أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


26-09-2006, 07:35 PM
مراسل خير أمة غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 54961
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 89
إعجاب: 0
تلقى 60 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

فكرة خير .. مجلس ذكر الأسرة


فكرة مجلس الأسرة



اليوم نبدأ بتقديم برنامج مجلس ذكر الأسرة

وسيعرض البرنامج المقترح بشكل يومي في نفس هذا الموضوع بإذن الله .. فنرجوا منكم متابعته معنا هنا ..

وتشمل هذه المقترحات برنامج يومي تتبعه الأسرة في هذا الشهر الكريم ليكون مجلس ذكر يكون في ساعات الذروة مثل وقت بعد الإفطار أو بعد صلاة التراويح
ويرتكز هذا المجلس على اجتماع الأسرة اليومي على الخير والطاعة ..

- لتترابط أفراد الأسرة بعمل يومي فيه خير
- ويكون للوالدين أو متبع المشروع القيادة
- ويلتزمون بمقدار يومي من الحفظ ويتم تسميعه أو متابعة الحفظ
- ويكون به درس بسيط لزيادة العلم والإطلاع
- وتحتوي على برامج ترفيهية لبهجة القلوب ولفرح الصغار
- وجوائز للتشجيع والتحفيز
ونرجوا وضع أرائكم وإقتراحاتكم للإستفاده على الرابط التالي



....................................


الحفظ المقترح تقديمه للأسرة ..


للكبار حفظ سورة الكهف

وقد تم إعداد جداول لذلك تجدونها في هذا الرابط


وللصغار حفظ سورة تبارك

وتم إعداد جداول بذلك أيضاً تجدونها في الرابط التالي



........................................ ........

اليوم الأول ..


نبدأ مجلسنا بذكر ربنا وبحمده وتسبيحه
الحمد لله الواحد الأحد الفرد الصمد العزيز المتعال الجبار
الحمد لمن دنت له السموات والأرض وسجدت له المخلوقات
الحمد لله رب العالمين
وصلى الله على محمد سيد الأولين والآخرين والمصطفى على العالمين


سنقسم مجلسنا كالآتي ..


أولاً:
يتم متابعة الحفظ بالنسبة للكبار والصغار,
ويفضل ان يكون هناك دفتر للتقييم ومتابعة الحفظ للكبار والتسميع للصغار إن أمكن
مع التحفيز والتشجيع والمنافسة للأطفال حسب جدول التقييم.


ثانياً:
شرح أول حديث من الأربعوون النووية , مع ملاحظة التبسيط ليفهم الأطفال,والدرس المطلوب شرحه سيكون موجوداً
ولو يحاول القارئ والمستمعون ترديد الحديث أكثر من مره حتى يتم حفظه والتنافس على أسرعهم حفظاً بالسمع

الحديث الأول:

عن أمـيـر المؤمنـين أبي حـفص عمر بن الخطاب قال: سمعت رسول الله يقـول: { إنـما الأعـمـال بالنيات وإنـمـا لكـل امـرئ ما نـوى، فمن كـانت هجرته إلى الله ورسولـه فهجرتـه إلى الله ورسـوله، ومن كانت هجرته لـدنيا يصـيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه }.
هذا الحديث أصل عظيم في أعمال القلوب؛ لأن النيات من أعمال القلوب، قال العلماء: ( وهذا الحديث نصف العبادات )؛ لأنه ميزان الأعمال الباطنة وحديث عائشة رضي الله عنها: { من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد } وفي لفظ آخر: { من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد } نصف الدين؛ لأنه ميزان الأعمال الظاهرة فيستفاد من قول النبي : { إنما الأعمال بالنيات } أنه ما من عمل إلا وله نية؛ لأن كل إنسان عاقل مختار لا يمكن أن يعمل عملاً بلا نية، حتى قال بعض العلماء: ( لو كلفنا الله عملاً بلا نية لكان من تكليف ما لا يطاق ) ويتفرع على هذه الفائدة:
الرد على الموسوسين الذين يعملون الأعمال عدة مرات، ثم يقول لهم الشيطان: إنكم لم تنووا. فإننا نقول لهم: لا، لا يمكن أبداً أن تعملوا عملاً إلا بنية فخففوا على أنفسكم ودعوا هذه الوساوس.
ومن فوائد هذا الحديث أن الإنسان يؤجر أو يؤزر أو يحرم بحسب نيته لقول النبي : { فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله }.
ويستفاد من هذا الحديث أيضاً أن الأعمال بحسب ما تكون وسيلة له، فقد يكون الشيء المباح في الأصل يكون طاعة إذا نوى به الإنسان خيراً، مثل أن ينوي بالأكل والشرب التقوي على طاعة الله؛ ولهذا قال النبي : { تسحروا فإن في السحور بركة }.
ومن فوائد هذا الحديث: أنه ينبغي للمعلم أن يضرب الأمثال التي يتبين بها الحكم، وقد ضرب النبي لهذا مثلاً بالهجرة، وهي الإنتقال من بلد الشرك إلى بلد الإسلام وبيّن أن الهجرة وهي عمل واحد تكون لإنسان أجراً وتكون لإنسان حرماناً، فالمهاجر الذي يهاجر إلى الله ورسوله هذا يؤجر ويصل إلى مراده، والمهاجر لـدنيا يصـيبها أو امرأة يتزوجها يُحرم من هذا الأجر. وهذا الحديث يدخل في باب العبادات وفي باب المعاملات وفي باب الأنكحة وفي كل أبواب الفقه.



ثالثاً:
وقت الترفية والمنافسة
لعبه للأطفال:
لائحة التسوق
من يستطيع التذكر أكثر يفوز في هذه اللعبة
على الأطفال ان يجلسو في حلقة ثم الطفل الأول يقول ذهبت إلى السوق و اشتريت و يذكر شئ ثم اللاعب الثاني يكرر ما قاله الاول و يضيف غرض آخر و هكذا حتى ينسى احد الأطفال غرض ما يخرج من اللعبة و الطفل الباقي في الآخر هو الفائز .
سؤال للكبار:
شيء لدينا وليس من خلق الله؟؟
الإجابة: القرآن



تنويه وإعتذار

نعتذر للأخوة أصحاب المنتديات أننا قمنا بوضع روابط تقود إلى منتدى برنامج خير أمة .. ونحن والله لم نفعل هذا الأمر بحثاً عن دعاية أو رغبة في أمر دنيوي .. ولكن لأن أعضاء البرنامج قليل ونحن في بدايته ورغبة منا في نشر الخير فعلنا هذا اختصاراً للجهد والوقت ..
وننوه أنه لكل مشرف من مشرفي المنتديات حذف الروابط المرفقه في هذا الموضوع مع رغبتنا في الإبقاء على الفكرة المطروحه ..
وندعوهم في حال رفضهم لوجودنا أن يحتسبوا أمر وجودنا عند الله ويجعلوه من باب الصدقة ومن باب نشر العلم النافع لأبناء أمتنا ..
ونتمنى ممن لديه ملاحظات مراسلتنا على الايميل التالي .. وله جزيل الشكر ..
kair_omah@hotmail.com

بارك الله فيكم وسدد خطاكم








المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسار الأسرة مبادئ لتوجيه الأسرة - عبد الكريم بكار AvilmA كتب و قصص للاطفال 1 03-03-2015 02:42 PM
هل يستوعب الوطن العربي فكرة موقع ميمز مثل 9gag ؟ Samer Al Ahmady صور - طرائف - الغاز - مسابقات - تسالي - مرح - نكت - فوازير 0 29-12-2014 10:45 PM
نصف فكرة ... تحتاج إلى نصفها الثاني . فكرة رائعة و عبقرية . jimmy2005 المنتدى العام لتصميم الأسطوانة 7 24-09-2010 03:25 AM
100 فكرة لتربية الأسرة elbass المنتدى الاسلامي 0 18-04-2010 11:15 PM
100 فكرة في تربية الأسرة مواطن مصري المنتدى العام 5 01-09-2003 10:46 AM
28-09-2006, 12:58 AM
مراسل خير أمة غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 54961
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 89
إعجاب: 0
تلقى 60 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  




نبدأ مجلسنا بذكر ربنا وبحمده والثناء عليه بما يليق بجلاله وعظمته
الحمد لله رب الأولين والآخرين وحاشر العالمين,مالك الملك,الواحد الأحد الفرد الصمد
وسبحان الله الذي دنت لعظمته الوجوه وخشعت لقدرت القلوب
وصلى الله على نبينا ورسولنا محمد سيد الأولين والآخرين والمصطفى على العالمين

سنقسم مجلسنا كالآتي
أولاً:التسميع والتقييم:
ندأ بأحبابنا الصغار بذكر حفظهم والثناء على مقدرتهم فذلك مما يعلي هممهم ويرفع روحهم المعنوية ويشجعهم على المثابرة,ونتابع معهم تقييم ما حفظوه وكم زاد حفظهم.
ثم تقييم سريع لما حفظه الكبار يدون بالجدول المعد سابقاً لذلك.
حسب الجدوال الموجودة في الأعلى لسورتي الكهف وتبارك .

ثانياً:نكمل دورس الأربعون النووية..واليوم هو الدرس الثاني أي الحديث الثاني
الحديث الثاني: مراتب الدين
عن عمر ذات يوم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب، شديد سواد الشعر، لا يرى عليه أثـر السفر، ولا يعـرفه منا أحـد، حتى جـلـس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فـأسند ركبـتيه إلى ركبتـيه ووضع كفيه على فخذيه، وقـال: ( يا محمد أخبرني عن الإسلام ).


فقـال رسـول الله صلى الله عليه وسلم : { الإسـلام أن تـشـهـد أن لا إلـه إلا الله وأن محـمـداً رسـول الله، وتـقـيـم الصلاة، وتـؤتي الـزكاة، وتـصوم رمضان، وتـحـج البيت إن اسـتـطـعت إليه سبيلاً }.
وتـحـج البيت إن اسـتـطـعت إليه سبيلاً }.
قال: ( صدقت )، فعجبنا له، يسأله ويصدقه؟ قال: ( فأخبرني عن الإيمان ).
قال: { أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره }.
قال: ( صدقت ). قال: ( فأخبرني عن الإحسان ).
قال: { أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك }.
قال: ( فأخبرني عن الساعة ).
قال: { ما المسؤول عنها بأعلم من السائل }.
قال: ( فأخبرني عن أماراتها ).
قال: { أن تلد الأمة ربتها، وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان }.
ثم انطلق، فلبثت ملياً، ثم قال: { يا عمر أتدري من السائل ؟ }.
قلت: الله ورسوله أعلم.
قال: { فإنه جبريل ، أتاكم يعلمكم دينكم }.
[رواه مسلم:8].


شرح هذا الحديث وما يستفاد منه من فوائد:
منها أن من هدي النبي , ومنها أنه ينبغي للإنسان أن يكون ذا عِشرة من الناس ومجالسة وأن لاينزوي عنهم.
ومن فوائد الحديث: أن الخلطة مع الناس أفضل من العزلة ما لم يخش الإنسان على دينه, فإن خشي على دينه فالعزلة أفضل, لقول النبي هذه الجلسة الدالة على الأدب والإصغاء والاستعداد لما يلقى إليه فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه.
منها: جواز دعاء النبي لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً فينادونه باسمه يا محمد وهذا أقرب؛ لأن الأول يحتاج إلى التاريخ.
ومن فوائد هذا الحديث: جواز سؤال الإنسان عما يعلم من أجل تعليم من لا يعلم؛ لأن جبريل كان يعلم الجواب, لقوله في الحديث: { صدقت }.
ولكن إذا قصد السائل أن يتعلم من حول المجيب فإن ذلك يعتبر تعليماً لهم.
ومن فوائد هذا الحديث: أن المتسبب له حكم المباشر إذا كانت المباشرة مبنية على السبب؛ لقول النبي لكن لما كن جبريل هو السبب لسؤاله جعله الرسول عليه الصلاة والسلام هو المعلم.
ومن فوائد هذا الحديث: بيان أن الإسلام له خمسة أركان؛ لأن النبي ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ جمع شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله في ركن واحد، وذلك لأن العبادة لا تتم إلا بأمرين الإخلاص لله وهو ما تضمنته شهادة أن لا إله إلا الله والمتابعة لرسول الله ركناً واحداً في حديث ابن عمر حيث قال: { بُني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة ... } وذكر تمام الحديث.
ومن فوائد هذا الحديث: أنه لا يتم إسلام العبد حتى يقيم الصلاة, وإقامة الصلاة أن يأتي بها مستقيمة حسب ما جاءت به الشريعة, ولها - أي لإقامة الصلاة - إقامة واجبة وإقامة كاملة, فالواجبة أن يقتصر على أقل ما يجب فيها.
والكاملة أن يأتي بمكملاتها على حسب ما هو معروف في الكتاب والسنة وأقوال العلماء.
ومن فوائد الحديث: أنه لا يتم الإسلام إلا بإيتاء الزكاة. والزكاة هي المال المفروض من الأموال الزكوية وإيتاؤها وإعطاؤها من يستحقها، وقد بيّن الله ذلك في سورة التوبة في قوله: [التوبة:60].
وأما صوم رمضان فهو التعبد لله تعالى بالإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، ورمضان هو الشهر الذي بين شعبان وشوال.
وأما حج البيت فهو القصد إلى مكة لأداء المناسك, وقُيّد بالإستطاعة؛ لأن الغالب فيه المشقة، وإلا فجميع الواجبات يشترط لوجوبها الإستطاعة لقوله تعالى: [التغابن:16].
ومن القواعد المقررة عند العلماء ( أنه لا واجب مع عجز ولا محرم مع الضرورة ).
ومن فوائد هذا الحديث: وصف الرسول الملكي للرسول البشري محمد صدق الخلق.
ومن فوائد الحديث: ذكاء الصحابة رضي الله عنهم حيث تعجبوا كيف يصدق السائل من سأله، والأصل أن السائل جاهل والجاهل لا يمكن أن يحكم على الكلام بالصدق أو الكذب، لكن هذا العجب زال حين قال النبي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِيناً وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِيناً وَأَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ فقال: { أن تؤمن بالله }.
والإيمان يتضمن الإيمان بوجوده وربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته، ليس هو الإيمان بمجرد وجوده بل لا بد أن يتضمن الإيمان هذه الأمور الأربعة: الإيمان بوجوده وربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته.
ومن فوائد هذا الحديث العظيم: إثبات الملائكة والملائكة عالم غيبي وصفهم الله تعالى بأوصاف كثيرة في القرآن ووصفهم النبي رأى جبريل عليه الصلاة والسلام وله ستمائة جناح قد سد بها الأفق على خلقته التي خلق عليها.
وواجبنا نحو الملائكة أن نصدق بهم وأن نحبهم لأنهم عباد الله قائمون بأمره كمال قال تعالى: [الأنبياء:20،19].
ومن فواد هذا الحديث: وجوب الإيمان بالكتب التي أنزلها الله عزوجل على رسله عليهم الصلاة والسلام قال تعالى: [الحديد:25].
فنؤمن بكل كتاب أنزله الله على رسله لكن نؤمن إجمالاً ونصدق بأنه حق. أما تفصيلاً فإن الكتب السابقة جرى عليها التحريف والتبديل والتغيير فلم يكن للإنسان أن يميّز من الحق منها والباطل وعلى هذا فنقول: نؤمن بما أنزله الله من الكتب على سبيل الإجمال. أما التفصيل فإننا نخشى أن يكون مما حرف وبدل وغير هذا بالنسبة للإيمان بالكتب. أما العمل بها فالعمل إنما هو بما نزل على محمد وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ ، ومنهم الخمسة أولوا العزم الذين جمعهم الله في آيتين من كتاب الله فقال الله تبارك وتعالى في سورة الأحزاب: الآية [الأحزاب:7]، وقال تعالى في سورة الشورى: الآية [الشورى:13].
ومن فوائد هذا الحديث: الإيمان باليوم الآخر، واليوم الآخر هو يوم القيامة وسمي آخراً، لأنه آخرالمطاف للبشر فإن للبشر أربعة دور:
الدار الأول: بطن أمه ... الدار الثاني: هذه الدنيا ... والدار الثالث: البرزخ ... والدار الرابع: اليوم الآخر، ولا دار بعده فإما إلى جنة أو إلى نار.
والإيمان باليوم الآخر يدخل فيه، كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: ( كل ما أخبر به النبي ولا يتم الإيمان إلا بالإيمان بها جميعاً. نسأل الله أن يجعلنا جميعاً من المؤمنين بها.
ومن فوائد هذا الحديث: بيان الإحسان وهو أن يعبد الإنسان ربه عبادة رغبة وطلب كأنه يراه فيحب أن يصل إليه، وهذه الدرجة من الإحسان الأكمل، فإن لم يصل إلى هذه الحال فإلى الدرجة الثانية: أن يعبد الله عبادة خوف وهرب من عذابه ولذلك قال النبي هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُون من أماراتها أن تلد الأمة ربتها يعني أن تكون المرأة أمة فتلد امرأة فتكون هذه المرأة غنية تملك مثل أمها وهو كناية عن سرعة كثرة المال وانتشاره بين الناس ويؤيد ذلك المثل الذي بعده { وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاة يتطاولون في البنيان }.
ومن فوائد هذا الحديث: حسن تعليم النبيحيث استفهم الصحابة هل يعلمون هذا السائل أم لا؟ من أجل أن يعلمهم به وهذا أبلغ مما لو علمهم ابتداء، لأنه إذا سألهم ثم علمهم كان ذلك أدعى لوعي ما يقول وثبوته.
ومن فوائد هذا الحديث العظيم: أن السائل عن العلم يعتبر معلماً وسبقت الإشارة إلى هذا لكن أريد أن أبين أنه ينبغي للإنسان أن يسأل عما يحتاجه ولو كان عالماً به من أجل أن ينال أجر التعليم. والله الموفق.

ثالثاً:وقت الترفية والمنافسة
لعبه للأطفال:
لعبه اسمها الرئيس يقول
لعبة تناسب الجميع و لا تحتاج الى ادوات و تجهيزات
لاعب واحد يقف امام الباقين و هو الرئيس و يقول الرئيس يقول مثلاً ضع يدك فوق رأسك و على كل الاطفال وضع يدهم فوق رؤوسهم و لو قال ضع يدك فوق رأسك من غير الرئيس يقول, بعد ذلك اللاعب الذي يضع يده يخرج من اللعبه و ممكن تغييره الى اسم صاحب الحفلة مثلاً عبدالعزيز يقول و هكذا .
ويفضل اشتراك جميع الأسرة كبارا وصغاراً في الألعاب الحركية.
مسابقة للكبار:
فكرة المسابقة مجموعة من الأسئلة تلقى على المستمعين بالمجلس وتبدأ إجاباتها بحرف الألف,,,وصاحب أكثر إجابات صحيحة يطلق عليه لقب صاحب المعلومات أو صاحبة المعلومات
1\سورة في القرآن أطلق عليه أخت الطويلتين؟ "الأعراف"
2\أول من جمع القرآن الكريم بين لوحين؟ "أبو بكر الصديق"
3\لقب اطلقه أهل مكة على محمد صلى الله عليه وسلم قبل الإسلام؟ "الأمين"
4\الصحابية التي لقبت بـ (مهاجرة الهجرتين)؟ "أسماء بنت عميس"
5\حيوان يطلق عليه أسامة؟ "الأسد"
6\مؤسس علم الإجتماع؟ "ابن خلدون"
7\شاعر جاهلي لقب قبل موته بـ (ذي القروح)؟ "امرؤ القيس"
8\مؤلف كتاب لسان العرب؟ "ابن منظور"9\اسم للعاصمة الفليبينة "مانيلا" قب أن تسمى بذلك؟ "أمان الله"
10\الإسم الذي كان يطلق على أسبانيا قديما؟ "الأندلس"
الألعاب والمسابقات مأخوذة من موقع صيد الفوائد فجزى الله القائمين عليها خير الجزاء
وفقكم الله...وننتظر إقتراحاتكم على الرابط التالي



http://www.khairomah.com/vb/showthread.php?t=12


03-10-2006, 01:02 AM
مراسل خير أمة غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 54961
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 89
إعجاب: 0
تلقى 60 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين


أولاً:
نبدأ المجلس بمتابعة الحفظ وتقييمه للكبار والصغار,ولا يخلو ذلك من كلمات التحفيز والتشجيع وث روح المنافسه.


ثانياً:
الحديث الثالث من الأربعون النوويه
متن الحديث: عن أبي عـبد الرحمن عبد الله بن عـمر بـن الخطاب رضي الله عـنهما، قـال: سمعت رسول الله يقـول: { بـني الإسـلام على خـمـس: شـهـادة أن لا إلـه إلا الله وأن محمد رسول الله، وإقامة الصلاة، وإيـتـاء الـزكـاة، وحـج البيت، وصـوم رمضان }.
[رواه البخاري:8، ومسلم:16].

شرح الحديث:
هذا الحديث بين فيه النبي صلى الله عليه وسلم أن الإسلام بمنزلة البناء الذي يظلل صاحبه ويحميه من الداخل والخارج، وبيّن فيه النبي
أنه بني على خمس أركان
: { شهادة أن لاإله إلا الله وأن محمداً رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان } وقد تقدم الكلام على كل هذه الأركان في حديث عمر بن الخطاب الذي قبل هذا فليرجع إليه.

سؤال: ما فائدة إيراد هذا الحديث مرة أخرى مع أنه ذكر في سياق حديث عمر بن خطاب صلى الله عليه وسلم ( الحديث الثاني )؟

الجواب: الفائدة أنه لأهمية هذا الموضوع أراد أن يؤكده مرة ثانية هذا من جهة ومن جهة أخرى أن في حديث عبدالله بن عمر التصريح بأن الإسلام بني على هذه الأركان الخمسة أما حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه فليس بهذه الصيغة وإن كان ظاهره يفيد ذلك، لأنه قال: { الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله .. } إلخ.



ثالثاً:
وقت الترفية والمنافسة
لعبه للأطفال:
من يرتدي أولا
لعبة مسلية و تقيس سرعة الاطفال على ارتداء الملابس
ضع عدد متساوي من الملابس (مثل قميصان ,قبعه,شرابات ,بنطال , فستان للبنات, و قد يكون اكثر من فستان و هكذا) في حقيبتين و كل لاعب يستلم حقيبه و مع قول كلمة ابدأ على اللاعبين ارتداء الملابس على بعض و اللاعب الذي ينتهي من لبس كل الملابس هو الفائز ويُعطى جائزة رمزية.


مسابقة للكبار:
فكرة المسابقة مجموعة من الأسئلة تقسم على فريقين لكل فريق خمس أسئلة...والفريق الذي حاز على أكبر عدد من الإجابات يكون هو الفائز

1\سورة من سور القرآن يطلق عليا سنام القرآن؟ "سورة البقرة"
2\الحرب التي حدثت في الجاهلية واستمرت قرابة الأربعين عاماً وقد وقعت بين قبيلتي بكر وتغلب ؟ "البسوس"
3\من بحور الشعر العربي؟ "البسيط"
4\يطلق على الولد الأول؟ "البكر"
5\اسم يطلق على نوع من الصقور؟ "الباز"
6\لقب أطلق على مريم أم نبي الله عيسى؟ "البتول"
7\مقياس للأطوال؟ "البوصه"
8\الإسم القديم الذي كان يطلق على بائع الأقمشة والحرير؟ "بزاز"
9\ذكر لفظ الزمهرير في القرآن الكريم فما معناه؟ "البرد الشديد"
10\اسم يطلق على أطول عظمة في إبهام القدم؟ "البوع"

الألعاب والمسابقات مأخوذة من موقع صيد الفوائد فجزى الله القائمين عليها خير الجزاء

وفقكم الله...وننتظر إقتراحاتكم على الرابط التالي



http://www.khairomah.com/vb/showthread.php?t=12

11-10-2006, 10:35 AM
مراسل خير أمة غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 54961
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 89
إعجاب: 0
تلقى 60 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  



في البدء نريد أن نوضح أن هذا البرنامج ما هو إلا اقتراح لاستثمار الأسرة بعض الأيام فيما ينفعها لتحقق سعادة الدارين .. قد يرى البعض منا أنه يفترض طرح أفكار أفضل من هذه وطريقة أكثر جاذبية ونحن معه .. ولكن على قدر أهل العزم تأتي العزائم .. فنحن في برنامج خير أمة التوعوي في بداية الخطوات وننتظر من أحبتنا في المنتديات إرسال الاقتراحات والملاحظات على الخاص للمراسل الذي سيمدنا بها بمشيئة الله . ويجب أن تعلموا أحبابنا في الله أننا نحبكم فيه ونرجو لكم الفوز برضاه والجنة .. وسعينا هذا وعملنا المستمر هو من أجل هذا الفوز لنا ولكم ..


اليوم الرابع


يبدأ مجلسنا بعون الله وتوفيقه بذكر الله سبحانه وتعالى وشكره وحمده على النعم وتعداد فضائله علينا ويكفينا منه نعمه نعمة الإسلام التي أنعم بها علينا من بين كثير من بني البشر .. ونصلي على النبي المختار محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام وآله وصحبه الأبرار ومن سار عن نهجه من الأخيار ..


في بداية جلستنا .. نستعيد بعض ما ذكر في الجلسات السابقة من خير وفضل ,, ونراجع ما تم حفظه من سورة الكهف للكبار وسورة تبارك للصغار .. ونسرع الخطى في الحفظ فعمرنا وإن أطلنا الأمل قصير ..
وعلينا أيها الأحبة أن نضع جداول الحفظ التي نشرت فيما سبق في مكان بارز لكل فرد من أفراد الأسرة وعلى القائم بالمتابعه الحرص على حث البقية على حفظ كتاب ولنجعل هذا الأمر مقدم على واجبات المدرسة فهذا كلام الله يجب أن يغرس في الصدور .


وحين ننتهي من تسميع ما تم حفظه وتكريم أفضلنا حفظاً ..

نذهب لثاني فضائل جلستنا .. وهو إكمال شرح الأربعين النووية ..

الحديث الرابع ..


عن أبي عبْدِ الرَّحْمن عبدِ الله بنِ مسعودٍ رضي الله عنه قال: حدَّثَنا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم وهُوَ الصَّادقُ المَصْدوق: " إن أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ في بَطْنِ أُمِّه أرْبعينَ يوْماً نُطْفَةً، ثُمَّ يَكُونُ عَلَقَةً مِثْلَ ذلك، ثُمَّ يَكُون مُضْغَةً مِثْلَ ذلك، ثُمَّ يُرْسَلُ إليه المَلكُ فَيَنْفخُ فيه الرُّوحَ ويُؤمَرُ بأرْبَعِ كلماتٍ: بِكَتْبِ رِزْقِهِ وأَجَلِهِ وعَمَلِهِ وشَقيٌّ أو سَعيدٌ، فَوَاللهِ الَّذي لا إله غَيْرُهُ إنَّ أَحَدَكُمْ ليَعْمَلُ بعَمَلِ أهْلِ الجَنَّةِ حتى ما يكُون بَيْنَهُ وبَيْنَها إلا ذِرَاعُ، فَيَسْبقُ عَليْه الكِتابُ فَيَعْمَلُ بعَملُ أَهْلِ النَّارِ فَيَدْخُلُها. وإنَّ أَحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهل النَّارِ حتى ما يَكُون بَيْنَهُ وبَيْنَها إلا ذِرَاعٌ، فَيَسْبِقُ عَلَيْهِ الكتابُ، فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أهل الجنَّةِ فَيَدْخُلُها ". رواه البخاري ومسلم.



مفردات الحديث:

" المصدوق": فيما أوحي إليه، لأن الملك جبيريل يأتيه بالصدق، والله سبحانه وتعالى يصدقه فيما وعده به.

" يُجمع " يُضَم ويُحفظ، وقيل : يُقَدَّر ويُجمع.

" في بطن أمه ": في رحمها.

" نطفة": أصل النطفة الماء الصافي، المراد هنا: منياً.

" علقة": قطعة دم لم تيبس، سميت " علقة ".

" فيسبق عليه الكتاب ": الذي سبق في علم الله تعالى.

المعنى العام:

1- أطوار الجنين في الرحم: يدل هذا الحديث على أن الجنين يتقلب في مئة وعشرين يوماً في ثلاثة أطوار، في كل أربعين يوماً منها يكون في طور؛ فيكون في الأربعين الأولى نطفة، ثم في الأربعين الثانية علقة، ثم في الأربعين الثالثة مضغة، ثم بعد المئة وعشرين يوماً ينفخ فيه الملك الروح، ويكتب له هذه الكلمات الأربعة.

والحكمة في خلق الله تعالى للإنسان بهذا الترتيب ووفق هذا التطور والتدرج من حال إلى حال، مع قدرته سبحانه وتعالى على إيجاده كاملاً في أسرع لحظة : هي انتظام خلق الإنسان مع خلق كون الله الفسيح وفق أسباب ومسببات ومقدمات ونتائج، وهذا أبلغ في تبيان قدرة الله.. كما نلحظ في هذا التدرج تعليم الله تعالى لعباده التأني في أمورهم والبعد عن التسرع والعجلة، وفيه إعلام الإنسان بأن حصول الكمال المعنوي له إنما يكون بطريق التدريج نظير حصول الكمال الظاهر له بتدرجه في مراتب الخلق وانتقاله من طور إلى طور إلى أن يبلغ أشده، فكذلك ينبغي له في مراتب السلوك أن يكون على نظير هذا المنوال.

2- نفخ الروح: اتفق العلماء على أن نفخ الروح في الجنين يكون بعد مضي مئة وعشرين يوماً على الاجتماع بين الزوجين، وذلك تمام أربعة أشهر ودخوله في الخامس، وهذا موجود بالمشاهدة وعليه يُعوَّل فيما يُحتاج إليه من الأحكام من الاستلحاق ووجوب النفقات، وذلك للثقة بحركة الجنين في الرحم، ومن هنا كانت الحكمة في أن المرأة المتوفى عنها زوجها تعتد أربعة أشهر وعشرة أيام؛ لتحقق براءة الرحم ببلوغ هذه المدة دون ظهور أثر الحمل.

والروح: ما يحيا به الإنسان، وهو من أمر الله تعالى، كما أخبر في كتابه العزيز {وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الرُّوحِ قُلْ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلا} [الإسراء: 85] .

3- تحريم إسقاط الجنين: اتفق العلماء على تحريم إسقاط الجنين بعد نفخ الروح فيه؛ واعتبروا ذلك جريمة لا يحل للمسلم أن يفعله، لأنه جناية على حيٍّ متكامل الخلق ظاهر الحياة.

وإما إسقاط الجنين قبل نفخ الروح فيه حرام أيضاً، وإلى ذلك ذهب أغلب الفقهاء، " وقد رخَّصَ طائفة من الفقهاء للمرأة في إسقاط ما في بطنها ما لم ينفخ فيه الروح وجعلوه كالعزل.

4- إن الله تعالى يعلم أحوال الخلق قبل أن يخلقهم، فما يكون منهم شيء من إيمان وطاعة أو كفر ومعصية، وسعادة وشقاوة؛ إلا بعلم الله وإرادته، وقد تكاثرت النصوص بذكر الكتاب السابق؛ ففي البخاري عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " ما من نفس منفوسة إلا وقد كتب الله مكانها من الجنة أو النار، وإلا قد كتبت شقية أو سعيدة، فقال رجل: يا رسول الله! أفلا نمكث على كتابنا وندع العمل؟ فقال: اعملوا فكلٌّ مَيَسَّرٌ لما خُلِقَ له، أما أهل السعادة فيُيَسَّرون لعمل أهل السعادة، وأما أهل الشقاوة فييسرون لعمل أهل الشقاوة، ثم قرأ: {فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى} [ الليل: 5-6].

وعلى ذلك فإن عِلْمَ الله لا يَرفع عن العبد الاختيار والقصد؛ لأن العلم صفة غير مؤثرة بل هو صفة كاشفه، وقد أمر الله تعالى الخلق بالإيمان والطاعة، ونهاهم عن الكفر والمعصية، وذلك برهان على أن للعبد اختياراً وقصداً إلى ما يريد، وإلا كان أمر الله تعالى ونهيه عبثاً، وذلك محال، قال الله تعالى: {وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا * قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا} [الشمس: 7-10].

5- الاحتجاج بالقدر: لقد أمرنا الله تعالى بالإيمان به وطاعته، ونهانا عن الكفر به سبحانه وتعالى ومعصيته، وذلك ما كلفنا به، وما قدره الله لنا أو علينا مجهول لا علم لنا به ولسنا مسؤولين عنه، فلا يحتج صاحب الضلالة والكفر والفسق بقدر الله وكتابته وإرادته قبل وقوع ذلك منه قال الله تعالى: {وَقُلْ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ} [التوبة: 105].

أما بعد وقوع المقدور فيكون الاحتجاج بالقدر مأذوناً به، لما يجد المؤمن من راحة عند خضوعه لقضاء الله تعالى، وقضاء الله تعالى للمؤمن يجري بالخير في صورتي السراء والضراء.

قال ابن حجر الهيتمي: إن خاتمة السوء تكون - والعياذ بالله - بسبب دسيسة باطنية للعبد، ولا يطلع عليها الناس، وكذلك قد يعمل الرجل عمل أهل النار وفي باطنه خصلة خير خفية تغلب عليه آخر عمره فتوجب له حسن الخاتمة. انتهى.

وهذا يوضح رواية ثانية للحديث: "إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة فيما يبدو للناس … وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار فيما يبدو للناس … " (متفق عليه).

التـــــرفـــيـــه:
راح يكون لغز فكري مشترك بين الجميع ..يحتاج شوي ضبط معلومات ..

في أحد ردهات القطار التقى أربعة رجال: أحدهم طبيب، والثاني مهندس، والثالث مدرس، والرابع صحفي، أسماؤهم بغير ترتيب المهن كالتالي:
فهد، بندر، ثامر، محمد. إذا علمت أن:
1- فهد والمدرس لم يقابلا بندر قبل هذه المرة.
2- محمد والصحفي صديقان وبندر والمهندس سينزلان معاً.
3- الطبيب قابل ثامر والصحفي قبل هذه المرة. والمدرس ليس محمد.
فهل عرفت اسم كل واحد منهم؟؟؟

19-10-2006, 09:28 PM
مراسل خير أمة غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 54961
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 89
إعجاب: 0
تلقى 60 إعجاب على 31 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  





يوم الختام .. يوم قطف الثمر .. اليوم سوف توزع كل أسرة جوائز لمن اجتهد وثابر على الحفظ ولمن استمر كل الأيام الأربعة السابقة في الحضور وتدبر الأحاديث واستمتع بالخير ونال الفضل ..
هذا اليوم يا أحبة ليس ختماً للجلسات التي نتمنى أن تستمر في جدول كل أسرة مسلمة .. ولكنه ختماً لبرنامج شهر رمضان .. شهر القرآن.. شهر الخير والفلاح ..


نبدأ هذه الجلسة كما تعودنا سابقاً بــ

بذكر الله سبحانه وتعالى وشكره وحمده على النعم وتعداد فضائله علينا ويكفينا منه نعمه نعمة الإسلام التي أنعم بها علينا من بين كثير من بني البشر .. ونصلي على النبي المختار محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام وآله وصحبه الأبرار ومن سار عن نهجه من الأخيار ..

وبعدها نحيي الجلسة بتسميع مقاطع من السور التي حفظت من قبل أعضاء الأسرة ..

وحين ننتهي من تسميع الحفاظ ننتقل لثاني فضائل مجلسنا وهو إكمال شرح الأربعين النووية ..

الحديث الخامس ..

عن أُمِّ المُؤمِنينَ أُمِّ عَبْدِ الله عائِشَةَ رَضي اللهُ عنها قالَتْ: قالَ رسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: " مَنْ أَحْدَثَ في أَمْرِنا هذا ما لَيْسَ منهُ فَهُوَ رَدٌّ ". رَواهُ البُخارِيُّ ومُسْلمٌ. وفي رِوايَةٍ لمُسْلمٍ " : مَنْ عَمِلَ عَمَلاً لَيْسَ عليه أَمْرُنا فَهُوَ رَدٌّ ".


مفردات الحديث:

" من أحدث ": أنشأ واخترع من قِبَل نفسه وهواه.

" في أمرنا ": في ديننا وشرعنا الذي ارتضاه الله لنا.

" فهو رد": مردود على فاعله لبطلانه وعدم الإعتداد به.


المعنى العام:

الإسلام اتباع لا ابتداع: والرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه حفظ الإسلام من غلو المتطرفين وتحريف المبطلين بهذا الحديث الذي يعتبر من جوامع الكلم، وهو مستمد من آيات كثيرة في كتاب الله عز وجل، نَصَّت على أن الفلاح والنجاة في اتباع هدى رسول الله صلى الله عليه وسلم دون تزيُّدٍ أو تَنَطُّعٍ، كقوله تعالى: {قلْ إنْ كُنْتم تحِبُّونَ اللهَ فاتّبعُوني يُحببْكُم الله} [آل عمران:31].

وروى مسلم في صحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في خطبته:

"خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة".

الأعمال المردودة: والحديث نص صريح في رد كل عمل ليس عليه أمر الشارع؛ ومنطوقه يدل على تقييد الأعمال بأحكام الشريعة، واحتكامها كأفعال للمكلفين بما ورد في كتاب الله أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم من أوامر ونواهٍ، والضلال كل الضلال أن تخرج الأعمال عن نطاق أحكام الشريعة فلا تتقيد بها، وأن تصبح الأعمال حاكمة على الشريعة لا محكومة لها، ومن واجب كل مسلم حينئذ أن يحكم عليها بأنها أعمال باطلة ومردودة، وهي قسمان: عبادات ومعاملات.



أ- أما العبادات: فما كان منها خارجاً عن حكم الله ورسوله بالكلية فهو مردود على صاحبه ومثال ذلك أن يتقرب إلى الله تعالى بسماع الأغاني، أو بالرقص، أو بالنظر إلى وجوه النساء.

ب- وأما المعاملات: كالعقود والفسوخ، فما كان منافياً للشرع بالكلية فهو باطل ومردود، دليل ذلك ما حدث في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، فقد جاءه سائل يريد أن يغير حد الزنى المعهود إلى فداء من المال والمتاع، فرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم في الحال وأبطل ما جاء به، روى البخاري ومسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءه سائل فقال: " إن ابني كان عسيفاً (أجيراً) على فلان فزنى بامرأته، فافتديت منه بمائة شاة وخادم ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: المئة الشاة والخادم ردٌّ عليك، وعلى ابنك جلد مئة وتغريب عام".

الأعمال المقبولة: وهناك أعمال وأمور مستحدثة، لا تنافي أحكام الشريعة، بل يوجد في أدلة الشرع وقواعده ما يؤيدها، فهذه لا ترد على فاعلها بل هي مقبولة ومحمودة، وقد فعل الصحابة رضوان الله عليهم كثيراً من ذلك واستجازوه، وأجمعوا على قبوله، وأوضح مثال على ذلك جمع القرآن في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه في مصحف واحد، وكتابة نسخ منه وإرسالها إلى الأمصار مع القراء في عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه..

إن بعض الأعمال المستحدثة المخالفة لشرع الله هي بدع سيئة وضالة، وبعض الأعمال المستحدثة لا تخالف الشرع، بل هي موافقة له مقبولة فيه، فهذه أعمال مقبولة ومحمودة، ومنها ما هو مندوب، ومنها ما هو فرض كفاية، ومن هنا قال الشافعي رحمه الله تعالى: " ما أُحدِثَ وخالف كتاباً أو سنة أو إجماعاً أو أثراً فهو البدعة الضالة، وما أُحْدِثَ من الخير ولم يخالف شيئاَ من ذلك فهو البدعة المحمودة ".


يفيد الحديث: أن من ابتدع في الدين بدعة لا توافق الشرع فإثمها عليه، وعمله مردود عليه، وأنه يستحق الوعيد.

وفيه أن النهي يقتضي الفساد. وأن الدين الإسلامي كامل لا نقص فيه.




.....................................

الترفيه ..

بما أنه يوم ختامي لشهر رمضان .. يفترض أن يكون احتفالية خاصة

نقدم هدايا لأفراد الأسرة .. ونسوي حفلة صغيرة .. ونضع مسابقات .. نوزع شهادات شكر للحفاظ .. وكل أسرة ترى ما يناسبها في هذا اليوم ..


.................................


إن هذه الخمسة أيام افتراضية وتطبق في أي وقت تراه الأسرة مناسب وسوف نستمر في طرح فكرة خير لمجلس الأسرة وحبذا تطبيقه بشكل أسبوعي في يوم اجتماع الأسرة وخاصة الأسر الكبيرة ولا ننسى أن الموضوع لا يأخذ أكثر من نصف ساعة إلى ساعة بدلاً أن ينتهي الاجتماع دون فائدة محسوسة ولنجرب فلن نندم ..

وننتظر لكل من قرأ هذه الفكرة أن يرسل لنا على الخاص يبين لنا سلبيات هذا العمل أو يقترح علينا أمور جديدة ..


والدال على الخير كفاعله .. جمعنا الله بكم في الفردوس الأعلى ووالدينا والمؤمنين والمؤمنات ..

 


فكرة خير .. مجلس ذكر الأسرة

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.