أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


07-11-2006, 07:09 PM
مـــآقـــِ غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 58004
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 1
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

يا نساء بيت حانون أعوراتنا كشفت أم عوراتكن؟!


[CENTER]

نساء حانون أعوراتنا كشفت عوراتكن؟!




يا نساء بيت حانون أعوراتنا كشفت أم عوراتكن؟!





أيام قليلة قام جيش الإرهاب الصهيوني بالاعتداء على بيت حانون، وما هذه بجديد على جيش الصهاينة الذي ما فتئ يقتل إخواننا في فلسطين، في ظل عجز عربي منقطع النظير.


لقد ساءتنا وأحزنتنا صور أخواتنا الفلسطينيات في بيت حانون المجيدة، وهن يتظاهرن منددات بالاحتلال ومتحديات الدبابات الإسرائيلية من أجل فك الحصار عن المسجد. وما كان مجرمو الحرب ليتركوا هذه المظاهرة التي لا تحمل فيها النسوة السلاح، تمر دون سفك للدماء. فأصبحت النسوة اللاتي لا يملكن إلا صوتهن هدفاً لدبابات وأسلحة العدو، فسقط نتيجة لذلك شهيدتان من مجاهدات بيت حانون.


لا أشك لحظة أن هؤلاء النساء اللواتي خرجن لفك الحصار عن المسجد، كن يعرفن أن السلاح الصهيوني بانتظارهن وأن بعضهن سيسقط شهيداً، ومع ذلك خرجن.


وفي الوقت الذي أرفع فيه رأسي عالياً فخراً بتلك النسوة، أطرق خجلاً وحزنا وأسى، مما وصل إليه أصحاب الرتب العسكرية والنياشين من فحول العرب، وهم يرون هذه المناظر، ويرون أخواتهم العزل صرعى برصاص جنود الاحتلال.


عندما كنت أنظر إلى وزراء الدفاع العرب على شاشات التلفاز، أو إلى الحاكم العربي الذي هو بالضرورة القائد الأعلى للجيش، كنت أنسى صورته متأثراً بعدد النجوم التي يضعها على كتفه، وكانت النياشين تغطي عضده حتى كوعه وصدره حتى بطنه. وكنت، ولا أزال أتساءل، من أين حصل الجنرال على تلك الأوسمة، وأي حروب تلك التي خاضها، وأية معارك تلك التي هزم فيها عدوه.


وها هي نساء بيت حانون الشريفة، يخرجن مدافعات عن رجولة حكامنا الميامين بصوتهن وبورودهن ورياحينهن.


بكل حال، لم أتوقع ولو للحظة واحدة أن تهتز نخوة حكامنا ووزراء دفاعنا لما حدث كما اهتزت نخوة المعتصم. ففحولنا وجهوا آلاتهم العسكرية التي اشتروها بمليارات الدولارات ليؤدبوا بها الشعوب العربية وليضمنوا ولاء تلك الشعوب لهم، ولاء بالقوة، ظاهره التصفيق وباطنه الكره وشكله المذلة.


لا أعتقد أن الصور التي بثتها وسائل الإعلام لنساء بيت حانون ستكون أكثر أثراً على حكامنا من صور تدمير العراق ولبنان. ولن تكون أشد عليهم من أخبار اغتصاب الرجال قبل النساء في سجن أبي غريب، وكل هذا لن يكون أشد أثراً من علم حكامنا أن فلسطين كلها مغتصبة، وأن القدس مدنسة وأن العراق ثكلى وأن الأمة جريحة ومهانة. فإذا لم يؤثر كل ذلك في قادة جيوشنا فلن تؤثر صور بيت حانون فيهم.


أقف في معظم الأحيان مشدوها، محتاراً، فاقد الصواب، كيف وصل هؤلاء الناس إلى وزارات الدفاع وإلى قيادة البلاد والعباد، وهم يرون الشعوب يذبح أولادها وتستباح حرماتها، وهم صامتون، ففي الموات حراك أكثر منهم.


بل وللحق، فهم يتكلمون بعد كل مجزرة، أشجعهم مندد بخجل، وأوسطهم مبرر، وأدناهم يحمل نساء بيت حانون المسؤولية عن الجريمة، كيف لا، وقد حملوا حماس وزر تجويع الشعب الفلسطيني، وحملوا حزب الله مسؤولية تدمير لبنان، وحمُلوا من قبلُ الرئيس صدام حسين، مسؤولية احتلال العراق. وهم يرفعون الحمل عن إسرائيل في مقتل الحريري حتى يضعوه فوق ظهر سورية.


ما أبرع الحكام العرب في التنافس على قهر الشعوب، وما أشجعهم في الاعتداء على بعضهم، وما أمهرهم في تصارع وسائل إعلامهم ووزراء خارجيتهم.


كلنا يرى عورة حكامنا، فهي مكشوفة منذ زمن بعيد، حتى قبل 1948، ولكن نساء بيت حانون كشفن هذه العورة أكثر، حتى يراها الأعمى ويدركها من لا إدراك له.


لم تكن عورة حكامنا هي التي كشفت فقط، فقد فُضحت منظمات حقوق الإنسان العربية، ومنظمات حقوق المرأة، وجيش المتغربين بثقافتهم، التي تصدعت رؤوسنا بكثرة مناداتهم بحرية المرأة، وعقدوا الندوات لمحاربة حجاب المرأة، وكم تشدقوا بالدفاع عن المرأة العربية المظلومة المضطهدة التي تعاني كل نقيصة في مجتمعات العرب والمسلمين، ولكنهم صمتوا صمت القبور، ولم ينبسوا ببنت شفة تعليقاً على مجازر الصهاينة بحق نساء بيت حانون، بل وبحق نساء فلسطين، وكذلك نساء العراق الأسير، ولم تأخذ عبير ذات الخمسة عشر ربيعاً، التي اغتصبها الأمريكان، ثم قتلوها وحرقوها، لم تأخذ حقها في وسائل إعلامهم، ولم يذكرها أحد على أنها امرأة انتهكت بأشد ما تنتهك به حرمة، أم أن جيش المتغربين هذا، لا يرى في ما حدث لعبير ونساء بيت حانون، ظلماً، بل لعله يراه عين العدل.


أليس الأحق بطوابير فاقدي الهوية هؤلاء أن يجعلوا يوم اغتصاب عبير، أو يوم استشهاد نساء بيت حانون يوماً تضاء فيه الشموع، وتلقى فيه الخطب ويعزى فيه بحرية المرأة التي جاءتنا بها أمريكا، فاغتصبت بها نساءنا وهتكت فيها أعراضنا.


أين أدبيات تحرير المرأة والسمو بالمرأة في خطابهم، أم أن خطابهم توقف عند الحجاب والختان وحرية الخروج على المجتمع. بل لعلي لم أجد فيما يقولونه عن المرأة أي ذكر لمجازر الصهاينة ضد المرأة على مدار ستة عقود اغتصبوا فيها فلسطين. أ فلم يقتل الصهاينة خمساً وعشرين امرأة حاملاُ في مذبحة دير ياسين، أولم يقطعوا أيديهن وأصابعهن من أجل سرعة الاستيلاء على ذهبهن.


ألم يغتصب الصهاينة النساء العربيات المسلمات في فلسطين على مرأى من أبنائهن وذويهن. ألم تفعل الصهيونية ذلك كله، بإشراف الغرب وأمريكا، وبأدبيات حرية المرأة وثقافة الحياة. نساء بيت حانون كشفن العورة عن هذا الطابور، وأظهرنه عارياً قميئاً، دون ورقة التوت.


قتل الإنكليز يوماً نساء مصر اللاتي تظاهرن ضد الاحتلال، وأطلق عليهن قذائفه وصواريخه، وواجههن بالعربات المصفحة، وكن عزلاً، تماماً كما فعل الصهاينة في بيت حانون وكما يفعل الأمريكان في العراق، إنه منهج واحد لمستعمر واحد.


رحم الله حافظ إبراهيم الذي هزّه اشتباك المتظاهرات في مصر مع جيش الاحتلال الإنكليزي، فكأنما صور مظاهرات نسوة بيت حانون:


فتطاحن الجيشان ساعات


تشيب لها الأجنة


فتضعضع النسوان


والنسوان ليس لهن قوة


ثم انهزمن مشتتات الشمل


نحو قصورهن


فليهنأ الجيش الفخور


بنصره وبكسرهن


"يا نساء بيت حانون أ عوراتنا كُشِفَت أم عوراتُكُن"





بقلم / د. عوض السليمان


مجلة العصر





[/CENTER]





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قدمت ورقى وروحت كشفت فى العامرية وانا عندى كسر مضاعف قديم وائل على محمد مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 2 05-06-2013 10:23 PM
أمازون كشفت عن جهاز لوحي Acer Iconia W3 بنظام الويندوز الثامن بمقاس 8 أنش والسعر Eng_Ahmed اخر الاخبار في العلوم والتكنولوجيا والتقنية 0 06-05-2013 03:29 PM
سياحة كشفت أنني في خطر تاج الوقار المنتدى الاسلامي 5 01-12-2012 02:23 PM
عاوز أعرف موقفى من التجنيد....ضرورى عشان أنا دفعتى كشفت جيش؟ medhat zahran مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 11 19-09-2008 05:44 PM
ما هي السياده كصفة للدولة؟ misr مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 5 12-12-2006 01:47 PM
07-11-2006, 07:27 PM
أســامــة غير متصل
عضو محترف
رقم العضوية: 5
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 583
إعجاب: 277
تلقى 130 إعجاب على 34 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
    #2  
بل عوراتنا من كشفت
شعوبا وحكومات ومؤسسات مجموعات وأفراد
هانت علينا انفسنا حتى هان علينا مشاهدة مايحصل للفلسطينيين بدم بارد
ان شعورنا بالأسى لما يحصل لهم ما هو الا تعبير عن العجز الذي يلفنا والخنوع الذي اصابنا
فتبا لنا فقد أكلنا يوم أكل الثور الأبيص


 


يا نساء بيت حانون أعوراتنا كشفت أم عوراتكن؟!

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.