أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


27-04-2003, 02:09 PM
المجاهد غير متصل
عضـو
رقم العضوية: 126
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 3
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

الناس ومشاغلهم


الناس حينما تبتلعهم مشاغلهم اليومية..

ويغرقون في مستنقعاتها الآسنة..

لا يعودون في استعداد للنظر بروية وفكر..

في صحّة الأفكار والدعوات التي تُعرض لهم.. وتخضع لها حياتهم..

إنهم منشغلون.. على الدوام.. خلف ما يمكن أن تلمسه أيديهم..

خلف ما يصلح للامتلاك والادّخار..

والمعاني لا تُلمس.. لذا فليست شيئًا ثمينًا لديهم.. يستحق عناء السعي خلفه.. والرباط عنده..

لن يستمعوا لأيّ هاتف فيهم حينها.. إلاّ إذا رأوه قويًا.. ويتحدّث من موقع لا يصله في العادة إلاّ الأقويـاء..

والتضحيات علامة على القوة.. والغلبة..

والمغلوب مولع باتباع الغالب.. فللتضحيات وقعها..

وسحرها الذي لا يُقاوم.. وتطلّع إلى أصحابها.. وروّادها..



كان القوم أهل كفر.. يعبدون غير الله.. ملكًا جبارًا.. زادهم غرقًا وانقيادًا لعالم المادة..

وفي مثل هذه الظروف العصيبة.. وهذا الظلام الدامس.. يأبى الله العزيز الحكيم.. إلاّ أن تبقى قلّة من الناس.. يرفضون الانسياق.. ويتواصون بالحق الذي بين أيديهم..

وكان من عناية الله بالفتى.. أن عثر على أحدهم.. وعنه تعلّم الدين الحق.. وتجنّد لحمل أعباء الإيمان به.. في زاوية متطرّفة.. بعيدًا عن أعين الناس..

كان واضحًا من الأحداث التي أخذت تتوالى.. وتزداد فصولها ضراوة في كل لحظة.. أن هذا الفتى ينظر إلى بعيد.. إلى أبعد ممّا يمكن لأيّ منا أن يفكّر فيه.. وهو في تلك الظروف العصيبة..

والناس.. لا يزالون في غيّهم يعمهون.. لا يدرون بأن حياتهم ستعود لهم على يد فتى لا يُؤبه له.. ولا يُلتفتُ إليه.. يُدَبّر أمرًا ما سمعوا بمثله.. ولن يسمعوا..

حتى جُمعوا في صعيد واحد.. بأمر الملك.. ليشهدوا قتل غلام !!..

مقيّدًا كان.. والملك يرميه سهمًا.. تلو سهم.. دون أن يصيبه !!..
فقدَ الملك توازنه.. وبدا وكأن الناس لا يقوون على تصديق أن إلههم عاجز عن قتل غلام !.. وبأسباب هي في متناول أبسطهم مقدرة وأقلّهم مكانة !..

الذي كان يحدث حينها بالتحديد.. هو أن عقيدة مغايرة لتلك الشائعة بين القوم.. وجدت في عالم الأسباب الذي لا يؤمن القوم إلاّ به ما تَسَخّرَ لها وطاوعها واستعصى على إرادة الملك ورغبته..

وفي قمّة انفعال الملك.. واضطرابه.. أدرك الغلام أن الفرصة حانت لجعل المكر يحيق بأهله.. فنادى في الملك على مسامع الجميـع.. أنك لن تقتلني إلاّ باسم ربّي..

ولم يتأخّر رأس الكفر.. وأطلق سهمه.. وقتل الغلام.. غير أن الناس سمعوا كلامًا عن ربّ الغلام !.. الذي لولاه لما استطاع الملك إلههم أن يتخلص من.. غلام..!!

فاستفاقوا على حقيقة كبيرة.. هزتهم من أعماقهم.. "هنالك رب أقوى من الملك".. هذا يعني أنه أولى بالعبادة والرضوخ له.. وأنهم ليسوا مرغمين على بذل الخنوع والذل الذي يقتات عليه ملكهم منذ أن استخف عقولهم.. ومرّغ كرامتهم في التراب..

وهنا نتساءل..
هل اكتشافهم للحقيقة هو ما جعلهم يؤمنون بها كل ذاك الإيمان الجارف.. ويستمسكون بها كل ذاك الاستمساك الشديد !!..

أيُعقل أن تكون ألسنة نيران الأخدود الملتهبة أحبّ إلى قلوبهم.. وأرضى إلى أنفسهم.. من العودة إلى الكفر.. لأنهم فقط اكتشفوا الحقيقة !!..





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إذا أسعدت الناس سوف تكون أسعد الناس شروق الامل المنتدى العام 1 07-03-2014 06:37 PM
فضائل سورة الناس و الفلق ....غفل عنها كثير من الناس yazzoun المنتدى الاسلامي 7 13-01-2014 09:23 PM
الإنسان الناجح هو الذى يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم. Zero_One المنتدى العام 3 20-04-2009 05:37 PM
قال عن نفسه : ما أنا بخير الناس ولا ابن خير الناس supervisor anis المنتدى الاسلامي 12 01-03-2009 02:09 AM
27-04-2003, 11:16 PM
بارود
ضيف
رقم العضوية:
المشاركات: n/a
تلقى دعوات الى: موضوع
    #2  
.
[c]الله يـجـزاك ألـــف خـيــر أخـــ( الـمـجــاهــد )ـــوي
ونـتـمـنـى أن تـتـكـرر مـنـك هـذه المشاركات الـقـيـمـه
.
[/c]


 


الناس ومشاغلهم

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.