القاها فأرجعها لا ترى ما بشقيقها .
يقصد اى اذهب اليها يا زبير واجعلها ترجع حتى لا ترى ما حدث لاخيها حمزه
فذهب اليها ابنها الزبير وقال لها : يا اماه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرك ان ترجعى
فقالت صفيه : ولم ؟؟ أى" لماذا " فقد بلغنى انه مُثل بأخى وذلك فى الله قليل فما ارضانا بما كان من ذلك فاخبره بذلك لاحتسبن ولاصبرن ان شاء الله تعالى ..
وعاد الزبير الى رسول الله صلى الله عليه وسلم واخبره بما قالت
فقال النبى صلى الله عليه وسلم " خلى سبيلها "
فوقفت صفيه بجوار حمزه سيد الشهداء مضرجاً فى دماءه وقد مثل المشركون به فنظرت اليه وصلت عليه واسترجعت واستغفرت ثم امر الرسول صلى الله عليه وسلم بدفن جثمان حمزه الطاهره .
الى هذا الحد انتهى النص المنقول بتصرف من كتاب صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم للشيخ محمود المصرى حفظه الله .
ولا تعليق عندى على موقف هذه السيده الجليله الطاهره النقيه المجاهده العابده الزاهده الصابره
والله و تالله ان موقفها يوم احد قد لا يستطيعه بعض رجالنا .
وكما سبق ذكرت هناك فارق شاسع بين الرجوله والذكوره
ان من وجهه نظرى ارى ان هذه السيده الفاضله اعلى شأناً ومنزله من بعض الرجال المتخاذلين المنهزمين نفسياً الذين لا يراعون اصول دينهم
رضى الله عنها وارضاها وجمعنا واياكم فى الجنه معها ومع رسول الله صلى الله عليه وسلم
واسمحى لى اختى فى الله ان اسالك سؤال يا من تنادين بالمساوه مع الرجل
هل ما تزالين تريدين هذه المساوه .؟؟؟؟..
ابعد سرد هذه القصه تريدين المساوه مع الرجل .؟؟؟.
اى مجد تبحثين عنه اى شرف ستناليه بالمساوه ؟؟؟
لقد بلغت السيده صفيه منزله تفوق منزلة الفرسان الشجعان بأفعالها
وصدقينى اختى فى الله تستطيعين ان تبلغى اعلى المنازل فى الجنه ان شاء الله بحسن اسلامك وجميل تربيتك لاولادك بالعيش من اجل الدين وخدمته ومرضاة رب العالمين
وأعذرينى اختاه لو ان كلامى ليس منمقاً
ولكن الله وحده يعلم ان هدفى هو ان تفوزى بالجنه انتى ومن تحبين فى الله واهلك وكل المسلمين
انتظركم على الرابط التالى واستودعكم الله الذى لا تضيع عنده الودائع
http://www.damasgate.com/vb/showthread.php?t=68979

دمتم واهليكم بكل خير ولنا عوده اخرى ان شاء الله

01-06-2007, 05:03 PM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  



اخوانى واخواتى فى الله الاعزاء الكرام
هيا بنا نستكمل بعض سيرة السيده صفيه بنت عبد المطلب رضوان الله عليها ولنبدأ بدون مقدمات
فى يوم الخندق اجتمعت كتائب الكفر لتقضى على الاسلام والمسلمين
ولكن الله غالب على أمره فسلط عليهم جند الريح فكفأت قدروهم واقتلعت خيامهم وتبعثروا فى الصحراء تبعثر الفئران
وقد كان للسيده صفيه موقف عظيم فى يوم الخندق فهى رضوان الله عليها اول امراءة قتلت مشركاً
نعم اختاه جدتك اول امراءة قتلت مشركاً فى سبيل الله ولنتعرف على القصه تعالوا نقترب اكثر من الاحداث 00
لما خرج الرسول صلى الله عليه وسلم الى الخندق جعل النساء فى حصن اسمه حصن فارع
وكان الرسول صلى الله عليه وسلم اذا خرج لقتال عدوه جعل النساء فى حصن حسان فقد كان حصن حسان من اقوى الحصون 00 ولما جاء يهودى فلصق بالحصن ليسمع
قالت صفيه : فاخذت عمودا فنزلت اليه حتى فتحت الباب قليلا قليلا فحملت عليه فضربته بالعمود فقتلته
وفى روايه : فجاء رجل من اليهود فصعد الى الحصن حتى اطل عليهن فقامت اليه صفيه فضربته حتى قطعت راسه ثم رمت راس اليهودى على بعض اصحابه اليهود اسفل الحصن .
وتمر الايام وتمضى السنون وما زالت رضى الله عنها تضحى من اجل دينها وعقيدتها بكل ما تملك 000 وجاء اليوم الذى ينام فيه الحبيب صلى الله عليه وسلم على فراش الموت وما هى الا ايام وساعات قليله حتى توفى رسول الله صلى عليه وسلم ويتسرب النبأ الفادح من البيت المحزون وله طنين فى الاذان وثقل ترزح تحته النفوس وتدور به البصائر والابصار وشعر المؤمنون ان افاق المدينه اظلمت فتركتهم لوعه الثكالى الحيارى
وحزنت صفيه على موت النبى الحبيب صلى الله عليه وسلم حزناً كاد ان يمزق قلبها
وبعد وفاة الحبيب صلى الله عليه وسلم ظلت الصابره العابده التقيه صفيه رضى الله عنها على نهج النبى صلى الله عليه وسلم تسير على سنته عابده قائمه صائمه خاشعه لله عز وجل الى ان حانت لحظات الرحيل بعد هذا العمر المديد الحافل بالبذل والتضحيه والفداء وفاضت روحها الطاهره الى بارئها جل وعلا لتلحق بالحبيب صلى الله عليه وسلم فقد توفيت سنه عشرين للهجره ودفنت بالبقيع عن عمر يناهز بضع وسبعين عام
رضى الله عن صفيه بنت عبد المطلب فقد كانت مثلاً فذاً للمرأه المسلمه
ربت وحيدها فأحكمت تربيته
واصيبت فى شقيقها فأحسنت الصبر عليه
واختبرتها الشدائد فوجدتها المرأه الحازمه العاقله الباسله00
رضى الله عنها وارضاها وجعل جنه الفردوس مثواها
انتهى النص المنقول عن بعض سيرة السيده صفيه رضى الله عنها - بتصرف من كتاب صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم للشيخ محمود المصرى حفظه الله
وتعقيباً على هذا النص احب ان اقول لكم ان الغرض من سرد بعض سيرة الصحابه والصحابيات رضوان الله عليهم هو ان نتخذ منهم قدوتنا ونسير على هديهم الطيب المبارك ونعلم اولادنا هذه السيره ليكونوا رجالاًًًًًًً ونساءاً فى المستقبل يعرفون سيره اجدادهم وكيف بذلوا كل ما كانوا يملكون من جهد ومال وعرض فى سبيل نشر هذا الدين ليصل الينا هذا الدين هو شرف لنا
ان التاريخ الاسلامى حافل بسيرة رجال ونساء نفتخر بهم اشد الفخر ويحق لكل امراءه مسلمه ان تفتخر ان لها جده هى صفيه بنت عبد المطلب وام عماره وكثيرات غيرهن ممن حملن لواء الجهاد والصبر ودافعوا عن الاسلام فى مهده الاول هؤلاء اولى ان نتعرف عليهم ونسير على هديهم ونخطوا خطواتهم ونتخذهم قدوه بدى من نانسى عجرم وهيفا وهبى و000000
ان الاسلام امانه ويجب على كل مسلم او مسلمه الا يهمل حمل الامانه واعلموا انه لم يكن الاسلام ليصلنا لولا تضحيات الصحابه والصحابيات الا يستحقون ان نتعرف عليهم واكمال مسيرتهم الطيبه المباركه ؟
الا تستحق السيده صفيه ان تكون قدوتك يا اختى فى الله ؟؟
هل تحبين ان تربى ابنك كما ربت هى سيدنا الزبير بن العوام بطلاً مغواراً لتفتخرى به بين اقرانك ويكون فى ميزان حسناتك يوم القيامه
لا اريد ان اطيل فى النصح لاننى احتاج من ينصحنى فعلاً لهذا سانتظر نصحكم وتعلقياتكم على الرابط التالى
http://www.damasgate.com/vb/showthread.php?t=68979
دمتم واهليكم بكل خير
اخوكم فى الله


01-06-2007, 08:18 PM
wrapper غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 61108
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 185
إعجاب: 81
تلقى 14 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
جزاك الله خيراً أخي على هذا الموضوع الرائع..
جعله الله لك نوراً وظللك بظله يوم لا ظل إلا ظله..
أخوك في الله..


01-06-2007, 10:38 PM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احب الخير 




•·.·´¯`·.·• ( اخي الحبيب ) •·.·´¯`·.·•



عذرا على دمج المواضيع الثلاثة

جزاك الله خير الجزاء ..

جعله الله في موازين حسناتك يوم ان تلقاه ..

•·.·´¯`·.·• ( اللهم آمين .. ) •·.·´¯`·.·•


أخى و حبيبى فى الله أهلا و مرحبا بك

أخى أنا أعرف أننى ضيفا عليكم و الضيف أسير
لهذا فانا اعرف انه من حقكم وحدكم تقرير اذا كان الموضوع يدمج ام يظل حلقات منفردة

و لكنى جعلته حلقات منفردة فقط لأنه ليس سيرة بقدر ما هو مقاطع من حياتها رضى الله عنها و كيفية الأستفادة من هذه المقاطع


و لكنى أشكر لكم قبولكم لى بينكم أخا و متعلما منكم و هذا شرف لى كبير فعلا

أثابك الله الجنة


01-06-2007, 10:39 PM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة wrapper 
جزاك الله خيراً أخي على هذا الموضوع الرائع..

جعله الله لك نوراً وظللك بظله يوم لا ظل إلا ظله..
أخوك في الله..






الشكر كل الشكر لكم على مروركم الراقى الرائع
مروركم و تفاعلكم شرفنى فعلا
تقبل الله منكم الدعاء و صالح الأعمال و رزقكم كل خير
علمكم الله ما ينفعكم و نفعكم بما تعلمون
و جمع الله بينكم و بين أهليكم و من تحبون فى الله و كل المسلمين فى الجنة بغير سابقة عذاب ان شاء الله
اقبلوا احترامى و تقديرى

01-06-2007, 10:41 PM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسعد صباحك 
رضي الله عنها
جزاك الله خير أخي الحبيب وبورك فيك
وفقك الله وبإنتظار المزيد من عطاءك الرائع


الشكر كل الشكر لكم على مروركم الراقى الرائع
مروركم و تفاعلكم شرفنى فعلا
تقبل الله منكم الدعاء و صالح الأعمال و رزقكم كل خير
علمكم الله ما ينفعكم و نفعكم بما تعلمون
و جمع الله بينكم و بين أهليكم و من تحبون فى الله و كل المسلمين فى الجنة بغير سابقة عذاب ان شاء الله
اقبلوا احترامى و تقديرى

25-06-2008, 07:12 PM
khaledabofaid غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 18326
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 675
إعجاب: 0
تلقى 275 إعجاب على 130 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #9  
للرفع

أثابكم ربى الجنة

 


صفيه بنت عبد المطلب

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.