العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية - برامج طبية



08-02-2007, 06:48 PM
Dr Dana غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 61428
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,989
    #1  

الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية - برامج طبية

اضطرابات الشخصيه ( انواع اضطراب الشخصية )


اضطرابات الشخصيه انواع اضطراب اضطرابات الشخصيه انواع اضطراب اضطرابات الشخصيه انواع اضطراب اضطرابات الشخصيه انواع اضطراب

إضطراب الشخصية الهستيرية

إن السمة الرئيسة في هذا الاضطراب هي نمط من الانفعالية الزائدة وطلب انتباه الآخرين يسود حياة المصابين به يبدأ هذا الاضطراب مبكراُ ويتظاهر في سياق العديد من التصرفات..

ويستدل على اضطراب الشخصية بما يلي::
1/ ينشد المصاب بهذا الاضطراب باستمرار الطمأنة والاستحسان والمديح من الآخرين.
2/ يتصف المصاب بالإغواء الجنسي في السلوك والمظهر بشكل غير ملائم.
3/ يتركز اهتمام المصاب بشكل كبير على جاذبيته الجسمانية.
4/ يعبر عن انفعالاته بشكل مبالغ فيه، وغير ملائم للموقف ، فعلى سبيل المثال نجد أن المصاب بهذا الاضطراب يعانق بحرارة شخصاً يعرفه معرفة شخصية عارضة، ويعاني من بكاء شديد عند التعرض لمواقف عاطفية بسيطة، ويبدي سوارت من الغضب.
5/ ينزعج المصاب في المواقف التي لا يكون فيها محور اهتمام الآخرين.
6/ يبدي المصاب تبدلاً سريعاً، وسطحية في التعبير عن انفعالاته.
7/ يتصف بأنه اناني، وتهدف أفعاله إلى كسب الإرضاء الفوري، ولا يتحمل الإحباط الذي يصيبه نتيجة الإشباع المتأخر لرغباته.
8/ يتسم أسلوب كلامه بميله إلى أن يكون تعبيرياً ومفتقراً إلى التفاصيل فعلى سبيل المثال حين يطلب من المريض أن يصف والدته فإنه لا يمكنه أن يكون أكثر دقة من قوله " لقد كانت إمرأة جميلة".

ينشد الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب باستمرار ، الطمأنة والاستحسان والاطراء من الآخرين ويبدون الإنزعاج في المواقف التي لا يكونون فيها محور الاهتمام.
كما أنهم يتسمون بإظهار تبدل سريع مشاعرهم ، وسطحية في التعبير عن انفعالاتهم.
كذلك فإنهم يعبرون عن انفعالاتهم بشكل مبالغ فيه وغير ملائم للموقف. فعلى سبيل المثال يبدو الواحد منهم حزيناً او غاضباً أو مسروراً جداً أكثر مما يبرره الموقف ، ويميل إلى أن يكون أنانياً ولا يتحمل الاحباط الذي قد يصيبه نتيجة الإشباع المتأخر لرغباته.
وتهدف أفعاله إلى كسب الإرضاء الفوري.
يتمتع المصابون إلى حد ما بالجاذبية والإغواء إلى درجة أنهم يبدون متألقين ويتصرفون بشكل غير مناسب ، ويتركز اهتمامهم إلى حد كبير على جاذبيتهم الجسمانية. إضافة إلى ذلك فإن أسلوب كلامهم يميل إلى أن يكون عاطفياً يفتقر إلى التفاصيل.
فعلى سبيل المثال قد يصف الشخص عطلته أنها رائعة خيالية دون القدرة على أن يكون أكثر تحديداً.

المظاهر المرافقة::
يتسم المصابون بهذا الاضطراب بالحيوية والتمثيلية ويحاولون دوماً جذب الانتباه لأنفسهم ويميلون للمبالغة في علاقاتهم مع الآخرين حيث غالباً ما يلعبون دور الضحية مثلاً دون وجود وعي لذلك.
كما أنهم توّاقون إلى الإثارة ، وسرعان ما يشعرون بالملل من الحياة الروتينية العادية.
كما يدرك الآخرون أن هؤلاء المصابين يتمتعون بجاذبية سطحية مع أنه ينقصهم الصدق.
لذلك يستطيعون تأسيس صداقات بسرعة ولكن ما إن تبني العلاقة حتى نجد تصرفاتهم متمركزة حول ذاتهم وغير مراعين لحقوق الآخرين ، مما يجعل هذه العلاقات تنتهي بالفشل.
كذلك فإنهم يحتاجون دوماً إلى الطمأنة بسبب شعورهم بالضعف والاعتمادية ، كما أن أفعالهم غير الملائمة قد يساء تفسيرها من قبل الآخرين.

أما علاقتهم بالجنس الآخر فيشوبها نفس التوتر حيث يحاولون السيطرة عليهم و التورط في علاقة اعتمادية يحلقون معها في خيال رومانسي حالم.

أماالطبيعة الحقيقية لعلاقاتهم الجنسية فمتنوعة.
بعضها غير شرعي وبعضها الآخر بسيط وساذج خالٍ من الإستجابة الجنسية ،بينما البعض الآخر عاديٌ في تكيفه الجنسي.

يبدي هؤلاء الأشخاص إهتماماً قليلاً بالتحصيل الفكري والتفكير التحليلي الدقيق ومع ذلك فهم غالباً مبدعون وذووا خيال خصب.
ويتصف المصابون بهذا الاضطراب بالحساسية و سرعة التأثر بالآخرين أو بالبدع ، كما أنهم قابلون للإيحاء ويثقون بالآخرين ثقة زائدة ، ويبدون استجابة مبدئية ايجابية لأي شكل من أشكال السلطة القوية ، حيث يظنون أن هذه السلطة ستقدم لهم حلاً سحرياً لمشكلاتهم.
و من ما يميزهم أنهم يتبنون قناعاتهم بحزم وسرعة ، كما أن محاكمتهم العقلية للأمور ليست متأصلة أو راسخة ، فغالباً ما يتصرفون تبعاً لاحساساتهم الباطنية.

الأعراض::

إن المريض غالباً ما يلعب دور اللامبالاة بالمرض فالمرأة المصابة بهذا الاضطراب تبدو مغناجة ، والرجل يلعب دور زير النساء






المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اضطرابات النوم المستمرة تهدد صحة القلب شروق الامل الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية - برامج طبية 0 27-04-2013 11:43 AM
أسباب قلة النوم, اضطرابات النوم2013 وردة البستان الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية - برامج طبية 0 23-02-2013 02:01 PM
انواع الشخصية dota المنتدى العام 1 05-08-2008 07:07 PM
اضطراب الهوية الجنسي (احمو اولادكم منه) العلم سلاحي المنتدى العام 6 16-07-2008 08:20 PM
البطاقة الشخصية جايب لكم البطاقه الشخصية محمود صبرى صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 17 04-02-2008 12:59 AM

08-02-2007, 06:50 PM
Dr Dana غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 61428
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,989
    #2  
إضطراب الشخصية الوسواسية
إن السمة الرئيسة لهذا الاضطراب هي نمط من الكمالية التعنت و عدم المرونة.
يبدأ هذا الاضطراب في سن الشباب الباكرة ويظهر في سياق العديد من التصرفات..
ويستدل على اضطراب الشخصية بما يلي::
1/ المثالية لتي تعيق عن إتمام الشخص لواجباته ، فعلى سبيل لمثال نجد ( العجز عن إنهاء مشروع ما لأن المعايير التي يلزم نفسه بها دقيقة جداً و لا يمكن تحقيقها بسهولة).
2/ الإستغراق بالتفاصيل والقوانين واللوائح والترتيب والتنظيم والجداول إلى درجة يضيع معها الموضوع الرئيسي للعمل الذي يقوم به.
3/ الإصرار غير المنطقي على إتباع الآخرين لطريقته في تنفيذ الأشياء ، أو المعارضة غير المنطقية للسماح للآخرين بتنفيذ الأعمال بسبب اقتناعه بأنهم لن يؤدوها بشكل صحيح.
4/ التفاني الزائد في العمل والانتاجية إلى درجة التخلي عن الصداقات وأوقات الراحة.
5/ عدم اتخاذ القرارات ، حيث يتجنب اتخاذ قرارٍ ما أو يؤجله أو يؤخره. فعلى سبيل المثال ( لا يستطيع تأدية واجباته في الوقت المحدد بسبب كثرة تفكيره بالأولويات).
كما أنه لا يعود السبب في عدم اتخاذ القرارات إلى الحاجة الماسة للنصح والطمأنة من الآخرين.

6/ صاحب هذه الشخصية ذو ضمير حي يقظ وكثير الشك والوساوس ومتشدد فيما يخص المسائل الأخلاقية والمثل والقيم ( وذلك لا يمكن تعليله بالإلتزام الديني والثقافي فقط).
7/ ذو مجال محدود في التعبير عن عواطفه.
8/ ينقصه الكرم في بذل الوقت أو المال أو الهدايا، حين لا يعود ذلك بفائدة شخصية عليه.
9/ العجز عن التخلي عن أشياء بالية أو لا قيمة لها حتى ولو لم يكن لها قيمة عاطفية.

الانتشار ونسبة اصابة الجنسين::
يبدو أن اضطراب الشخصية الوسواسية القهرية شائع ، و هو أكثر حدوثاً عند الذكور منه عند النساء.

المظاهر المرافقة::
يتصف المصابون بهذا الإضطراب بالاتكاليةعلى النفس وانعدام الثقة وهم دائماً متشائمون حول مستقبلهم وغير مدركين أن سلوكهم هو المسؤول عن الصعوبات التي يواجهونها.

المسببات::
1/ يشار للشخص الذي يتسم بمثل هذه السمات على أنه ذو شخصية وسواسية قهرية حيث يحتاج الشخص أن يشعر بسيطرته على نفسه وعلى المحيط من حوله.

2/ من المحتمل أن الشخصية القهرية قد واجهت انضباطا مفرطا أثناء سنين التطور.
3/ تتميز الحياة العائلية بعواطف مكبوحة ، وحين يعبر أعضاء الأسرة عن غضبهم فغالبا ما يوجه النقد لهم وينتبذوا من المجتمع .
4/ وفقاً لنظرية التعلم ، فإن الوساوس هي ارتكاسات شرطية تجاه القلق ، كما أن القهر هو نمط سلوكي يخفف من القلق .

المعالجة::
1/ يدرك أصحاب الشخصية الوسواسية مدى معاناتهم وانزعاجهم لذلك فهم ميالون إلى طلب المعالجة عن طيب خاطر ، خلافاً للمصابين باضطرابات الشخصية الأخرى .
وعلى أية حال فإن علاج اضطرابات الشخصية الوسواسية القهرية ليس سهلاً ، وقد يطول .
ويجب أن يتم التركيز أثناء العلاج على المشاعر أكثر منه على الأفكار وكذلك يجب التركيز على إيضاح دفاعات العقلنة واقصاء الشعور العدائي .
2/ إن المعالجة النفسية الهادفة للإستبصار من المعالجات المختارة لاضطراب الوسواس القهري .
3/ العلاج بالأدوية: فعال في معالجة العديد من الأشخاص الذين عندهم تكرارية في التفكير الوسواسي.




08-02-2007, 06:54 PM
Dr Dana غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 61428
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,989
    #3  

إضطراب الشخصية الزورانية

إن السمة الرئيسة لهذا الاضطراب ، هي ميل دائم ، و غير مبرر إلى تفسير تصرفات الناس على أنها تحط من قدره أو تهدده عن قصد.

يبدأ هذا الاضطراب في سن الشباب المتأخرة ، و يظهر في سياق العديد من التصرفات..
و يستدل عليه بما يلي::
1/ يتوقع المصاب أنه يستغل أو يلحق به الضرر من الآخرين ، دون وجود أساس يبرر ذلك.
2/ وجود أساس يبرر ذلك.
3/ يستنبط من الحوادث والاشارات البريئة اهانات وتهديدات خفية ( مثال: يعتقد أن جاره يرمي النفايات باكراً ليزعجه).
4/ يحمل الضغينة و الحقد ، ولا يصفح عن اهانته أو الاستخفاف به.
5/ من الصعب أن يأتمن الناس على أسراره بسبب الخوف غير المبرر من استخدامها ضده.
6/ يشعردائماً باستخفاف وتجاهل الآخرين له ، و يسرع في اظهار رد فعله الغاضب أو هجومه المضاد.
7/ يشكك في اخلاص الزوج أو الشريك دون وجود أساس يبرر ذلك.

المظاهر المرافقة::
1/ نادراً ما يطلب الزوريون المعالجة من تلقاء أنفسهم.
2/ هذا الاضطراب أكثر شيوعاً عند الرجال.
3/ يتجنب الزوريون الصداقات الحميمة.
4/ قد يكون الزوري محباً للخصام، مشاكساً، متزمتاً، جامعاً للإهانات.
5/ غالباً ما يعتبر الزوريون الحوادث المتفقه مع وجودهم في حالة ما، أو المصادفة لهم ، أنها موجهة ضدهم شخصياً.
6/ يفتصر الأذى عند هؤلاء المرضى على الحد الأدنى (السباب ، الشكاوى للسلطات) لأن المرضى الزوريون يدركون أنه من الحكمة أن يحتفظوا بأفكارهم غير العادية لأنفسهم.

المسببات::
1/ أن الأسباب النوعية لهذا الاضطراب غير معروفة.
2/ قد يؤدي ترافق سوء المعاملة والحرمان المبكر مع الاستعداد الوراثي إلى تطور الشخصية الزورية.

المعالجة::
1/ يجب على المعالج أن يشرك المريض في صنع القرار لبناء علاقة علاجية موثوقة.
2/ قد تفيد الأدوية النفسية ولا سيما الأدوية المضادة لذهان أو مضادات الاكتئاب لعلاج الخوف أو القلق او الاكتئاب.

3/ قد تكون المعالجة الجماعية صعبة لأنها قد تثير حساسية الشخص الزوري.


__________________


إضطراب الشخصية الفصامانية


إن السمة الرئيسة في هذا الاضطراب ، هي نمط سائد من البرود و اللامبالاة تجاه العلاقات الاجتماعية ، والمجال الضيق للتجارب العاطفية والتعبير عنها::::


يبدأ هذا الاضطراب في سن مبكرة
وتظهر في سياق العديد من التصرفات.
يعرف هذا الاضطراب أيضاً بالشخصية الانطوائية.
ويستدل عليه بما يلي::
أ – لا يرغب المصاب بالعلاقات الحميمة ولا يستمتع بها، حتى في إطارالعائلة.

ب – يختار المصاب بهذا الاضطراب أنشطة فردية غالباً.
جـ – نادراً ما يظهر انفعالات شديدة مثل الغضب أو السرور ، هذا إن لم تكن معدومة لديه على الإطلاق.
د – لا يكاد يبدي رغبة في إنشاء علاقة جنسية مع شخص آخر .
و – غير مبال بإطراء أو انتقاد الآخرين.
هـ – ليس له أصدقاء مقربون أو مؤتمنون (ربما صديق واحد) من غير أقارب الدرجة الأولى.
ز – قد يبدي المصاب بهذا الاضطراب انفعالات عاطفية محدودة.

المظاهر المرافقة::
إن الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب عاجزون عن اظهار عدوانيتهم وعدم وديتهم فهم يفتقرون للمهارات الاجتماعية. كما أنهم مقيدون من الناحية الاجتماعية ولديه عجز في الوظيفة المهنية…

المسببات::
1 – دور الاستعداد الوراثي غير معروف.
2 – الطفولة التي تتصف بالحرمان العاطفي.

المعالجة::
1 – يتوجب على المعالج أن يحاول تأسيس علاقة موجهة دينامياً نفسياً تقبل فيها النصيحة والتشجيع قبولاً حسناً.
2 – قد تفيد الأدوية المضادة للذهان حين ظهور مظاهر شبيهة بالذهان ، وتفيد الأدوية المضادة للاكتئاب إذا ظهرت أعراض الاكتئاب أو القلق.


إضطراب الشخصية الحدية



إن السمة الرئيسة في هذا الاضطراب هي نمط من تذبذب و تقلب سائد في المزاج وصورة الذات والعلاقات مع الأشخاص. يبدأ هذا الاضطراب في سن الشباب الباكرة ويظهر في سياق العديد من التصرفات




ويستدل عليه بما يلي::


1/ نموذج من العلاقات الانفعالية الشديدة وغير المستقرة مع الآخرين يتميز بالتبدل من المثالية الزائدة إلى انحطاط القيم.
2/ التهور في ممارسة أمور مؤذية للنفس مثل : التبذير ، الجنس ، استخدام الممخدرات ، السرقة ، السياقة المتهورة ، تناول الطعام بطريقة معيبة وشرهه.
3/ تذبذب الوجدان : حيث يلاحظ تقلبات واضحة في المزاج من الإعتدال إلى الاكتئاب أو الهيجان أو القلق والتي تستمر عادة بضع ساعات ومن النادر أن تستمر لأكثر من بضعة أيام.
4/ الغضب الشديد وغير الملائم للموقف: يبدي على سبيل المثال انفعالات متكررة وغضباً مستديماً ومشاجرات متكررة.
5/ اضطراب واضح ومستمر في هوية الشخص مثل: صورة الذات، التوجه الجنسي ، الأهداف المستقبلية أو الميول المهنية ، نوع الاصدقاء ، القيم و المبادئ.
6/ احاسيس مزمنة بالفراغ والضجر.
7/ عدم القدرة على تحمل الهجر الحقيقي أو المتخيل.
8/ التهديدات المتكررة بالانتحار والإيماءات والتصرفات الموحية به أو التصرفات المؤذية للذات.

المظاهر المرافقة::


1/ يشيع وجود ظواهر اضطرابات الشخصية الأخرى مثل : النرجسية ، الهيستريائية ، شبه الفصامية ، المعادية للمجتمع
2/ يكثر وجود إضطرابات نفسية مرضية أخرى مثل الاكتئاب و القلق و الرهاب

المسببات::


الأم غير القادرة على التعامل بنجاح مع الواقع كمثال للطفل ، الحرمان ، العنف.

المعالجة::
إن محاولات المعالجة النفسية طويلة الأمد لاضطراب الشخصية الحديثة محفوفة بالصعوبات والعدائية للمعالج والمريض على حد سواء ، كما أن النكوص مشكلة متكررة. يوفرالعلاج للمريض علاقة علاجية نفسية محدودة ، ويتوجب على المعالج مع ذلك أن يكون متواجداً بشكل دائم. والهدف من هذه المعالجة هو التكيف الاجتماعي التدريجي. إلا أن الطرائق الحديثة ترتكز بشكل أساسي على التقنيات السلوكية المعرفية للتشجيع والتثقيف واحداث البدائل ( حيث يطلب من المريض التعهد بإنقاص تصرفاته المؤذية للذات ، ويشجع على بذل الجهود لفعل ذلك) كما يتم تثقيفه حول الطبيعة السيئة التكيف لمثل تلك التصرفات.

قد تفيد الأدوية المضادة للذهان أثناء النوبات الذهانية ، و حالات الغضب والعدائية والريبة والشك والتفكير الزوري. و منظمات المزاج قد تفيد في تذبذب الوجدان و الحد من التهور. كما ان مضادات الاكتئاب قد تفيد أثناء نوبات الاكتئاب.

إن معالجة المرضى ذوي الشخصيات الحدية هي مسألة تحد ويتوجب على المعالج أن يكون متيقظاً باستمرار لمواضيع التحويل المعاكس (مشاعر المعالج تجاه المريض).

__________________










08-02-2007, 06:59 PM
Dr Dana غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 61428
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,989
    #4  
إضطراب الشخصية النرجسية

إن السمة الرئيسة في هذا الاضطراب هي نمط من العظمة (في الخيال والسلوك) و الحساسية المفرطة لتقييم الآخرين ، و الافتقار إلى التعاطف. يبدأ هذا الاضطراب في سن الشباب الباكرة و يظهر في سياق العديد من التصرفات، و يستدل على اضطراب الشخصية بما يلي :
1 – يستغل العلاقات مع الآخرين حيث يستغل الآخرين لتحقيق مآربه.

2 –إحساس متسم بالعظمة و التفخيم لأهمية الذات ، فعلى سبيل المثال يغالي في إنجازاته و قدراته و يتوقع أن يشار إليه بالبنان مع أنه لا يستحق ذلك حقيقة.

3 – يعتقد أن مشكلاته فريدة و لا يمكن فهمها إلا من قبل أناس معينين.
4- يستغرق في خيالات عن النجاح اللامحدود و القوة و التألق و الجمال و الحب المثالي.
5 – لديه شعور بالأهمية و أنه ينبغي أن يعامل معاملة خاصة ، فمثلاً يفترض أنه يجب أن لا يقف بالدور في حين يجب على الآخرين ذلك.
6– يتطلب إهتماماً وإعجاباً دائماً به ، مثال ( يتصيد تحيات الآخرين).
7– يفتقر إلى الشعور بالتعاطف مع الآخرين: (العجز عن إدراك ومعايشة الآخرين ) ، فعلى سبيل المثال يشعر بالضيق والدهشة حين يلغي صديق له موعداً معه بسبب مرضه الشديد.
8– تستحوذ على تفكيره مشاعر الحسد.

المظاهر المرافقة :


كثيراً ما يترافق هذا الاضطراب مع بعض من السمات المميزة لاضطرابات الشخصية الهيستريائية والمعادية للمجتمع .

المعالجة :


1 –المعالجة النفسية الفردية الهادفة للاستبصار أو التحليل النفسي -هي المعالجات الأفضل لهذا الاضطراب-


2- قد يستدعي دخول المريض المستشفى حين يبدي اكتئاباً شديداً أو ذهاناً.
3 – المعالجة الجماعية.








التوقيع:

 

أدوات الموضوع

Rss  Rss 2.0 Html  Xml Sitemap SiteMap  


Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.