أستغفر الله العظيم ,, اللهم لك الحمد



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


16-11-2006, 09:47 PM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #1  

إلى أين تجري بي الطرق...؟؟!!


"الطرق...؟؟!!"

محطات حياتي...

عودة جديدة لكم أحبائي وإخوتي في الله عودة يملؤها الحب ويغلفها أريج الرياحين الممزوج بالفل والياسمين...
عودة لمعانقة الحرف والإبحار في خفايا الذات وغربة القلب كي نفرغ كل الشحنات التي سكنت قلوبنا بغض
النظر عن كنونها وما تحتويه من تخالط المشاعر وتضارب الفرح بالحزن...وتخالط الأمل بالألم...
وترابط الأسك بالأمس...أترككم أعزائي في الإبحار معي في محطاتي...ومفترق...
فقط قبل هذا أود أن أعتذر وأطلب السماح من صديقتي وأختي الغالية في الله "......." لعدم إلتزامي بوعد لها...وما هذا إلا...


إلى أين تجري بي الطرق؟؟!!

اليوم أجد نفسي أقف في مفترق عجيب...
فالحياة أجبرتني على خوض تجارب ممزوجة...

فقد أذاقتني:

الحنان والدلال الأسري...
الأخوة بمشاعرها السامية والمنحطة...
الصداقة بنكهتها الجميلة وبمرارتها القاتلة...
الحب بلذته وحلاوته...
الفشل بتدرجاته السحيقة...
الألم بحزنه وأساه...
تتلاعب بي كورقة وهمية وسط ثوراتها...
وكأني طفلة ضائعة أضلت طريقها...
تخبطت بجدران الواقع القاسي...وبقيود المجتمع الظالم...
تحللت بمساحيق القلق والخوف...
وانغرست في بطانة الجمود والتبلد الحسي...
تعلمت خلال عمري الصغير...
أن الحياة محطات ومراسي...
نعم محطات...لاتستقر بأرض...
ومراسي لاتهدأ أمواجها...


أولى محطاتي كانت:

شاطئ الحنان والحب الحقيقي...
حب أخي(الذي كان بمثابة أبي الروحي)...وحنان أمي...
تعايشت مع السعادة الأبدية...لم أظن أنها قد تختطف من بين يدي!!
تعايشت مع الدلال بعينه...لم أظن أنه مرتبط بوجودهما فقط !!
تعايشت مع تفتحي كزهرة يافعة...لم أظن أنها قد تذبل عما قريب !!
باختصار كانت طفولة...وتحولت لمأساة !!
فبعد أن اختفيا من حياتي...بسبب أجهله...لا بل أتجاهله...
وقفت أبحث عنهما,,أبحث في الوجوه...في الصور...
لكن لم أجد سوى سراب...وملابس سوداء قاتمة...
تساءلت أين رحلا؟؟!!...قيل إلى الله!!
وقفت لأستدرك الوضع...وأنا في شوقي لانتظارهما...
لكن لاحياة...ولااستجابة...
كنت أنتظر ابتسامة أمي المميزة...وساعدي أخي اللذين اعتادا على...
فلم أجد لهما مكان في الوجود...
عندها أدركت أن السعادة لن تعرف طريقها إلي...
وأن الدلال كان مجرد فترة...وانتهى...
وأني للأسف تحولت من طفلة...لكهلة تداوي جراحها...


ثاني محطاتي كانت:

بحرا هائجا ليس له قرار...
بحر تاهت أحلامي في وسطه...
فإخوتي في الله من أقاربي...أحبابي...كانوا دائما لي عون...
كانوا ملاذا لي من الزمن وأهواله...
لكن لاأعلم أتى اليوم الذي تحولوا فيه لذئاب لايعرفون سوى المال...
لم يعودوا يتعاملون بالمشاعر...بل بلغة كانت غريبة علي...
لغة السلطة والمظاهر...
وقفت مع نفسي... لأبحث عن تاريخي الجميل معهم...
وقفت لأبحث عن أيام كانوا فيها يرسمون على الرمال...
يبحثون عن كنوز علاء الدين...
لكن لم أجد سوى مجموعة تذكارية من الصور...
آثرت العيش معها بدلا منهم!!


ثالث محطاتي كانت:

الفرح المؤقت...الغدر المسموم...
الصداقة كانت مهربي بعد فشلي مع الجميع...
بحث عن حضن جديد يكون لي السلوى والمعين وسط عالم جشع...
بحثت عن صدق...حب...أمومة...حنان...أخوة...
وجدت ضالتي بعد معانات مع الوقت...مع الظروف...مع الناس...
حينما رأيتها...أحيت مشاعر كانت مدفونة...
قلب كان خامدا وباردا...فأصبح ثائرا مشتعلا...
كره كان مخلدا لزمن قاسي...فأصبح شغفا لزمن متصالح...
اعتقدت أنه حان وقت مواساتي الأبدية...
وقت تسامحي مع ظروفي...
وقت لاأنبش فيه ذكريات بل أدون فيه أحداث...
كنت أظن أنها مأواي...ومرساي الهادئ...
لم أكن أعلم أن خلف هذا الهدوء عواصف ثائرة...
كانت أفضل مستمع لي...كانت أفضل مسكن لآلامي...
وبلسما لجروحي العميقة...
لكن وفي خضم مداواتي وشفائي...
تختفي هذه الملاك الحارس...
تختفي وسط زلزال في مشاعري...
تختفي لأكتشف أنها اختفتفت بعد أن...
أولم تعلم أنني ارتويت ما يكفيني من آلام؟؟!!
أولم تعلم أنني جاهدت لكي أستمر بالعيش؟؟!!
وقفت لألهث أنفاسي...وأبحث عن علاقة كانت الأصدق...
لتتحول إلى ذكرى ممزوجة...لتسجل في تاريخ حياتي...
باسم (اللوحة التي لم تكتمل)!!


رابع محطاتي كانت:

المحطة الأخيرة...والقلب المحطم...
الحب...الهيام...
مفاهيم اعتقدت أنها اختفت من حياتي...
اعتقدت أنها مجرد كلمات في كتب...
اعتقدت أنها مجرد تمثيل للهروب من الواقع الأليم...
حتى ارتبطت به...أو بالأدق:حتى حان يوم تحطمي النهائي...
كنت أظن أنه يوم ولادتي...
كنت أظن أنه يوم سعادتي...
كنت أظن أنه يوم زفافي للفرح...
لم أكن أعلم أن الحياة مازالت تكرهني...
مازالت تعاند ابتساماتي...
حتى جاء اليوم الذي أنتظره
لكي أزف إلى حبيب قلبي...وملك أحاسيسي المرهفة...
لكني بدلا من ذلك زففت إلى قبري...!!!!


والطرق...؟؟!!


أختكم في الله رانيتا

















المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الا تدري khiledy76 منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 0 03-10-2014 04:57 PM
هل تريد مشروع تخرج - مشاريع تخرج حاسب الي ام عمر سعد برمجيات وبرامج الكمبيوتر والانترنت والسيديات 0 02-03-2014 02:06 AM
بلاك بيري : اللعبة الرائعة Smash Kart Racing - لجميع أجهزة البلاك بيري ][king fares][ برامج والعاب النوكيا سيمبيان Nokia Symbian 0 20-06-2011 01:33 AM
متى تجرح ؟ اسامه الهرفي المنتدى العام 16 22-12-2010 12:59 AM
هل تدري ؟ abcman المنتدى الاسلامي 5 13-12-2004 01:13 AM

17-11-2006, 01:11 AM
alhafar غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 43570
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 569
إعجاب: 54
تلقى 30 إعجاب على 10 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #2  
يشرفني أن اكون أول من يرد على خاطرتك يا رانيتا بعد طول الغياب التي تخلط علي المور في فهمها هل هي سعادة أم حزن تعيشنها أم هو خاطرك يجول ليمتعنا تقبلي تقديري


تحيا الأمة الإسلامية


17-11-2006, 10:28 PM
a9laam غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 46697
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,238
إعجاب: 156
تلقى 243 إعجاب على 66 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #3  
i'm here but ...


18-11-2006, 01:39 PM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #4  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alhafar 
يشرفني أن اكون أول من يرد على خاطرتك يا رانيتا بعد طول الغياب التي تخلط علي المور في فهمها هل هي سعادة أم حزن تعيشنها أم هو خاطرك يجول ليمتعنا تقبلي تقديري




""


سيدي الغالي

ليس هناك من كلمات شكر تفيك حقك في هذا الرد الجميل...

ولي كل الشرف أن تكون كلماتك الأولى التي عانقت همساتي...

وإن كنت من متذوقي الأحزان...فقد أصبحت شقيق الروح...

شكرا لك على ما خطت أناملك...

رائح حضورك سيدي....وجميل تواجدك بين همسي...

وسحر مرورك من هنا...بعد طول غياب...

كذلك الحلم الجميل المنساب في ليلنا...

دمت بكل خير


أختك رانيتا


18-11-2006, 02:16 PM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #5  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة a9laam 
i'm here but ...





""


thinks ...has to have passed to you by
the...same one if... Idid not understand
well what you want to say bay these words


ومع ذلك لا يسعني إلا أن أقول لك...

سيدي الغالي أقلام

كم سرني مرورك من هنا كما سرني لقاءك بعد...

فها هي المياه عادت للجداول...

وهاهو الربيع يزهر من جديد...

بين أيدينا وفي أقلامنا...

دمت أخا عزيزا..

مع فائق إحترامي وتقديري


أختك رانيتا

18-11-2006, 07:57 PM
a9laam غير متصل
عضو ماسـي
رقم العضوية: 46697
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,238
إعجاب: 156
تلقى 243 إعجاب على 66 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #6  
يوم بنا حلو يمر*** ويمر يوم بعد مر
دنيا فليست تستقر*** ولتسألي من تعرفين
فإذا رضيت بأمرها ** وبحلوها وبمرها
وبيسرها وبعسرها *** فلربما تستروحين
بهذه الأبيات أطلو بدلوي في الموضوع بعد أن وقفت أمامه حائرا لساعات...
أختي رانيتا... قد يكون لدينا كلنا الأمر ذاته.. وقد نعيش التجربة نفسها
في قالبها أو في ذاتها
لكن أنت استطعت أن تبعثي بها.. وأن تخرجيها دررا صفت على سندس وردي.. هو لون هذا القسم في منتدانا
في انتظار بوحك أختي

22-11-2006, 11:48 PM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #7  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة a9laam 
يوم بنا حلو يمر*** ويمر يوم بعد مر
دنيا فليست تستقر*** ولتسألي من تعرفين
فإذا رضيت بأمرها ** وبحلوها وبمرها
وبيسرها وبعسرها *** فلربما تستروحين
بهذه الأبيات أطلو بدلوي في الموضوع بعد أن وقفت أمامه حائرا لساعات...
أختي رانيتا... قد يكون لدينا كلنا الأمر ذاته.. وقد نعيش التجربة نفسها
في قالبها أو في ذاتها
لكن أنت استطعت أن تبعثي بها.. وأن تخرجيها دررا صفت على سندس وردي.. هو لون هذا القسم في منتدانا
في انتظار بوحك أختي



""



سيدي الغالي...

يأتي الليل بنجماته ونسماته...والبحر بنشواته...

تقترب نجمة لسمعي فتهمس أين الذين...؟؟؟

فتداعب النسمات كلماتي إنهم أمسوا بعيدا عني...!!!

فيهيج البحر غاضبا أين الوفا...؟؟؟

أين تلك الأحلام التي رسمت...؟؟؟

ويقول القمر فليقبل القلب...

لعل الله يأتي بغد أفضل...

سيدي أقلام:

ما أجمل أن يؤمن الإنسان بقدره خيره وشره...ويرضى بحلوه ومره...

رغم الآلام التي نتعرض لها من يوميات نعيشها ولانعلم ماهو حاضرها...

ما أجمل أن نملأ قلوبنا بأمل ينير دروبنا...بدلا من هموم تسود لها جدران

حياتنا...

صدقت الحياة...كذلك...

بحلوها...ومرها...

بيسرها...وعسرها...

هي ذاك الخليط الذي يصعب وصفه...

أو المخاطرة بتلمس آثاره...

هي محطات...ذكريات...

كلمات...نخطها بقلمنا اليوم...نتوقف عندها غدا نتذكرها...

ولكن تبقى هذه الكلمات جميلة...بحلوها ومرها...

فهي ذكرى لأيام مضت...

فيها بكينا...وفيها ضحكنا...

فيها كبرنا...وكبرت معنا همومنا...وبعض من سعادتنا...

إذا لاسبيل لنسيانها...

ولاسبيل إلا الرضى بأمرها...وبحلوها وبمرها...حتى...!!!

فالحياة سيدي خلقت هكذا...

تلاطفنا يوما وتغدر بنا سنينا طوالا بلا رحمة منها...

تعصف بنا...ثم تراضينا...

ثم تأتي تارة أخرى فتهوي بنا فتذقنا من عذابها...

ولكن كله مقدر من خالقها وخالقنا...فلنستسلم لما قدر لنا

ولانقدر إلا أن نلجأ إلى ربنا خالقها وخالقنا سبحانه وتعالى...

فينجينا من...والله المستعان...

سيدي أقلام أشكرك على تواصلك الدائم والسريع مع مواضيعي...

فقد أصبحت دائما صاحب الرد...

وأتمنى أن أكون قد وفقت في إدراك مقصودك سيدي

من خلال تعليقي على ردك الشامخ بشموخ قلمك...

تقبل جل احترامي وتقديري الذي يليق بك أخي...



أختك رانيتا

23-11-2006, 12:27 PM
تمر حنة غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 58811
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 24
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #8  
حبيبتي رانيتا مررت من هنا فإذا بي أقف منبهره لما أقرأه من إبداع وأحاسيس مرهفة وكلمات صادقة نابعة من قلب ميت!!
ينطق بألم وهو ينزف من الجروح التي قتلته
كلمات تأخذنا إلى عالم آخر مليء بالحزن والألم
عالم صنعته رانيتا بنفسها
إنه عالمها الخاص يكتنفه الغموض يكسوه الحزن
عالم أبهر الجميع!!
مررت منه
وأحببت أن أرد ردا سريعا على خاطرتك
بجروحها بآلامها وأحزانها
بكل اختصار وهدوء ومحبة أخوية أقول لك
نحن من يعذب نفسنا
نحن من يسبب الألم لنفسنا
نحن بأيديننا نقتل قلوبنا
نحن لانحاول العيش
نحن لانريد الحياة
نحن من فضل الإستسلام
نحن أعداء نفسنا
نحن فقط نحن
من يستطيع أن نعيدها
فلادعم الآخرين سيعيدها لنا
ولاوقوف الآخرين معنا سيعيدها
إذا كنا نحن أصحاب هذه القلوب لانريد إعادتها
فلن تعود إلا بعودتنا!!
أخيتي قد وصفتي الحياة كماهي أعجبني وصفك لها
تفهمين حقيقتها إلا أنك ترفضين الإقتناع بها والتعايش معها
أخيتي الهموم وإن زادت فإنها سوف تنقضي
والجروح وإن كثرت فإنها ستبرأ يوما
كوني كمن أثقلته الجراح فابتسم لما رأى حاله
كوني كمن غدرت به أيامه فتحول من غني إلى فقير من سعيد إلى تعيس فساخط وابتسم راض بالحياه
ساعدي قلبك يارانيتا ليعود إلى حياته ويفتح أبوابه لبريق أمل انتظر ليخرج طويلا
ساعدي نفسك وانسي همومك وجراحك فغدا يوم جديد يبدأ
لاتعلمين ما يحمل لك في طياته
سعاده أم حزن
فرح أم هم
أمل أم يأس
رضا أم سخط
افتحي صفحة جديده مع الحياه وما مضى قد مضى ولن تعيده أحزانك
اجعلي لكل يوم صفحة بيضااااء ناصعة لايشوبها حزن أو ضيق
فليس لهذا اليوم شأن بما حدث في اليوم الذي يسبقه
أعطي كل يوم فرصة جديدة ليريك ما يحمله لك في طياته.
شكرا على خاطرتك الرائعة رغم ماتكتنفه من حزن
أحييك بكل احترام
أجمل المنى حبيبتي وأرق تحياتي



23-11-2006, 01:22 PM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #9  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تمر حنة 
حبيبتي رانيتا مررت من هنا فإذا بي أقف منبهره لما أقرأه من إبداع وأحاسيس مرهفة وكلمات صادقة نابعة من قلب ميت!!
ينطق بألم وهو ينزف من الجروح التي قتلته
كلمات تأخذنا إلى عالم آخر مليء بالحزن والألم
عالم صنعته رانيتا بنفسها
إنه عالمها الخاص يكتنفه الغموض يكسوه الحزن
عالم أبهر الجميع!!
مررت منه
وأحببت أن أرد ردا سريعا على خاطرتك
بجروحها بآلامها وأحزانها
بكل اختصار وهدوء ومحبة أخوية أقول لك
نحن من يعذب نفسنا
نحن من يسبب الألم لنفسنا
نحن بأيديننا نقتل قلوبنا
نحن لانحاول العيش
نحن لانريد الحياة
نحن من فضل الإستسلام
نحن أعداء نفسنا
نحن فقط نحن
من يستطيع أن نعيدها
فلادعم الآخرين سيعيدها لنا
ولاوقوف الآخرين معنا سيعيدها
إذا كنا نحن أصحاب هذه القلوب لانريد إعادتها
فلن تعود إلا بعودتنا!!
أخيتي قد وصفتي الحياة كماهي أعجبني وصفك لها
تفهمين حقيقتها إلا أنك ترفضين الإقتناع بها والتعايش معها
أخيتي الهموم وإن زادت فإنها سوف تنقضي
والجروح وإن كثرت فإنها ستبرأ يوما
كوني كمن أثقلته الجراح فابتسم لما رأى حاله
كوني كمن غدرت به أيامه فتحول من غني إلى فقير من سعيد إلى تعيس فساخط وابتسم راض بالحياه
ساعدي قلبك يارانيتا ليعود إلى حياته ويفتح أبوابه لبريق أمل انتظر ليخرج طويلا
ساعدي نفسك وانسي همومك وجراحك فغدا يوم جديد يبدأ
لاتعلمين ما يحمل لك في طياته
سعاده أم حزن
فرح أم هم
أمل أم يأس
رضا أم سخط
افتحي صفحة جديده مع الحياه وما مضى قد مضى ولن تعيده أحزانك
اجعلي لكل يوم صفحة بيضااااء ناصعة لايشوبها حزن أو ضيق
فليس لهذا اليوم شأن بما حدث في اليوم الذي يسبقه
أعطي كل يوم فرصة جديدة ليريك ما يحمله لك في طياته.
شكرا على خاطرتك الرائعة رغم ماتكتنفه من حزن
أحييك بكل احترام
أجمل المنى حبيبتي وأرق تحياتي





""



سيدتي الفاضلة تمر حنة
لكم أستمتع بالعزف على ألحان الحزن الأليمة
ولكم أستمتع بالغوص في أعماق ميتة...
فالإبحار في مثل هذه المشاعر
لايعد مجرد كتابة...
بل يسحبك لآفاق أبعد بكثير...
إلى مناطق شعورية...لايمكن لأحزانك أن تصحبك إليها...
قد يكون طابع كتاباتي حزين...
وقدتكون كلماتي مهمومة...
وقد تكون حروفي حائرة...
لكن هو...نبع الكتابة...
هوذاك القلم...وأنينه...

فلتعلمي أن العزلة أحيانا تفرض نفسها

حين تجد نفسك...وحيدة...
حين تجد نفسك...متألمة...
حين تجد نفسك...صامتة..

تنتابك هذه الأحاسيس...
ربما نحن من يفرضها...
نحن من يبنيها...ونحن من يولدها...
لكنها كمن ينهش بأجزائنا...
ومهما حاولنا أن نعود...
ومهما حاولنا أن نستيقظ...

فالوقت...يكون قد فات
لأنها أصبحت جزءامنا!!!

سيدتي...


الأمل الذي تتغنى به ..مجرد سراب ..
و التفاؤل الذي تستغيث به ..مجرد ومضة..
صحيح ..في أعماقنا توجد بقع لهذه المشاعر
لكن الأيام سحقتها...بفعل الصدمات الممتالية ...
لم يعد هنالك أثر لها...
فالجروح التي تبرأ يوما بعد يوم...يظل أثرها...
و الهموم التي تزول يوما بعد يوم...يظل أثرها ...
هذا القلب يا أختي...و إن كثرت آلامه...وأحزانه ...
و إن انتهت تلك الآلم
فقواعدها موجودة
و مراسيها موجودة
لا بد أن تعود
لذلك و بدلا من فتح أبوابها...بفتح أماني و تفاؤل و أمل
أفضل إغلاقها...حتى تقل خيبة الأمل...و يقل الحزن بعد إيجاد بقاياها !!
شكرا لك أختي تمر حنة على تواجدك
و يسعدني تعليقك
واعذريني...لأن القلب ميت...
للأسف لايمكن انتشاله...وقدسئمت المحاولة...!!!
و إن كان التفاؤل الذي تفرزه كلماتك...يسعدني جدا !!!
و في النهاية...أتمنى لتفاؤلك أن يستمر للأبد








أختك رانيتا






23-11-2006, 05:29 PM
SLIM SHADY غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2794
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: Damascus
المشاركات: 7,164
إعجاب: 610
تلقى 186 إعجاب على 90 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #10  
ما أروعها من كلمات
تلك التي تصف الحزن بلغة الفرح
التي تصف الشؤم بلغة الأمل
الأمل المشرق القادم بإذن الله
ألف شكر لأناملك الذهبية أختي رانيتا
جزاكي الله كل خير
و لكي مني ...
تحية من القلب


24-11-2006, 12:56 PM
تمر حنة غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 58811
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 24
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #11  
ياهلا بحبيبتي

عندما قرأت ردك السابق عن الأمل والرضى لست أدري لماذا لم أقتنع

لكني فضلت السكوت وأقنعت نفسي بأن القلب الميت عاد أوربما هو في طريق العوده

ثم عاودت قراءة خاطرتك السريعه فاقتنعت بأن القلب الميت مازال يحتضر

والآن عندما قرأت هذه الكلمات زاد اقتناعي بأنه ميت من الأساس!!

ياترى متى سيعود هذا القلب؟

حبيبتي

سأنتظر و سأنتظر حتى يمل الإنتظار

لربما عاد يوما

لاأريده أن يعود لأن هناك من يطالبه بالعوده

أريده أن يعود من تلقاء نفسه

أريده أن يعود لأنه هو من يريد العوده

ولن أيأس لعل يوما تعيده نداءاتي وصرخاتي

استفسار:متى سنرى قلب حبيبتي وأختي مليئا بالفرح والتفاؤل؟

ذوبتي قلبي

لاعدمتك حبيبتي

ودمت بود وتميز

24-11-2006, 06:21 PM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #12  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SLIM SHADY 
ما أروعها من كلمات
تلك التي تصف الحزن بلغة الفرح
التي تصف الشؤم بلغة الأمل
الأمل المشرق القادم بإذن الله
ألف شكر لأناملك الذهبية أختي رانيتا
جزاكي الله كل خير
و لكي مني ...
تحية من القلب



""



مرورك هو الرائع سيدي سليم...

أهلا بك...

بعد غياب هو في عرف معزتي لك يحسب بالطويل...

أنرت زاويتي...وازدادت نورا بكلماتك الرائعة...المعبرة...

وأطلبك...تجديد وجودك هنا باستمرار...

لتسعدنا برقيق إحساسك...

دمت بود واحترام


أختك رانيتا



26-11-2006, 12:37 AM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #13  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تمر حنة 
ياهلا بحبيبتي

عندما قرأت ردك السابق عن الأمل والرضى لست أدري لماذا لم أقتنع

لكني فضلت السكوت وأقنعت نفسي بأن القلب الميت عاد أوربما هو في طريق العوده

ثم عاودت قراءة خاطرتك السريعه فاقتنعت بأن القلب الميت مازال يحتضر

والآن عندما قرأت هذه الكلمات زاد اقتناعي بأنه ميت من الأساس!!

ياترى متى سيعود هذا القلب؟

حبيبتي

سأنتظر و سأنتظر حتى يمل الإنتظار

لربما عاد يوما

لاأريده أن يعود لأن هناك من يطالبه بالعوده

أريده أن يعود من تلقاء نفسه

أريده أن يعود لأنه هو من يريد العوده

ولن أيأس لعل يوما تعيده نداءاتي وصرخاتي

استفسار:متى سنرى قلب حبيبتي وأختي مليئا بالفرح والتفاؤل؟

ذوبتي قلبي

لاعدمتك حبيبتي

ودمت بود وتميز




""


سيدتي الفاضلة تمر حنة...

لما الإنتظار...

ولما العودة...

وقد حلقت بي الذكرى...ورحلت بي على متن السنين...

ورست بي على جروح طواها الزمن...

جلست أفتش بين الغبار عن جرح أريد نسيانه...

نعم وجدته مغطى بجراح الزمن فوق الغبار...

كلمات الأمل...الفرح...الحياة...الحب...أين هي...من عالمي...؟؟؟

حرائق وقودها ألف سؤال وسؤال...؟؟؟

لماذا تغيب الكلمات هذه عن خيالي...؟

لماذا لا أستطيع صياغتها...؟

هل جروحي زادت طعوني حتى نسيت لغة الأنام...؟

هل شاب الفرح في فؤادي...أم مازال...؟

هل وهن الحزن في روحي...أم مازال جبارا حكيما؟؟

أم هو قلبي الميت...؟؟

مابالي أهج...أهذي...

أترنح بألف فكر وفكر بين الإندفاع والإدبار...؟؟

أو آآآه منك ياقلبي...يامعذبي...يامقلقي...

ياقلبا محموما مسقوما...!!!

كطفل غرير منك أبكي...!!

كعاجز عليك منك أشكي...!!!

ملامح وجهي شاحبة شحوب وجه القمر...

موجوعة...أنا موجوعة...

مخالب الأحزان تمزقني...

سوط القمر يلسع جلدي...

رأسي ينوء بالوجع...والوجع ينوء برأسي...

مطارق متضاربة الإيقاع تطرق فكري...

تهشم عزيمتي...تفجعني بواقعي...

خاضعة أنا ثائرة...

مقتنعة أنا رافضة...

قانعة أنا ساخطة...

مقاومة أنا راضية...

لاأستطيع أن أصدق ما يحدث لي...

آآآآه...

من ذاك السقوط الهزلي المجيد...

آآآآه...

من ذاك القلب الميت...

من ذاك القلب الذي قتل نفسه...!!!


فيا سيدتي...

لاتطالبيه بالعودة...

لا تطالبيه بالعودة عن خواطره...فهي ملاذه...

يمكن أن أبتعد بخواطري عن...

ويمكن أن أظل مجرد قلم مميز يضع ردودا جميلة...

لكن...حين يختفي ذاك القلب الميت...

أحب أن تبقى كلمات كهذه...

بصمات يحتفظ بها لنفسه قبل الآخرين...!!!

سيدتي الغالية...

شكرا على ردودك التي تسعدني...

حروفك تعد تشجيعا لاحدود له...

وكلماتك تهديني الأمل بكتابات جديدة...

شكرا على تواجدك ولاأعتبره مجرد رد بل يعني لي الكثير...!!!

فقط لاأعرف أن أخط فرح وكلام الفرح...

اسمحي لي أن أواكب كلماتك إلا بالجروح...

دام قلمك شامخا للأنام...

ودمت بكل الحب والود

مع كامل احترامي وتقديري


أختك رانيتا


رشة عطر

الحزن باب من أبواب الحياة...

إخترت يوما أن أطرقه بقلمي البسيط...

وأتمنى أن يكون باب الفرح...هو سبيلنا في الحياة...



26-11-2006, 10:55 PM
همس الروح غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 45839
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 278
إعجاب: 16
تلقى 21 إعجاب على 5 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 0
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #14  
عزيزتي رانيتا......

كل كلماتك يسكنها الوجع..وكل سطورك تزفر بالحزن. حتى أتساءل أحيانا أليس لديها ولو فسحة فرح صغيرة

تنير أحيانا صفحة من الصفحات؟؟؟

عزيزتي.. هلا تأملت معي هذه الآية الكريمة / إن مع العسر يسرا / ؟؟؟ ألم تصلك يوما حصتك من اليسر

من رب العالمين ؟؟ إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده .. فلماذا لا يستطيع قلمك ذكر تلكم النعم مثلما

يذكر ما كتبه علينا من مصائب وشجون؟؟؟

عزيزتي... إن بعد الجوع شبع.. وبعد الظمإ ري.. وبعد السهر نوم.. وبعد المرض عافية... سوف يصل الغائب

ويهتدي الضال.. ويفك العاني.. وينقشع الظلام / فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده /

بشري الليل بصبح صادق يطارده على رؤوس الجبال’ ومسارب الأودية,
بشري المهموم بفرح مفاجيء يصل في سرعة الضوء ولمح البصر... بشري المنكوب بلطف خفي وكف حانية وادعة....
اذا رأيت الصحراء تمتد وتمتد فاعلمي أن وراءها رياضا خضراء وارفة الظلال..

إذا رأيت الحبل يشتد ويشتد فاعلمي أنه سوف ينقطع......

مع الدمعة بسمة ومع الخوف أمن ومع الفزع سكينة.....

النار لا تحرق إبراهيم الخليل لأن الرعاية الإلاهية فتحت نافذة / بردا وسلاما على إبراهيم /

البحر لا يغرق كليم الله لأن الصوت القوي الصادق نطق / كلا إن معي ربي سيهديني /

إن سجيني ساعاتهم الراهنة وظروفهم القاتمة لا يرون إلا النكد والضيق والتعاسة, لأنهم لا ينظرون الا

الى جدار الغرفة وباب الدار فحسب.. ألا فليمدوا بصرهم وراء الحجب وليطلقوا أعنة أفكارهم الى ما وراء
الأسوار..................

إذن عزيزتي فلا تضيقين ذرعا فمن المحال دوام الحال.. وأفضل العبادة انتظار الفرج....

الأيام دول والدهر قلب والليالي حبالى والغيب مستور... والحكيم كل يوم هو في شأن...

ولعل الله يحدث بعد ذلك أمرا وإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا.....


دمت بكل ود صديقتي ولي معك إطلالات أخرى بحول الله.......

للأمانة فقد تصرفت في مقالتي هاته من موضوع للدكتور عائض القرني.....


فريدة نور


26-11-2006, 11:10 PM
rawhi 019 غير متصل
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 113
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 5,990
إعجاب: 681
تلقى 558 إعجاب على 182 مشاركة
تلقى دعوات الى: 11 موضوع
مواضيع لم تعجبه: 3
تلقى 0 عدم اعجاب على 0 مشاركة
    #15  
الدنيا محطات صحيح ومنها لحظه يجلس الانسان ويفكر في كل حياته ويشعر بدقات قلبه وانفاسه
عندها تذرف عيناه الدموع ولا يتمكن من قول اي شي سوى كلمة "لماذا؟"
لكني اتمنى ان يكون الله معنا في هذه اللحظه فهي صحوة الانسان وتحوله
بارك الله بك


 


إلى أين تجري بي الطرق...؟؟!!


Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.