أستغفر الله العظيم ... سبحان الله وبحمده



العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام


مواضيع مميزة  


آخر عشرة مواضيع المواضيع النشطة


01-09-2006, 09:34 AM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #1  

وداعا نجيب محفوظ


وداعا نجيب محفوظ

في مشهد مهيب تقدمه الرئيس حسني مبارك ظهر أمس‏,‏ ودعت مصر أديبها الكبير نجيب محفوظ إلي مثواه الأخير‏,‏ وذلك في جنازة عسكرية انطلقت من مسجد القوات المسلحة آل رشدان في مدينة نصر بالقاهرة‏.‏

وحرصت جموع كبيرة من المواطنين والكتاب والأدباء‏,‏ والفنانين وسفراء الدول العربية والأجنبية علي المشاركة في وداع أديب نوبل‏,‏ بالإضافة إلي كبار رجال الدولة‏.‏

وقد توافدت أعداد غفيرة من المواطنين علي مكان الجنازة صباح أمس‏,‏ لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة علي الأديب العالمي الراحل‏.‏

ووصل جثمان الأديب الكبير إلي مسجد آل رشدان قادما من مسجد الإمام الحسين‏,‏ حيث تم تنفيذ وصيته بالصلاة عليه فيه‏,‏ وكانت قد أقيمت في العاشرة صباح أمس جنازة شعبية ـ شارك فيها المئات من جيرانه بحي الجمالية‏,‏ مسقط رأسه ومحبيه ومريديه‏,‏ وتقدم المصلين عليه الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر‏.‏

وقد لف جثمان الفقيد في علم مصر‏,‏ وحمل علي عربة مدفع تجرها الخيول‏,‏ كما حمل ضابطان عددا من النياشين والأوسمة التي حصل عليها الراحل الكبير خلال حياته‏,‏ ومنها قلادة النيل التي منحها إياه الرئيس مبارك‏,‏ عقب فوزه بجائزة نوبل‏.‏

وأكد الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة تدرس كيفية الاستفادة من تراث الراحل الكبير‏,‏ لمصلحة الأجيال القادمة‏.‏
ووصف نظيف الأديب الكبير بأنه علامة كبيرة في تاريخ مصر المعاصر والإنسانية‏.‏

وقال‏:‏ إنه ترك أعمالا خالدة تمثل علامة بارزة من تاريخ البلاد‏,‏ وأشار إلي أن محفوظ استطاع الوصول بالأدب المصري والعربي إلي العالمية‏,‏ وقد كافأه العالم بمنحه جائزة نوبل للآداب‏.‏

من جانب آخر‏,‏ أعربت القيادات والهيئات الدولية والعربية والمصرية عن بالغ الأسف لرحيل الأديب العالمي نجيب محفوظ‏,‏ وأشادت بما قدم من أعمال وذخائر أدبية‏,‏ تنير الطريق أمام الأجيال الحالية والقادمة‏.‏






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
18 تطبيق إسلامى مدفوع / هنا مجانا أبو عبد الرحمن تطبيقات برامج والعاب وثيمات الاندرويد Android 58 16-08-2017 01:47 PM
BSPlayer اخر أصدار مدفوع apk عبدالله الخواجة تطبيقات برامج والعاب وثيمات الاندرويد Android 1 08-02-2015 10:22 AM
اشتريت وحدة سكنية(شقة) بالشروق بنطام الاقساط والعقد مكتوب عليه عقد بيع وتخصيص وحدة !!! visiterman مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 3 02-10-2010 06:36 PM
اليوم وداعا لفصل النت عن المشتركين بالنت كت وداعا لالا للفصل dodofula24 برامج 8 29-08-2009 01:14 AM
هدية العيد وكل عام وأنتم بخير وداعا ياشهر الله وداعا ياشهر الخير 2004 غريب المهجر برامج 20 14-11-2004 12:32 AM
01-09-2006, 09:35 AM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #2  


ودعت مصر ابنها البار نجيب محفوظ عملاق الرواية العربية في موكب مهيب، وسط اهتمام عالمي واسع وبيانات تأبين من قادة ومفكري العالم تشيد باسهاماته الابداعية في الأدب والثقافة الإنسانية.
تصدر الرئيس حسني مبارك المشيعين في الجنازة العسكرية التي اقيمت بمسجد القوات المسلحة 'آل رشدان' بمدينة نصر بعد صلاة ظهرامس. تقدم موكب الجنازة حرس شرف يمثلون الافرع الرئيسية للقوات المسلحة وعدد من رجال الشرطة العسكرية يحملون باقات الزهور، بينما وضع جثمان الراحل العظيم ملفوفا في علم مصر التي هام بعشقها علي عربة مدفع تجرها ست خيول، وعزفت الموسيقات العسكرية مقطوعات جنائزية بينما اصطف عدد من ضباط القوات المسلحة علي جانبي الطريق بشارع ارض المعارض يؤدون التحية العسكرية احتراما واجلالا للراحل العظيم الذي حصل علي ارفع وسام مصري وهو قلادة النيل العظمي. وفور انتهاء الجنازة العسكرية التي شارك فيها كبار رجال الدولة وسفراء الدول العربية والأجنبية وعدد من رجال الفكر والاعلام والفن.. توجه الرئيس مبارك إلي سرادق جانبي وقدم واجب العزاء لابناء اشقاء نجيب محفوظ وعبر لهم عن مواساته منوها بمكانة الراحل العظيم في قلب كل مصري. وكان جثمان الفقيد قد نقل من مستشفي الشرطة بالعجوزة حيث فارق الحياة، إلي مسجد الإمام الحسين 'رضي الله عنه' تنفيذا لوصيته.. وأم فضيلة الامام الاكبر الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الجامع الازهر صلاة الجنازة علي روح الفقيد، والقي كلمة اشاد فيها بعطاء نجيب محفوظ وابداعاته التي اثرت الفن والادب والثقافة. ثم خرج الجثمان وحمله المشيعون في جنازة شعبية شارك فيها محبي عملاق الرواية واصدقائه وتلاميذه ورجال الفكر والاعلام والفن وجمع غفير من ابناء حي الجمالية الذي كان اهله وشوارعه وازقته وجنباته مصدر إلهام لنجيب محفوظ ومسرحا لأحداث العديد من رواياته. وفي مظاهرة تأبين غير مسبوقة.. عبر زعماء العالم في بيانات لهم عن عميق الحزن لرحيل الاديب العالمي نجيب محفوظ وانهالت علي رئاسة الجمهورية برقيات العزاء من قادة العالم ومفكريه. واعرب كوفي عنان السكرتير العام للامم المتحدة عن حزنه العميق لرحيل الكاتب النابغة نجيب محفوظ وقال: انها خسارة كبري للعالم العربي ولعالم الأدب بمجمله لأن نجيب محفوظ رجل قدم الكثير للثقافة العربية. وقالت الحكومة الفرنسية علي لسان رئيس الوزراء دومينيك دوفيلبان ان مصر أهدت للغة العربية وللعالم واحدا من اكثر كتابها تأثيرا ومثقفا يضع حرية التعبير فوق كل اعتبار ويعطي اولوية للتسامح والحوار بين الثقافات والامم والاديان.. واكدت الحكومة الالمانية ان نجيب محفوظ مفكر وكاتب قل نظيره.. وقال وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير اننا نبكي مفكرا عظيما استخدم قوةالكلمة للمطالبة بالعدل والحرية والامن والمحبة والعيش الكريم لكل البشر. وقد واصلت وسائل الاعلام العالمية اهتمامها بنبأ رحيل نجيب محفوظ، وتصدر خبر وفاته الصفحات الاولي للصحف الامريكية.

01-09-2006, 09:36 AM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #3  


تقدم الرئيس حسني مبارك أمس مراسم تشييع جثمان أديب مصر العالمي نجيب محفوظ الذي وافته المنية عن عمر يناهز 95 عاماً.
وصل الرئيس مبارك إلي ساحة مسجد آل رشدان في الواحدة والنصف ظهر أمس حيث بدأت مراسم تشييع الأديب العالمي الراحل ونقل جثمانه علي عربة مدفع تجرها الخيول بعد أن لف الجثمان بعلم مصر وعزفت الموسيقات العسكرية سلام الجنازة التي تقدمها حملة الزهور والأوسمة والجوائز التي حصل عليها الفقيد الكبير.. سارت الجنازة عبر ساحة مسجد آل رشدان ثم قدم الرئيس مبارك واجب العزاء لأسرة الفقيد وصافح كبار المشيعين.. وقد اقيمت قبل الجنازة العسكرية الرسمية جنازة شعبية لأديب مصر العالمي بحي الحسين عقب الصلاة علي الجثمان بمسجد الإمام الحسين والتي أمّها فضيلة الإمام الأكبر د.محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر.. وقد دفن الفقيد الكبير في مقابر الأدباء بطريق القاهرة الفيوم.
شارك في مراسم الجنازة العسكرية رؤساء الوزراء ومجلسي الشعب والشوري وشيخ الأزهر ومندوب عن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ووزراء الدفاع والثقافة والمالية والشئون القانونية والداخلية والإعلام والأوقاف وأمين عام الجامعة العربية وجمال مبارك أمين عام مساعد الحزب الوطني الديمقراطي وقيادات القوات المسلحة والشرطة ورؤساء الأحزاب والهيئات واساتذة الجامعات ومئات الكتاب والأدباء وحشد كبير من المواطنين الذين حرصوا علي المشاركة في تشييع الفقيد الكبير وتوافدوا علي مسجد آل رشدان منذ الصباح الباكر.

01-09-2006, 09:38 AM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #4  


القاهرة : جمال القصاص
في جنازتين شعبية وعسكرية، ووسط حشود تمثل كل طوائف الشعب المصري ورموز عربية وأجنبية يتقدمهم الرئيس المصري حسني مبارك، نفض عميد الرواية العربية نجيب محفوظ عن جسده الكهل كل أحلام فترة النقاهة، وودعه محبوه بعد تاريخ حافل وضعه على عرش الرواية العربية التي أدخلها الى العالمية. وكأنما لم يشأ محفوظ الذي وصف بأنه شكسبير العرب وهو يخط السطر الأخير في كتابه أن يغضب شعبه أو حكومته فتصالح مع الاثنين معا بجنازة شعبية أوصى بها للفريق الأول قبل مماته، على أن يشيع جثمانه من جامع الإمام الحسين بالأزهر، فله فى نفسه وبين جنباته سبحات خاصة. وامتثل محفوظ «المواطن المنضبط دائما» لجنازة عسكرية مهيبة أصرت الحكومة على أن تقيمها تكريما له ولعطائه الأدبي الذي أوصل الأدب المصري والعربي إلى العالمية.

01-09-2006, 09:40 AM
ahmdatef غير متصل
عضوية الشرف
رقم العضوية: 22769
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: مصر
المشاركات: 11,059
إعجاب: 1,893
تلقى 1,142 إعجاب على 237 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
    #5  


تحققت أمس آخر أمنيات الكاتب المصري الكبير نجيب محفوظ، وهي أن تكون محطته الأخيرة في هذه الدنيا الحي الذي نشأ فيه واستوحى منه الكثير من روائعه الأدبية. وهكذا تمت الصلاة على جثمانه في مسجد الحسين في القاهرة، حيث كان يصلي من حين الى حين.
وبدا محفوظ كأنه منحاز حتى في مماته، الى الناس البسطاء الذين عاش معهم وبينهم وكتب عنهم، فنظمت له جنازتان إحداهما شعبية في الحسين بناء على رغبته، والثانية عسكرية تقديراً لمكانته الرفيعة. ولأسباب امنية اقتصرت الجنازة العسكرية على كبار رجال الدولة يتقدمهم الرئيس محمد حسني مبارك. انطلق موكب مشيعي الجنازة العسكرية من مسجد القوات المسلحة (آل رشدان) في حي مدينة نصر المتاخم لحي مصر الجديدة الراقي (شرق القاهرة)، وهي الجزء من العاصمة الذي لم يشغل حيزاً كبيراً في حياة محفوظ وكتاباته التي دار معظمها في وسط القاهرة وجنوبها حيث الأحياء الموغلة في القدم والبساطة.

وبالطبع اختلفت أجواء الجنازتين تماماً، وإن توحدت مشاعر الحزن لفقدان احد أعمدة الادب العربي. ففي حين شَيَّع الراحل اصدقاؤه وقراؤه وجمع من الناس العاديين وأهل الحي الذين رفع بعضهم لافتات حملت صوره وأخرى كُتب عليها «الوداع يا شكسبير العرب» أو «الوداع يا زعيم الحرافيش» في بادرة عفوية جداً، خرجت الجنازة العسكرية في تنظيم تام وقد وضع فيها جثمان محفوظ ملفوفاً بعلم مصر على عربة مدفع تجرها الخيول، وتقدمها حملة أكاليل الزهور والأوسمة وبراءات الجوائز التي حصل عليها الراحل، وأبرزها جائزة نوبل التي فاز بها عام 1988، وقلادة النيل، أعلى وسام مصري.

وشارك في هذه الجنازة كبار رجال الدولة ومنهم: رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد نظيف، ورئيس مجلس الشعب (البرلمان) الدكتور أحمد فتحي سرور، ورئيس مجلس الشورى السيد صفوت الشريف، وشيخ الازهر محمد سيد طنطاوي ووزير الانتاج الحربي المشير محمد حسين طنطاوي، اضافة الى حشد من الأدباء والمثقفين والصحافيين والسفراء المصريين والعرب والأجانب.

وأمّ صلاة الجنازة شيخ الأزهر طنطاوي وألقى كلمة قال فيها: «نجيب محفوظ هو من مفاخر مصر، وقيمة عالمية، خرج بأدب مصر من المحلية الى العالمية ورفع من قيمة الأدب العربي عالياً». وقال مفتي الديار المصرية محمد علي جمعة ان محفوظ «أحب مصر وشعبها وآل البيت وأخلص لعمله ولوطنه، وأوصى ان يُصلى عليه في مسجد الحسين في المكان الذي شهد مولده ليكون بداية ونهاية لرحلته». إلا ان ساحة الحسين كانت شبه خالية لدى وصول الجثمان في سيارة إسعاف، الأمر الذي أثار حفيظة بعض المشيعين. وقيل إن مواطنين كثراً ضاعوا بين موعدي الجنازتين.

إلا ان كبار رجال الأعمال وأصحاب دور النشر والمقهى الذي يحمل اسمه في حي الحسين، تسابقوا على نشر التعازي في صفحات الجرائد. ووصفه احد أبرز رجال الأعمال المصريين بـ «نجيب مصر». ووجد بعض الناشرين في الجنازة فرصة للإعلان عن أنفسهم بصفتهم «الناشرين الوحيدين لأعماله على مدى ستة عقود».

ونعى التلفزيون المصري نجيب محفوظ مبدّلاً «خريطة» برامجه ومتابعاً الجنازتين على الهواء مباشرة. وغطّت فضائيات عربية الجنازتين على الهواء ايضاً.

الآن يرقد جثمان محفوظ في مقابر الأسرة على طريق مدينة الفيوم، وتقام ليلة العزاء مساء اليوم في مسجد الحامدية الشاذلية في حي المهندسين.

وأمس أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان عن حزنه لوفاة «الكاتب النابغة» بحسب ما أعلن المتحدث باسمه ستيفان دو جاريك في نيويورك. وقال دوجاريك ان أنان الذي يقوم الآن بجولة في الشرق الأوسط «حزن جداً لوفاة هذا الكاتب النابغة». وأضاف: «إنها خسارة كبرى للعالم العربي ولعالم الأدب بمجمله» لأن نجيب محفوظ «قدّم الكثير وفعل الكثير من الأمور للثقافة العربية».

 


وداعا نجيب محفوظ

English

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.