أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


05-03-2007, 07:45 PM
النسر غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 7396
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 40
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

متدينون أم مدمنون


متدينون مدمنون
والصلاة والسلام على الهادي البشير
.........................
عندما تعيش في الظلام يسهل عليك أن تتخيل الأسوأ لأن الظلام ليس به إلا المجهول
إنهم يعيشون في الظلام
ظلام السرية
ظلام الفكر
وظلام الفعل والعمل
قال المولى عز وجل
(أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ) (النور:40)
إن هذه الجماعات المنحرفة فكريا واجتماعيا
تعيش في الظلام ولا ترى غير الكوابيس والدماء
لكل جماعة منهم أمير!!! تستمد منه شرعية الجرائم التي يرتكبونها
إن من المضحك المبكي أن يعتقد هؤلاء إن فيما يفعلونه من قتل وتفجير وتدمير... نوع من الإصلاح والمثالية
آه مريرة كيف تحول هؤلاء الشبان المتدينين إلى وحوش مفترسة في هيئة بشرية
آه أخرى كيف تحول هؤلاء الشبان إلى أداة للقتل في يد من لا يرحم طفل أو امرأة
إن معظم هؤلاء الشبان لهم مشاكل نفسية واجتماعية
ولأنهم صغار السن فهم غير قادرين على حلها فيكون المهرب الوحيد هو التعصب والذوبان داخل جماعة من هذه الجماعات التي تزرع فيه التعصب الذي يعد نوعا من الهرب....
وهناك فرق بين المتدين والمتعصب
فالمتدين هو الذي يؤمن بشيء والمتعصب هو الذي يدمن شيء
وهناك ألف فرق بين الإيمان والإدمان
فالذين أدمنوا التعصب
أنما أدمنوا طاعة شخص...مثلهم يأكل ويشرب وينام ويصيب ويخطئ... وكلهم مخطئ
شخص ما... يسمونه أمير الجماعة... هكذا فقدوا إرادتهم وتجردوا من حريتهم
و أصبحوا دمى يحركها الأمير المزعوم متى شاء وكيفما شاء
وهكذا يأمر الأمير المطاع أعوانه بقتل شخص ما فينطلق الشبان ويتسابقون لتنفيذ هذا الأمر الشنيع
مثل الآلة المبرمجة....... لا يسال أحدهم نفسه
لماذا اقتل
وهل يستحق هذا الشخص أن يقتل
ما هي الجريمة التي أجرمها في حقنا حتى نقتله ونحرمه من هبة الحياة التي وهبها الله له
وهل أمرنا الله ورسوله بذلك
لا سؤال
لا جواب
****
أخاه إني مشفق عليك
استمع
توقف
استمع
فهناك صوت داخلك يخبرك أين الحقيقة
يخبرك أين الصواب
انه صوت ضميرك
انك إجمال كل شيء
انك من فعل وفكر وعانى وشعر وعبَر
انك الروح
فما جسدك إلا مجرد وعاء أسأت استعماله مره
فلا تدع الإدمان يتحكم فيك
انه الإدمان على فكرة معينة انه التعصب الأعمى الذي
قضى على حياة الكثير من البشر الذين كانت لهم آمال وأحلام وطموحات
كان لهم أبناء
وزوجات
كان لهم حياة يحيونها
وهاهي يد الإدمان والتعصب والإرهاب تقطف تلك الزهور من حديقة الحياة
لتلقيها في فلوات الموت
وهكذا
ذُُبحت العائلة الفرنسية المسلمة على أرض الرسالة ومهد السماحة
من فئة ظالمة ظلمت نفسها وظلمت مجتمعها ومازالت مستمرة في ظلمها
لقد حكمت هذه الفئة الظالمة بالإعدام على هذه العائلة المسلمة بدون ذنب
وبجهل أراقوا الدم الحرام في البلد الحرام...
وما هذه الجريمة البشعة إلا حلقة
من سلسلة جهلهم وأخطائهم في فهم دينهم ودنياهم
****
ومع كل هذا فقد قام ولي أمرنا ( خادم الحرمين )حفظه الله بفتح قنوات الحوار مع كثير من أعضاء هذه الجماعات فرجع من رجع وأبى من أبى
ولم يكن هناك بد من مواجهة هذا الخطر على الصعيد الأمني لحفظ الأمن وحفظ دماء المسلمين
ومع ذلك كان العلاج يسير في خطين متوازيين علاج امني
وحوار فكري ونصح
إنها سياسة القلب المفتوح للحوار مع كل من ضل سبيل الجادة
سياسة الحب الأبوي التي هي من صميم خصال الوالد المحب لأبنائه
وما نكون نحن إلا أبناء هذا الوطن المبارك
فبارك الله فيك يا بلادي وحماك من كيد الأعادي
***
إننا جزء لا يتجزأ من هذا العالم ككل ونحن جزء هام من العالم الإسلامي الذي يتعرض لهجمة شرسة على مختلف الأصعدة الفكرية منها والعسكرية
مما ولد حالة من السخط عل جميع مستويات العالم العربي والإسلامي
هكذا بدت تنمو مشاعر السخط مثلما ينمو الشعر على الجلد خاصة عند الشباب الذي هو أتوق الناس إلى التغيير ورفع الظلم عن كاهل الأمة
وفي ظل هذا الوضع الهائج فكريا وعاطفيا
خرجت الخفافيش تنشر سمومها وأفكارها وعملت جاهدة على أن تحول هذه النار المتأججة في قلوب هؤلاء الشباب إلى طاقة تدميرية نحو المجتمع ومن فيه
ونحو أنفسهم
إن هؤلاء الذين يبثون هذه الأفكار البعيدة عن الدين ليسوا سوى أناس يسعون إلى مصلحتهم الخاصة ولا يهمهم كم من نفس بريئة ستموت وكم من خراب سيحصل

أخاه الحبيب
لما كانت مفسدة القتل من أعظم المفاسد قال تعالى
(مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرائيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ) (المائدة:32)
سوف يقتص الله من كل القتلة والمجرمين وكل الظلمة في هذه الدنيا والله سبحانه يمهل ولا يهمل ويعطي الظالم الفرصة بعد الفرصة ليتوب ويرجع إلى جادة الصواب
فإن لم يرتدع اقتص الله منه في الدنيا ‘ ذلك إن الله إذا ترك الظالم يستشري بظلمه انتشر الظلم في الأرض وعم الفساد بشكل كبير فالفساد ألأكبر يأتي من ظلم الناس
لقد توعد الله المنتحر بالخلود في النار لأنه قام بهدم بنية حياة ليست ملكه ولان الله
عز وجل هو خالقها
وأوعد القاتل بالخلود في النار إذا تعمد القتل بغير ما شرع الله
إن القتل الفردي أو الجماعي هو هدم البنية الأساسية للإنسان
وهو في نفس الوقت هدم البنية الأساسية للمجتمع
لذلك سماه رب العزة إفساد في الأرض
***
جاء في صحيح البخاري عن ابن عمر قال الرسول صلى الله عليه وسلم
(لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما)
وذكر البخاري أيضا عن ابن عمر قال
( من ورطات الأمور التي لا مخرج لمن أوقع نفسه فيها سفك الدم الحرام بغير حله )
وفي صحيح البخاري
( من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاما)
يقول ابن القيم
هذه عقوبة قاتل عدو الله إذا كان في عهده وأمانه ، فكيف عقوبة قاتل عبده المؤمن، وإذا كانت امرأة قد دخلت النار في هرة حبستها حتى ماتت جوعا وعطشا فرآها النبي صلى الله عليه وسلم في النار والهرة تخدشها في وجهها وصدرها فكيف بعقوبة من قتل مؤمنا أو حبسه حتى مات بغير جرم
وفي الختام
أخاطب إخوتي الكتاب في هذه الشبكة العنكبوتية
أحبتي أتقو الله فيما تكتبون اتقوا الله ....فقد جاء في الترغيب والترهيب صفحة294
حديث 13 –عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(من أعان على قتل مؤمن بشطر كلمة لقي الله مكتوبا بين عينيه آيس من رحمة الله) . رواه ابن ماجه و الاصبهاني
أخي الحبيب انظر ماذا تكتب وماذا يكون صداه
ولا حول ولا قوة إلا بالله





:sterb116:

05-03-2007, 08:07 PM
غريس الجمال غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 52035
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 82
إعجاب: 5
تلقى 2 إعجاب على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين

مافى اسهل من الكلام
اذا بتريد اوزنلك منه طن



غرباء ولغير الله لا نحنى الجباه .... غرباء و ارتضيناها شعارا للحياة



ان تسل عنا فانا لا نبالى بالطغاة .... نحن جند الله دوما .دربنا درب الأُباة



غرباء هكذا الاحرار فى دنيا العبيد

05-03-2007, 10:20 PM
SYRIA غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 13969
تاريخ التسجيل: Sep 2004
الإقامة: Lattakia
المشاركات: 2,401
إعجاب: 725
تلقى 403 إعجاب على 174 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
كما قال لك الاخ غريس آتينا بالبرهان على كلامك وان كان صحيحاً فلا يجوز ان تعمم على المجاهدين ككل

بعدين اخي ما حسيت انو بالامر نوع من الندالة
انو اذا فرنسي بموت بتجي كل السعودية بتصلي علا
واذا كان مأسلم يعني احسن من المسلم الحقيقي
بعدين انظر الى اسمائهم تعرف انوا ولا الك العلم عند الله
(اخيراً )
صلو على روح الفلسطينيين يمكن بكون احسن على ما اظن

نسأل الله ان يهدينا على ما نقول .


06-03-2007, 12:12 AM
غريس الجمال غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 52035
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 82
إعجاب: 5
تلقى 2 إعجاب على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
إن معظم هؤلاء الشبان لهم مشاكل نفسية واجتماعية
ولأنهم صغار السن فهم غير قادرين على حلها فيكون المهرب الوحيد هو التعصب والذوبان داخل جماعة من هذه الجماعات التي تزرع فيه التعصب الذي يعد نوعا من الهرب....
ماشاء الله
تلقون الكلام على عواهنه و تحسبون اننا سنصدقكم
الا تعلم يا اخى هداك الله ان الاخوه ال 19 الشهداء باذن الله الذين قاموا بغزوة مانهاتن ( 11 سبتمبر ) كانوا كلهم من الذين عاشوا و تربوا فى امريكا و يحملون اعلى الشهادات العلمية و منهم من كان يعمل طيارا و طبيبا و و و و
و لو ارادوا الحياة الرغدة السهله لكانت لهم

07-03-2007, 02:44 AM
يقين الحسين غير متصل
موقوف
رقم العضوية: 19497
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 219
إعجاب: 1
تلقى 2 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  
شكراً لك أخي على الموضوع لما فيه من عدم للوحدة وعدم التفرقة


07-03-2007, 03:00 AM
SYRIA غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 13969
تاريخ التسجيل: Sep 2004
الإقامة: Lattakia
المشاركات: 2,401
إعجاب: 725
تلقى 403 إعجاب على 174 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يقين الحسين 
شكراً لك أخي على الموضوع لما فيه من عدم للوحدة وعدم التفرقة
ياشباب يلي فهم هالكلام من هالرافضي يخبرني

عدم وحدة

وعدم للتفرقة

هي اكيد حزورة يخرب عقلك شوبيطلع افكار خلبية

07-03-2007, 03:09 AM
يقين الحسين غير متصل
موقوف
رقم العضوية: 19497
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 219
إعجاب: 1
تلقى 2 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  
شكراً لك أخي على التنبيه

خطأ مطبعي

لما فيه من الوحدة وعدم التفرقة

07-03-2007, 06:45 AM
SYRIA غير متصل
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 13969
تاريخ التسجيل: Sep 2004
الإقامة: Lattakia
المشاركات: 2,401
إعجاب: 725
تلقى 403 إعجاب على 174 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يقين الحسين 
شكراً لك أخي على التنبيه

خطأ مطبعي

لما فيه من الوحدة وعدم التفرقة
ما عاذا الله ان اكون اخوك انت رافضي وضال وانا سني ومهتدي والحمد لله

07-03-2007, 12:52 PM
a9laam غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 46697
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,236
إعجاب: 155
تلقى 243 إعجاب على 66 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #9  
السلام على من اتبع الهدى

يقين الحسين أية وحدة فيما كتب الأخ "النسر"

هذا سهم من سهام أمريكا وجدت له أقواسا كثيرة ترمي به

يريدون الإسلام الذليل الخاضع الساكن الذي يذبح أهله وتخرب دياره ثم يأتون سائحين لما سلم منها

ألا والله ما استحق هؤلاء إلا القتل أينما ثقفوا وخاصة في جزيرة العرب

أما من سالمنا فقد سلم منا من لساننا ويدنا

الحرب حرب بين الحق والباطل وبين المسلمين وغيرهم

وهذا أراد ان يقلبها - سواء كان كاتبا او ناقلا - إلى حرب بين المسلمين والمسلمين المغرر بهم



ختاما هل من برهان على ما ذكرت كما قال لك الإخوة أم أنك تحلل تحليل الرويبضة أخي الحبيب

ودمت بود والحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى


07-03-2007, 02:02 PM
anwar غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 10085
تاريخ التسجيل: May 2004
المشاركات: 1,218
إعجاب: 6
تلقى 54 إعجاب على 19 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #10  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النسر 


والصلاة والسلام على الهادي البشير
.........................
عندما تعيش في الظلام يسهل عليك أن تتخيل الأسوأ لأن الظلام ليس به إلا المجهول
إنهم يعيشون في الظلام
ظلام السرية
ظلام الفكر
وظلام الفعل والعمل
قال المولى عز وجل
(أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ) (النور:40)

إن هذه الجماعات المنحرفة فكريا واجتماعيا
تعيش في الظلام ولا ترى غير الكوابيس والدماء
لكل جماعة منهم أمير!!! تستمد منه شرعية الجرائم التي يرتكبونها
إن من المضحك المبكي أن يعتقد هؤلاء إن فيما يفعلونه من قتل وتفجير وتدمير... نوع من الإصلاح والمثالية
آه مريرة كيف تحول هؤلاء الشبان المتدينين إلى وحوش مفترسة في هيئة بشرية
آه أخرى كيف تحول هؤلاء الشبان إلى أداة للقتل في يد من لا يرحم طفل أو امرأة

إن معظم هؤلاء الشبان لهم مشاكل نفسية واجتماعية
ولأنهم صغار السن فهم غير قادرين على حلها فيكون المهرب الوحيد هو التعصب والذوبان داخل جماعة من هذه الجماعات التي تزرع فيه التعصب الذي يعد نوعا من الهرب....
وهناك فرق بين المتدين والمتعصب
فالمتدين هو الذي يؤمن بشيء والمتعصب هو الذي يدمن شيء
وهناك ألف فرق بين الإيمان والإدمان
فالذين أدمنوا التعصب
أنما أدمنوا طاعة شخص...مثلهم يأكل ويشرب وينام ويصيب ويخطئ... وكلهم مخطئ
شخص ما... يسمونه أمير الجماعة... هكذا فقدوا إرادتهم وتجردوا من حريتهم
و أصبحوا دمى يحركها الأمير المزعوم متى شاء وكيفما شاء

وهكذا يأمر الأمير المطاع أعوانه بقتل شخص ما فينطلق الشبان ويتسابقون لتنفيذ هذا الأمر الشنيع
مثل الآلة المبرمجة....... لا يسال أحدهم نفسه

لماذا اقتل
وهل يستحق هذا الشخص أن يقتل
ما هي الجريمة التي أجرمها في حقنا حتى نقتله ونحرمه من هبة الحياة التي وهبها الله له
وهل أمرنا الله ورسوله بذلك

لا سؤال
لا جواب
****
أخاه إني مشفق عليك
استمع
توقف
استمع
فهناك صوت داخلك يخبرك أين الحقيقة
يخبرك أين الصواب
انه صوت ضميرك
انك إجمال كل شيء
انك من فعل وفكر وعانى وشعر وعبَر
انك الروح
فما جسدك إلا مجرد وعاء أسأت استعماله مره
فلا تدع الإدمان يتحكم فيك

انه الإدمان على فكرة معينة انه التعصب الأعمى الذي
قضى على حياة الكثير من البشر الذين كانت لهم آمال وأحلام وطموحات
كان لهم أبناء
وزوجات
كان لهم حياة يحيونها
وهاهي يد الإدمان والتعصب والإرهاب تقطف تلك الزهور من حديقة الحياة
لتلقيها في فلوات الموت


وهكذا
ذُُبحت العائلة الفرنسية المسلمة على أرض الرسالة ومهد السماحة
من فئة ظالمة ظلمت نفسها وظلمت مجتمعها ومازالت مستمرة في ظلمها

لقد حكمت هذه الفئة الظالمة بالإعدام على هذه العائلة المسلمة بدون ذنب
وبجهل أراقوا الدم الحرام في البلد الحرام...
وما هذه الجريمة البشعة إلا حلقة
من سلسلة جهلهم وأخطائهم في فهم دينهم ودنياهم

****

ومع كل هذا فقد قام ولي أمرنا ( خادم الحرمين )حفظه الله بفتح قنوات الحوار مع كثير من أعضاء هذه الجماعات فرجع من رجع وأبى من أبى
ولم يكن هناك بد من مواجهة هذا الخطر على الصعيد الأمني لحفظ الأمن وحفظ دماء المسلمين
ومع ذلك كان العلاج يسير في خطين متوازيين علاج امني
وحوار فكري ونصح
إنها سياسة القلب المفتوح للحوار مع كل من ضل سبيل الجادة
سياسة الحب الأبوي التي هي من صميم خصال الوالد المحب لأبنائه
وما نكون نحن إلا أبناء هذا الوطن المبارك
فبارك الله فيك يا بلادي وحماك من كيد الأعادي

***

إننا جزء لا يتجزأ من هذا العالم ككل ونحن جزء هام من العالم الإسلامي الذي يتعرض لهجمة شرسة على مختلف الأصعدة الفكرية منها والعسكرية
مما ولد حالة من السخط عل جميع مستويات العالم العربي والإسلامي
هكذا بدت تنمو مشاعر السخط مثلما ينمو الشعر على الجلد خاصة عند الشباب الذي هو أتوق الناس إلى التغيير ورفع الظلم عن كاهل الأمة
وفي ظل هذا الوضع الهائج فكريا وعاطفيا

خرجت الخفافيش تنشر سمومها وأفكارها وعملت جاهدة على أن تحول هذه النار المتأججة في قلوب هؤلاء الشباب إلى طاقة تدميرية نحو المجتمع ومن فيه
ونحو أنفسهم
إن هؤلاء الذين يبثون هذه الأفكار البعيدة عن الدين ليسوا سوى أناس يسعون إلى مصلحتهم الخاصة ولا يهمهم كم من نفس بريئة ستموت وكم من خراب سيحصل




أخاه الحبيب
لما كانت مفسدة القتل من أعظم المفاسد قال تعالى
(مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرائيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ) (المائدة:32)
سوف يقتص الله من كل القتلة والمجرمين وكل الظلمة في هذه الدنيا والله سبحانه يمهل ولا يهمل ويعطي الظالم الفرصة بعد الفرصة ليتوب ويرجع إلى جادة الصواب
فإن لم يرتدع اقتص الله منه في الدنيا ‘ ذلك إن الله إذا ترك الظالم يستشري بظلمه انتشر الظلم في الأرض وعم الفساد بشكل كبير فالفساد ألأكبر يأتي من ظلم الناس

لقد توعد الله المنتحر بالخلود في النار لأنه قام بهدم بنية حياة ليست ملكه ولان الله
عز وجل هو خالقها
وأوعد القاتل بالخلود في النار إذا تعمد القتل بغير ما شرع الله

إن القتل الفردي أو الجماعي هو هدم البنية الأساسية للإنسان
وهو في نفس الوقت هدم البنية الأساسية للمجتمع
لذلك سماه رب العزة إفساد في الأرض
***
جاء في صحيح البخاري عن ابن عمر قال الرسول صلى الله عليه وسلم
(لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما)

وذكر البخاري أيضا عن ابن عمر قال
( من ورطات الأمور التي لا مخرج لمن أوقع نفسه فيها سفك الدم الحرام بغير حله )

وفي صحيح البخاري
( من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاما)
يقول ابن القيم
هذه عقوبة قاتل عدو الله إذا كان في عهده وأمانه ، فكيف عقوبة قاتل عبده المؤمن، وإذا كانت امرأة قد دخلت النار في هرة حبستها حتى ماتت جوعا وعطشا فرآها النبي صلى الله عليه وسلم في النار والهرة تخدشها في وجهها وصدرها فكيف بعقوبة من قتل مؤمنا أو حبسه حتى مات بغير جرم

وفي الختام
أخاطب إخوتي الكتاب في هذه الشبكة العنكبوتية

أحبتي أتقو الله فيما تكتبون اتقوا الله ....فقد جاء في الترغيب والترهيب صفحة294
حديث 13 –عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(من أعان على قتل مؤمن بشطر كلمة لقي الله مكتوبا بين عينيه آيس من رحمة الله) . رواه ابن ماجه و الاصبهاني
أخي الحبيب انظر ماذا تكتب وماذا يكون صداه

ولا حول ولا قوة إلا بالله
اشرف اناس موجودن على الكرة الارضية هم المجاهدون
اينما كانو
وفي اي بلاد كانو
ايدهم الله بنصره
يعني متعب حالك كثير ومفكر وكاتب موضوع انشائي على ماذا
كل يوم يقتل المئات بالعراق وبفلسطين وافغانستان ومنهم اطفال ابرياء
لماذا لا تسخر قلمك للدفاع عنهم كما تدافع الان هذا اولا -
ثانيا -
من قال لك بان من قتل هؤلاء الفرنسين هم المجاهدين هل كنت معهم مثلا
عندما تقع جريمة وباي مكان يجب عليك الانتظار والتروي حتى تظهر الحقيقة وملابسات الجريمة ومن ثم تفتي
لا ان توجه الاتهامات يمينا وشمالا وتسير هذا الجريمة وتستغلها لتروج للفكر الذي براسك ولتقنع به الاخرين
فبجميع الاحوال لايوجد مسلم يقبل بهذه الجريمة
ان كانوا هؤلاء الفرنسين مسلمين ام لم يكونا فهي جريمة بشعة
ولا اعتقد ان للمجاهدين علاقة بها
فلا تخلط الامور
وكلامك غير مقنع ولم تستطيع اقناع احد حتى هنا على مستوى المنتدى ارى ان كل الاخوة رفضو كلامك وهذا يكفيك
والتهم التني تحاول لصقها بالمجاهدين
كان بودنا لو انك وصفت بها اعدائنا الامركيين والاسرائلين وغيرهم
لا من يدافع عنك وعن دينك وعن ارضك
نصر الله المجاهدين
ورحم الله الشهداء الذين يدافعون عن هذا الدين وهذه الارض


14-03-2007, 05:14 PM
النسر غير متصل
عضو مشارك
رقم العضوية: 7396
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 40
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #11  
تحية طيبة للكل المشاركين
ايها الا خوة لسنا ممن يضع البيض كله في سلة واحدة
فانتبهوا واعيدوا فراءة الموضوع من جديد

 


متدينون أم مدمنون

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.