أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


04-02-2007, 05:48 PM
a9laam غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 46697
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,236
إعجاب: 155
تلقى 243 إعجاب على 66 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

نحو الهدف.. ما عليك فعله لتكون ناجحا


الهدف.. عليك فعله لتكون ناجحا

كثر القيل والقال حول تطوير الذات والبرمجة اللغوية العصبية والإبداع وغيره
وكثرت الدورات التدريبية في كل مكان
وانتشرت الكتب بعناوين شتى
كيف تقوي ذاكرتك - تعلم إدارة الذات - البرمجة اللغوية للذاكرة.... كيف تكون ناجحا
وبعضها أصاب عين الصواب وجلها أخطأ أكثر مما أصاب
وفي هذه الصفحات سأسعى بإذن الله إلى وضع بعض ما تعلمناه من مشايخنا الأجلاء
وما استقيناه من مجالس العلم والدورات التدريبية
وهو موضوع متجدد بإذن الله





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تصبح فاشلا ناجحا !!!!! zidane5 صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 7 27-09-2010 05:35 PM
ما يتوجب عليك فعله اذا حضرت مجلس غيبة yazzoun المنتدى الاسلامي 2 24-07-2010 07:47 PM
لماذا أعطاك الله قلبا واحدا فقط ؟؟؟ عطر امراه المنتدى العام 0 19-03-2010 07:12 AM
كيف تصنع إعلانا إلكترونيا ناجحا bhrawy أرشيف المواضيع المخالفة والمحذوفات 0 01-02-2009 03:49 PM
كتب ناديا الجهري الوميض الازرق كتب الطبخ والحلويات 7 22-09-2008 02:47 AM
04-02-2007, 05:50 PM
a9laam غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 46697
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,236
إعجاب: 155
تلقى 243 إعجاب على 66 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  


الحمد لله والصلاة على محمد النبي وعلى أزواجه أمهات المؤمنين وذريته
وآل بيته كما صليت على سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.

أما قبل: أحببت أن أسألك هل لديك هدف في هذه الحياة؟
إن كان الجواب بلا فانتظر إلى النهاية.. أما إن كان الجواب بنعم فلدي سؤال آخر:
هل أنت متأكد من أنه أسمى هدف يمكنك تحقيقه؟ وهو الغاية المثلى للوصول إليها؟
أرجو أن أكون زرعت الشك في قلبك لأن ذلك قد يعينني على تثبيت مراجعتك الدائمة لنفسك، ولأهدافك..

أما بعد: كان صحابة رسول الله أساتذة من الدرجة الأولى لأنه تخرجوا من أفضل جامعة تعليمية في التاريخ,
مدرسة محمد صلى الله عليه وسلم. وكان لكل منهم هدف في الحياة، شيء اشتهر بالفناء لأجله،
يضحي بأي شيء في سبيله، قد تسأل ما دخل هذا بذاك.. لكن أسألك مرة أخرى: هل يمكن أن تضحي بكل شيء آخر
في سبيل هدفك الذي رسمته: إذا تعارض وفاؤك لصديقك مع هدفك هل تختار المضي إلى هدفك والتخلي عن هذا الصديق؟
إذا كانت طاعتك لوالديك تمنعك من بلوغ هدفك، هل ستفضل المضي إلى هدفك وغايتك رغم تعارضه مع رضاهما؟
إذا جُوّعت وعُذّبت وعُوديت في سبيل هدفك هل ستظل صامدا في طريقك؟
إذا أوجب عليك الوصول إلى هدفك ترك الأهل والديار والتخلي عن كل شيء.. كل شيء.. في سبيل هدفك
هل ستستمر في المضي إليه والسعي إلى تحقيقه؟...
إذا كان جوابك ب"لا" فليس لديك هدفٌ حقيقة وإنما مجرد وهم تتخيله، أو حلم تتمناه... وشتان بين الهدف والحلم.
أما إذا كان الجواب بنعم فبقيت مرحلة واحدة لتتأكد من أن هدفك هو أسمى الأهداف التي يمكنك الوصول إليها.

(أبو لهب) شهير جدا وأغلب المسلمين يعرفونه.. وسبب شهرته قول الله عز وجل في كتابه "تبت يدا أبي لهب وتب"...
لكن شهرته هذه لن تغني عنه قوله تعالى "سيصلى نارا ذات لهب"...
و(ألبرت إنشتاين) قد يكون الأكثر شهرة بين العرب والعجم بل ويجعله البعض شيئا فوق الطبيعة لأنه أسس نظريات في الزمن والتنقل عبره،
واكتشف القنبلة الذرية، وهو صاحب نظرية النسبية... لذلك بلغت شهرته الآفاق. لكن هل ما وصل إليه
هو أسمى شيء يمكن الوصول إليه في هذه الحياة..
هناك الكثيرون بلغوا قمة الشهرة، وآخرون بلغوا فحش الثراء، وآخرون نجحوا في الإدارة، وغيرهم حققوا "أهدافهم" بكل ثقة..
لكنهم حين يصلون إلى ما كانوا يعتبرونه هدفا في أول الأمر يسائلون أنفسهم:
"هل هذه حقا هي الحياة التي كنت أصبوا إليها... هل هذا هو كل ما كنت أطمح إليه...
هل حققت هدفي فعلا بأن أكون شيئا في هذه الحياة". إنها أسئلة رائعة.. وخطيرة.

04-02-2007, 05:50 PM
a9laam غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 46697
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,236
إعجاب: 155
تلقى 243 إعجاب على 66 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  



تلك الأسئلة التي يطرحها كل هؤلاء كانت أسئلة لا بد منها حين يتبين الإنسان أنه ليس في تلك السعادة التي كان يظن أنه سيحققها بتحقيق هدفه..
ولكنها كانت أسئلة خاطئة... لأن السؤال الذي كان عليه فعلا أن يطرحه هو "هل يمكن لشخص ما إن ينال السعادة الحقيقية في هذه الحياة"..
وأنا أجيب "نعم".. والعجيب أن كل هؤلاء العظماء الذين ماتوا وهم سعداء كان لهم نفس الهدف، ونفس الغاية
لذلك لا أظن أن أحدا سيشعر بالسعادة إن لم يكن هدفه هو هدفهم بالذات. فما هو هذا الهدف؟

كان الأستاذ الجليل.. قائد الناجحين المفلحين محمد صلى الله عليه وسلم في قرية الطائف لتحقيق أحد أهدافه الإجرائية،
قصد البلوغ إلى الهدف الرئيسي.. تعرض للإهانة من كبار قادتها وحرضوا عليه صغارهم وسفهاءهم ليرموه بالحجارة..
لم يتحقق هدفه الإجرائي فذهب صلى الله عليه وسلم إلى حيث يجري مراجعة حسابات.. لينظر أكان التقصير منه في شيء..
رفع يديه إلى السماء وقال "اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس .
أنت أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين وأنت ربي إلى من تكلني ؟ إلى بعيد يتجهمني أم إلى عدو ملكته أمري ؟
إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي غير أن عافيتك أوسع لي . أعوذ بنور وجهك الكريم الذي أشرقت له الظلمات
وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة أن يحل علي غضبك أو ينزل علي سخطك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك"
(نقلت الحديث على ضعفه للعبرة)
كان هدفه الرئيسي إذن أن لا ينال غضب الله عز وجل.. أن يكون سبحانه وتعالى راضيا عنه كل الرضا..
ولا يبالي بما يعانيه في ذلك ولا في أن لا يحقق هدف إجرائيا ما دام هدفه الأسمى سيتحقق..
لتبدأ إذا خذ ورقة وقلما.. حدد هدفك "الأسمى" ثم سطر تحته ما تستطيعه من أهداف إجرائية تساعدك على تحقيق هذا الهدف،
حول ترتيبها حسب أولويتها، حدد الوسائل التي تمكنك من بلوغ هذه الأهداف وابدأ بتنفيذ الإجراءات،
ولا تتكاسل وذكر دائما بهدفك الأسمى يهن أمامك كل صعب، وثابر مهما كانت الأهداف بعيدة، فمن سار على الدرب وصل..
وتنافس في أن تكون أول من يحقق الهدف بجدارة..
أنا لا أدعو إلى خمولك وتقصيرك في جانب النجاح الدنيوي بل على العكس أريد فقط أن تدخله في إطاره الحقيقي..
تريد أن تصبح مديرا ناجحا، أو محاميا لا يشق له غبار.. أو طبيبا يكبح جماح الغرب ويعيد المياه إلى مجاريها..
نعم وأنا أريد لك ذلك، أريد أن يسود المسلمون الدنيا وينجحوا فيها... لكن كل هذه أهداف ثانوية يجب أن تصب في الهدف الأول
الذي هو إرضاء الله عز وجل كل الرضا وأن نحقق قوله تعالى "يحبهم ويحبونه".

أهدافك لن تختلف كثيرا عن أهداف الحالمين، شكلا، لكنها أعظم في مضمونها... فقد تجد في أهداف كل شخص "زوجة صالحة"..
لكن لك أنت كي تعينك في هدفك الأول, وقد تجد في أهداف كل شخص أن يضيف شيئا في هذه الحياة لكي يذكره التاريخ به، ولا يظل نكرة،
أن يؤلف كتابا، أو يؤسس علما، أو يبني صرحا أو معلما.. ولك كل هذا لكن بأن تجعله في كفة: "صدقة جارية أو علم ينتفع به".
كن أديبا أو عالما كن كما شئت.. لكن فليكن همك الأول رضا الله عز وجل، ولئن كان هذا همك فاعلم أن الله هو القائل
"ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب" وهو القائل "إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم".

04-02-2007, 06:06 PM
a9laam غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 46697
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,236
إعجاب: 155
تلقى 243 إعجاب على 66 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  


/\/\/\/\/\/\/\/\/\

ختاما لا تنس ثلاثة أشياء:


1. أولها أن الهدف الحقيقي يجب أن لا يحول دونه أي شيء مهما كانت قيمته وتذكر أن الله أول منعم عليك
فإن كبرت قيمة الشيء في عينك تذكر أن الله هو من أوجده.

2. وثانيها: "حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا" مبدأ من مبادئ النجاح فلا تنس أن تراجع أهدافك الثانوية
كل يوم لتتأكد من أنها تخدم الهدف الأول وانظر أين وصلت في تحقيقها.. حاول تدارك أخطائك،
وأكثر من الاستغفار واذكر الله تعالى في كل خطوة تخطوها.
3. وثالثها والأخير لا تجعل الخير حكرا عليك تعلم من الذين سبقوك على هذا الدرب واسأل خبراء هذه الأمور
ولا تبخل على من هم تائهون بالنصح والدعاء واجعله أحد أهدافك الثانوية فهو والله أعظم ما يقربك من هدفك الأول.




04-02-2007, 06:37 PM
يسعد صباحك غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 23076
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 21,625
إعجاب: 7,793
تلقى 3,970 إعجاب على 505 مشاركة
تلقى دعوات الى: 482 موضوع
    #5  
اللهم صلي وسلم وبارك على سيد الخلق حبيبنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
أخي الحبيب أقلام جزاك الله خير على كل حرف سطره قلمك فوالله يعجز التعبير عن وصفك أمام ماتقدمه من مواضيع ومقالات يحتاج ان يقف أمامها الإنسان ويسأل نفسه الكثير من الأسئلة ،،
لايسعنا إلا ان نقول بارك الله بك وجزاك الله خير ونفع بك الإسلام والمسلمين
ولاأخفيك أخي الحبيب أني أحد المعجبين بقلمك وماتخطه من روائع في هذه البوابة الرائعة
وفقك الله أخي وسدد عالخير خطاك وحفظنا الله وإياكم من كل مكروه


05-02-2007, 05:15 PM
a9laam غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 46697
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,236
إعجاب: 155
تلقى 243 إعجاب على 66 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
جزاك الله كل خير على مرورك أخي محب الخير
أثلجت صدري بمرورك

مستر يسع صباحك
أسعدت صباحي ومسائي بمرورك
أما عن قلمي فهو من دواتكم يكتب
منكم تعلمنا أخي

08-02-2007, 05:50 PM
a9laam غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 46697
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,236
إعجاب: 155
تلقى 243 إعجاب على 66 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  

للمتابعة والرفع
أرجو متابعة الموضوع الثاني نحو الهدف 2

13-02-2007, 06:22 PM
a9laam غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 46697
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,236
إعجاب: 155
تلقى 243 إعجاب على 66 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  


أرجو أن لا يستفزك العنوان... كن صبورا ولا تتسرع في الحكم.. فأنا أعني ما أقول بل ومتأكد منه تمام التأكد..
لا أريدك أن تثق بنفسك لأنك إن فعلت ستفشل حتما.. وأظن أنك لو فهمت قصدي.. وقرأت إلى النهاية ستوافقني الرأي...
أو بالأحرى ستوافقني الحكم لأنه ليس رأيا.

إلى أي حد تثق بنفسك؟ بشكل آخر إلى أي حد ستحتفظ بهذه الثقة...؟ هل تستطيع أن تقرأ صفحة كتاب
فتستقر في ذهنك وتحفظها عن ظهر قلب؟
هل تستطيع أن تقرأ القرآن الكريم كاملا مرتين في اليوم؟ هل تستطيع أن تصرخ بأعلى صوتك فيسمعك شخص على بعد ألاف الأميال؟
هل تستطيع أن تقوم ببتر ساقك أو ذراعك دون ألم وبدون مسكن أو مخدر؟ أظن أن أغلبنا لا يستطيع ذلك لأنه يثق بنفسه..؟
كي تتضح الصورة أكثر أسأل سؤالا أخيرا هل تستطيع مع ثلاثة آلاف رجل ببنادق تقليدية أن تهزموا جيشا من عشرة آلاف مقاتل بالدبابات والطائرات؟
لن تستطيع ولن نستطيع لأننا نثق بأنفسنا وفقط بأنفسنا؟

قبل أكثر من أربعة عشر قرنا استطاع مثل تلك النسبة أن تهزم هذه، تمكن ثلاثمائة من المشاة
من هزيمة ألف أغلبهم من الفرسان لأنهم لم يثقوا بأنفسهم،
وكان الشافعي وغيره من العلماء العرب يحفظون الصفحة بقراءتها مرة واحدة لأنهم لم يثقوا بأنفسهم،
وهم أنفسهم كانوا يختمون القرآن مرة أو مرتين في اليوم الواحد لهذا السبب أيضا..
وكان العرب إلى زمن قريب يتناقلون الشعر والأنساب سماعا،
ويروي أحد الأئمة أنه من الناس في النصف من القرن الماضي في جبال الأطلس المغربية من كانوا يتنادون من الجبل والجبلين فيدعون إلى مجلس عزاء أو عرس..






هؤلاء كانوا يعلمون جيدا أن أنفسهم مهما انتهت إليه من كمال بشري ومها زودت به من خلايا وعضلات وأجهزة صوتية وعصبية..
فهي تظل قاصرة عن أشياء عدة. لذلك كانوا يثقون بمن هو كامل في صفاته عز وجل وقدرته فوق كل شيء لا ينقص من خزائنه العطاء ولا يعجز عن شيء..
وهو القائل "فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعاني" من وثق بغير الله فقد سفه نفسه..
ومن استعان بغيره فقد سار على غير هدى ومن جحد نعم الله وفضله فلا يضر إلا نفسه.

لم يكن للشافعي رحمه الله عنه شيء آخر غير العقل الذي خلقه الله لكل الناس..
ولكنه كان له قلب ملؤه الإيمان والثقة بالله عز وجل... ولذلك لما شكا إلى أستاذه وكيع رحمه الله سوء حفظه
لم يقل له ثق بنفسك واشحذ همتك وحاول أن توازن طعامك لأن ذلك كله يبقى أمرا ثانويا على غير شيء من الأهمية..
ولكن قال له العلم نور الله عز وجل ونوره لا يهدى لعاص وما كان هذا إلا لأن الشافعي نظر إلى كعب امرأة
فتشوش حفظه وضعفت ذاكرته فقس نفسك به وحفظك بحفظه
وكم كعبا أو ساقا لامرأة نظرت إليه بشهوة في الأسبوع السابق في الشبكة أو في قناة من قنواتنا المباركات..
لذلك أنشد الشافعي رحمه الله:

شكوت إلى وكيع سوء حفظي *** فأرشدني إلى ترك المعاصي
وأخــبـــرنــي بــأن العـلم نور *** ونـور الله لا يــهــدى لعــاص
ثق بالله ولا تثق بنفسك ولا بغيرك، واهتف في العلياء بصوتك الندي.. "إياك نعبد وإياك نستعين"
ولا تلتفت لسفاهاء الناس وغبائهم إذ يقولون ذاك زمان ولى ومضى وما من أحد قادر على ما قدروا ولا فاعل لما فعلوا..
ولا تثبط نفسك فالله الذي أعطى أولئك لا زال حيا وهو الحي القيوم..
ولا زال جوادا وهو الجواد الكريم.. ولا زال قادرا وهو القادر المقتدر العزيز الحكيم وهو كذلك سبحانه عز وجل دائما وأبدا..
تعالى الله عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

15-02-2007, 07:41 PM
a9laam غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 46697
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,236
إعجاب: 155
تلقى 243 إعجاب على 66 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #9  
جزاك الله كل خير أخي محب الخير على متابعتك
وجعلنا وإياكم رفقاء في الجنة آمين

11-03-2007, 12:54 AM
a9laam غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 46697
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,236
إعجاب: 155
تلقى 243 إعجاب على 66 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #11  
جزاك الله خيرا أخي العربي الأصيل على المرور
هي من درر العلم التقطناها ونثرناها في بحرنا هذا

12-03-2007, 12:35 PM
I-HSSAN غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 20038
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 5,622
إعجاب: 973
تلقى 1,340 إعجاب على 94 مشاركة
تلقى دعوات الى: 20 موضوع
    #12  
بارك الله فيك اخي اقلام على هذا الموضوع
الرائع وبالفعل الواحد منا يجب ان يحقق له
هدف ويسير عليه في الحياة وحتى على
مستوى المشاركات في المنتديات فلابد
ان يكون هناك هدف

تقبل خالص التحية


اللهم أني أسألك بإسمك العظيم الأعظم الكريم الأكرم الذي إذا دعيت به أجبت
أن ترحم والدي ووالدتي واخواتي وجميع موتى المسلمين
اللهم اسكنهم الفردوس الأعلى اللهم جازهم بالحسنات إحسانا والسيئات عفواً وغفرانا
اللهم نقهم من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم اوسع لهم قبورهم وانرها لهم
اللهم اجمعهم مع الانبياء والصدقين والشهداءم في الفردوس الأعلى من الجنان
اللهم صلٍ وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

12-03-2007, 01:09 PM
a9laam غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 46697
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,236
إعجاب: 155
تلقى 243 إعجاب على 66 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #13  
جزاك الله خيرا اخي i-hssan على مرورك الكريم
حقا كثيرا ما نشارك ولا ندري لم
يكون هدفنا احيانا مجرد المشاركة.. أن نزيد المساركات او النقاط
أو نفرض رايا او يسمع لنا صوت

ولا نفكر أنها يجب أن تكون خالصة لله وأنها إن كانت كذلك سيكون معها كل ما ذكرته سابقا

14-03-2007, 03:27 PM
ذات النجمتين غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 68658
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 70
إعجاب: 0
تلقى 12 إعجاب على 4 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #14  
جازاك الله خير الجزاء


 


نحو الهدف.. ما عليك فعله لتكون ناجحا

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.