أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


04-03-2007, 08:57 PM
ashry9 غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 34265
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 351
إعجاب: 102
تلقى 143 إعجاب على 40 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

إصرخوا معي بأعلى صووووووت........الأمم المتحدة أداة لضرب الثقافة الإسلامية


الخبر


عن موقع( مفكرة الإسلام): كشفت اللجنة الإسلامية للمرأة والطفل عن تقرير خطير أعدته مجموعة من خبراء الأمم المتحدة ( الصحيح أُجراء وعملاء الأمم المتحدة العاملين لحساب الثقافة الغربية) حول الدعوة للحرية الجنسية للفتيات وإلغاء مهر العروس ورفض الشريعة الإسلامية فيما يخص الميراث.



التعليق إصرخوا بأعلى صووووووت........الأمم المتحدة أداة


كشفت اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل عن تقرير خطير أعدته مجموعة من الخبراء التابعين للأمم المتحدة حول وضع الطفلة التي هي دون الثامنة عشر وحقوقها المزعومة وذلك لمناقشته خلال الجلسة الحادية والخمسين للجنة المرأة بالأمم المتحدة، يحتوي التقرير على حق الطفلة دون الثامنة عشر في الحرية الجنسية بعيداً عن أي توجيهات أسرية أو مجتمعية، ويحوي التقرير الذي تناقشه الأمم المتحدة على حق الطفلة في الجنس خارج إطار الزواج، وكذا التوصية بمنع الزواج المبكر، وشدد على ضرورة صن قوانين صارمة ضد من يخالف ذلك، الأعجب أن التقرير أوصى بما أسماه حقوق الفتيات الساحقيات والشاذات جنسياً، والحفاظ على حقوق هؤلاء الشواذ وحق تحديد الهوية الجنسية للفتيات بمعنى حرية اختيار الشريك من نفس الجنس أو من الجنس الآخر، وعلى ضرورة مراعاة الحق في الشذوذ والحق في الحصول على شركاء مثلىّ الجنسية، وزعم التقرير أن الدين خاصة في الدول التي يعتبر فيها أساس التشريع يقيد ويحد من فرص المساواة ويزيد من حدة العنف، وطالب ببذل الجهود لتغيير المعتقدات والأعراف!!، وأن التركيز على عذرية الفتاة وخصوبتها تمثل شكلاً من أشكال التمييز ضد الأنثى وانتقد التقرير القوانين الخاصة بالميراث واعتبرها أحد أشكال التمييز ضد المرأة وطالب بالمساواة بين النساء والرجال رافضاً قوامة الرجل، أكثر من هذا أن التقرير دعا إلى تشجيع الصبية من البنات والبنين على ممارسة الجنس المثلى، وطالب التقرير بسن قوانين تمنع المهر من الأساس وإزالة ما أسماه بكل أشكال التمييز ضد الفتاة حتى ولو كان ذلك نابعاً من الدين أو العرف كمسائل المهر والميراث والهياكل الإدارية.



وبديهي أن مثل هذه التقارير ومن ثم ما يترتب عليها من توصيات تتحول إلى قرارات موجهة أساساً إلى العالم الإسلامي، لأن الدول المسيحية مثلاً لا تلتزم بشرائع دينها في هذا الصدد، ومن ثم فالتوجه يكون نحو الحكومات في الدول الإسلامية، وكذا فإن المسائل واضحة بخصوص الميراث والمهر وغيرها، فهي موجهة إلى الشريعة الإسلامية رغم وجود حكومات علمانية في بعضها لا تزال تتمسك بالعقائد الإسلامية والتقاليد الإسلامية، ويعد التمسك المجمعي في هذا الصدد هو الحصن الأخير، نحن إذن أمام محاولة للغزو الثقافي من ناحية – وسوف ترصد ميزانيات وتظهر هيئات تدعو إلى ذلك ! !. وأمام نوع من التدخل في التشريعات الخاصة بنا، وهذه تستهدف أولاً نوعاً من الضغط السياسي على الحكومات لتبرير التدخل في شئونها الداخلية، وكذا إضعاف المناعة الثقافية والتماسك المجتمعي لهذه المجتمعات ومن ثم سهولة هزيمتها عسكرياً وسياسياً بعد ذلك، وكلها أهداف مريبة يجب على الدول الإسلامية أن تتضامن لرفضها حتى ولو انسحبت من تلك الأمم المتحدة التي لم يأت لنا منها خيراً قط، المهم في المسألة هنا أنها ليست جديدة، فهناك مؤتمرات عقدت في القاهرة وبكين من قبل دعت إلى أشياء شبيهة بذلك، ولكن الإصرار والتكرار يؤكد أننا أمام خطة أمريكية غربية لضرب الثقافة الإسلامية بلا هوادة._________


http://www.islammemo.cc/



منقــــــوووووووووووووووووووول





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كشف حقيقة ميثاق الأمم المتحدة في المرأة amar1 المنتدى الاسلامي 1 31-03-2013 01:59 AM
فكرة لتنشيط الثقافة الإسلامية drasaead المنتدى العام 46 08-11-2007 02:24 AM
الأمم المتحدة تحذر من وباء الأنفلونزا SAMER الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 3 21-03-2004 01:07 AM
إستبيان عالمي من قبل الأمم المتحدة !! شاركوا فيه Gypsy المنتدى العام 5 22-11-2003 09:20 PM
 


إصرخوا معي بأعلى صووووووت........الأمم المتحدة أداة لضرب الثقافة الإسلامية

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.