أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


07-09-2006, 09:00 PM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #1  

ذات صباح..."باكرا"


"صباح..."باكرا""



مددت يدي أتحسس...

أثوابك المعلقة

وعطورك الثكلى...

تنسكب من خلال...

الأشجان...فلا أشعر إلا...

بأنفاسي المتلاحقة

وجبال من الجراح...

أدرت رأسي

أبحث عن روح الأمل

عن قلب ينبض بالحب والحنان

أبحث عن دفئ...

ينير الطريق دونما شكوى أو احتجاج

أبحث عن أغنية

د ندناها معا...

ولكن ما عادت هناك...

ولاعاد هناك...

ولاعاد هناك لحن

ولا صوت

ولا كلمات

كلها تلاشت

ذهبت

أدراج الرياح

افتقدتك ياوجع...قلبي الحزين

وأكتب بأناملك...اعتصارات آمالي...

المختبئة بين أجفاني المثقلة...

أكتب ماهو مسموح

وما هو غير مباح...

أيتها السنبلة

الندية في فضاءات

أحلام الطفولة

أيتها...أيتها...أيتها...في حياتي كلها

تقطرين في صميمي...ألما لايزول

فبعدك عني...

يمزقني و يبعث بموتي اليومي...

ليجعل من صمتي

لغة صياح

آآآآآآآآآآآآآآآآآآه...آآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآه...ثم آه...

غادرتني...وانتهى الأمر

ولم يبقى سوى

تراب وحصى

غرست فيه أصابعي...أرغب عودتك

ماعدت أسمع...

سوى همهمات بكائي صباح..."باكرا" على أطلال من

ذكريات حب,...ودروب صبا...ومواسم عطاء وسماح...

عرفت بأني لن أراك...

حين التزمتي طريق اللاعودة...

وأودعتني عينيك المتعبتين...

وكراسة...و....و....و...........

وبقايا أماكن...تندبك دوما...

فأنا لازلت أذكر

أن ما حدث قد حدث

ذات صباح........."باكرا"

( في ذكرى رحيل أمي...صباح..."باكرا" صباح..."باكرا" صباح..."باكرا" )





المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رئيس "نينتاندو" يرحل .. و"موزيلا Mozilla Firefox" تنهي تعاونها مع "فلاش" stetofski برامج 18 18-07-2015 11:34 PM
تحديث جديد لأنظمة "ويندوز 7" و"8" استعداداً لاستقبال "ويندوز 10" عبدالرحمن مشاكل وحلول الويندوز, اسئلة واستفسارات وشروحات الويندوز 4 21-05-2015 03:02 AM
الفيلم الوثائقى الرائع عن "صناعة سيارات مينى كوبر" من سلسلة "مصانع عملاقة" Prometheus أفلام وثائقية 1 16-12-2014 10:07 AM
"جوجل" تقدم خدمة "حاسة الشم" فى "كذبة أبريل" Smsm Star اخر الاخبار في العلوم والتكنولوجيا والتقنية 8 18-09-2014 11:19 PM
07-09-2006, 09:18 PM
الحُسنى غير متصل
عرار
رقم العضوية: 48549
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 58
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #2  
ماذا تراني أقول في مرثية حب ألهي..
خرجتُ للحظات من مشاعري التي استظللت بها من وحي الغروب
ليبزغ علي نهار الأسى المؤلم.. والصباح الباكر المفجع
وأنا أقرأ هذه المرثية من بدايتها لم أعلم لمن تكون في نهايتها..
ولكني وخلالها كنت أتمنى ان تكون لأمي..
ذات الدمعة المقدسة..
كنت خائفا ان تكون لصديق فهي اكبر من تكون له..
او تكون لحبيب فهي اكبر من ان تكون له..
هذه المرثية لا تستحقها إلا أم..
فعظيم أجرك اختي رانيتا بوالدتك..
وجزال الله خيرا بهذه المرثية التي سأشدو بها الآن امام أمي واترك لدعائها
اللامنقطع أن يتواصل مع روح والدتك..
علهما يجتمعان يوما تحت عرش الرحمن..
ونكون بأذيال قدسيتهما من اهل رضوان الله جل وعلا..


عرار

07-09-2006, 09:36 PM
زهرة البنفسجH غير متصل
زهرة البوابة
رقم العضوية: 34323
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 734
إعجاب: 1
تلقى 30 إعجاب على 18 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #3  
كلماتك أختيي رائعه

كانت بسيطه ولكنها جميله ومعبره

رقيقه جدا ً وشفافه

لا أستطيع الأ ان اقول موفقه باإذن الله

استمري نحن معك

تحياتي واحترامي


07-09-2006, 10:46 PM
عاشقةالورد غير متصل
إحساس مرهف
رقم العضوية: 51293
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 67
إعجاب: 0
تلقى 3 إعجاب على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #4  
كلمات مؤثرة و معبرة فعلاا يا صديقتي لأتمنى لك الأسعادة و الأستمرارمشاعرك جميلة و الأم أجمل فلنحافظ عليهالأنها سر الوجود و الحياة الجميلة



08-09-2006, 07:50 PM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #5  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحُسنى 
ماذا تراني أقول في مرثية حب ألهي..
خرجتُ للحظات من مشاعري التي استظللت بها من وحي الغروب
ليبزغ علي نهار الأسى المؤلم.. والصباح الباكر المفجع
وأنا أقرأ هذه المرثية من بدايتها لم أعلم لمن تكون في نهايتها..
ولكني وخلالها كنت أتمنى ان تكون لأمي..
ذات الدمعة المقدسة..
كنت خائفا ان تكون لصديق فهي اكبر من تكون له..
او تكون لحبيب فهي اكبر من ان تكون له..
هذه المرثية لا تستحقها إلا أم..
فعظيم أجرك اختي رانيتا بوالدتك..
وجزال الله خيرا بهذه المرثية التي سأشدو بها الآن امام أمي واترك لدعائها
اللامنقطع أن يتواصل مع روح والدتك..
علهما يجتمعان يوما تحت عرش الرحمن..
ونكون بأذيال قدسيتهما من اهل رضوان الله جل وعلا..


" تعالى و بركاته"


في الأمس كم صبـــرت حتي ضـــاق الصـــــــبر...

كثيرة هي أحزانك يا... إلى أن مـــل الحزن من حزنك...

وكم من آآآآآآآآآآآآآآآآه لفظتها لعلك تستطيع التنفس...

وكم من شمعة أشعلتها وأطفأتــــــها رياح الأيام وفي النهاية...

رأيـتهم يحملونها على أكتــــــــافهم ويطلبون لها الرحمـــة...كل الناس أتت

تعزيني فيـــها...

كما أنت اليوم سيدي الحسنى...فأنا أشكر لك عزاءك كماهو دعاءك ودعاء

والدتك أطال الله عمرها...

ولكـــن


سيدي الغالي!!! أنا !! فيمن أعـــزيها وهل أعزي موت

الأمــــــــل في...

أم أعـزي ضيـاع الفرحة في داخلي وفقدانـي الإحساس...

أم أعزي نفسي أنني لم أعد أعـــرف...سوى الفراق...والبعد...والمسافات

الطويلة...

والليالي القاتلة...الساكنة...الباردة...الخاليـة من كل إحساس جميل...

سـواء من سعادة ؟؟

ودفئ؟؟ وفـرحة اللقاء في جنات النعيم ؟؟

أو لحـظة حب؟؟

كم هي كثيرة أحزانك يا قلبي...

ولكن

أيضا لاأنسى

سيدي الفاضل الحسنى أنه

عندما تبحر المراكب المحملة بالأحزان...باتجاه الطرف الآخر...

وتجد هناك من ينتظرها...قد تتحول الأحزان...إلى رقصات فرح عندما يكون

هناك شخص

في العالم مازال يشارك الآخر نبضاته...شكرا لك من الأعماق...شكرا على

الرد الذي أعتز به أن يكون

من شخص مثلك...قد حمل بين جنباته قلب يفتقد إليه الكثير...

رحم الله جميع موتى المسلمين وأسكنهم جناته

وحفظ الله أحياءهم تيجانا على رؤوس أبناءهم وخلائفهم في الدنيا, يبرون بهم

في حياتهم

ويدعون لهم بعد مماتهم, الذي كتب الله له أجلا قبل ولادتهم...

أخيرا أعلم بأن الموت حق...ولكن الفراق مؤلم وصعب...

سيدي الغالي

لك مني جزيل الإمتنان والتقدير...

أختك رانيتا

08-09-2006, 09:28 PM
الحُسنى غير متصل
عرار
رقم العضوية: 48549
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 58
إعجاب: 0
تلقى إعجاب 1 على مشاركة واحدة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #6  
لا عزاء لنا...!"
العزاء لنا إذا فقدنا صديق...
العزاء لنا إذا فقدنا حبيب ..
العزاء لنا إذا ضاقت بنا الدنيا..
لكن لا عزاء في أم..
فهي أكبر من العزاء...
وهي اكبر من الفرح..
الأم هي روح الحياة السرمدية منذ أن كان ثمة عطاء..
الأم نهر الوفاء الدافق بكل الأحاسيس المقدسة..
لا عزاء في أم..
فهي الفرح القادم من رضوان الله..
وهي السكون الغامر في الضجيج العابث..
وهي كلمة من الله ألقاها في قلوبنا لتستمر بنا الحياة..

***********
******
**
"أيتها المراكب المحملة بالأحزان باتجاه الطرف الآخر"
احملي معك أحزان قلوبنا..
احملي معك يأس يقتلنا..
احملي معك كل الآهات التي تؤلمنا..
بكل الحب والإيمان سنهزم أحزاننا..
بكل الأمل المتجذر فينا سنقضي على يأسنا..
بكل الأشعار وأناشيد الحب سنخرس آهاتنا..
ذاك من وحي حزنك سيدتي رانيتا
فثقي بالله أختي أننا سنصل إلى الضفة الأخرى..
وثمة قلوب ستنتظرنا...
وأرى بيارق الأمل القادم محمولة بأيدي أمهاتنا ..
لأنهن استطعن أن يرسخن امتدادهن المقدس فينا..
فلنكن بقدر حبهن وعظمتهن ...
فإن لم نكن ..!!!
فلا عزاء لنا..!
ولا بواكي لنا.!.

08-09-2006, 11:11 PM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #7  
""


نعم سيدتي زهرة البنفسجH

كلمات رائعة

كلمات بسيطة ولكنها جميلة ومعبرة

رقيقة جدا ً وشفافة

ولكن سيدتي هل تظني أنها...كافية

في....حق...؟؟؟

فالأم غاليتي تستحق الكثير والكثير...

ومهما كتبنا فيها...لن نفي حقها...

فقد ضحت من أجلنا...وسهرت وتعبت...

فأعطت وبذلت بالغالي والنفيس...

سيدتي لاتحرمينا نورك

ومرورك

أشكر لك وقوفك لقراءة ما كتبت

دمتي بود

أختك رانيتا

08-09-2006, 11:29 PM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #8  
""

سيدتي عاشقة الورد

الأم أجمل

الأم....!!!!

إنسانة...الجنة موطئ قدميها...

والدنيا كلها في نظرة عينيها...

والسعادة رضى قلبها ولمسة يديها...!!!!

فكيف سيدتي لا تكون الأجمل

نعم صدقت القول

هي الأجمل

الأم كنز يحتفظ به كل إنسان...

فمن فرط فيه خسر ذاك الكنز إلى الأبد...

ومن حفظه أثابه الله...!!!

وأسأل الله أن يصبرنا...!!!

وأسأله لقياها في جنة الخلد بإذن الله...!!!

سيدتي كان لي شرف مرورك

واحتضان عطر كلماتك

جزيل الشكر والتقدير...

أختك رانيتا

09-09-2006, 02:24 PM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #9  
[quote=الحُسنى]
لا عزاء لنا...!"








العزاء لنا إذا فقدنا صديق...

العزاء لنا إذا فقدنا حبيب ..
العزاء لنا إذا ضاقت بنا الدنيا..
لكن لا عزاء في أم..
فهي أكبر من العزاء...
وهي اكبر من الفرح..
الأم هي روح الحياة السرمدية منذ أن كان ثمة عطاء..
الأم نهر الوفاء الدافق بكل الأحاسيس المقدسة..
لا عزاء في أم..
فهي الفرح القادم من رضوان الله..
وهي السكون الغامر في الضجيج العابث..
وهي كلمة من الله ألقاها في قلوبنا لتستمر بنا الحياة..

***********

""


لاعزاء لنا

لاعزاء لي

لاكن لاعزاء في أم...

فهي أكبر من العزاء...

فالأم عندي شمعة

في عتمة الليل انطفأت...

الأم زهرة أقحوان...

قدعبقت كل المكان...

في غفلة...غادرت...

أوصافها

مرسومة في خافقي...

في أقصى الشمال من خافقي...

حيث السويداء...

مرسومة في ناظري...

لا...لاأقل بأن الموت فناء

فكل ما في الكون...

يذكرني بها...

فرحيق الأزهار...عطرها...

وشدو الأطيار...حديثها

وزخات الأمطار عطاؤها

لا...لاأقل بأن الموت فناء

هي وديعة الله التي حبانا إياها

وحان موعد رد الوديعة لخالقها

خصها الله بقربه...

ولااعتراض على حكمه...

فالأم فيض من إلاه...

الأم فيض من إلاه...

فهي ...أكبرمن العزاء

صح لسانك سيدي الحسنى

لاعزاء في أم...

هي أكبر من العزاء

وعلى أمل الوصول إلى...

ولقاء...

فكل ثقة بالله عز وجل كما أنتم سيدي...


ورغم الفراق ورغم كل ما أعانيه ....أقول لكم بالعيد عيدكم

سعيد ......

سيدي تخونني العبارات...فأنتم تستحقون من الثناء أجمله...شكرا

لكم من الأعماق على جميل ردكم.

لكم جزيل الشكر والإمتنان

أختكم في الله رانيتا











20-09-2006, 07:05 PM
همس الروح غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 45839
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 278
إعجاب: 16
تلقى 21 إعجاب على 5 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #10  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ranita 
""





مددت يدي أتحسس...

أثوابك المعلقة

وعطورك الثكلى...

تنسكب من خلال...

الأشجان...فلا أشعر إلا...

بأنفاسي المتلاحقة

وجبال من الجراح...

أدرت رأسي

أبحث عن روح الأمل

عن قلب ينبض بالحب والحنان

أبحث عن دفئ...

ينير الطريق دونما شكوى أو احتجاج

أبحث عن أغنية

د ندناها معا...

ولكن ما عادت هناك...

ولاعاد هناك...

ولاعاد هناك لحن

ولا صوت

ولا كلمات

كلها تلاشت

ذهبت

أدراج الرياح

افتقدتك ياوجع...قلبي الحزين

وأكتب بأناملك...اعتصارات آمالي...

المختبئة بين أجفاني المثقلة...

أكتب ماهو مسموح

وما هو غير مباح...

أيتها السنبلة

الندية في فضاءات

أحلام الطفولة

أيتها...أيتها...أيتها...في حياتي كلها

تقطرين في صميمي...ألما لايزول

فبعدك عني...

يمزقني و يبعث بموتي اليومي...

ليجعل من صمتي

لغة صياح

آآآآآآآآآآآآآآآآآآه...آآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآه...ثم آه...

غادرتني...وانتهى الأمر

ولم يبقى سوى

تراب وحصى

غرست فيه أصابعي...أرغب عودتك

ماعدت أسمع...

سوى همهمات بكائي على أطلال من

ذكريات حب,...ودروب صبا...ومواسم عطاء وسماح...

عرفت بأني لن أراك...

حين التزمتي طريق اللاعودة...

وأودعتني عينيك المتعبتين...

وكراسة...و....و....و...........

وبقايا أماكن...تندبك دوما...

فأنا لازلت أذكر

أن ما حدث قد حدث

ذات صباح........."باكرا"


( في ذكرى رحيل أمي... )

هل جربت فقدا من نوع آخر؟؟؟

حين تكون أمك في الوجود ولا تستطيعين أن تقولي لها
من كل قلبك أمي؟؟؟

حين تشتهين حضنها ويعتصرك الحرمان ولا تستطيعين الوصول

اليه؟؟؟

حين تحسين بحرقة اليتم ومرارته وهم على قيد الحياة؟؟؟

فذات صباح باكر....

جرفني تيار...

أصابني انكسار....

دخلت في مسلسل الفقد والحرمان..

ومعاقرة الأشعار..

أمي... لماذا هان عليك رحيلي..

حين أرسلتني الى فوهة بركان!!

الى بؤرة الحرمان.. !!

الى قسوة الزمان....

حين لفظتني الى كلاب الطريق

تنهش لحمي

وتنسيني معنى الأمان؟؟؟!!

أمي... أين كانت أمومتك..

أين كان حنانك؟؟؟

كيف تركت قطعة من ذاتك
وفلذة من كبدك..

تفقد الانتماء الى الزمان والمكان؟؟؟

تشتهي حضنك

فتصفعها رياح قسوتك

ويجمدها صقيع صدودك ولا مبالاتك..

ويسحقها الكتمان..!!!!

ولا أنت أب يا أبي فلم أنجبتم؟؟
ولم تخليتم؟؟
ولم كان منكم ما كان؟؟؟؟؟؟؟


فريدة نور


20-09-2006, 09:54 PM
quietcorner88 غير متصل
عضو فعال
رقم العضوية: 24315
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 51
إعجاب: 0
تلقى 0 إعجاب على 0 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #11  
رانيتا

*$*$*$*$*$*$*$*





تثاقلت حروفي لسطر معانيها
فقد عجزت عن مجارات بوح القلب المجروح..

أختي الكريمة ..

سكبت نهر الوجد فما أبقيت لأي قول من بد,
طوقتي روح الغالية بروائع الكلم علها تقترب من الحدود الدنيا لما هو مخلج في القلب رغم اليقين بصعوبة
الوفاء بحقها.

وهي محاولة طيبة تعكس قدر الوفاء للأم ..

إلا أن الكلمات تعجز وان عظمت والمشاعر وان تسامت
في تخفيف وطأة المُصاب, فهو جلل وما له من زوال,
وفقدان الأم بمثابة ضياع البصر والبصيرة
تيهُ في سراديب الزمان لا تخرجنا منها إلا دعوات حانيات
ظلت سحب سلام ملازمة رفعتها دعوات الأمهات لفلذات
أكباد تركتها من خلفها تقيهم تيه الزمان ومرارته.

خويتي
عبرت كما لم يعبر احد من قبلك, تفانيت في رسم الصورة
ووفقت في توضيح الفكرة, فالهبت القلوب وتراخت علي وهج
حروفك الجفون, تثاقلت الأنامل وخاب الخيال في البوح بما يليق
بالحزن المحتبس بين الضلوع.

بارك الله فيك.



20-09-2006, 11:43 PM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #12  

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jalila 
هل جربت فقدا من نوع آخر؟؟؟




حين تكون أمك في الوجود ولا تستطيعين أن تقولي لها
من كل قلبك أمي؟؟؟

حين تشتهين حضنها ويعتصرك الحرمان ولا تستطيعين الوصول

اليه؟؟؟

حين تحسين بحرقة اليتم ومرارته وهم على قيد الحياة؟؟؟

فذات صباح باكر....

جرفني تيار...

أصابني انكسار....

دخلت في مسلسل الفقد والحرمان..

ومعاقرة الأشعار..

أمي... لماذا هان عليك رحيلي..

حين أرسلتني الى فوهة بركان!!

الى بؤرة الحرمان.. !!

الى قسوة الزمان....

حين لفظتني الى كلاب الطريق

تنهش لحمي

وتنسيني معنى الأمان؟؟؟!!

أمي... أين كانت أمومتك..

أين كان حنانك؟؟؟

كيف تركت قطعة من ذاتك
وفلذة من كبدك..

تفقد الانتماء الى الزمان والمكان؟؟؟

تشتهي حضنك

فتصفعها رياح قسوتك

ويجمدها صقيع صدودك ولا مبالاتك..

ويسحقها الكتمان..!!!!

ولا أنت أب يا أبي فلم أنجبتم؟؟
ولم تخليتم؟؟

ولم كان منكم ما كان؟؟؟؟؟؟؟



""




ولاأنت أب...
ولاأنت أب ياأبي...!!!





كم حلمت أن أراك تحضنني



بعد ما قلت لي


أنت لي


كم حلمت أن أراك تقبلني


بعد ما قلت لي


أنت وردتي





وكم هزك الكبرياء


إلى أن تتركني في وحدتي


وأنا في أشد الألم





هذا هو واقعي


أشتكيه إليك يا أبي


فليتك تحن وتعطف علي





رأيتك في منامي


تودعني


ولكنني نسيت ما قلته لي


وأين كنت تحاكيني





فأسرعت إليك فاتحة يدي


وأملا يملأ قلبي


لكي لا ترحل عني



ولكنني
وجدتك كما أنت يا أبي
تعترضني كالمعتاد عليه

سيوفا تقطع جسدي
شوكا يمزق أوردتي
جرحا يزداد عمقا في قلبي

وجدتك يأبي
شاعرا تغني لألمي
سببا لدمع مرير ينهار من عيني

فاستفقت من نومي
ووقفت مكاني

وها قد جأتك مجددا ياأبي
أشتكيك من كل من غدرني...
من ألم الماضي
وانكساري قلبي
من حزن عميق بداخلي

فلعلك هذه المرة تشعر بمحنتي
وتضمد جراحي
بعد أن زرعت وردة جميلة في مخيلتي
لأبتدأ حياتي
فلا تتركني...
................

ااااااااااااااااه أبي
لما تركتني...
لما تركتني...
مرة...

ولاأنت أب ياأبي...فلم...؟؟؟
ولما تخليت...؟؟؟
ولما كان منك ما كان؟؟؟

ولاأنت أب
يا أبي!!!

***************

أرأيت غاليتي...كيف أنني جربتهما ومعا
وفي آن...

أختي الغالية لحرفك هيبة الملوك
ولشعورك حس الشموخ
ولك بينهما حضور راقي
إلى أبعد الحدود

حضورك...رمز الصدق...
وعنوانه...
فلك ألف شكر على مرورك الكريم
حفظك الله ورعاك

لكي مني صفو محبتي واحترامي


أختك رانيتا















21-09-2006, 07:12 PM
SLIM SHADY غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 2794
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الإقامة: Damascus
المشاركات: 7,162
إعجاب: 609
تلقى 186 إعجاب على 90 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #13  
كلام رائع
كلام جميل
و لكن و لو كتبنا العشرات من الصفحات فلن نوفي الم جزأً من حقها علينا
فالأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق
لكي مني أختي الكريمة ...
تحية من القلب


22-09-2006, 01:07 AM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #14  
""


صدقت سيدي الغالي

فقدان الأم بمثابة ضياع البصر والبصيرة
تيه في سراديب الزمان...

...مضت أمي...

وها نحن نمضي...

نتيه في سراديب الزمان...

نغوص في تفاصيل أيامنا...

نغرق بها...

ننسى ونتناسى...

لنصحوا على وجع فقدانها...

نعم نصحوا على وجع فقدك أمي...

أمي...

لاشيء يعوض علاقتي بك

ذكرياتنا...أسرارنا...

جلساتنا الثنائية

التي تطلعينني فيها على أسرار...

على خبايا...وقصص...القديمة...

أمي...

كم صهرنا الحزن معا...

ذلك الحزن المشترك على أخي الذي رحل مبكرا...

منحتني...قائلة

طالعي عليها الله يرحمه...

تحبين الشعر...

أذكر جيدا كلامك لي...

كل مصيبة تبدأكبيرة

ثم تصغر...

إلا الموت...

فهو المصيبة التي تبدأ صغيرة وتكبر

وها أنا ذي أعيش مصيبة

فقدكما الأكبر

أشتاق لكما...

يعذبني اليتم...

ويستكثر الآخرون علي البكاء

خلص العزء...

مضت...

أتعرفي أمي

لايزال هاتفك النقال

مخزن في نقالي...

تحت إسم...

ماماتي...

كما يحلو لي أن أناديك

أحسد ذاك البرزخ/المكان

الذي تسكنين الآن...

فهو يقبع بلا شك...

بأطيابك العتيقة...

هل قابلتي أخي...

كم كنت أود أن أحضر لقلؤكما...

تعلمت...منكما

أستحضر...

أستحضر صورتك

وهو على فراش الموت...

أصبحت أعرف حجم الوحدة التي...

والمرارة...

وصرت أعرفها أكثر...

بغيابكم...

سألتقي بك...به.../بكم

يوما...

وإلى ذالك اليوم سأظل أبكيكم...!!!

آآآآآآآه سيدي...كيف يعتصر قلبي حزنا على رحيلهما...

لم يكن الفراق هينا...

آآآآآآآآه ما أصعب الفقد سيدي...

مرت...على فراق أمي ولم أزل أبكيها...وسأبكيها ما حييت...

رحلت وتركت لنا الذكرى...الغربة...الوحشة...

كنت أتساأل,أحقا لن أراها؟؟كيف؟ولماذا؟...أبحث عنها في منامي...

في صوت...كانت صدرا حنونا...ومصدر أمان...

أمي أتعلمين ماذا فعلت بي الأيام برحيلك...آآآآآآآه لو تعلمين....كم هي قاسية...

باردة...لاطعم ولا لون...

وفي يوم مررت على المستشفى حيث كان جسدها الطاهر يرقد...

كنت هنا في يوم من الأيام...بقربها أقبل يديها ورجليها...نظراتها...

بكاءها كالطفل...تذكرت حينها أبيات لخالد الفيصل تقول:

في غير الزمان

في نفس المكان

مرتني الذكر وأنا واقف

في نفس المكان

في غير الزمام

ياما ضحكت أيام لكني بكيت

ياما حلمت أحلام لكني صحيت

منها إبتديت

وفيها انتهيت

ألا من الذكرى

في نفس المكان

في غير الزمان

أتذكر خطواتي لها...يدها الناعمتين...ملامحها...

صوتها...دندنتها...حبها...

لاتزال ماثلة أمامي كأنها لم ترحل أبدا...

سقمي بها سرمدي...وماله من زوال...لاأشفى منه أبدا...

......لاتحزني ياصديقتي....

لابل أحزن...أعبر...

أكسر...

أحطم...

فقد سئمنا الكتمان والصمت...

وما أروع التعبير عن النفس

فهو استشفاء للذات...

أستسمحك سيدي على إطالة بوح قلبي المجروح...

واستسمحك القول

أنه مامن قول بعد قول سيدي الحسنى...

لاعزاء لنا

لكن لاعزاء في أم...

فهي أكبر من العزاء...

أشكر لك مرورك كما هي مواساتك سيدي الغالي

بارك الله فيك وجوزيت خير الجزاء

حفظك الله ورعاك


أختك رانيتا

22-09-2006, 01:19 AM
ranita غير متصل
مشرفة سابقة
رقم العضوية: 48537
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 662
إعجاب: 32
تلقى 165 إعجاب على 32 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
    #15  
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SLIM SHADY 
كلام رائع
كلام جميل
و لكن و لو كتبنا العشرات من الصفحات فلن نوفي الم جزأً من حقها علينا
فالأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق
لكي مني أختي الكريمة ...
تحية من القلب


""


صح لسانك سيدي سليم...

فالأم كل مافي الحياة وأكثر من ذلك...

ولايوافيها وصف أو تعبير...كلام أو محادثة...

حروف أو كلمات...سطور أو مجلدات...!!!!

لن نوفيها حقها وحق ما تفعله لنا...ولكننا نسعى

جاهدين دائما أن نرضيها...ونظهر رضاها...ولو بابتسامة...

رحمها الله وأسكنها فسيح جناته بإذنه تعالى وثبتها عند السؤال...

وفقك الرحمن ودمت سيدي...


أختك رانيتا

 


ذات صباح..."باكرا"

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.